21 / 9 / 2008 28 (3798)

هذا مافي أصلي!!!

لدينا نحن المسلمين بشكل عام والعرب بشكل خاص هواية فريدة من نوعها، ولا أظن أي شعب أو ملة من الملل في هذه الدنيا تقاسمنا هذه الهواية أو على الأقل تربطها بها قاسم مشترك!

هذه الهواية ببساطة هي التنغيص على الآخرين والاستنقاص من جهودهم!!

في السوق تذهب إلى محل لشتري منه سلعة ما، يعطيك البائع سعر تلك السلعة، تخبره بأنك وجدت نفس البضاعة في محل آخر مجاور بسعر أقل، الجواب المباشر الذي سوف تسمعه من ذلك البائع بأنه بضاعته أصلية ومضمونة 100% وبضاعة ذلك المحل تقليد و Made in China!

تذهب إلى ميكانيكي لتصليح عطل في سيارتك، ليخرج لك بقائمة من الأعطاب والأعطال ملقيا باللائمة على الميكانيكي السابق الذي كنت تتردد عليه ولم ينتبه إلى جميع هذه الأعطال!

تنجز مهمة كلفت بها في عملك على أكمل وجه، تعرضها على زميل لك فبدلا من أن يثني عليك ويبارك لك هذه الجهود يبدأ في البحث عن جوانب القصور قبل أن يصرح بكل بجاحة بأنه يستطيع أن ينجز هذه المهمة بشكل أفضل مما قمت به!

تدعو أحد الحرفيين لتصليح شي ما في منزلك، طبعا هذه الأيام الدعوة تحولت إلى توسل وابتهال و (بوس خشوم) بسبب ندرة الحرفيين!
أول ما يدخل إلى بيتك يشرع في تشغيل اسطوانة الانتقاد المعتادة، النجار الذي صنع الأبواب حرامي، من قام بأعمال السباكة والصحية حمار أعزكم الله ولا يفقه في أبجديات المجاري شيئا التي قد تنسد في أي لحظة!

الشركة التي تولت أعمال الحديد المشغول نصابة وضحكت عليك…
أعمال الجبس والديكور سيئة ولا تستحق المبلغ الذي دفعته..
المقاول (كله على بعض) نصاب وحرامي وابن….!!

وعلى هذا المنوال!

الكل بات يفتي هذه الأيام و يقدح في أعمال غيره فقط ليثبت لك أنه (سوبرمان) زمانه..وأنه الوحيد الذي يتقن عمله وغيره لايفقه شيئا من أبجديات الصنعة!

سيناريو ممل ومكرر بت أعايشه بشكل يومي تقريبا ..والود ودي أن ألقم كل واحد من هؤلاء حجرا في فمه ليسكت!

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” هذا مافي أصلي!!! 28

  1. عبدالله رد

    موضوعك هذا فيه كثيرة من الأخطاء النحوية والتعبيرية، فلو قلت … ! 🙂

    أفهم شعورك جيداً، هؤلاء الناظرون للنقاط السوداء لا يرون الصفحة البيضاء بل يرون النقطة السوداء الوحيدة عليها وينسون البياض الناصع المحيط بها.

    أشد ما يضايقني هو ما أسمع من البعض عن تدخل أصدقائهم في كل صغيرة وكبيرة في حياتهم الشخصية، فمثلاً أحد الأصدقاء اشترى سيارة يابانية صغيرة تناسب دخله وتؤدي عملها على أحسن وجه، لكنه لم يسلم من صواريخ النقد وقذائف السلبية وألغام التدخل في ما لا يعنيهم، كان أحدهم يحدثه كل يوم وجهاً لوجه أو عبر الهاتف وينتقد اختياره لهذه السيارة، “لو اشتريت كذا وكذا يكون أفضل! هذه سيارة صغيرة وعيب أن تشتريها” وظل على هذا المنوال إلى أن سئم صاحب السيارة منه وأخبره بحزم وقسوة بأن عليه أن يكف لسانه ولا يتدخل في ما لا يعنيه.

    أنا الذي اشتريت، أنا الذي ألبس وآكل وأستهلك ما أريد، أنا الذي أقرر وليس لأحد حق في أن ينتقد اختياراتي إلا إذا كان سيشير علي بشيء أفضل بشكل حسن “شو رايك لو تسأل عن كذا وكذا يمكن تحصله بسعر أرخص؟” أما النقد لمجرد استعراض العضلات فهذا أمر مزعج.

    من المؤسف أنني أمارس هذا النوع من الإزعاج بين حين وآخر … نادراً 🙂

    آخر تدوينة كتبها عبدالله في مدونته:القانون قانون

  2. بسمة امل رد

    معك كل حق اخى اسامة ..
    ومن منا لم يتعرض لمثل هذه المواقف .. اذكر فى احدى المرات كنت اشتغل مع مريضة .. فجاءت زميلتى تصحح ماتراه خاطىء فى شغلى وفى شغل الاخصائى الذى كان يعمل مع المريضة من قبل مبديا الافا مؤلفه من العيوب .. يومها لم املك سوى ان اقول لكل شيخ طريقته مش ضرورى تشوفى انتى اللى بشتغلو صح المهم اكون انا اللى اشتغله صحيح ..

    لا اعرف لم يحشر مثل هؤلاء الناس انوفهم .. ويتدخلو فيما يعنيهم .. الحمدلله انى لست من هذاالنوع .. حتى لو كان خاطىء فمبدأ لا يعنيى هو مبدأى >> اعلم انها سلبيه منى 🙂 لكن هكذا اسلم لى ..

    آخر تدوينة كتبها بسمة امل في مدونته:يوم من التطوع ..

  3. إحسان رد

    ومن المضحك أن ذلك يحدث حتى في مجال الدين .. الناس يقولون المطوع الفلاني ما يفهم من قال إنه حرام !

  4. نبيل رد

    تصدق عاد!

    قاعد أفكر أكتب موضوع مشابه لهذا الموضوع بس انت سبقتني 😀

    ومدام كنت أفكر في شيء مشابه أكتبه! معناها إني أوافقك الرأي 🙂

  5. مساعد رد

    هههه طيب و الحل ؟

    يعني حتى الحلاقين و الدكاتره تمر عليهم نفس الحالة و كل واحد غيرهم ما يعرف شي ..

    عموما لازم في حل الواحد يسويه في كل مره يبدأ هالمنوال.

    آخر تدوينة كتبها مساعد في مدونته:إستراحة طويلة و أعود

  6. العقرب رد

    السلام عليكم و صح فطوركم 🙂
    المشكلة كلها في النيّة، اذا كان الواحد صافي مع ربّه ماراح يكثر عليك الكلام و يقوم بعمله باتقان و امن كان غير قادر يعترف بذلك
    و اذا كان فيه حيلة و تشوطين يعني روح شيطانية، يبقى يمنشر في العامل اللي سبقه لكي يقوّم لك العمل اللي راح يأديه بأكثر مما يستحق حتى يتخيّل لك انك مجبر تهدم البيت و تعيد بناءه
    الواحد لازم ياخذ باله من هذه الأشكال المعقدّة نفسيا
    الله يعينك خوي اسامة على هبل الحرفيين

  7. أفلاطونية رد

    بالنسبة لها الناس عادي تطنشهم دامك مقتنع بأنه صاب ..

    المشكلة يوم صدق تحتاج لعامل ويتبطر عليكـ .. سوق العقارات والمشاريع ماخلوا حرفي إلا وخذوه!

    الله يستر علينا بس

  8. عابرة سبيل رد

    وأنا بعد مثلك أتمنى نفس الأمنية ،،
    من جد صار الواحد ما يحب يسوي شي ،، بسبب الانتقادات الكثيرة ،،
    وعندي وحدة كل ما أحد يفكر أو يسوي شغلة ،،
    تقول نحن سويناه قبلك ،،
    بس ما نجح ،،
    الله المستعان بس

    آخر تدوينة كتبها عابرة سبيل في مدونته:حروف ..

  9. عبدالإله رد

    رائع موضوعك أخوي أسامة

    الكل يشوف أن الناس يلعبون عليه !!!

    بس للأمانة مو بس احنا اللي مانثق بالبضافة الصينية كان لي صديق تايواني يقول انه في تايوان الناس معروف عندهم ان البضاعة الصينية تفتقد الجودة ويفضلون البضاعة المحلية واليابانية عليها
    ويقول أن الكثير من الناس في شرق آسيا لا يشترون البضاعة الصينية بسبب سياسة الحكومة الصينية ولأنها communist

  10. osamayy رد

    تدعو أحد الحرفيين لتصليح شي ما في منزلك، طبعا هذه الأيام الدعوة تحولت إلى توسل وابتهال و (بوس خشوم) بسبب ندرة الحرفيين!

    🙂
    ولما يتكرم عليك ويجي ياريت يعرف يشتغل زي الناس.

  11. العقرب رد

    بس أسامة أنت في سنّك لازم تكون تعرف تعمل معظم أشغال البيت لازم تتعلم من أشغال الترصيص، الكهرباء، الدهن، النجارة

    تريد أعمل لك تربص مغلق؟

  12. عابر سبيل رد

    آه يا بوعامر ذكرتني بأيام سيارتي السابقة
    الكل يعتقد أن الكل حمار نصاب
    حتى أنا أصبحت غبيا وبالفعل كنت كذلك حين وثقت في شخص لا أعرفه
    الكل يقول المشكلة بسيطة ثم يلهف الآلاف ليقول أن المشكلة معقده لكنه لم يرد أن يجعلني أخسر منذ البداية

    أما إن ذكرت اسم ( الوكالة )
    فهي في حرب بينها وبين الكل كما ذكرت
    فجميع الميكانيكيين يجمعون أن الوكالة أغبياء وحرامية فلوس
    والوكالة تجمع على الميكانيكيين كذلك !

  13. مرشد المهيري رد

    بو عامر
    خذ الدنيا على علاتها فلن تقوم وحدك بتغير الوقع

    سؤال يدور في ذهني
    هل عقلية الآسيوي الذي سةف يصلح يركب لي سخان الماء افضل من عقليتي ؟ هل هو سوبرمان و أنا سوبرحمار ؟

    اذكر أنني قمت بصبغ إحدى غرفي وكانت طريقة الصبغ بدائية ولكن في النهاية [ صبغت ] لأن الذي طلبت منه أن يصبغ الغرفة طلب 1500 درهم ….. ألأجل صبغ غرفة تطلب 1500 ؟؟ يا عم بلاها

  14. ابو عبدالرحمن رد

    صح لسانك

    اتذكر في سن مراهقتي وعندما بدأ شعر لحيتي في النمو كنت أرتبها في البيت وفي بعض الأحيان كان النتيجة غير مرضية. وعند الذهاب إلى الحلاق بعد أيام أول سؤال يسأله (مين حلاق لحية مال أنت؟) طبعاً السؤال ليس من اجل اللحية لأنها اصلاً تحتاج إلى عمل ولكن لكي يطلب منك مقدماً أن تأتي إليه كل مرة.

    جوابي كان دائما: أنت حلقتها.. نسيت؟

  15. بيبرس رد

    من زمان انطرك تنزل موضوع

    تصدق من اعجابي في تدويناتك

    اضفت مدونتك عندي على الايميل الرسمي

    وتقبل مروري

  16. أسامة رد

    لطيفة الحاج..

    سوء الظن.. و حسد.. و جميع أنواع الصفات السيئة للأسف!

    عبدالله..

    للا تخف قمت بتصحيح اغلبها:)

    تصدق… كلمة لو لوحدها.. موال ثاني..صارت ديدن الكثيرين هذه الأيام
    بدلا من أن يبارك لك.. تجده يردد.. لو اشتريت كذا.. لو فعلت كذا..لو و لو.. و أنت في داخلك تود لو تعطيه صفعة محترمة لكي يسكت!

    بسمة أمل..

    أحيانا عدم المبالاة ميزة..على الأقل هي موافقة لمقولة قل خيرا أو لتصمت!

    مكتوم…

    هذيلا الاثنين ممكن يكونون دويتو:)

    إحسان..

    هاها.. خصوصا عند الشيبان!

    الشامي..

    شكرا على مرورك..

    نبيل..

    ممكن أبيع لك حقوق الموضوع.. ما عندي مشكلة.. الدنيا صارت بيزنس:)

    مساعد..

    الحل إنك تحط داخل أذنك قطن:)

    العقرب..

    بس وين الإتقان ياخي؟
    في حد يتقن عمله هالأيام؟
    كل واحد يسوي الشغل من ورا خاطره للأسف..

    أفلاطونية..

    هذا مأ اقوم بفعله بالضبط..التطنيش..
    ولكن لبعض (يمصخونها)!

    عابرة سبيل..

    ما أريك ان نكون جمعية نسميها .. ملقمي الحجر 🙂

    أسامة..

    على قولك.. شغله زبالة!

    العقرب من جديد..

    رحم الله امرءا عرف قدر نفسه.. قد أتقن كثير من العمال ولكين ليس كلها!

    عابر سبيل..

    هذا بسبب فوضى سوق العمل لديناخصوصا في الورش والجراجات.. كل واحد ما عنده شغله جا وفتح له جراج.. و نصب على الناس!

    Female:

    ربما!
    لكن 99% ينتقدون لمجرد النقد.. واستعراض العضلات!

    مرشد..

    لن اغير شيئا لوحدي.. لكن لو تكافت أنا و أنت و غيرنا لربما غيرنا شيئا..
    اعتبرها على أقل نوع من الفضفضة.. أم أن الفضفضة حتى ممنوعة هالأيام؟

    لطيفة المقبالي..

    هي و الله.. و التراب عندنا مكود!

    أبو عبدالرحمن..

    حلوة سالة اللحية هذي:)

    بيبرس..

    الله يسلمك أخوي وسعيد جدا بهذه المتابعة

    بندر..

    طيب في مجال نخليه مستقيم:)

  17. العاب رد

    هلا اخي اسامة

    تسلم على هالتدوينه وفعلاً شي يحز بالخاطر ويقهر

    انا صار لي نفس الموقف مع احد عمال الكهرباء و السباكة

    كنت متفق مع بنغالي وجبت له كل لوازم الشغل واعتذر ومابدأ في شغله

    فأحضرت سوداني فشاف لوازم الشغل فقالي من قال لك تجيب هذه اللوازم ؟

    فأخبرته بأنه العامل البنغالي

    فقعد يسب ويلعن في العامل لانه طلب حاجات بسيطة وبتكون لها تأثير مستقبلي على منزلي

    وصار يكرر لي هالموال يومياً اللين انتهى شغله مني وارتحت !

    والله يكون بالعون

  18. Hanan رد

    هذه التصرفات لن تختفي، لا اجد التواضع لدى اي احد واعترافه بمنزلته والكل يرى بأنه على حق والأفضل و “ما فوقه فوق”

    “رحمَ الله عبداً عرف قَدر نفسه”

    آخر تدوينة كتبها Hanan في مدونته:YES !!

  19. كريم رد

    نعم, هذا شيء مزعج ولكنه حسب رأيي هي فئة من المجتمع فيوجد بعض الأشخاص التي ما زالت تعاملك بمنتهى الأمانة.

  20. خلود الدوسري رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هل تعلمون ي أعزائي الكرام أن فيه ماركات تصنع في الصين وبس هم يحطون عليها طبعت ماركتهم
    وهل تعلم إني قد قريت موضوع عن البضاعه في الصين اللي في المصانع تجيك على 3 تراتيب
    1 وهو الجيد يشترونه أمريكا
    2 أقل منه أو يساويه يشترونه أوروبا
    3 الجوده السيئه اللتي لاتصلح للإستعمال بعض التجار العرب يشترونها بثمن قليل

    عشان كيذا يقال ان بضاعة الصين مش جيده وهيك
    أنا جربت اشتري من الصين ملابس واشياء ثانيه تصدق إنها تعمر وفوق هذا الجوده جيدهـ أو بالاصح ممتازهـ

    ومن ناحية التعليق على أشغال الاخرين
    خذ هذا المثل من راقب الناس مات هما <<قله لهم ويسكتون <<أهم شي مايصدع راسك
    تحياتي ي فندم أوسامه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *