5 / 7 / 2005 12 (332)

طفح الكيل…

لم يكن لدي في الحقيقة شيء أخسره عندما دخلت في مشادة كلامية حادة مع سعادة (الخواجة) الذي ابتليت به أنا و غيري من الزملاء المواطنين، فالضغط يولد الإنفجار و الإنفجار الذي حصل صباح هذا اليوم كان نتاج طبيعي لسنوات من الصبر و الوعود المتكررة بتحسين الوضع و تشجيع المواطنين على الاستمرار في هذا المجال البحري الذي أجزم أنه من أصعب المجالات الصناعية في الدولة، و ها أنا ذا بعد مرور هذه السنوات الأربع متمركز في نفس النقطة (محلك سر) و غيري ممن هم أصغر مني سنا و أقل خبرة ينالون الترقيات تلو الترقيات و الزيادات في الرواتب تلو الزيادات و جواز عبورهم لذلك أنهم أصحاب عيون زرقاء و شعور شقراء!

عددنا لا يتجاوز الإثنان و عشرين مواطنا المنطق يفرض أن ننال كل الاهتمام و التشجيع لكي نشق طريقنا وسط المعوقات التي تعترضنا بالجملة، لكن الواقع للأسف مرير و الوضع أليم و بدلا من إزالة تلك المعوقات نجدها في ازدياد على رأسها جلب سعادة (الخواجة) الذي مازلت أؤمن حتى الآن أن تعيينه في هذا المنصب كان (جريمة) لا تغتفر في حقنا نحن المواطنين و جناية في حق الأجانب على حد سواء، فلا أدري ما المعايير التي استند عليها المسؤولين عندما وافقوا على تولية هذا الكهل الذي لا يمتلك لا خبرة و لا مؤهل لكي يعمل بهذا الراتب الخيالي و المميزات الخيالية و التي لو جاب أوروبا بأكملها لما حصل على نصفها.. و لكنني كما ذكرت سابقا.. هي (عقدة الخواجة)..الداء المستشري في كل إدارة و دائرة، و إلا لو تم جلب موظف هندي بسيط لقام بنفس المهمة على أكمل وجه.. و بربع الراتب!

لا أدري ماسر تمسك الإدارة فينا مع أننا في نظرهم لسنا سوى مجموعة من مثيري الشغب و البلبلة و دائمي التمرد و أن الأجانب هم دائما في نظرهم أكثر منا خبرة و كفاءة و علاوة على ذلك كله أرخص سعرا، حالنا أشبه بحال المساجين المكبلة أياديهم بالسلاسل و أرجلهم مربوطة بكرات ثقيلة من الحديد تثقل عليهم الحركة و تمنعهم من الهروب و التنقل بحرية، أو كحال المطربين الذين يرتبط أغلبهم بعقود احتكار مع شركات الإنتاج الفني كشركة (روتانا) ملزمين فيها بإصدار عدد معين من الألبومات الغنائية قبل أن يطلق سراحهم، لا أعرف كم ألبوم يتوجب علي إصداره حتى أنال حريتي و لكن و حتى الآن قمت بإصدار أربعة ألبومات كان آخرها يحمل اسم … (((طفح الكيل)))…!

صدقوني لقد طفح الكيل عندي و ليس لدي ما أخسره… فأجمل سنين عمري ضاعت و أحلى أيامي راحت، و الوقت قد حان للاستقرار و القرب من الأهل و الديار، فقد سئمت من الوعود و الأمنيات و التسلط و الجور…و الأشد من ذلك كله أن أرى الأمر و هو يوكل إلى غير أهله.. فهذا و الله أقسى عندي من طبيعة المهنة التي تتطلب الغربة و الإنقطاع عن الأهل و الأصحاب بالأيام و الشهور…
فبكم تشترى راحة البال؟!

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” طفح الكيل… 12

  1. مساعد

    هدي بالك يا أبا عامر ..
    والله أنا معاك بكل كلمة قلتها و فعلا عمل السفن من أصعب الأعمال الصناعية و لا يذوق صعوبته إلا من جربه و أخوك ذاته لمدة سنة و نص ولله الحمد الذي عافا منه : )

  2. ihath

    نصيحة من مجرب

    لا تستقيل من عملك حتى تحصل على عرض عمل ثاني
    لا تحرق جسور حتى إذا قررت الترك …. حاول أن تترك بشكل طبيعي وبدون إثارة مشاكل…. علاقاتك الحالية مع باقي زملائك في العمل سوف تفيدك في المسقبل بأشكال لا تستطيع تصورها الآن
    العمل كفاح يومي …. كلنا نمر بمواقف صعبة ونضطر للتعامل مع شخصيات صعبة ومواقف غير عادلة …. الشخص الحكيم يعرف كيف يتعامل مع كل هذه الأشياء بدون أن يأذي نفسه أو مستقبله …. حتى إذا كان مديريك أكبر حمار في الدنيا …. خذه على قد عقله

  3. ماجد

    انا تشاء وانا اشاء ولكنهم يفعلون ما يشاؤون.. الله يصبرك على مصيبتك ويفرج همك…

  4. Grnas

    حفظك الله يا أسامه من كل مكروة ، أتمنى من كل الغم والحزن ، وردد دائماً : اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إن شئت سهلاً.

    أسئل لك العافية والصبر ، وتذكر :(وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم).

  5. CoLoRs

    أسامه..

    اصمل و لا تستعجل فالعجلة من الشيطان..

    أنا حاليا أمر بنفس المرحلة مع شغلي.. لو أفكر بقلبي.. ودي اتركه الحين
    لكن عقلي يرشدني للآتي:
    1_ ما أطلع إلا و علاقتي و سمعتي عند الموجودين من الزملاء و السوبرفايزرز و المدير جيده و ترضيني
    2_ مأمنه لشغل ثاني مناسب و يسد أدنى متطلباتي الجديده
    3_ أهل نفسي عن طريق شغلي الحالي بالمهارات و القدرات و الخبرة اللي ممكن احتاجها أكثر في طبيعة عملي الجديد
    4_ أحط فبالي ان مش متحملة مسؤولية نفسي بس و سمعتي بل متحملة مسؤولية تحسين صورة المواطنيين في سوق العمل و ما راح ارضى أطلع قبل لا أكسر عين الهنود و الأجانب بشغلي و التزامي و احترافيتي!
    5_ أحسبها صح.. اتفائل.. اسعى و أوكل أمري لربي و أتأمل خير (اعقلها و توكل)

    اتمنى الإفادة
    ألوان
    ملحوظة: أنا قطرية اعمل في مجال المشتريات في قطاع البترول (شركة أجنبية)

  6. مبارك محمد المهيري

    أخي أسامة ، تصدق أخي تخرج بنسبة 81% من الثانوية العامة فقلت له (نصيحتي اجعل هدفك الاول في المرحلة القادمة أن لا تعمل في القطاع الحكومي) ، عموما اقترح إذا ثبت أن الثنين وعشرين شخصا معك على الخط أن لا تقف عند هذا الحد ، اجمعهم على كلمة واحدة ورسالة ترسل إلى من هم فوق هذه الشركة وموقع عليها جميع الأخوة الذين يشاركونك الرأي.

  7. شوق القلوب

    الســلام عليكم..

    بصراحه.. الله يعينك و يصبرك..! الخواجات ماكلين عقول أصحابنا… ومساكين شباب البلاد يتغربون و يتعبون و يتكرمون في الغربه لتميزهم.. ويرجعون البلاد بدون أي تقدير.. ومحلك سر..!
    ..
    ما ادري.. بس أتوقع انه اللي ماسكين الادارات العليا هم ناس قليلي المعرفه والثقافه ، لازالو يبحثون عن الاجنبي ومحتاجين سنواااااااااات عشان يشوفون انه ولد البلاد كبر و صار قادر يعتمد على عمره..

    لكن… وللاسف.. لا يزالون في فئه مواطنه مستهتره ومستغله مناصبها.. و ع قولتهم .. الخير يخص.. و الشر يعم ..!!

    ويمكن لهالسبب الادارات لازالت توكل المناصب.. للاجانب

    ..

    الله يوفقك يا بو عامر.. و ان شاء الله بتكون من الشباب اللي بيرفعون راس الامارات في العالي.. دايما.. 🙂

  8. استراليا

    والله راحة البال لا تقدر بثمن …

    زمان لما كنت تقولي انك كفح فيك ومليت اقول في نفسي الله يعينه بس هو هاوي شقى بالحيل ولكن يوم اني جربت اليومين الي فاتت وجلوسي باستراليا حسيت من جد بنعمة الاهل وراحة البال .. الله يعينك يا ابو عامر تحياتي القلبية لك .. على فكرة حاولت مرارا الاتصال بك ولكن لم استطع سمعني صوتك

    غريب الاسترالي
    +61421985097

  9. ابو مراد

    السلام عليكم ورحمه الله..والله انا اضيف لتجاربك تجربتى مع الكل عشرين سنه
    قضيتها فى الوضيفه بديتها مع الامريكان والانكليز وانهيتها مع اخوان شده.المساله
    عندك ذات شقين الاول نوع العمل بغض النظر مع من العمل ويمكن انا معاك على
    طول ان عملكم مايريح
    الثانى ياحبيبى الناس اللى الواحد يعمل معهم سواء ريئس او زميل وهنا اعلمك الصحيح مااسواء من فلان الا فلتان فى عمل ولا غيره الناس كلهم او اكثرهم ما
    تعامل مع واحد فيهم الا ترضى على اللى قبله وهذى من تجربه .راح الخواجه وجانا الوطني وليته ما جاء.لو قعدنا على الخواجه كان ابرك .والله يوم مشى الخواجه واستلم ابو عقال .ياشفنا ردى ومحسوبيه ليومك واثرنا التقاعد المبكر على ماالواحد يشوف وينلهد ويازين ذاك الوقت يوم كان الخواجه عمى .وسلامتك ون بغيت اكملك من هلموال كملت .وانا معك ……………ملهود سابقا

  10. O s a m a

    مساعد: الحمدلله إنه الله خلصك منها… و عقبالي!

    إيهاث: شكرا على نصائحك التي سأعمل بها بالتأكيد.. و إن كان هناك شيء مافي داخلي يجعلني أعارضها!

    ماجد: شكرا على تعاطفك.

    CoLoRs: يبدو أن كلانا كما يقولون (الهم شرق) و لكنني أؤمن أن وضعي أكثر صعوبة و تعقيد قد يصعب شرحه عبر الموقع…أتمنى لك بدوري كل الخير و أدعو الله أن يسهل عليك كما يسهل علي..و شكرا على عرض تجربتك هنا و على نصائحك القيمة..

    ms-uae: شكرا على دعائك و أسأل الله له القبول:

    مبارك: نصيحة في محلها فالعمل في القطاع الحكومي ذل ما بعده ذل خصوصا عندما تحكمه شريحة جاهلة .. و لكن الناس للأسف يعلقون رزقهم في هذه الوظائف..
    للأسف كل واحد من الشباب نفسي نفسي.. إن أعطي الفتات رضي.. و طز في بقية الشباب!

    شوق القلوب: و عليكم السلام و رحمة الله..
    الخواجات لا يأكلون عقولنا فحسب.. بل حلالنا و أموالنا …مثل ما تفضلت بعض الإدارات العليا يتحكم فيها ناس قليلوا العلم و الخبرة و لم يصلوا إلى هذه المناصب إلا عبر أسمائهم و قربهم من الهوامير… و إلا لو وضع كل شخص في مكانه المناسب لكان الدنيا بخير… خليها مستورة بس!

    أستراليا: غريب.. و في أستراليا؟ ما تركب صراحة؟

    أرسل لي رقمك ترى كل الأرقام امتسحت من جوالي!

    أبو مراد: المشكلة عندنا أن الخواجة.. و جبنة و زيتونة… و معهم أبو عقال كلمهم متآمرين ضدنا.. فهل تعتبر هذه بيئة مناسبة للعمل!

التعليقات مغلقة.