24 / 9 / 2006 8 (464)

كم نحن طيبون..!!

انشغلت طوال الأسبوع الماضي وبعد عودتي مباشرة من مدينة لندن بحضور دورة تدريبية في إحدى فنادق مدينة دبي متخصصة في إدارة الأزمات و كيفية التعامل مع الحالات الطارئة، الدورة في مجملها كانت مفيدة جدا مع أنها لم تتجاوز الخمسة أيام فقط خصوصا و أنه قد تم تكليفي قبل عدة أسابيع بتولي مشروع إدارة الأزمات وحالات الطوارئ على مستوى إمارة أبو ظبي، وهو مشروع يهدف إلى إعداد برنامج لإدارة الأزمات يشارك فيه جميع الجهات و المؤسسات الحكومية المحلية للتعامل مع أية حالات طارئة تحتاج إلى تنسيق بين الجهات المختلفة.

في اليوم الأخير للدورة جئت لاستلام سيارتي عند مدخل الفندق كما تجري العادة في فنادق فئة الـ (فايف ستارز)، ولكنني فوجئت بارتباك الموظف المسؤول عن تسليم السيارات قبل أن أكتشف أن مفتاح سيارتي ضائع وهو عاجز عن العثور عليه، قبل أن يعلن حالة الطوارئ و يجمع جميع الموظفين الذين يتعاملون مع سيارات الضيوف والنزلاء ليشاركوه في عملية البحث عن المفتاح الضائع في جميع الأدراج والدواليب، ولحسن الحظ تم العثور على المفتاح في سترة أحد موظفي الفترة الصباحية الذي يبدو أنه نسي أن يضعه مع البطاقة المرقمة في الدرج المخصص لحفظ المفاتيح، ولكن عملية البحث هذه تسببت في تعطيلي أكثر من نصف ساعة، كان خلالها المسؤول -الهندي الجنسية- يتصبب عرقا من شدة الخوف والإحراج الذي يعاني منه لدرجة أنه كاد أن يحملني حملا إلى السيارة حالما وصلت عند مدخل الفندق خشية أن أشتكي عليه إلى المدير و (أخرب بيته)، و لكنني طمأنته قائلا: لو حصل هذا الموقف لمواطن أوروبي أو أمريكي فسوف يكلفكم الثمن غاليا فسوف يتحجج بأي حجة لكي يطالبكم بتعويض مادي محترم…و لكن نحن العرب طيبون جدا…جدا!!
ويبدو أن كلامي هذا نزل عليه بردا وسلاما فلم يمتلك إلا أن يهز رأسه موافقا وهو يكرر المزيد من عبارات الأسف والاعتذار و لاشك أنه في داخله يحمد الله أنني لست من نزلاء الفندق الخواجات، أما أنا فركبت سيارتي متجها إلى مدينة الشارقة و أنا أردد نفس العبارة: ” عرب….كم نحن طيبون”…!!

مسج:

مبارك عليكم الشهر الفضيل وأسأل الله أن يعينكم على صيامه وقيامه و البعد عن فوازيه ومسلسلاته!

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” كم نحن طيبون..!! 8

  1. عـــاشــــه

    الله يبارك علينا وعليك ويعينا على صيام وقيام هذا الشهر الفضيل ويكتبنا فيه من عتقاء من النار

    والحمدلله على السلامه

    وفعلا كم نحن طيبون … كثير من هذه المواقف ومايشابهها لو نقارن بين ردة فعل العربي والأجنبي لرأينا كم نحن أناس طيبون وبسطاء

    تمنياتي لك بالتوفيق في مهمتك الجديده وأبعد الله عنا الأزمات والطوارئ
    😉

    ودمتم،،،

    عــاشــــه

  2. elham

    عودا حميدا ..و
    كل عام وانت بخير ..

    والطيبة حلوة للي يستاهلها .. الموظف كان معترف بخطاءه وتقصيره
    فتصرفك كان لطيف معاه ..

    موفق ان شاءالله ..

  3. محمد الشبلي

    أخي أسامة مبارك عليك الشهر و ينعاد عليك اعواما عديده يارب.

    تحياتي.

  4. كناري

    كل عام وانتم بألف خير…. ^_^ وكل رمضان ونحن أطيب ههه….. الله رحمه الهندي بس برأيي انه حتى بعض العرب عندنا متحجري القلوب ما يرحمون ومن شافو الهندي بس بدأو في السب واللعن ليش لانه هندي وما يفهم بسرعة كان الله في عونهم واللهم يهدي بعض عربنا… شكرا اخ اسامة على مقالتك الطيبة…وعلى موقفك الطيب مع هذا الإنسان اللي اكيد دعالك بعد كل هالخوف هه هه
    كل عام وانتم بخير..

  5. O s a m a

    عاشة:

    عاشة:

    أنا أجزم لو حصل هذا الموقف لبريطاني أو أمريكي للعن أبو سلسبيل الهندي، و سيحاول اختلاق أي عذر علشان يحصل له تعويض محترم سواء كان مادي أو شهر إقامة مجانية أو أي نوع آخر من أنواع التعويض.. المهم يحصل شي!
    أذكر عندما كنت في الطائرة في طريق العودة من لندن إحدى البريطاانيات سوت حشرة لمجرد أنهم خصصوا الكرسي على الطرف isle seat مب window seat! ولولا تدخل عيال الحلال كان تمت العيوز تحرطم لين ما نوصل!

    الأجانب مستحيل يفرطون و لو في بنس واحد لو كان حقهم.. أما نحن.. فلنا الله!

    إلهام:

    بارك الله فيك أختي الكريمة…أنا لين الحين ما أدري ليش سامحته.. يمكن مزاجي كان رايق ذاك اليوم و ماكنت مرتبط باي موعد!

    محمد الشبلي:

    علينا و عليك أخي الفاضل.. وكل عام و أنتم بخير..

    كناري:

    الهندي كان محظوظ… و يمكن أنا بعد لأنه التاخير ما كان أكثر من نص ساعة.. يمكن لو تأخرت أكثر كان هناك في كلام ثاني!!

  6. أراميا

    صدقت يا بو عامر
    نحن العرب فعلا طيبين
    و آخ لو كان هذا الموقف صار لواحد أجنبي
    كان قلبوا الأرض و سووا المستحيل عشان يراضونه
    لكن الحمدلله إن الرجل الهندي اعتذر أو حاول فعل ذلك

    و بالنسبة لرمضان
    فالله يستجيب دعائك إن شاء الله

  7. مشاهد صاحب راى

    اخى الكريم اسامه اعجبنى كثيرا طريقه سياقك للكلام والاسلوب المميز الذى تكتب بهى مزكراتك اما بالنسبه لحكايه الراجل الهندى ده فبسيطه يا جدا ماحنا طول عمرنا بنتعرض لمثل هذه المواقف المحرجه والتى حينما يمضى عليها الزمن ونتزحرها نضحك عليها ونستمتع بزكرها لمن هم حولنا ومعاك حق احنا العرب طييييييييييييبن جدا ومش كده وبس مش هتلاقى جنس تانى فى صفات اخلاقيه زى ماهى عند الجنس العربى بس الى جانب هذا ينقصنا الكثير والكثير من الثقافه والعلم والحريه اشكرك على اعطائى الفرصه لابداء رئي صحيح نسيت اقولك واقول لكل المسلمين كل عام وانتم بخير وان شاء الله بعوده علينا هذا الشهر الفضيل ومعه الخير والبركات والنصر لنا قوولوا يارب

التعليقات مغلقة.