26 / 3 / 2009 21 (4166)

حصيلتي في معرض الكتاب

bkfair10آعدت قراءة تقرير الأخت آفلاطونية عن معرض الكتاب فوجدت آنها كفت ووفت، و تطرقي للكتابة عنه قد لا يمثل سوى تكرارا مملا.

زيارتي لمعرض هذا العام لم يكن سوى من باب الفضول، فمازالت مكتبتي متكدسة بالعديد من الكتب التي اقتنيتها العام الماضي، والذي قبله والذي قبله أيضا! لكنني دائما آقول لنفسي أن الاستثمار في الكتب ليس بالاستثمار الخاسر على الأقل  إن لم أقرأ هذه الكتب فهناك من سيقرأها بدلا عني ويدعو لي !

في الحقيقة لم يكن في بالي عناوين معينة أبحث عنها باستثناء مجموعة من الكتب التي أصدرها عدد من المدونين المصريين وقعت عليها مصادفة خلال بحثي عن المدونات تحضيرا للقاء التلفزيوني الأسبوع الماضي وقد وجدتها جميعا عند دار الشروق المصرية،  أما باقي اختياراتي فقد كانت عشوائية  مبنية على المعايير التالية:

  • إعجاب بشكل الغلاف!
  • أو بعد أخذ مشورة البائع في كل دار نشر عن أكثر الكتب مبيعا لديهم!،
  • أو استجابة لإغرءات تكرار عدد الطبعات في الرواية أو الكتاب (بشرط أن لا يقل عدد طبعات الكتاب المقتنى عن ثلاث طبعات سابقة!)
  • أو تقليدا لزبون متواجد لمحته/ها يقلب صفحات إحدى الكتب أو الروايات قبل أن أقنع نفسي بتوفر جميع ما سبق من معايير!

أعلم أن هذه الطريقة ليست المثالية في عملية الاختيار وكان من الأولى أن أقوم بعملية بحث لما أرغب في اقتنائه ولكن أتمنى أن لا يخطئ حدس الاختيار لدي….!

وقد كان نتيجة تطبيقي لهذه المعايير اقتنائي للكتب التالية :

نبدأ بالكتب الخفيفة:

  1. عايزة أتجوز- تأليف المدونة غادة عبد العال صاحبة مدونة تحمل نفس الاسم / دار الشروق
  2. أرز باللبن لشخصين- رحاب بسام / دار الشروق
  3. أما هذه فرقصتي أنا – غادة محمود / دار الشروق
  4. دولة الفيس بوك – محمد علي البسيوني/ دار الشروق
  5. خواطر شاب ١ و ٢ – لأحمد الشقيري/ العبيكان
  6. ثرثرة معلمات – منى البليهد/ العبيكان

أما نصيبي من الروايات فهي التالي:

  1. عزازيل – تأليف يوسف زيدان / دار الشروق (بالمناسبة كنت أنطقها عزرائيل طول الفترة الماضية إلى أن انتبهت الى العنوان الصحيح و أنا أكتب هذه التدوينة!)
  2. جدار بين ظلمتين- بلقيس شرارة ورفعة الجادرجي/ اللساقي
  3. الآخرون – صبا الحرز / الساقي
  4. تلك العتمة الباهرة – الطاهر بن جلون/ الساقي

أما بالنسبة لكتب التصوير فلم أقتن منها شيئا لتوفر مزيد من الخيارات عبر موقع أمازون علاوة على انخفاض الأسعار، ولكنني اكتفيت بشراء كتابين يضمان صورا متنوعة لكل من مدينتي أبوظبي ودبي مخصصان بالأساس للسياح وزوار الدولة وذلك من باب التعرف على الأماكن التي بالامكان التصوير فيها ومدى جودة الصور المعروضة.

وهذه مجموعة من صور كنوزي الأدبية هذا العام (اضغط على الصور لتكبيرها):

bkfair1

كتبي ٢٠٠٩

عناوين

عناوين

عناوين الكتب

عناوين الكتب

خلال تجوالي في أنحاء المعرض لفت انتباهي تجمهر عدد كبير نسبيا من الناس  أمام إحدى الأكشاك، قبل أن أكتشف أنه كشك لشركة بريطانية تبيع مجموعة من الاكسسوارات والملحقات الخاصة بالكتب مثل الفواصل والاضاءات الخاصة بالقراءة الليلة وبأسعار معقولة، وكان نصيبي من ذلك الكشك وحدتا اضاءة (Book Light):

bkfair4

Book Light

وبعد التجربة وجدت  أن مثل هذه الاضاءات عملية للغاية، فهي خفيفة الوزن وسهلة الحمل ولا يتطلب تشغيلها سوى   بطاريات صغيرة نوعها AAA ، لها قدرة على توليد اضاءة قوية نسبيا وكافية للقراءة  في الظلام الدامس وهو ما حل مشكلة القراءة بالنسبة لي على السرير في غرفة النوم!

الكشاف الأزق يثبت على الكتاب  بواسطة مشبك صغير يعلق منتصف الكتاب، وبه رأس متحرك مربوط بعنق  بالامكان تحريكه في عدة اتجاهات لتوزيع الاضاءة حسب احتياجاتك كما هو موضح في الصورة التالية:

كيفية تثبيت وحدة الاضاءة

كيفية تثبيت الكشاف

وهناك زر صغير للتشغيل والاطفاء:

bkfair5وهذه صورة أخرى توضع  مدى قوة الاضاءة بعد إطفاء الأنوار:

bkfair7

بعد إطفاء الأنوار

أما الكشاف الآخر  فيثبت على غلاف الكتاب من الداخل أو على الصفحات الأخيرة  من الكتاب  كما هو موضح في الصورة التالية:

bkfair8

ولكن يعيبه أنه يترك علامة واضحة لا يمكن التخلص منها وربما هذا هو سر رخص ثمنه الذي يبلغ ٢٥ دهم مقارنة مع ٧٠ درهم للكشاف الأزرق.

bkfair9

علامة على الغلاف

نسيت أن أخبركم أن هناك عدة خيارات بالنسبة للألوان، الوردي أحد تلك الاختيارات طبعا  هو مناسب أكثر للقارئات من الجنس الناعم!

ملاحظة: جميع الصور ملتقطة بواسطة كاميرا نيكون D300 مع عدسة 105mm ماكرو، باستخدام وحدة اضاءة استديو واحدة مع Flash Box.

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” حصيلتي في معرض الكتاب 21

  1. asma Qadah رد

    قرأت عايزة اتجوز :] جميلة بالفعل وخفيفة دم
    عجبني الكشاف الأزرق.. اش شركته؟ يمكن نقدر نلاقيه أونلاين :]

  2. حــســـن رد

    و أنا أيضا يا أخ أسامة أقرأ في هذه الأيام رواية “عزازيل” ليوسف زيدان إنها رواية جميلة فعلا و لغتها لغة عربية مليحة فصيحة … أرجو أن تستمتع بقرائتها أنت أيضا يا أخ اسامة.

  3. حروف بلا مرفأ رد

    اختيارات رائعة
    قرأت تلك العتمة الباهرة لابن جلون وهي رائعة بحق يعجبني هذا الكاتب كثيراً

    أما هذه فرقصتي أنا)
    اشتريتها العام الماضي من احدى مكتبات مصر وقرأتها فلم يعجبني منها الكثير

    اتعرف أجمل شيء في مشترياتك الكشاف الأزرق ههههههه
    بجد وين ممكن نحصله ؟؟!!

  4. b.hassan رد

    السلام عليكم
    روايه هذا الشهر عندي
    “جدار بين ظلمتين”
    بس تصدق كنت اتحرى اني انا بروحي اللي اشتري درزن كتب من المعارض والكتبات !
    لدرجه انه صار عيب عندي ارد البيت بدون كتاب او كتاابين عالاقل 
     جاري البحث عن “دوله الفيس وك” و”ثرثره معلمات ”

    شوووووكرنن عم آسامه

  5. أفلاطونية رد

    معاير اختيار الكتاب عجيبة عندكـ خصوصاص المعيار الأخير .. توقعت انك راح تمر على دار المعارف وتشتري المغامرون الخمسة! .. بالرغم إنك ذهبت بدافع الفضول إلا أنك خرجت محمل ماشاء الله .. أعتقد اني ساكون بحاجة للكشاف الازرق

  6. محمود رد

    موضوع رائع ياأسامه والاجمل ان تحدثت عن القراءه التى اهملها الكثير فلا تغنى عنها القراءه على الكمبيوتر

  7. لطيفة الحاج رد

    يوم شفت الكوليكشون مالك تحسرت على اني مارمت اسير المعرض =(
    بس يواسيني اني سرت اكسبو ومكتبتي مكدسة وطافحة بعد ..

    تلك العتمة الباهرة قريته من خمس سنين، حبيت الكتاب وايد وأثر فيني وايد
    وخواطر شاب الجزء الاول عندي
    غير جيه العنواين الأخرى ما مرت علي، بس لفتني كم عنوان منهن
    أتمنى لك قراءة ممتعة =)

    صح حبيت الكشافات =)

  8. أسامة رد

    عهود.. شكرا على الرابط..أنا بنفسي كنت أبحث عنه..

    شكرا لكل من تكرم بالتعليق وأفادني بمعلومة عن اختياراتي العشوائية من الكتب !!

  9. خالد الجابري رد

    أعجبتني طريقتك العشوائية جدا في اختيار الكتب .. من الممكن أنك تحتاج إلى أسماء بعض الكتب التي تفيدك في اختيار ما يناسبك من مواضيع.
    صورك جميلة .. و مريحة للعين , بالرغم من أن الموضوع ليس عن الصور .. إلا أني أحببت التعليق على جمالية و وضوح الصور.
    بالنسبة لكتبك التي اشتريتها .. فلم أقتني و أطلع إلا على خواطر شاب 1 و 2 .. و المقالات فيها مفيدة و ممتعة , أما الباقي فلا تعليق عليهم.
    و مبروك على الكشافات التي تفيدك في القراءة ما قبل النوم.

  10. enas رد

    أرز باللبن لشخصين- رحاب بسام / دار الشروق
    من اجمل الكتب التى يمكن ان تقرأها وكتاباتها سلسلة وتمس القلب مباشرة
    مدونة رحاب هي مدونة حواديت  ، تصور لك الاحداث بطريقة ممتعة تعيدك الى سنوات الطفولة الاولى وبراءتها
    كلماتها سلسلة رشيقة
    تلك العتمة الباهرة  بن جلون ايضا ممتعة تأخذك الى عالم اخر تنسيك واقعك
    اختيارات متميزة

  11. ذات الشمم .. رد

    بالنسبة لـ عزازيل ، انا نفس الشي كله حاطه في بالي عزرائيل
    حتى جيه كاتبتنها في الورقة ، و بالصدفه شفت وحدة ماسكتنه هناك
    و يودته على اني باخذه خلاص ، بس استوت ضرابة و اييها شردة ..
    و متى انتبهت للاسم ، يوم شفت الصورة في مدونة من المدونات عقب ما رجعت ×_×

    قراءة ممتعة ..

  12. حازم شُرّاب رد

    أستاذ أسامة حقيقة هذه أول مشاركة لي في مدونتك الرائعة
    فلابد من البدأ بشكرك على هذه المدونة خفيفة الظل في نثرات عبارتها
    رغم إنها كثيرا ما تسرق وقتي و بالساعات !!
    فإني لا أفكر بهجرها .

    أما عن الكتب ، فرغم أني أعاني من النفس العادة و هي جمع الكتب إلا أني لن أتوقف عنها ، و لابد من أن أقرها يوم من الأيام أو يقرأها غيري !!
    و عن كتاب عزازيل ، فأني امتلك نسخة من الكتاب لكوني أحب القراءة في الديانات السماوية الأخرى أكانت يهودية أم نصرانية ، ولكن ما زلت أؤجل موعد البداية فيه فإلى متى الانتظار !!
    أشكرك مجددا أستاذي المبدع أسامة

  13. الـجـوري رد

    هههههه…
    (( الإعـــــــجاب بشـــــكل الغـــــــلاف))…
    أعـــتــرف بــأنــهـــا أحد المعـــايير المشتـــركة…
    إلا أن بقـــــية المعـــــايير تخـــــــتـــلف إبتـــــــداءاً مــن تحيــــزي لـــ… (الحـوائيات) أكثـر من الآدميـــين…!

    بالنــــــســـبة ( لكــولكشـــين) الكــــــتـب…
    فــــأعتـــــقـد بأنــــــك وفقــــــت في الإختيــــــار…
    (رغم تدخل عامل الصدفة في جميع تحركاتك!)… ^_^

    أمـــــا عن بــعــض الكـــــــتب…
    (عايـــــزة أتجوز)… ذكـــــرتني باليــــــوم الـذي اشتـــــريت فيـــــه هــذا الكتــــــاب…
    أعتقـــــــد بأننــــي تـــرددت مـــــا يقـــــــارب الســـــاعة إلا ربـــــــع قبــــــل إقتنائـــــــي للكتــاب…
    وأرجح بــــــأن الســـبب في ذلـــــك يميــــل إلى كفـــــــة الـــــــوضــوح منــها للإبهــــــام…!
    (عايزة أتجوز) هههههه… لم استطع تخيل ردة فعل أحد من إخواني عند قراءتهم لهذا العنـــوان…!سأقـــر بأننــــــا في مجــتــمع شرقي محــفوف بمخـــاطر الأهــل (الفكرية)
    والاعتقادية وربما الظنونية أيضاً…!، فلا داعي للمـــــــخاطرة أبـــــداً…
    وأحياناً وبما أن الطبعـــــة وصلت إلى (الرابــــعه)… قـــــد يصــل بنــا الأمــــــر إلى التضحيـــــة
    بابتســــــامه ساخـــره تــنم عـــــــن (القليل جـــــــداً) مـــن التحــدي للــوصول إلى الحريـــــة
    الشخصــــــية فــــــي القراءة والاقتــــــناء…!!

    أمــــــــا عــــــن كتـــــــاب (أرز باللبــــــن لشخــصين)…
    فالـــــــحمدلله إن ربـــك ســتــر وكـــــان أخف فصـــــاحة ً مصــــــرية من كتــــاب (عايزة أتجوز)…
    لــــــكن… يظـــل فــــاصـل الوقــــت والفــــــراغ سببـــــاً رئيــسيــاً يمنعنـــــي من إفـــــادتك بمحتــويات الكتاب… فغلافـــــــه الفوشـــــي مـــــازال يشـــــــع (حـــداثــة ً) في أرفف مكــــتبــتي الهـــــــادئة البيضـــاء…!

    وإن كنت سأتحدث عــــن (الآخـــــــرون)… فـــــأنصحــك – إن استطعت- أن تصنع للكتـــــاب جنــــــاحين ليطيــران مــــــن أقــرب نــــافـذة لـك في المنــزل… !!!
    (صـــــــدقاً لـــــن أعـــلق على هــــــذا الــ… “حرام أسميـــه كتــاب!” )…
    عمــــــومــاً… أعتقـد بأنني أطــــلت في تعليــــــقي… أتمـــنى إن كنـــت تعــــــلم – أو إن كـــــان يعــلم- أحدكم بإحـــــــدى المكــتــبات التـي تبيع (عزازيل) أن تأشــروا علــــــيه فقط بالإســـــم… (لا بالــــصورة) ^_^
    أخي أســامه…
    ســـــــلمت… وســـــــلمت أنـــــــامل خطــت تــلك المواضــيع الشيــــــــقة بذلك الإسلوب المتميز الفريــــــــد… 🙂
     
    ملاحظة: ((أغلب إكسسوارات الكتب من فواصل ومكبرات للخطوط وإضاءات ستجدونها فــي ” جاشنمـــــال للكــتب” سواء في مـــراكز أبوظبي أو دبي))…  ليست للدعايه… وإنمــا للإفـاده 🙂

  14. محمد علي البسيوني رد

    العزيزي اسامة
    انا محمد البسيوني صاحب كتاب دولة الفيس بوك
    عرفت انك اشتريت الكتاب اتمني متكونش ندمت
    🙂
    سعدت اني شفت كتابي من الكتب الي انت اخترتها
    و احب اعرف رايك في الكتاب
    مع خالص محبتي
    محمد علي البيسيوني

اترك رداً على عهود إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *