12 / 5 / 2004 التعليقات على صور فاضحة…متحركة! مغلقة (978)

صور فاضحة…متحركة!

كنت في زيارة إلى السوق القديم و هو أحد الأسواق القديمة في العاصمة أبوظبي مضى على وجوده أكثر من عشرين سنة إلانه للأسف سوف يزال خلال أيام قليلة ليحل محله سوق آخر، و تصادف وجودي مع وجود بعض مفتشي البلدية كانو يقومون بإجبار أصحاب المحلات على إزالة الملصقات و الإعلانات التي تحوي صورا خادشة للحياء و أخرى لنساء عاريات، و في الحقيقة هم يشكرون على ذلك فلأول مرة ألمس تحركا إيجابيا من قبل البلدية في مواجهة مثل هذه الصور الفاضحة التي غزت الشوارع و الأسواق، إلا أنني تمنيت لو أنهم قاموا بجولة ممثالة في المراكز التجارية الكبيرة كأبوظبي مول و المارينا مول التي تعج بصور و ملصقات أسوأ بكثير، كما أنها تزدحم بكثير من المتسوقين أغلبهم من الشباب و الفتيات و هم بالتأكيد أكثر الفئات تضررا من مشاهدة مثل هذه الملصقات، و ياليتهم يعطون صلاحيات أكبر لإزالة (الصور و الملصقات المتحركة) من تلك التي ترتدي الشفاف والضيق و ما فوق الركبة و جميع مسبات الإفساد و الغواية ..و لكن يبدو أن صلاحيات مفتشي البلدية محدودة فقط بمحلات السوق القديم و ملاكها الهنود المساكين .. أما البقية الباقية فلتسرح و لتمرح (في المراكز و المولات) بلا حسيب و لا رقيب!

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله