27 / 12 / 2009 21 (406)

في ضيافة الـ ‘Hammers” (٥)

لمتابعة الأجزاء السابقة من الرحلة:

بعد أن أمضينا ليلة إضافية في فندق “Paradise” في مدينة أربامينج، أكملنا طريقنا صباح اليوم التالي متوغلين أكثر نحو الجنوب فهذا هو اليوم الرابع والمشوار أمامنا مازال طويلا .

محطتنا التالية كانت إلى قرية “التورمي” أو Turmi Village وهي موطن قبيلة الـ “Hammer” وهي إحدى القبائل التي تستوطن تلك المنطقة المجاورة لنهر الأومو “Omo river” جنبا إلى جنب مع قبيلة الـ  “Benna” وهو أحد أهم الأنهار في الجنوب الأثيوبي والذي يتجاوز طوله 760 كم تقريبا, الطريق إلى هذه القرية وعر جدا حاله حال أغلب الأماكن التي زرناها خلال هذه الرحلة لذلك استغرقت الرحلة قرابة السبع ساعات، كان التعب قد بلغ منا مبلغه.

يعيش “الهامرز” حياة بدائية جدا تفتقر لأبسط المقومات الأساسية، فمساكنهم عبارة عن أكواخ صغيرة مبنية من القش وهم يعتمدون بشكل أساسي على رعي المواشي وبالتحديد قطعان البقر، أما ملابسهم فهي بسيطة جدا لا تتجاوز القطعتين، فرجل “الهامرز” عادة  مايرتدي إزارا ملونا مصنوعا من القماش فوقه قميص بسيط في حين تفضل نساء “الهامرز” لبس التنانير القصيرة التي بالكاد تستر العورة مصنوعة من الجلد مع إبقاء الأجزاء العلوية من أجسادهن مكشوفة  ولكن هناك من يقوم بتغطية جزء من منطقة الصدر بواسطة قطع من جلد البقر أو الماعز مطعمة بكثير من الحلي الملونة.

إلا أن أكثر ما يميز هذه القبيلة هي تسريحة الشعر الغريبة التي يتميز بها النساء والتي تتم باستخدام مزيج عجيب من الطين وزبدة البقر وفركها على فروة الرأس بعد تشكيل الشعر على شكل ضفائر صغيرة وهو ما يعطي الشعر مظهرا (ناريا) أو “نيو لوك” بلغة أهل الموضة هذه الأيام!

يوم الإثنين من كل أسبوع يقام سوق في القرية يتوافد إليه أفراد “الهامرز” من القرى الصغيرة المجاورة لبيع ما لديهم من بضائع التي عادة لا تخرج عن إطار الخضروات، الذرة، الدخن، البهارات، الزبدة والحليب. من ضمن الطقوس الغريبة عند هذه القبيلة هي تلك المرتبطة بالزواج حيث يتوجب على الذكر أن يجري وهو عاري تماما من الملابس 3 مرات بشكل متتابع فوق قطيع من البقر لا يقل عدده عن 8 بقرات وهو ما يسمى بـ”Cow Jumping” ، هذه المراسم تعتبر ضرورية لكل شاب يرغب بالزواج وذلك كنوع من إثبات الرجولة، علما بأنه يحق لرجل “الهامرز” أن يتزوج ما يشاء من النساء بشرط أن يكون ذلك من ضمن أفراد القبيلة نفسها، بعد انتهاء هذه المراسم يقوم الشاب بتعليق ريشة على مؤخرة رأسه وذلك دلالة على اجتيازه لاختبار القفز بنجاح و أنه بات الآن مؤهلا للزواج!

بالرغم من أكثر من 90% من الهامر يدينون بالإسلام حسب المصادر التي استقيت منها هذه المعلومات، إلا أنه لم تكن هناك أية مظاهر تدل على ذلك سواء في الهيئة أو المنطقة المحيطة، ربما بسبب اختلاط عقيدة الهامر ببعض المعتقدات الوثنية التي مازال أغلب أفراد القبلية يؤمنون بها من هذه المعتقدات أن مكونات الطبيعة (الحجارة، الأشجار..إلخ) تمتلك أرواح.

نظرا لنوعية الملابس التي يرتديها أفراد القبيلة وبالتحديد النساء فأغلب الصور التي التقطتها لاتصلح للعرض هنا لأنها تدخل ضمن إطار الصور “الإباحية” التي قد يتسبب نشرها في حجب المدونة من قبل الاتصالات حجبا أبديا!

لذلك أترككم مع بعض الصور “المفلترة”:

تعديل: سأقوم بإضافة مزيد من صور أفراد “الهامرز”  لاحقا حيث هناك من أبدى رغبته في معرفة المزيد عن حياة أفراد هذه القبيلة…كن متابعا

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” في ضيافة الـ ‘Hammers” (٥) 21

  1. مهره رد

    اظن اليوم محظوظه فانا اول رد هنا
    استاذ اسامة شكرا لك معلومات جميلة جدا .. شوقتنا لافريقيا

    استمعت جدا بالصور فهي باذخة الجمال كعادت صورك
    دمت بخير

  2. لطيفة المنصوري رد

    سبحان الله.. فعلاً لـ الشعوب عادات ومعتقدات غريبه وطريفه ومقدسه ..
    امتعتنا بهذه الرحلة وبهذا التوثيق التصويري الحي الرائع .. ما شاء الله وكأننا كنا برفقتك ^_^
    كل ما قرئنا عن ثقافات غيرنا.. واطلعنا على عاداتهم.. حمدنا الله وشكرناه على نعمة الإيمان والإسلام..
    اللهم ثبتنا.. وأدم علينا رضاك وعفوك وسترك..

  3. Wael Moathen رد

    تدوينة جميلة وصور أجمل
    جميل أن يتعلم الإنسان ثقافات الآخرين
    والأجمل أن ينقل الإنسان تجاربه وخبراته للآخرين
    شكراً أخ أسامة وننتظر المزيد

  4. عايشة الزبيدي رد

    سين سؤال ,, الصورة اللي فيها “عصاقيل” ، يبدو لي من الظل أنها لـ “إمرأة ” ولا أنا غلطانة ؟ –> وهقة!

    الجو غريب جداً ، لكن التصوير لا يعلى عليه ، أهنيك ..

  5. ابراهيم القحطاني رد

    تدوينه رائعه يابو عامر …

    ومعلومات جميله عن هالقبيله .. بس سؤالي .. الشاب اللي يبي يتزوج يمشي على البقر ولا ينقز من فوق المجموعه كامله؟؟ مع اني اتوقع انها ينقز من فوقها لأنه واضح من الصور ان افراد القبيله يحبون المناقز ..

    والحمد لله على سلامتكم .. قريت في النت ان هالقبيله يقدرون ” مرق الأوادم ” ومادرو ان لحم الخليجين لين وطري .. لا شغل ولا مشغله … ولا كان صرتو من صيد امس 🙂

    الحمد لله على سلامتكم 🙂

    1. أسامة رد

      حياالله بوخليل..الله يسلمك من كل شر..

      مستحيل يقدر ينط ياخوك..هو يركض ركض سريع على صف البقر..3 مرات ة إذا ما طاح صار رجال..

      و الله ودي أوريك الصورة بس للأسف ما هي للعرض..دور انت في جوجل علشان أبري ذمتي 🙂

  6. الغريب رد

    في كل مرة اسمع فيها عن مثل هذه القبائل البدائية أستغرب
    يا تري كيف يعيش بشر بالقرن الواحد والعشرين مثل هذه العيشه البدائية !!!؟؟
    وأين دور السلطات المحليه في توعيه مثل هولاء البشر؟؟
    وفي كل مرة أحمد الله ألف مرة
    أنه أنعم علي بنشاتي في مجتمع متحضر
    واشفق مثلها مليون مرة
    علي هولاء واتمني ان ياتي اليوم الذي تتمكن فيه دولتهم من الصعود بهم من الجهل
    وتعليمهم وافهامهم

    1. أسامة رد

      بلاشك هناك تقصير من جانب الحكومة و لكن في نفس الوقت جميل أن يحتفظ كل شعب بموروثاته وعاداته وتقاليده

      لو لاحظت أخي الكريم لوجدت أن هناك أمور دخيلة على القبلية .. مثلا ارتداء الرجال للقمصان و التيشيرتات هو يعتبر شيء مستجد.. أيضا طلبهم للمال مقابل التصوير يعتبر أمرا دخيلا.. ففي السابق حسب ما أخبرني به الدليل .. كان أفراد هذه القبائل يجهلون معنى المال..ولكن كثرة السياح الذين أغروهم بالمال ..أوجدة صبغة مادية على حياتهم

  7. لما رد

    لو لم تكن انت من نشرت هذه التدوينة يا اخ اسامة لشككت ان مثل هؤلاء القوم موجودين فعلا! يبدو انني بحاجة الى اعادة تقييم ثقافتي العامة 🙂 … كنت اظنهم موجودين فقط في افلام ديزني!

    انا تعبت من مدح صورك 🙂 لكنها فعلا صور جميلة تبهرني دائما!!

  8. أفلاطونية رد

    فعلا غريبة وجود ناس مازالوا يعيشون ببدائية القرون الماضية !
    الحمدلله على نعمة الإسلام والعقل …!

    شكلكـ بتتحول أخوي أسامة إلى موثق ناشر ثقافة الشعوب
    يمكن تحصل لكـ وظيفة في ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي قريبا : )

    1. أسامة رد

      و الله أتمنى هالشي فجميل أن يجمع الواحد منا الهواية التي يحبها مع العمل الذي يسترزق منه 🙂

  9. عناقيد رد

    اووه شي شي اوسامه هالصور
    تعكس لنا جمال الرحلة مع خطورة المكان وخطورة هالشعوب
    اهنيك واشكرك على هالصور الرائعه

  10. Wissem رد

    صور معبرة يصعب التعليق عليها …..يعني كل الى انكتب ميعبرشي بما فيه الكفاية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *