11 / 1 / 2009 23 (2373)
غير مصنف

اركلوها بعيدا …فهي مجرد كرة!

أحب كرة القدم التي تعتبر من ضمن هوياتي ولكن ليس على مستوى الممارسة، فالفشل كان حليفي في كل مبارة كنت ألعبها ،هذا بالرغم من أنني جربت جميع المراكز من دفاع وهجوم ووسط ، حتى حراسة المرمى إلى أن وصلت في نهاية المطاف  إلى قناعة أنه لا فائدة ترجى مني!

لذلك قررت الاكتفاء بمشاهدة المباريات وتشجيع الفرق التي أحبها بعيدا عن التعصب والتشنج المنتشر هذه الأيام، ووجدت في لعبة البلاي ستيشن في مجالس الأصدقاء خير سلوى وتعويض لهذا الفشل الطفولي لعل وعسى أصبح أحد مشاهير اللعبة في يوم الأيام!

كأس الخليج كان الهدف من وجودها منذ انطلاقها قبل أكثر من 30 سنة توطيد أواصر المحبة والإخاء بين شعوب المنطقة والارتقاء بمستوى المنتخبات المشاركة، ومع أننا تعودنا في كل بطولة على بعض الإثارة المتمثلة في تصريح لأحد الشيوخ أو المسؤولين الكبار والتي عادة تصنف بأنها “ملح” للبطولة، يلعب خلالها الإعلام  الذي يعتير بدوره جزء من هذه الإثارة دورا كبيراعبر إبراز هذه التصريحات.

و لكن ما يحصل في مسقط هذه الأيام تعدى مستوى الإثارة بمراحل وو وصل إلى مستوى القتال والحروب الطاحنة شاركت فيها  العديد من الأطراف.
فشرارة هذه الحرب بدأت على المستوى الإعلامي قبل أيام من بداية البطولة، حيث يتهم الإعلام الإماراتي نظيره القطري بلجوئه إلى وسائل غير مشروعة لتيل الحقوق الحصرية لبث البطولة ثم امتناعها فيما بعد عن بيعها للقنوات الإماراتية دون تفسير واضح خصوصا وأن قناة الجزيرة وافقت على بيع الحقوق لبقية القنوات الخليجية.
وخلال الأيام الماضية كنا شاهدين على  العديد من المهاترات وتراشق الاتهامات بين مجموعة من الاعلامين القطرين والإماراتين وصلت إلى مستوى السب والشتم والتقليل من الأطراف  الأخرى وعلى الهواء مباشرة ، وامتدت فيما بعد إلى ضرب المذيعين والمراسليين وتكسيرأجهزة التصوير، وأجزم أنه لو أتيحت الفرصة لبعض المتخاضمين للمواجهة بشكل مباشر لتطايرت الأحذية والجزم في الاستوديو في سيناريو مشابه لرمية الحذاء على بوش الشهيرة.

وعلى مستوى الجماهير التي هي بالأصل (مش ناقصة) ، فقد وصلت الحساسية والتعصب الأعمى إلى ذروتها في هذه البطولة، فالجماهير العمانية قررت مساندة أي منتخب يلعب ضد المنتخب الإماراتي بعد أن تولدت لديها قناعة راسخة بأن الإماراتيين سرقوا منهم الكاس في أبوظبي وبفعل فاعل، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل سمعنا صافرات الاستهجان التي قام بها عدد كبير من  الجماهير العمانية ضد المنتخب الإماراتي أ ثناء عزف السلام الوطني خلال مبارتيه مع اليمن وقطر.
والجماهير الإماراتية بدورها تغلي من الغضب وتهاجم اللجنة المنظمة للبطولة وتتهمهم بسوء التنظيم والتحيز لفرق على حساب أخرى بعد أن منعت أكثر من 1000 مشحع إماراتي من دخول الملعب في مباراتهم الأخيرة مع قطر، مع قناعة تولدت لدى البعض بأن المنتخب الإماراتي (مستهدف)  وهو ما ينعكس بشكل واضح من خلال المواضيع النارية المطروحة في المنتديات الرياضية التي تحولت بدورها إلى منطقة مناورات عسكرية وحقول ألغام كروية!

والبحرينيون غاضبون بسبب تأخير موعد تدريب منتخبهم الأخير بسبب شغل الملعب من قبل الفريق العماني قبل أن يتدرب الفريق في النهاية على الكورنيش قبل أن تخرج من البطولة إثر خسارتها من المنتخب العماني بهدفين نظيفين.

و العراقيين مشغولون بتبادل اتهامات الخيانة فيما بينهم بسبب إخفاق المنتخب الكبير في هذه البطولة وهو الذي كان يمني نفسه باللقب بعد حصوله على لقب كأس آسيا الأخيرة

واليمنيون فهم متوترون منذ  بداية البطولة بسبب المعاملة السيئة التي لاقاها الوفد اليمني في المطار، وجدوا فيها مبررا لخسارتهم الثقيلة أمام السعودية بالستة وقبلها من الإمارات بالثلاثة، تم على إثرها إقالة المدرب المصري من تدريب المنتخب لتبدأ معها معركة أخرى بين المسؤولين على الكرة اليمينة والمدرب المقال.!

أماالسعوديون.. فهم في حالة استثارة دائمة  والضغوطات عليهم كبيرة في أي بطولة يشاركون فيها.. وعدم حصولهم على اللقب سيتسبب في قطع العديد من الرؤوس على رأسها المدرب ناصر الجوهر الذي بالرغم من فوزه الأخير بالستة على اليمن مازال يواجه انقادات كبيرة من الإعلام والجماهير السعودية!

كل هذه الحروب تعتبر مؤشرا خطيرا جدا وإنذار لخروج الأمور عن نصابها المعتاد، أجد نفسي معها أتساءل مع المتسائلين..عن فائدة استمرار هذه البطولة إذا كانت في كل مرة سوف تقام في ظل أجواء مشحونة ومغلفة الحساسيات والتعصبات بين الفرق وجماهير المنتخبات المشاركة؟

يا أهل الكرة أخواننا يقتلون ويشردون في غزة و الإعلام والجماهير يتقاتلون فيما بينهم  بسبب كرة منفوخة من جلد.. لا تستحق منا سوى الركل…فإذا كانت الجماهر (مخبولة) فنحن نتوقع من المسؤولين أن يتمتعوا بقليل من العقل والمنطق!

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” اركلوها بعيدا …فهي مجرد كرة! 23

  1. ريماني رد

    صحيح والله الموضوع أخذ مجرى مغاير ,,
    أصلا كأس الخليج من أول مابدى ما حقق هدف إنشاءه وتواجده بل بالعكس حقق الهدف المعاكس جدا ,,

    كرهنا لـ شعوب كثيرة هذه الأيام ماهو إلا بسبب هذه الكورة وهذا الكأس!!!

    حتى أصبح الحقد مالي قلب شعب على آخر والسبب كما ذكرت كرة تركل!!

    أنا معاك قلبا وقالبا ,, إذا الكورة بتسبب كره أكثر من اللي موجود ,, فإلغاء هذا الكأس أفضل حل ,,

    آخر تدوينة كتبها ريماني في مدونته:متعة موت

  2. عبد الرحمن رد

    أنا أحب الكرة ممارسة وهواية فقط، أما إذا وصلت إلى احتراف واصطبغت بالصبغة الرسمية فإنها أفيون الشعوب، انظروا إلى ما يصرف عليها من الوقت والجهد والمال، وما تخلفه من خصومة وتفرقة بين الناس، وفي المقابل تكسر قاعدة الولاء والبراء، التي هي من عقيدة أهل السنة والجماعة. فتجد المسلم يوالي الكافر ويحبه وبتابعه ويكون أحب إليه من أخيه المسلم لأجل هذه الكرة.

    آخر تدوينة كتبها عبد الرحمن في مدونته:لو كنت من الأقلية المسلمة في فنزويلا

  3. البراك رد

    لا اخفيك اخ اسامة ، انني احياناً احتقر نفسي عندما اتأمل البيئة المحيطه بهوايتي متابعة كرة القدم فبعض المسؤولين ووسائل الاعلام وبعض اللاعبين يتصرفون برعونه وتصرفات اقل ما يطلق عليها حماقات وتصرفات شواارع فهذا ينعت الاخر ببياع البسطة والآخر يعير زميله بالاحمق القصير ، اذا كانت هذه تصرفات بعض الاعلاميين ، فماذا نرجي من الجماهير !
    صحيح ان الاثارة مطلوبة في كرة القدم وبدونها تفقد الكرة متعتها ، لكن ليس على حساب اساءة الادب والاستخفاف بعقول المتابعين ..

  4. أراميا رد

    الخليجيين مشغولين بالمباريات
    و إخواننا في غزة يقتلون و يشردون
    أي أمة هذه؟؟!!!
    حسبنا الله و نعم الوكيل

  5. واحد من الناس رد

    كل يرى من وجهة نظره
    فأنا اراها كرة قدم فقط
    ولا احمل اي غيض لأي خليجي
    اذا ما كان الكأس اماراتي أو سعودي
    لا يهم
    المهم الروح الرياضية
    و لا اعتقد انها اشعلت فتنه أبدا
    فمن يريد أن يجعلها حقد وكراهية
    هو بالأصح يحتاج الى طبيب نفسي للعلاج
    و علينا أن نتقبل النتائج مهما كانت

  6. أفلاطونيــة رد

    أجواء كرة القدم دائماً ما تكون مشحونة .. وهذا ليس خليجياً فقط بالرغم أنها تبقى كرة .. إلا أن هذه الكرة أصبحت تكسب ملاين وتنزل وتعيش شعوب .. لم أكن من مأيدي إقامة خليجي 19 في وسط هذه الأجواء الراهنة .. إن لم تكن لنا حيلة بفعل اتجاه إخواننا في غزة تبقى المشاركة الوجدانية على الأقل .. للأسف ياليت شعوبنا اكتفت بإقامة مباريات بل امتدت إلى احتفالات رأس سنة واحضار مغنين .. لا حول ولاقوة الله يعينا بس!

    آخر تدوينة كتبها أفلاطونيــة في مدونته:ويلكي كولينز..روائي الرومانسية والبوليسية هل يجتمعان (2-2)

  7. عبدالله المهيري رد

    أواب الشويخ: أنت وين والموضوع وين؟ أرجو أن تبعدني عن مجموعة “الجمهور الإماراتي” فما يحدث في دورة كأس الخليج لا يشرفني ولا يمثلني وفوز منتخبنا بالكأس لا يعني لي أي شيء.

    ألم يكن من الأجدر أن ينسحب المنتخب من البطولة بعد أن وصل الأمر إلى الاعتداء على الإعلاميين وتكسير أجهزة التصوير؟ ما يحدث حول البطولة يجعلها عديمة الفائدة والمعنى وفي هذا الوقت يجعلها “قلة حياء” فأقل شيء يمكن فعله هو تأجيل البطولة أو حتى إلغاءها هذه المرة، أو تحويلها لمهرجان دعم معنوي ومادي.

    سؤال أتمنى أن أجد إجابته من أحدكم: لو كان الشيخ زايد رحمه الله بيننا اليوم، ما الذي سيفعله؟

    آخر تدوينة كتبها عبدالله المهيري في مدونته:توقف مؤقت وتحديث

  8. الى أحبابنا بالأمارات رد

    السلام عليكم

    كل ما حصل في هذه البطوله للمنتخب الأماراتي هو بسبب الخائن يعقوب السعدي, وهذا لا يمثل الأمارات وشعبه هو من عمل الفتن وقام استهزاء بالعمانيين وفي ارضهم ومعاه ايضا محمد نجيب, ارجو ان تقوم دوله الأمارات بمحاسبه هؤلاء الشرذمه الأعلاميين على اقوالهم وافعالهم لما سببتهم من فتنه بين الشعبين.

    والله يحفظ الجميع…..

  9. الى أحبابنا بالأمارات رد

    ما تعرضه القناتان الرياضيتان الرسميتان للإمارات بعد بيع الحقوق للجزيرة وبدل أن يتم الاعتراض رسميا للإستيضاح شن حملة واتهامات رشاوي وتواطئ وتسيس ما يحصل واتهامات الدورة بأنها الأفشل في دورات الخليج. ولكي كلمتان في الآخر: لمن يتسأل أن لمبارة القادمة ستنزع الأقنعة بين قطر وعمان أقول له سنجع بالعلمين القطري والعماني لأنهم شعب أحترمنا فاستحق احترامنا وإعلامهم أحترمنا فأستحق إحترامنا وخسرة قنوات الإمارات جماهير عمان وحصدتها قنوات الدوري والكأس والجزيرة.

  10. sergio رد

    للأسف التراشق الإعلامي غير المحسوب هو السبب في إندلاع هذه المهاترات

    للأسف إعلاميونا لا يعرفون من الإعلام سوى الإثارة

    ونسوا أن الهدف الحقيقي من الإعلام هو المساعدة على نشر اللعبة

    والرقي في التعاطي مع الخصوم

    رجاء خاص لشيوخ وامراء ومسئولي الدول المشاركة بضرورة إلزام إعلامييها بإيقاف هذه المهاترات

    ولا تقولوا لي حرية الإعلام !!!!

    للأسف أثبت الإعلام عندنا سفهه

    وحان الوقت لتعيين وصي عليه

    شكرا أسامه

    وهاردلك للمنتخب الإماراتي العزيز

    وبالتوفيق لشباب الخليج

    آخر تدوينة كتبها sergio في مدونته:صح أم خطأ

  11. ريماني رد

    رد على سؤال عبدالله المهيري ,,

    أمور كثيرة كانت سـ تتغير أو لم تكن لـ توجد لو كان الشيخ زايد الله يرحمه على قيد الحياة ,,

    بس نقول ,, الله يستر من الجاي ,, ويعينا عالموجود ,,

    آخر تدوينة كتبها ريماني في مدونته:متعة موت

  12. أسامة رد

    ريماني……

    لم نكره أحد .. ولكن قولي كُرِهنا من قبل البعض لأسباب مجهولة!

    عبدالرحمن…

    بالفعل فهي افيون الشعب ..بل ربما أكثر هذه الأيام!

    البراك…

    و أنا آستغرب في قرارة نفسي وأتساءل.. لهذه الدرجة نحن فاضيين وما عندنا شغل ،هم،م لكي تنرفزنا هذه المستديرة؟

    أراميا…

    تساؤل في محله..

    واحد من الناس…

    ربما أنت تملك قلبا أبيضا وعقلا سليما.. غيرك للأسف لا يملك ما تملكه!

    ولكن اسمح لي أن أختلف معك.. فهذه البطولة أشعلت أم الفتن،،، يبدوأنك لا تتابع لا التلفزيون ولا المنتديات!

    أفلاطونية…

    صحيح هي مشحونة في كل مكان.. ولكن عندنا ،في هذه البطولة بالذات… فقد تجاوزت المعقول..

    أواب الشويخ…

    وما دخل ميتسو في الموضوع يا صديقي؟
    أنا آتكلم هنا عن حزازيات ،مهاترات ما كان ينبغي لها أن تحصل بين الأشقاء،، ولندع ميتسو في حاله.. فصدقني أن أيامه باتت معدودة مع القطريين

    عبدالله..

    لو كان الشيخ زايد موجودا لتغيرت أمور كثيرة
    ما نراه ليس سوى بداية انفراط عقد الوحدة..

    ٌإلى أحبابنا بالامارات..

    حاولت أن أتحلى بأكبر قدر من الدبلوماسية خلال طرحي لهذا الموضوع..مع أنه لي كامل الحرية في طرح رأيي هنا.. ولكن يبدو أن هذه الدبلوماسية لم تنفع…

    لذلك سأقول رأيي وقناعتي فيما حصل بصراحة وباختصار…

    ١) شرارة المشاكل بدأت من تواطئ اللجنة المنظمة مع قناة الجزيرة باعطائها حقوق البث واقصاء القنوات الاماراتية التي كان من حقها أن تبحث عن التفسير لما حصل..

    ٢) هذا لا ينفي المسؤولية عن القائمين على البرامج الحوارية في كل من قناة دبي والأبوظبي وذلك عبر انزلاقهم في المهاترات والمناوشات التي أثارتها الجزيرة ومعها قناة الدوري والكاس..فقد كان من المفترض آن تترفع كلا القناتين عن الوقوع في مثل هذه المهاترات التي لم يكن لها داعي،،،

    ٣) القائمين على الاتحاد العماني يتحملون أيضا جزءا كبير مما حصل عبر تأليب الشارع العماني على منتخب الامارات فهل يعقل آن يخرج أحد أعضاء اتحاد الكرة ويصرح بعد سنتين من فوز الامارات بأنهم فازوا بالكاس (بفعل فاعل)
    هذه التصريحات غير المسؤولة جعلت المنتخب الاماراتي والاعلام والجمهور الاماراتي مستهدف الوقت.. وتسبب في مشاكل لا حصر لها للجماهير التي ذهبت الاى عمان لا لشيء سوى لتشجيع منتخبها..

    ٤) هناك قصور واضح من قبل اللجنة المنظمة تمثل في المشكلة التي حصلت مع المنتخب اليمني في المطار .. ثم مع المنتخب البحريني الذي تم تأخير موعد تدريباته .. والجماهيد الامراتية التي تم منعها من دخول الملعب في مباراة قطر.. وممن تأذوا وأصيبوا في المباراة الأخير..وهي نقطة سلبية تحسب عليهم…

    ٥) لدي قناعة راسخة بأن هناك أمور خفية تدار من تحت الطاولة.. لذلك أنا آعتبر هذه البطولة هي الآسوأ في تاريخ الدورة.. و أتمنى آن تتوقف اذا ما استمرت على هذا الحال وبنفس الاجواء المشحونة المحيطة.. أو آن يمتنع المنتخب الاماراتي عن المشاركة…فلسنا مستعدين أن نخسر أحبابنا وأشقاءنا في الدول المجاورة من أجل كرة
    مع تمنياتي بالتوفيق لباقي الفرق المستمرة…ومبروك للفائز مقدما..كل ما آتمنا أن يحصل الفريق الفائز على الكاس بجدارة واستحقاق

  13. الى أحبابنا بالأمارات رد

    أخي اسامه

    نقطه للتوضيح
    -الللجنه لما فتحت ظروف المقاصه كانت امام الجميع وتم أستعراض الأسعار امام الجميع ,وهذه الأشاعات اللتي ساغها السعدي ومن معه هيا ما جعلت في مخيلتكم انها تمت تحت الطاوله(أنتم تتطعنون في نزاهه اللجنه ومن معها), وادعائتكم لا صحه لها.

    -ونقطه ثانيه الجزيره شرت كل االحقوق الأعلاميه فلها الحق ان تفرض قوانينها المتعلقه بالأعلام واللجنه المنظمه لازم تحترم الأتفاثيات المبرمه بهذا الخصوص.

    -ما زالت اثار الخساره في خليجي 17 و 18 حاضرة, ولا تنسى الحرب النفسيه أللتي اقامها الأعلام لديكم في البطوله الماضيه.

    -مشكله المنتخب اليمني بالمطار انه اللاعبين الأربعه لم يكونو من ضمن قائمه الكشف المرسل للتأشيرات لذالك حصل التأخير,وعلى كل دوله مشاركه ان تحترم قانون الدوله المنظمه من ناحيه التشريعات وما الى ذالك.

    -نقدم أعتذارنا على ما حصل للمنتخب البحريني وتأكدو انه خطأ غير مقصود وتفديهم عيوننا أخواننا في الخليج.

    -بخصوص مباراه قطر والأمارات الملعب كان ممتلىء وانا حاضر وشاهدت المباراه والكلام غير صحيح بتاتا انه يوصل العدد الى 1000 شخص في الخارج.

    -بسبب الشحن الأعلامي لقناتي ابوظبي ودبي تسببو بالفتنه الكبيره لكل دول الخليج,ارجو ان ترى في الجانب الأخر وهو الأعلام العماني بعيد كل البعد عن هذه المهاترات,خليجي 20 باليمن سيكون أغلب الأمور ستدار بالمجامله.

    كلمه تحت الطاوله مرفوضه اخي ونحن ارفع من ذالك بكثير.

    أتمنى انه الأعلام الأماراتي يعي ما فعله وان يبدأ بمرحله لم الشمل وتصحيح الأوضاع.

    وأتمنى ان ألتقي بك للخروج في جوله تصويريه……

    سلطنه عمان + الأمارات = نبض واحد
    ولك كل تقديري وأحترامي

  14. MARWAN رد

    فقط مداخلة بسيطة.
    أسامة لا يصح أن تجعل أي شخص يقول كلمة “خائن” على إنسان !
    الخيانة كلمة كبيرة .. ما يحق لأي شخص قولها لأي إنسان لمجرد حشو الكلام هكذا .. و أيضاً تشبيبهم بلفظة “الشرمذة” ! عيب نقرأ مثل هذه الألفاظ !
    كلمة الخيانة شيء عظيم ! كي نطلقها بهذه السهولة على أي شخص !
    نقطة أخرى:
    عزة في خاطري كثيراً .. مانشيت من صحيفة عمانية .. بقولها:
    البطل الامارات <>
    عبارة لا تعتبر كمانشيت للأسف ، في ثناياها تحمل الكثير من مشاعر الـ …. !!

    آخر تدوينة كتبها MARWAN في مدونته:غزة .. العزة !!

  15. MARWAN رد

    أرجوا تعديل عنوان المانشيت يا أسامة:
    البطل الاماراتي ( بررّه ) .. يعني البطل الاماراتي برع (باللفظة العامية)

    آخر تدوينة كتبها MARWAN في مدونته:غزة .. العزة !!

  16. مساعد رد

    إن كنت لا تدري فتلك مصيبة وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم .. في الحقيقة لا أعلم هل هؤلاء الحمقى في كوكب آخر وفي عالم آخر حتى أنهم نسو وتناسو حال اخوتهم في غزة وهم يقتلون ويشردون ويجوعون دمائهم تسيل وأشلائهم تطير وهم في لازالوا في سكرة يعمهون وخلف هذا الجلد المنفوخ يركضون ولا يكفيهم هذا بل يثيرون الفتن والضغائن فيما بينهم ..
    والله عار ياعرب عار عليكم ..

  17. أسامة رد

    sergio..

    الإعلام بلاشك كان طرفا في المشكلة.. وساهم في إثارتها ..
    لكن أعتقد أن الشرارة بدات من اللجنة المنظمة..

    إلى أحبابنا في الإمارات..

    لقد تابعت البطولة من أولها وحتى الآن وسمعت تقريبا لكل الأطراف المتناحرة وما لديهم من حجج و مبراات .. ولدي عقل أستخدمه للتفكير واتخاذ القرار الذي أرى أنه صحيح..لذلك ما كتبته في ردي الأخير هو بناء على كل هذه المعطيات..

    مازالت هناك كثير من الأمور التي أرى أنك إما أنك أهملتها عمدا أو سقطت منك سهوا.. وهي النقطة التي بخصوص تصريح المسؤوليين العمانيين .. هل من مبراات لهذه التصريحا يا ترى؟

    و أنا مع الأخ مروان في رده عليك واستنكاري لوصفك للمذيع يعقوب السعدي بالخائن.. و بأنه من (شرذمة) الإعلاميين الاماراتيين..لذلك أنا مازلت أكرر هل تستحق الكرة منا كل هذا؟

    هند..

    شكرا لك على التنويه.. لم أنتبه للقاء إلا مع وضعك للرابط.. أشكرك جزيرل الشكر 🙂

    مروان..

    متفق معك تماما في كل ما قلتخ.. ولكن مذا عسانا أن نقول!!

    مساعد..

    و الله لا أعرف ماذا أقول لك.. غير اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا..

  18. عبدالعزيز رد

    هل استطاعت الكرة الصغيرة أن تزرع المشاحنات والعداوات بين شعبين؟! بعدما عجزت عن فعل ذلك دول مستعمرة بكل ما أوتيت من قوة!

    بينما تنتشر أخبارا بأن شرذمة قليلة في الإمارات قامت بحرق سيارة اللاعب علي الحبسي والتفحيط في علم سلطنة عمان في كأس 19، استغلت شرذمة جاهلة في عمان وسعت لتأجيج مشاعر المواطنين والتأليب على الشعب الأهل الإماراتي بمساعدة قوية من قبل شرذمة أخرى من بعض الرجالة الإعلاميين التي تفتقر إلى الخبرة المهنية في هذا الجانب. فضلا عن سعي واضح لتأجيج الإشاعات وإصطياد في الماء العكر!

    العاقل لا يتقبل خطا هؤلاء الشرذمة ولا يسمح لعقله أن يعمم ذلك على شعب بأكمله.
    ولكن ما نراه ونشاهده هل هو دليل واضح على انتشار الجهل وفقدان الوعي والثقافة بين الشعبين!!!
    هل هو دليل يضاف إلى أدلة أخرى بأننا لا زلنا نعيش في تخلف؟؟
    بينما ترفض جماعات في الدول الغربية ما يقوم به العدو الصهيوني في حق أهلنا في غزة، على رغم محاولة إعلامية لإظهار الوجه الحسن للعدو الصهيوني هناك .. هذا مؤشر على وجود ثقافة لديهم وإلا لكانوا صيدا سهلا لإشاعات وتضليلات خاطئة ومقصودة.
    أما نحن فالظاهر أن حالنا أصعب حيث استطاعات هذه الكره التأثير مع تحريك من قبل شرذمة جهال..

  19. Adham رد

    الناس تقتل في غزة ودورة الخليج مستمرّة مع الأسف ,,,, 🙁
    لا أنكر أني أحب مشاهدة الكرة وأعتبرها من الأولويات , لكن مع الأسف كأس الخليج كله مجرد كلام وإعلام عالفاضي , كما أنه لايوجد أي مستوى فني ومهاري للمنتخابات المشاركة جميعها ,,
    ملل , تضيع وقت ,,

    يعطيك العافية أسامة , شكراً 🙂

    أدهم

    آخر تدوينة كتبها Adham في مدونته:For Gazzh

  20. الى أحبابنا بالأمارات رد

    حتى لا يطول الكلام والجدال في هذا الموضوع…
    أريد ان اعبر عن اسفي مما حصل للأشقاء الأماراتيين وأقول لكم انتو أهل الدار ونحن ضيوف عندكم…
    حسبنا الله ونعم الوكيل على من اقام هذه الفتن(الأعلام)….
    عفا الله عما سلف…
    وبأمطار الخير تصفى القلوب…
    راح نضل أخوه وجيران مهما حصل…
    وطاح الحطب….
    وان شاء الله نشوف مسيرات الأحتفال بفوز منخبنا العماني بالكأس تسير في شوراع الأمارات…

    ولكم كل تحياتي……….

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *