22 / 1 / 2008 30 (2499)

لن أعيش في جلباب..زوجتي!

في تصريح مثير للاعب الدولي الأرجينيتي الشهير “روبرتو أيالا” لمجلة سوبر الرياضية قال: “لن ألعب في الخليج إلا إذا وافقت زوجتي”

هذا التصريح مع أنه شيء عادي جدا عند المجتمع الغربي، المشهور عنه التزامه بمبادئ الديموقراطية والمشاركة في المسؤوليات والالتزامات في كل نواحي الحياة يعتبر أمرا مستهجنا عندنا نحن الشرقيين، وطعن لكبرياء الزوج العربي بالتحديد، الذي يعتبر مسألة طاعة الزوج لزوجته كارثة كبرى أشد هولا و أعتى من موجات تسونامي!

لدرجة أنهم تفننوا في إطلاق الألقاب والأمثال على الزوج المطيع، فعندنا في الخليج يلقبون الرجل الذي يسمع كلام زوجته “بسكان مرته” أي أن زوجته تقوده كما تقود السيارة!
والمصريين يسمونه “راجل خيخة”..
أما في السودان فهو في نظر المجتمع….. “دلدول”.. يعني ذنب!
و العراقيين يلقبونه بأنه “محبس بيد مرته”..أي خاتم باصبعها

لذلك لا غرابة بأن يكون الزوج المطيع مادة دسمة للتندر في المجالس والديوانيات خصوصا أمام أؤلئك الذين يفاخرون من حولهم بأنهم يهمشون دور زوجاتهم و لا يسمعون لهن شورا أبدا ، فأحدهم يحكي متباهيا بأن زوجته إن أشارت عليه ياليمين .. سلك اليسار بلاتردد، و إن طلبت منه أن يمشيها مع العيال. حبسها معهم في البيت.. و ذهب مع أصدقائه للقهوة.. و إن طالبته بسفرة في في الصيف إلى الخارج… سفرها إلى بيت أهلها!

الطريف أنه في كثير من الحالات تكتشف أن الوضع يكون على العكس تماما فهذا الغضنفر الذي يتابهى بفرد عضلاته غالبا ما يتحول إلى (هرة) مسالمة عندما يدخل إلى البيت!

ومن العبارات الشهيرة المتداولة أيضا عند الرجال “أن الذي يسمع شور حرمته يضيع”.. و هو ما أجزم أنه ينطبق في حالة اللاعب “أيالا” الذي بطاعته لشور زوجته ضيع على نفسه عقدا بملايين الدولارات للاحتراف في قطر أو الإمارات أو أي دولة خليجية أخرى خصوصا و أنه بلغ من العمر أرذله (34 سنة) بحيث لا أعتقد أنه سيكون مطلوبا للاحتراف في أحد الأندية الأروربية الكبيرة كما كان الحال في السابق عندما كان “ينطنط” كالشامبانزي!

و من القصص الشهيرة التي تروى في هذا السياق قصة أحد الحكام الجبارين في قديم الزمان، حيث كان مجرد أن يسمع الناس اسمه يتردد بينهم حتى ترتجف قلوبهم من شدة الرعب، و لكن العجيب أن الآية تنقلب تماما عندما يرى زوجته التي تتفنن في اضطهاده و التنكيل به لدرجة أنه كثيرا ما كان ينال علقة منها (بالشلوت)، ولكنه عادة ما يكتفي بتكرار عبارة:” لو تعرفين ما هو حالي خارج هذا البيت لما تجرأتي بقول كلمة”!

و من عصرنا الحديث أعرف زوجا سلم زوجته (الخيط والمخيط) من البداية كما يقولون، فباتت هي المسيطرة على جميع الأمور، ورفع شعار السمع والطاعة و استبدل كلمة “لا” بكلمة “حاضر” على الدوام، حتى أنه صار مضربا للمثل عند جميع النساء- خصوصا العازبات منهن- اللواتي يحسدن تلك الزوجة على هذا الزوج المطيع.. جدا!

“أيالا” قد لا يدري – وحتى لو درى فقد لا يهتم- أنه بتصريحه (طاح) من عيون ملايين العرب من المحيط إلى الخليج من عاشقي منتخب (التانجو).. ليس لمجرد أنه رفض اللعب في الخليج………. و لكن لأنه أظهر للعالم أجمع… أنه زوج (حبيب) يسمع كلام زوجته دائما!

عن نفسي.. فأنا مستعد ان أكون لزوجتي (سكان) و (شاصي).. وعجلات وقطع غيار كاملة لو تطلب الأمر.. و إذا ما قام “أيالا” بتأسيس جمعية للأزواج المطيعين.. فأنا أول المنضمين!

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” لن أعيش في جلباب..زوجتي! 30

  1. بندر

    هناك النظرة الـ( عربية ) للموضوع ..
    و هناك النظرة الـ( إسلامية ) ..

    أنت و أنا .. من أصحاب الأخيرة ..
    🙂

  2. محمد المخلفي

    ما سمعت عن مقولة “شاوروهن وخالفوهن”..
    مث ما هناك “سي السيد”وهناك أيضاً المتوحشة التي لا ترحم حتى أن زوجها يهرب من المكوث معها في البيت..
    وهناك الطيبة الملاك المستكينة التي تخدم زوجها وبيتها..
    وهناك النكدية “يا كثرهن” ما تمر ساعة إلا والجو متكهرب.. عاد تصلح الجريمة ثم تزعل وتنتفخ لو تجيب دبوس كان شفت انفجار أشد من القنبلة النووية.. وأنت المخطي لازم تتحمل وتجي على نفسك وتطلب السماح يا صاح..
    ما تعتقد أن العزوبية أحسن.

  3. أراميا

    هههههههههه
    عندما قرأت العنوان قلت ماذا حل بأسامة
    و لكنك الحمدلله أثبتت ما هو واجب عليك فعله
    و كما قال الرسول صلى الله عليه و سلم..” أنا خيركم لأهلي ”
    و أسأل الله أن يديم عليكم نعمة الأمن و الاستقرار 🙂

  4. Saudi Wanderer

    فعلاً هو مرض اجتماعي, والمشكلة ان الناس تتباهى بذلك.

    فيه هذا الزمن, الواحد يشتري راحته ويعلن الإستسلام للزوجة, أفضل من ان ينقلب البيت الى جحيم ^_^

    قرأت هذه المقولة وأعجبتني

    خلقت المرأة من ضلع الرجل ..

    لامن رأسه لتكون امامه ..

    ولا من رجله ليمشي عليها …

    ولكن من جنبه لتكون متساوية معه…

    قريبة من قلبه ليحبها …

    وتحت ذراعه ليحميها …

    لا شك النص المقتبس يستعصي فهمه على فحول هذا الزمن

    أحد الحكام الجبارين في قديم الزمان، حيث كان مجرد أن يسمع الناس اسمه يتردد بينهم حتى ترتجف قلوبهم من شدة الرعب، و لكن العجيب أن الآية تنقلب تماما عندما يرى زوجت

    هههههههههههههههههههههههه
    أسدٌ علي وفي الحروب نعامةً ,, فتخاء تنفر من نفير الصافر

  5. المعاني

    هل تعلم مالذي ” يجعلنا” نضيع في هذه الأيام …!
    هي تلك ” المعتقدات” السلبية البعيدة عن العقل والشرع
    يتمسك بها الآخرون مغمضين أعينهم عن حقيقتها، فأصبحت
    عرف يمشي عليه جيل بعد جيل …!

    .
    .

    ” سخرك الله لأهلك ولبيتك ” أخويه

    ودمت متألقًا بالطرح كعادتك …

    أختك

  6. نجمة

    المقول إلي نقله الاخ saudi wanderer جميلة جدا وصحيحه جدا ، وانت ايضاً صح يا ابوعامر مب غلط ان الزوج يكون لزوجته سكان وشاصي ( فأنتم لباس لهن وهن لباس لكم ) وقدوتنا في ذلك الرسول صلى الله عليه وسلم عندما سأل امام الصحابه من احب الناس اليك فقال عائشة.

  7. أبو مروان

    والله يأسامة أنا لست متزوج ولكن لا مانع عندي من السماع لزوجتي في الكثير من الأمور مهما كانت

    فهذا لا يعيب الراجل ابدا

    فالرسول صلي الله عليه وسلم استمع لزوجته أم سلمة حين صلح الحديبية ولا يعير هذا الرسول صلي الله عليه سلم

    فأنا اسمع للناصح المحب

    وعلي فكرة عندما قرأت فقرة
    (( من عصرنا الحديث أعرف زوجا سلم زوجته (الخيط والمخيط) من البداية كما يقولون، فباتت هي المسيطرة على جميع الأمور، ورفع شعار السمع والطاعة و استبدل كلمة “لا” بكلمة “حاضر” على الدوام، حتى أنه صار مضربا للمثل عند جميع النساء- خصوصا العازبات منهن- اللواتي يحسدن تلك الزوجة على هذا الزوج المطيع.. جدا! ))

    توقعت تلك الفقرة

    ((عن نفسي.. فأنا مستعد ان أكون لزوجتي (سكان) و (شاصي).. وعجلات وقطع غيار كاملة لو تطلب الأمر.. و إذا ما قام “أيالا” بتأسيس جمعية للأزواج المطيعين.. فأنا أول المنضمين))

    أظنها من قراء مدونتك

    وكانت كما توقعت بالتوفيق أخي

  8. O s a m a

    مرحبا بالجميع.. و عذرا على تأخري بالرد!

    بندر:

    و كثير ممن غيري و غيرك. أصحاب النظرة الأولى..و ربما و لا واحدة منهما!

    محمد المخلفي:

    العزوبية أجسن إذا باتلاك الله بزوجة من النوع الي ذكرت.. أما إذا توفقت.. فسوف تتحسر على كل يوم عزوبية!

    أراميا:

    ترى أحب أحط عناوين استفزازية شوية.. خصوصا للحريم 🙂

    Saudi Wanderer:

    عجبني اقتباسك…و إن شاء الله الكل يطبقه!

    المعاني:

    و لا تنسي الإعلام الذي يزيد الطين بلا هذه الأيام!

    أمة الله:

    و انا سعدت بمرورك…

    نجمة:

    صحيح..و لكن البعض يعتبر ذلك ضعف..و قلة حيلة للأسف!

    القطوية:

    اللهم آمين…و سعيد جدا بعودتك للمدونة:)

    مرتضى:

    أضحك الله سنك…بصراحة ضحكت من الخاطر يوم شفته…هههه

    أبو مروان:
    ها ها ها

    وصلت لدرجة انك تتوقع الي اكتبه…شكلك صرت منجم ههه

    الله يرزقك الزوجة الصالحة..الي تأكلك فطير مشلتت و ملوخية بالارانب… قول آمين:)

    عابرة:

    و فيك أختي الكريمة..سعيد بمرورك الكريم:)

    أم خالد:

    بالتأكيد…….

    الحزين:

    الله يسلمك اخوي الكريم

  9. يوسف العامر

    أخي أسامة
    المشكلة ما هي مشكلة الزوجة بقدر ماهي مشكلة راجعة لشخصيييييييييه الزوج
    وموازين الامور أنقلبت رأسا على عقب وأعتقد ان السبب راجع أولا إلى التأثر بالغرب

    حييت أخي أسامة

  10. محَمّد

    ذكرتني بكلام الوالد دايما يقوله
    شورة المرة تجيب ورا
    وان صابت خابت
    والمراة مصيبة ولو كانت مصيبة

  11. قطر الندى

    أغيب شويه عن المدونة ارجع الاقي احزاب وتجمعات وجايبين في سيرتنا كمان
    وراء كل رجل عظيم امرأة
    أكيد امرأة بيسمع شورها مش بيخالفها دايماً
    وسبحان الله يوضع سره في أضعف خلقه
    وعلمياً المرأة تفكر للمستقبل أكثر فممكن تستعينوا بيهم في الأمور المستقبلية واجعلوا الحاضر عليكم
    وربنا يستر وما تخربش 😀

    واضح يا بو عامر إن أم عامر من زوار المدونةلهجة الغضوم والاستسلام في آخر كام سطر تشير إلى ذلك
    ديري بالك يا ام عامر وعلى رأي المصريات صحصحي كده

  12. يوسف العامر

    قطر الندى

    على فكرة حبيت اقو لك أنني لم أتزوج بعد
    طبعا موضوع الزواج طاري على البال وبقوة

    بس الوالد الله يطول عمره بالعافية لم يقتنع
    بحجت أنني لم أتخرج من الجامعة

    أسال الله العظيم أن يعجل بقدوم أم عامر

    تحياتي لك قطر الندى

  13. العين

    قبل أيام كنا في لقاء أقيم خصيصا لإحدى الناشطات (مصرية ) و كان من ضمن الحضور ناشطات على المستوى السياسي الكويتي و المصري و العراقي و من مختلف التوجهات حتى اللي أجد نفسي معها على طرفي نقيض و منهن مرشحات في الانتخابات الاخيرة

    المهم في الموضوع طرحت احداهن كلام .. ما عجبني بس ما حبيت أرد عليها لضيق الوقت .. بالرغم من رغبتي الشديدة في التعليق

    سأكتب الرد هنا فهو مرتبط بالموضوع بالرغم من أني كنت أنوي ترتيبه لينشر في مدونتي لكن لعلني سأستغل شعبية المدونة ( ما شاء الله لا تقولون عطيناكم عين و الا شيء)

    ….. عندما تطالب المرأة بالمساواة مع الرجل أو تنادي بأن ينصفها الرجل الذي تفرد بحقوق حرمت هي منها .. بدءا من البيت و خروجا الى الحياة السياسية بكل ما يمكن أن تمر به في الطريق .. يجب أن تعرف أن استحداث نظام اجتماعي جديد لا شبيه له على مر التاريخ هو أمر غير منطقي

    بل لا أجد نفسي قادرة على الاقتناع بأن خلق آدم من تراب و خلق حواء من ضلع آدم ليس له أي دلالات منطقية على الأقل إذا كانت بعض النساء يجدن أنفسهن تلقائيا معارضات لأي طرح يحتوي على ( قال الله .. و قال الرسول عليه أفضل الصلاة و السلام)

    هذا غيظ لم أستطع كتمانة و سيكون للموضوع بقية لكن هالمرة في مدونتي حتى آخذ راحتي أكثر 🙂

  14. بيبو

    الرسول صلى الله عليه وسلم أشارت عليه امنا ام سلمة رضي الله عنها في الحديبية و كان نعم

    الرأي من المفروض الوحد يأخذ الرأي الصحيح .

    لأن الحكاية مش ديكتاتورية ولا ديموقيراطية الحككاية كلها شورى.

    شكرا على الموضوع

  15. علي

    المرأة كظلك اتبعها تهرب منك ، واهرب منها تلحقك (مثل اسباني).

    هههههههههههههههه

    هذا المثل ينطبق على الشخص المطيع تلقاه هرب منها و هي لحقته واستروا على كذا

    و اليكم هذه الامثال

    لا تمدح زوجتك قبل 7 سنوات من الزواج ( مثل اوكراني )
    اذا وجدت 3 نساء في البيت فهناك مأتم ( فرنسي )
    المرأة تغلب الشيطان ( ايرلندي )
    اذا اردت ان يذاع أمر فافشه الى زوجتك (أستونيا) .

  16. O s a m a

    يوسف:

    الغرب الغرب الغرب..دائما السبب.. ألا يحتمل أن نكون نحن (العرب) هم السبب!

    محمد:

    أكيد الوالد شايب 🙂

    قطر الندى:

    الرسالة وصلت لأم عامر ما تخافيش.. و منك لله يا ولية! 🙂

    مهدي:

    شكرا على مرورك أخي الكريم

    العين:

    أهلا بك في المدونة…

    بصراحة حاولت فهم التعليق المقتبس.. هل هو مع أم ضد.. و لكني عجزت عن ذلك.. يبدو انني سأؤجل ذلك حتى موعد انطلاق مدونتك لمعرفة اتجهاتك.. هل هي يمينية رجالية.. أم يسارية نسائية:)

    بيبو:

    صحيح.. و هذا أكبر مثال أن للمرأة دور كبير..فيكفي أن الرسول صلى الله عليه وسلم اخذ بشورهن..

    علي:

    شكلك ناوي تسوي مشاكل.. سأتظاهر بأنني لم أقرأ شيئا مما قلت:)

  17. يوسف العامر

    أخي اسامة
    انا لا اعتقد أن هذه الظاهر موجود في العهد الاسلامي الاول (ايام الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام رضوان الله عليهم ) ولم اجد من خلال قرأتي لكتب السيرة وسماعي للسيرة ما يدل على وجودها .

    أما بالنسبة للغرب فمن وجهة نظري أحمله النصيب الاكبر من وجود هذه الظاهر في المجتمعات الاسلامية لأنني كما قلت لك أخي أسامة (أن هذه الظاهره حديثة الوجود) ولايعني هذا تبرأ الشخص العربي من عدم مشاركتهم في ظهورها.

    أعيد وأكرر وأقول سبب وجودها عند الشخص العربي ضعف الشخصية

    تحياتي أخي أسامة

  18. al3nee

    السلام عليكم

    انا احس انه هذا اللي صاير في مجتمعتنا للاسف ….. الشوره و و اتخاذ القرارت كجماعه بدت تنمحي حتى في الخياة الزوجية….. و الزوج اللي يسمع كلام زوجته “سكان” و “خاتم” و غيره من الاوصاف

    في سيرة الرسول الف الصلات و السلام عليه كان يستشير زوجاته و يسمع رايهن و يمشي و ينفذ بعض الامور هل هو فعل شي غير صحيح و هو المعصوم!!

    غريبه مجتمعاتنا اهم شي المظهر و القوة و نحنا في الاثنين موهمين لا مظهر و لا قوة………..

  19. العين

    أخي الفاضل

    أدعوك الى الموضوع الذي تريد قراءته في مدونتي التي انطلقت من زمان

    http://www.eng0eng.arwp.net

    يحمل عنوان ” هل أنت مع أم ضد المرأة؟ ”

    جعلنا الله جميعا من أصحاب اليمين .. بس اليمين النسائية 🙂

  20. MonTexo

    اعتقد ان عادة تهميش دور السيدات في المجتمع العربي شارفت علي الانتهاء 🙂

    و هذا ما نلاحظه في مصر فهن اصبحن يشغلن الكثير من المناصب التي لم يكن يحلمن بها قط

    و بالنسبه لي انا معك في الحزب إذا تأسس 😀

التعليقات مغلقة.