14 / 8 / 2010 46

(5841)

iPhone 4… ما عندي هو ما عند جدتي!

قبل أيام ودعت بكل حزن وأسى جهاز الأيفون السابق Iphone 3G  بعد صحبة امتدت إلى أكثر من ١٦ شهرا، كان فيها نعم الصديق والرفيق!

فبعد الوقوف ضمن طابور طويل أمام متجر أبل لأكثر من ساعة، نجحت أخيرا في الحصول على جهاز الـ  iPhone 4 أحدث  أجهزة أبل في الأسواق والذي أثار ومازال يثير ضجة كبيرة منذ إطلاقه رسميا مطلع شهر يوليو المنصرم والذي بيع منه حتى الآن كثر من ٨ ملايين وحدة!

وهناتجدر الإشارة بأن الحديث عن المميزات التقنية أظنه سيكون حديثا مكررا ومملا بعد أن تناولت الكثير من المواقع والمدونات العربية والأجنبية مميزات وعيوب هذا الجهاز حتى قبل اطلاقه رسميا ، وفي الحقيقة لم أكن أود الكتابة في هذا الموضوع إلا بعد إلحاح من بعض (التويتريين) المتابعين لي ممن حلفوا علي بالطلاق بأن أفرد تدوينة خاصة بتجربتي الآيفونية ..ولأنني لا أريد أن (أخرب) بيت أحد بسببي فها أنا ذا أرضخ لهذه المطالبات!

نعود قليلا إلى الوراء،  منذ دخولي عالم الماك قبل آكثر من سنة وأنا مهووس تقريبا بجميع الأجهزة التي تنتجها أبل، فكانت بداية التعرف على نظام ماك عبر اقتناء جهاز الـ iMac الذي تزامن مع شرائي لهاتف iPhone 3G ضمن صفقة غير عادلة من شركة الاتصالات الإماراتية، تقضي بالحصول على الجهاز مقابل ٣٠٠ درهم، ولكن مع الارتباط بعقد مدته سنة كاملة توجب علي أن أدفع خلالها شهريا مبلغ ٤٥٠ درهم للحصول على ٢ جيجا بايت من البيانات!

ولما كان من الصعب علي الانتقال بالـ iMac إلى هنا فقد اضطررت إلى  اقتناء  MacBook Pro النقال وهو القرار الذي لم أندم عليه أبدا خصوصا في ظل (التجمدات) المستمرة في جهاز HP النقال الذي ينطبق عليه المثل العامي الشهير مع تعديل بسيط :”جبتك يا عبد المعين تعيني ..لقيتك عاوز تتعان” !

ونفس (الشرهة) التي جعلتي أقتني الأجهزة التي ذكرتها في الأعلى دفعتني للانسياق خلف إغراءات الـ iPad، والذي يعتبر جهازا ترفيهيا أكثر من كونه جهازا عمليا وإن كنت أحاول إقناع أطفالي خلاف ذلك بعد أن بات خيارهم الترفيهي المفضل بالرغم من توفيري لجهازي الـ Wi والـ PSP، وذلك قبل أن تدخل زوجتي على الخط عندما وجهتها بالاستفادة بمن التصفح الممتع بواسطة الايباد في تنمية هوايتها المفضلة  في الطبخ عبر استعراض الوصفات الجديدة في المنتديات النسائية التي تتردد عليها، وهو ما حمسها أكثر  لإقامة مزيد من التجارب المطبخية  علي أنا والأولاد..كان آخرها شوربة الربيان، وجبة إفطارنا وسحورنا لهذه الليلة..والتي أستغل الفرصة هنا للإثناء على مذاقها اللذيذ جدا على اعتبار أنها أول القارئات لتدويناتي!

و قبل أن أسترسل أكثر فعلي أن أعترف أنني لم أقتني جهاز الأيفون السابق إلا من باب الترف وحب اقتناء الجديد.

فلطالما كنت أتذمر من سرعة نفاذ شحن البطارية والتي عادة ما تلفظ أنفاسها قبل انتصاف النهار كنتيجة (لهذرتي) المتواصلة عبر الهاتف، وكنت على وشك أن أعود لعشقي القديم المتمثل في هواتف النوكيا خصوصا في ظل عدم وجود دعم للغة العربية في الاصدارات السابقة من النظام، إلا أنني كنت أمني نفسي طوال الوقت بأن أدخل الجنة من باب الصابرين!

كما كنت إلى وقت قريب لا أعرف  الـ iTune ولا وظيفة الـ Apple Store وإنما كانت بالنسبة لي مجرد أسماء عابرة… ، وأمور (مالها داعي)!

لذلك كانت استفادتي من البرامج والتطبيقات محدودة جدا بمجموعة منها قام أحد الأصدقاء باضافتها عبر الجيلبريك، لم أكن أستخدم إلا ٣ أو أربع منها فقط، أما استخدامي الأساسي للجهاز فكان متمركزا على فحص بريدي الالكتروني وإشباع فضولي في متابعة التعليقات على التدوينات الجديدة في المدونة وهو ما كان لا يستهلك  أكثر من بضع مئات من الكيلو بايتات من البيانات المخصصة لي شهريا، فلم أكن حينها (تويتريا) نشطا كما هو الحال الأن  ولا مهووسا بتجربة التطبيقات الجديدة التي يزخر بها متجر أبل!

وأظن أن تعمقي أكثر في الاستفادة من خصائص الآيفون وهو ما حصل متأخرا بعض الشيئ  كان السبب وراء تحمل الوقوف في ذلك الطابور الطويل لاقتناء الـ Iphone 4 وأنا الذي أكره الاصطفاف في الطوابير -لدرجة أنني قمت في مرة من المرات باستئجار أحد الآسيويين للوقوف بدلامني في طابور طويل كان يبدأ بعد مطلع الفجر للراغبين في الحصول على التأشيرة البريطانية!- وغض الطرف عن بعض العيوب التي ركز عليها مناهضو أبل، على رأسها عيوب الأنتينا، والذي كنت أظنه في البداية إشاعة مغرضة ومؤامرة لإسقاط شركة أبل!

ولكن بعض النظر عن هذا العيب (الشرعي) فأستطيع أن ألخص تجربتي عبر هذه النقاط السريعة:

  • هناك نقلة نوعية في تصميم الجهاز خصوصا في الشاشة الأنيقة ذات الألوان الزاهية.
  • سرعة النظام والانتقال بين التطبيقات أعلى بكثير مقارنة بجهازي السابق وخاصية الـ Multi Tasking سهلت حياتي بشكل أكبر.
  • الكاميرا التي كنت  أعتبر وجودها في الهواتف النقالة نوعا من الترف الزائد قد تم تطويرها بشكل مذهل وبدأت أتحمس كثيرا لخاصية التصوير مقاطع الفيديو ذات الجودة العالية HD
  • تحسن أداء البطارية بشكل ملحوظ وإن كنت أحتاج إلى إعادة شحن الجهاز كل ليلة، كنتيجة لاستخدامي المتكرر للتطبيقات المختلفة.

أعود مرة أخرى لمشكلة الإرسال والتي وجدت أنه أمر مزعج بالفعل وذلك مقارنة مع الاصدار السابق، حيث لاحظت ضعف الإرسال بشكل عام – وليس فقط عند وضع اليد على مكان الأنتينا- وفي أماكن كنت أتمتع فيها بتغطية ممتازة، منها على سبيل المثال السوبرماركت القريب والذي تكاد تنعدم فيه التغطية مقارنة مع تغطية جيدة جدا باستخدام الآيفون القديم، إلا أنني اعتبرت هذا العيب لصالحي كون انعدام الإرسال ينقذني من الطلبات الإضافية التي تطلبها زوجتي في كل مرة أكلف فيها بشراء (مقاضي للبيت) ..وهو ما أرجو أن لا يعتبره البعض من باب التعصب لمنتجات أبل!

الطريف في الموضوع أن أعراض الإدمان على أجهزة (التفاحة المقضومة) قد بدأت تنتقل إلى زوجتي، حيث أنها أصرت في البداية أن ترث جهاز الايفون القديم لكي تتدرب على استخدامه  -إضافة  إلى تجربة الوصفات المختلفة على جهاز الآيباد-وهي التي كانت تمني نفسها باقتناء جهاز بلاك بيري قبل أن يصدر قرار المنع، إلاأنها بدأت تلمح بأنها تريد الحصول على جهاز حديث كالذي أقتينه ، فعلى حد قولها: “ما عندي هو ما عند جدتي”..!

تجدر الإشارة بأن جهاز الآيفون 4 يباع هنا في أستراليا بملغ 999 دولار لسعة 32 GB في حين يبلغ ثمن الجهاز سعة 16GB ..859 دولارأسترالي

تنويه١: قمت البارحة بشراء غطاء حماية للجهاز، وقد كان ذلك كافيا لاستعادة مستوى الإرسال الطبيعي، ولكن للمزيد من التأكيد قمت بالتجربة داخل نفس السوبرماركت!

تنويه٢: تم حذف حرف G من المسمى بعد أن اكتشفت أن المسمى الرسمي للهاتف هو iPhone 4 بدون G!

(5841)

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” iPhone 4… ما عندي هو ما عند جدتي! 46

  1. بندر رد

    أستلطف أسلوبك كثيراً 🙂

    مبروك الآيفون الجديد و الآيباد .. الله يعطيك خيرهم و يكفيك شرهم ..

  2. Pingback: Tweets that mention iPhone 4G | مدونة أسامة -- Topsy.com

  3. Mohammed Alhoqbani رد

    جميل طرحك وأسلوبك، لكنني أقولها لك وببكل أسف من المحزن أنك لم تستفيد من التطبيقات المتنوعة المقدمة للآيفون، وعلى سبيل المثال جرّب تطبيق ووردبريس لتدون من الآيفون في حال تعثر وجود جهازك.

  4. أحمد الزبيدي رد

    جميل طرحك للمواضيع وبصراحة أنا كل يوم أدخل على موقعك وأقرا ماتكتبه وأتعلم منك وأتمنى أني أصير زيك في المستقبل القريب وموضوعك جدا والله يهنيك في جوالك الجديد إن شاء الله وشهر مبارك

  5. عبدالله الكندي رد

    شكرا على هذه التدوينة التي تلقي بعض الضوء على كيفية نمو منتجات آبل في حياتك والبعض الآخر من الضوء على الجهاز الجديد آيفون 4 ..

    سؤالي: هل جربت وضع المطاط الحامي حول الأنتينا؟

  6. نوفه رد

    ماذا أستفيد من جهاز يعاني ضعف الإرسال .؟

    هل هو جهاز كمالي أو ضروري لك أرى أنك خاسر في شرائك له

    أنا لدي جهاز آيفون ثري جي لكني لن أغامر بشراء آيفون اربعه حتى تنتهي مشاكله

    شكرًا لك

  7. سعيد غنام رد

    السلام عليكم
    مبروك الجهاز
    انا امتلك Iphone 3G وكنت انوي شراء المنتوج الجديد iPhone 4G لكني أثرت ان اجربه مسبقا باستعارته من صديق
    حقيقة لايوجد فرق يذكر بين الجهازين
    الفروقات سطحية وبسيطة وتكاد لاتذكر

    حقيقة سياسية تجارية بحتة الغرض منها فقط انتزاع المال من المستهلكين والضحك عليهم بايهامهم بفروقات جوهريةفي كل اصدار
    لكن الي يمتلك الاصدار القديم حرام يشتري الاصدار الجديد لانه لن يشعر بفرق سوى انه خسر فلوسه

    بعدين الله يسامحك يارجال حد يشتري منتوج ويعرف فيه مسبقا عيوب ضعف الارسال
    المفروض انتظرت للين عالجت المشكلة الشركة
    هاد اسمه هوس وادمان شراء كل جديد

    لو تصدقت بحقه في رمضان مثلا للاخواننا المنكوبين في الفيضانات في باكستان كان افدت واستفدت
    كما قال الحبيب المصطفى(لا تزولا قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيم أفناه؟ وعن علمه ماذا عمل به؟ وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه ؟ وعن جسمه فيم أبلاه)

    لكن مالنا غير نقولك مبروك الجهاز
    عذرا على الاسلوب ان ازعجك ورمضان كريم

    1. أسامة رد

      شكرا لك عزيزي سعيد..لكن ما مع احترامي لوجهة نظرك فما أدراك انني عندما اشتريت الجهاز لم أتصدق بالمال في شهر رمضان؟
      هل من الضروري أن أفرد تدوينة خاصة هنا لكي أخبر الزوار الكرام بأننني تصدقت بمبلغ كذا وكذا مع قائمة بالمستفيدين؟

      لاحظ أيضا أنني كنت أمتلك الطراز الأولي من جهاز الآي فون 3G وليس الـ3Gs وقد استمر معي ١٦ شهر وهي أطول مدة أحتفظ بها بجهاز نقال في حياتي حيث تعودت أن أستبدل أجهزتي خلال أقل من سنة!
      رفقا بإخوانكم وأحسنو الظن فيهم

  8. osama رد

    مبروك الجهاز
    لكني لاأوافق الناس على شراء كل مايرمى أمامهم لمجرد اشباع رغبة عابرة، خاصة جهاز في عيب قوي في وظيفته الأساسية !!!!

    هل فعلا انت بحاجة لمتابعة التعليقات أول بأول وارسال اخر اخبارك الى تويتر وتحديث الفيسبوك فورا !
    هل هذه الأشياء خطيرة لدرجة اننا لانستطيع الأنتظار لمشاهدتها على اللابتوب مثلا ؟

    اعتقد انها مجرد رغبة في الشراء من هذه الماركة،،، مثل الأدمان على ستاربكس عند البعض
    وأبل تستغل هذا الشيء احسن استغلال

    بالنسبة لي مادام جهازي “يعمل” ويفي بالغرض،، فهو صالح حتى اشعار اخر،، كل ريال أوفره بامكاني استخدامه بشكل أفضل لرفاهية عائلتي الحبيبة

    رمضان كريم

    أسامة السعودي

  9. Harethah رد

    ألف مبروك الجهاز الجديد
    ما شاء الله عليكم
    العيلة كلها أصبحت من عشاق الماك
    أعجبني أسلوب الطرح و كيفية تفاعل العائلة مع الاجهزة
    الله يعينك عالمصاريف الي جاي 🙂

  10. عبد العزيز الشهري رد

    ماشاء الله عندك iPhone 4G
    وحرمتك عندها بلاك بيري
    والاولاد عندهم iPad، و Wi و PSP
    وايش في بعد غير كده

    سعرهم يفوق ميزانية 5 سنيين عند بعض الاسر في العالم العربي
    اتقي الله يوم لاينفع مال ولابنون الا من اتى الله بقلب سليم

    مواضيعك الاخيرة سعادتك على حظر خدمة البلاك بيري والحين شرائك الايفون الجديد

    الانسان ياخي المسلم محاسب على كل قول و فعل حتى في التدوينات
    حاول تكتب امور تفيد الناس والمجتمع وتعود عليك بالفايدة في اخرتك مو عن هوسك التقني الاستهلاكي

    بعدين عذرا على تدخلي في امورك الشخصية اسلوب ادارتك للاسرتك وللاطفالك على الدلع واقتناء التنكلوجيا الترفيهية الكمالية التي لاتغني ولاتسمن من جوع تحتاج للمراجعة
    الحياة اخي الكاتب اسمى واكبر من كذا اننا نكون استهلاكيين لمجرد الاستهلاك و نطارد كل منتوج جديد ونشتريه فقط لشراء حتى وان لم يلزمنا

    والله يحسن الخاتمة لنا ولك وللجميع المسلمين

    1. عبدالله الكندي رد

      إن الله يحب أن يرى نعمه على عباده فلِمَ نحرّم ما أحلّ الله لنا؟

      أنا أرى أن موضوعه مفيد خصوصا للمقدمين على شراء مثل هذا الجهاز..

      وأيضا أهكذا كان هدي النبي عليه الصلاة والسلام في النصح؟ بالتنفير والقول الجاف أم باللين؟

      هداني الله وإياك إلى الصراط المستقيم

    2. R.alza رد

      اسمحلي يا اخي بس ردك استفزازي بمعنى الكلمة, للأسف للآن نرى البعض يربط بين موضوعين لا علاقة قرابة بينهما.

      الله يزيد الاخ اسامة من الخير و التطور و التكنلوجيا. مسكت على الرجل انه يستمتع بالتكنلوجيا. و تحاسبه على ماله, ! الله يهدي الجميع…

  11. Lama رد

    فعلاً لاحظت كل من جرّب نوع من أي أنواع أجهزة apple
    يصبح عنده هوس شراء كل ما تنتجه .. مع أنها مكلفة مادياً أكثر من غيرها
    أفكّر أشتري آيفون لكنني أخاف أدمن ” مثل حالتكم “

  12. بشر رد

    جميل جدا ً كل منتجات أبل وإن كانت تعاني من مشاكل إلا أن لها قيمتها لكن الفرحة تأتي ناقصة عندما تحضر جهاز جديد من علبته ويبدو معطوبا ً . على كل حال مبروك أخ أسامة وعقبال عندي 🙂

  13. أسامة الغامدي رد

    أسأل الله أن يعطيك خيره ويكفيك شره 🙂 . جهاز مبارك بإذن الله .
    أخي معه الآيفون القديم وبدأ يستعد لشراء الفور جي .
    آبل تعرف كيف تسوق لمنتجاتها وهي تجبر الشخص على أن يقتني آخر الإصدارات بشكل مستمر , لتجعله يخسر راتبه الّي ما عنده مصدر دخل غيره .
    أعجبتني لفظة ( المقاضي ) وفي نفس الوقت أحسست بمرارتها .

  14. قصي رد

    مبروك الايفون، و مبروك تغيير صورتك الشخصية في الاعلى 🙂 والله يبارك لك في الاجهزة كلها.

  15. عبد الله رد

    مع إني من القراء الدائمين لمدونتك الا اني قليل التعليق على المواضيع رغم استمتاعي بأسلوبك الجميل في التدوين وتجاربك الشخصيه التي تكتب عنها، إلا أن بعض التعليقات في هذه المدونه استفزتني جدآ. وهي تعليقات تظهر مدى الجهل الذي يتمتع به البعض في عالمنا العربي . الله يعينك يا أسامه على هذه النوعيه من القراء الذين لايرون الا نصف الكأس الفارغ (من وجهة نظرهم). عمومآ مبروك على الآي فون 4 والذي أفكر شخصيآ في إقتنائه وشكرآ لك على هذه التدوينه الجميله.

  16. Masha3l رد

    اولا مبارك عليك الششهر, ماشاء الله ع البركه الاي فون 4, اتمنى اني احصصل عليه بسس معي علم اذا نزلته موبايلي ما يبي له وقفه لمدة سساعه اظن يبي له يوم كامل زي ما حصل ايام اي فون 3Gs لا وبالاخيرر ما نحصل ششي (ما عندهم ما عند جدتي :S ), اعتقد والله اعلم اني باكتفي بـ البلاك بيري و الاي بود.

  17. الرحال رد

    أشكرك لطرح مثل هذه التجارب رغم أني لم أره على الواقع أمامي وذلك أولا لأسباب عديدة أولاً لا أملك قيمته ولن يعطيني أياه والدي لو قطعت رقبتي قدامة وأيضاً لأني غير مهتم بالهواتف الحديثة نهائياً وذلك لأني أعلم أني لن أقتني أياً منها …

    الصراحة وصفك بيخلي الواحد يفكر بهذه الأشياء في أحلام اليقظة – بالنسبة لي – .

    أتمنى لك التوفيق ورمضان كريم .

  18. طارق السعدي رد

    أولاً ، اسمحلي أن أهنئك على نشر التعليقات التي تحوي نقداً لك. أعتقد أن هذا هو سر نجاح مدونتك.
    أما بالنسبة للـ iPhone مهما كان نوعه فلقد أقنعني كهاتف جدير بالاقتناء. على العموم شكراً لتوضيحك لبعض السيئات في الهاتف الجديد ، على ما يبدو سأنتظر لإصدار النسخة المعدلة من هذا الجهاز ..

  19. Mariam.M رد

    السلام عليكم
    ومبروك عليك
    الشهر +الاي فوون والـــ آي باد

    وعقبالي اشتريهم
    انا عندي اي فون 3جي اس وافكر اخذ الفور جي
    واي باد بس بعد الحج ان شاء الله ؛)

    ويعجبني اسلوبك بالكتابه والطرح
    تقبل ووجودي

  20. سعد الحربي رد

    مقال جميل ولطيف …
    انا امتنعت في أخر لحظة عن شراء الآي فون من بريطانيا بعد نصيحة أحد الأصدقاء اللي قالي أنتظر وشف وش يصير على مشكلة الإرسال. لكن يبدو المشكلة مالها طاري عند ابل بعد ما وزعوا البمبر.

  21. عوني رد

    مبارك عليك الهاتف الجديد. حقيقة لا يوجد أفضل من الأيفون، فهو الملك حاليا في ساحة الهواتف الذكية.
    سؤالي لك يالغالي: هل الهاتف تشتريح من أستراليا ويكون مفتوح رسميا؟ أقصد لو أنك أتيت إلى الإمارات هل ستتمكن من استخدامه أم أنه يعمل فقط في أستراليا؟

    تحياتي

    1. أسامة رد

      أهلا عوني..
      الجهاز مفتوح واستطيع استخدامه في أي مكان وإلا ما كنت اشتريته بالطبع!

  22. زياد رد

    ألف مبروك والله يهنيك به. ويالله ننطر منك تسوي قسم مال التصوير بالأيفون الفيديو والعادي.
    وخلينا نشوفك ياعم لو بزرافا :]

  23. HOH2010 رد

    كن بلسما ان صار دهرك أرقما .. وحلاوةً ان صار غيرك علقما

    بالتوفيق ، أرجوا من أمة محمد توسَع صدرها وتدفع بهمم الناس حتى نبلغ مجدنا الأول

    زرت المتحف الإسلامي بالدوحة ، فوجدت أن المسلمين الأ ُول إهتموا بتفاصيل دقيقة ، واستوعبت حياتهم الجمال وتسهيلات

    الحياة والتفاصيل إلى درجة لا توصف ( إلا ّ أن تراها بعينك__ أنصح بزيارة المتحف ) ، وسترى الشعور الذي ستخرج به بعد الزيارة

  24. الهام بخور رد

    مبروك وعقبالنا يارب 🙂
    لازلت انتظر موعد توفره بالسوق عندنا واعتدال اسعاره وبعدها اشتريه ، وبرغم تخوفي من مشكلة الارسال الا ان تجربتي مع جهاز ايبود كلاسيك تحديدا جعلتني ارفض اقتناء اي هاتف اخر غير iPhone 4 .
    على البركة وكل سنة وانت طيب
    الهام بخور

  25. Ali رد

    اسلوب رائع و سلس في الطرح أخي أسامة …
    ومبارك عليك الجهاز ، و طبعاً الجهاز رائع بكل المقاييس …

    و كل عام و أنت بخير

  26. مريم الخير رد

    مرااحب
    مبروك عليك الاي فون4
    بس عندي سؤال اني اخدت اي فون 4 وحطيت فيه الشريحة ومااشتغل معي ؟

    وش السبب

    صار لي يومين واني احاول بس مافي فايدة

    فاذا عندك علم ياريت تخبرني

    وشكرا

  27. بوعمر رد

    كل عام وانت بخير بوعامر

    ها بشر كيف الوضع وكيف العيال والاهل ان شاء الله مرتاحين بس خبرنا متى الرده

    على العموم انا واحد بعدني على النوكيا مال الفقاره بس هال اليومين يالس اخطط اطور عمري شوي على iphone اليديد بس شو تنصح يابوعامر اليديد ولا القديم

    وتقبل الله طاعتك
    اخوك بوعمر

  28. البراء رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ماشاء الله عليك يابو عامر
    كما عهدتك كاتب متميز وتشد القارئ لمتابعة القراءة حتى آخر كلمة في الموضوع

    أخي الفاضل
    موضوعك سيجعلني أحد مالكي جهاز الآيفون 4 رغم أني لا أحب استخدام الاجهزة ذات التقنيات المتعددة لعدم حاجتي لها .
    الله يبارك لك وتستخدمه فيه خير وما تسمع فيه إلا الخبار اللي تسر خاطرك.

    فاصلة
    للأخ عبدالعزيز الشهري
    كون أن الله أنعم على عبده وجعله مقتدراً لا يعني هذا أن كل ما يشتريه يعد من الاسراف وكون أن المبالغ المصروفه تكفي لخمس أسر على حد قولك فلا يعني أنه يمتنع عن شرائها ، وأنا وأنت لانعلم ما ينفقه الأخ أسامه حتى ننتقده على شراء جهاز هو أدرى عن مدى حاجته له.

    وفقك الله

  29. الكعبي رد

    الايفون يحسسك انك فعلا عايش على هاالدنيا وانك موجود اونلاين طول الوقت alkaabi.org

  30. Bader رد

    ألف مبروك عليك الجهاز الجديد
    وبما أنك من مستخدمي الآيفون فلدي سؤال
    لي صديق عزيز لديه أيفون الثالث
    لكن عندما أراد نقل الأسماء لجهاز اللاب توب فقد الأسماء كلها
    فهل لديكم أخي العزيز حلاً لهذه المشكلة ؟
    شاكرًا لكم تعاونكم سلفًا

  31. Mousa Almohsen رد

    شكراً جزيلاً ع اتاحة الفرصة لنا للمشاركة معك في هذه التجربة
    استفدت كثيراً من كلامك، لأن بجد “أسأل مجرب ولا تسأل طبيب”
    وأعجبني اسلوبك كثيراً كثيراً
    دمت بألف خير
    ^_^ ^_^

  32. ريموندو رد

    اسلوب رااائع في الكتابه
    ولقد سمعت ايضا عن مشاكل الايفون ٤ لكن بعض الاشخاص الذين اعرفهم قد اقتنوه ولا يعانون من المشكله وكوني حديثه في عالم الابل حيث انني مؤخرا قمت بشراء ماك برو مع العلم اني كنت استخدم ايفون ٣جي منذ سنه واريد الان التوجه الى ايفون ٤ ومازلت متردده ، لكن بعد قراءت هذا المقال اتوقع اني سوف اشتريه قريبا ^ـ^

  33. أبو علي الشعلاني رد

    أسلوب رائع في الكتابه ، ولي بعض من الملاحظات عن بعض الناس وهي لماذا شريت هذا الشي ما تحتاجه كان اخذت ارخص من هذا الشي ولكن الذي لا يعرفونه هو المثل الذي يقول ” الرغبه تحتم الثمن ” انا اذا رغبت بسلعة ما شنو المشكله اني آخذها مادام انا راغب في هذه السلعة مهما كان سعرها وعما يصفها غيري من سلبيات اهم شي السلعة ارغب بها ، اما من ناحية الاولاد ماذا اشتري لهم فالاولاد زينة الحياة الدنيا وخيركم خيركم لأهلة وان الله يحب انا يرى نعمته على عبده .

    اخي الغالي اذا بخاطرك شي سوه ما دام في منظور حلال اما الصدقة بينك وبين ربك ولا تحدث فيها احد

    وهم لي نصيحة مستقبلية
    ارجوا ان تقبلها لا تتحدث عن كل ما عندك ترى بعض الناس عينه حاره والله يستر منه حتى العلاقه الاسرية والمشاكل تجي من العين وان الشخص رجل منفتح يا خوي العين عليه ترانا في العالم العربي اتحداك تشوف اي تعليقات الا تجد من يشتم ويتكلم بما لا يليق وقال النبي صلى الله عليه وسلم ” اقضوا حوائجكم بالسر والكتمان ” والله أعلم

  34. وفاء رد

    بصراحة انا خايفة اشتري هالجهاز لاني صرت متراجعه جدا بالتكونولوجيا
    وما اعرف استخدمه
    وكل يوم بطلع شي جديد
    نصيحتكم ياجماعه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *