8 / 12 / 2004 17 (134)

شخصية بمعايير غربية!

توجهت مساء البارحة إلى قاعة الكمبيوتر في الجامعة بعد أن وجدت أنه المكان الأمثل بعد محاضرة طويلة و مملة عن أسطول التموين البحري الأمريكي، عندما وجدت نفسي أتصفح موقع شخصي لأحد الشباب الإماراتيين، و بالمناسبة أغلب تلك المواقع إماراتية و لكنها للأسف ليست عربية لأن أصحابها يفضلون التدوين باللغة الإنجلزية مع أنني لا أجد سببا وجيها لذلك باستثناء أن يكون لصاحب الموقع أصدقاء أجانب متابعين للموقع أما أن يكون الأمر مجرد (استعراض عضلات لغوية) فهذا ما لا أستطيع تفهمه!
الجدير بالاهتمام أن أغلب مواقع المدونات الإماراتية و خصوصا النسائية منها تستمتد شعبيتها من نشر الصورالفوتغراقية المنوعة، و بالمناسبة مجموعة منهم من محترفي التصوير، و بعض الصور التي يقومون بنشرها رائعة بكل المقاييس، عن نفسي أستمتع كثيرا بمشاهدتها، خصوصا مع تنامي الحب الذي بداخلي نحو هواية التصوير.

ذلك الشاب أحد محترفي التصوير متخصص في (البورتريه) كما أخبر عن نفسه أي التمثيل بالصور أو التقاط الصور المجسدة إذا لم أكن مخطئا، و قبل أن أسترسل أكثر في الحديث عن موقع ذلك الشاب فأنا مؤمن بأن أي موقع على الإنترنت هو مرآة تعكس شخصية صاحبها من مبادئ و أفكار و اتجاهات و انتماءات، و بالذات مواقع المدونات التي قد لا تحتاج من المتصفح إلى أكثر من نصف ساعة ليستشف منها شخصية صاحبها.
أنا مؤمن أيضا أنني كصاحب موقع شخصي إذا لم أقاسم الآخرين رصيد المعرفة الذي أمتلكه و خبراتي في هذه الحياة حتى لو كان ذلك عبر تجارب قد يعدها البعض شخصية فمن الأفضل لي أن أنسحب بهدوء على أن أقوم بنشر مجموعة من الأفكار الهدامة و المبادئ المنحرفة أتحمل وزرها و وزر من يتبناها إلى يوم الدين.

و النقطة الأخيرة يغفل عنها الكثيرون من ضمنهم ذلك الشاب للأسف الذي حاله كحال كثير من أصحاب مواقع المدونات التي مررت عليها ذات المحتويات التي لا تخرج عن مسمى (الغثاء) كغثاء السيل، غثاء يتنوع ما بين صور فاضحة يستحي الصغير قبل الكبير أن يراها، غثاء آخر متمثل في القدح في المشايخ و العلماء أو عبر طرح كلام ليس له هدف ولا معنى أو بالعامية (مسخرة)!
فلو فرضنا أنني مصور (بروتريه) فهل معنى ذلك أن أستخدم مهاراتي في التقاط صور لنساء عاريات مجسدا فيها مواطن الأنوثة والفتنة و بدقة؟ و لو كنت مصور (بورتريه) ماذا سأتسفيد من نشر صورتي (البورتريه) الشخصية و أنا أرتدي أزياء مستهجنة (كاب ..سلاسل..أربطة) و متخذا أوضاع تصويرغريبة….(جدا) !!

عندما نطلق على موقع ما مسمى (شخصي) فلا أدري حقيقة ما هي معايير(الشخصية) لدى البعض، فهناك مواقع تشعر عندما تتصفحها لوهلة أنها (وكالة من غير بواب)، فكثيرا ما ألوم نفسي على تجاوز الخطوط الحمراء في الجانب المتعلق حول حياتي الشخصية و ذكري لأمور قد لا يستفيد منها القارئ، لكن بعد أن تصفحت مجموعة من تلك المواقع اكتشفت أنني متحفظ… متزمت…. بل إرهابي!
كيف لا أكون كذلك و أنا أرى فتيات لا يتحرجن من نشر صور مقتنياتهن الشخصية (جدا).. من تيشيرتات (ستريتش).. أقلام روج…وأحذية(أعزكم الله)؟!… كيف لا أكون كذلك و أنا و غيري يتعرف على محتويات حقائب اليد لمجموعة أخرى من الفتيات و على أفلام السينما المفضلة مع شرح مفصل لأحداثها الساخنة!!…و كيف لا أكون كذلك و أنا أنقر على رابط في موقع فتاة جامعية لأجد نفسي في موقع شاب غربي متخصص في التقاط الصور (البورتريه) …لكنه متعمق أكثر في تصويرالرجال و هم عراة……تماما!
أين الضمير؟… أين احترام الذات و الغير؟.. أين الحياء؟ و قبل ذلك كله.. أين مراقبة الله في السر و العلن؟!… لست أدري!!

كنت أنوي أن أقضي ساعة في قاعة الكمبيوتر أروح بها عن نفسي، لكن بعد الذي رأيته و شاهدته 10 دقائق كانت كافية لكي ألملم حاجياتي و أتوجها نحو محطة المترو و في القلب غصة و نيران ألم مشتعلة على ما آل إليه الحال…

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” شخصية بمعايير غربية! 17

  1. burjwazi

    اخي اسامه احييك على طرحك ..
    ولكني بعد وجبة الغداء الحاره هذه اجد نفسي مشتعلا لأقول لك .. :
    أشر اليهم بالبنان .. و وجهم لهم النصيحه في الخفيه فإن تمادوا فأشهر بهم..

    ودع أمامك امرا واحدا فقط .. أنت هنا صاحب رساله ..

    طرحك سليم ..

    :: لنك ::
    http://www.burjwazi.net/2004/05/blog-post_19.html

    اتمنى ان تشاركني موضوع المدونات الأخير الذي طرحته في مدونتي فبوجودكم تعم الفائده

  2. حمد

    كما قلت يا اسامه..فالمدونه تعطى صورة عن صاحبها..وليست كل الصور جميله.. وليست كل الصور تعجبنا..دع كل اناء ينضح بما فيه..اولا واخيرا لسنا ملزمين بتصفح مدونة لا تعجبنا..فليش زعلان يا حبيبى:) كله ولا زعلك..طول بالك شوى ..لن يسير الكون كما نشتهى دوما..

  3. زايد السعيدي

    أنا بصراحة يوم أرى أنه صاحب المدونة عربي و لكن يكتب باللغةالإنجليزية ، أقوم مباشرة بغلق الصفحة ، لأنه لن يضيف جديد علي ( بمعنى أن هناك مواقع بما تكفي باللغةالإنجليزية ) فالمدونة العربية هي المدونة المكتوبة باللغة العربية فقط

  4. burjwazi

    سؤال يا اسامه ..
    تعليقا على ما قاله زايد السعيدي ..
    لنفرض ان هذا الرجل صاحب المدونه يتكلم الإنجليزيه بطلاقه ويعشق هذه اللغه .. ويجيد كتابتها ..
    ولكنه يجهل فن كتابة اللغه العربيه .. اساسياته تعبانه مثل ما يقولون .. هل تعتقد بأنه حين يفتتح مدونه بلغه عربيه ضعيفه بأنه سيستطيع ان يجذب امثالك من القراء الممتازين ..
    الا تعتقد بأن هناك منهم من يكتب بالإنجليزيه ليجذبوا اناسا يكونون مثلا النسخه الأجنبيه لأسامه .. : )
    مجرد تساؤل ..

  5. أسامة

    برجوازي:

    أعتقد أن السبق لك في التطرق إلى هذا الموضوع و بالتحديد ظاهرة المواقع الإماراتية التي تكتب باللغة الإنجليزية و كان من المفروض أن أشير إلى ذلك و لكن اعذرني فمن شدة الغضب و الضيق الذي بداخلي كتبت هذه المدونة حتى من دون أن أراجعها..

    نعم من واجبنا النصيحة..و لكن لا أعتقد أن التشهير سوف يفيد في هذه الحالة.. بل قد يزيدهم تعنت و عناد

    حمد:
    كيف لي أن أسكت و أنا أرى أبناء و بنات بلدي يصلون إلى هذا المستوى الأخلاقي المتدني..
    صحيح لست مجبرا على دخول و تصفح تلك المواقع لكن من واجبي إسداء النصيحة إليهم..و من واجبي أن أحاول تغييير المنكر الذي أراه!
    أماأن أسكت و أدفن راسي في التراب كالنعام.. فهذا ما لا أقدر عليه..

  6. أسامة

    زايد السعيدي:

    صحيح أن البعض يكتب باللغة الإنجليزية لكن هناك بالفعل من يقوم بمناقشة قضايا مهمة ذات أبعاد متشعبة منهم الأخ ظبياني ..و لكن الانتقاد هو في من يكتب بالإنجليزية و لكن دون أن يضيف شيئا!

    برجوازي:

    في هذه الحالة فلا مانع و مثل ما ذكرت في ردي على الأخ زايد السعيدي.. أنني أتناول في هذاالمقال ظاهرة المدونات التي ليس لها هدف أو فائدة سواء كانت عربية أو يفضل أصحابها الكتابة بالإنجليزية.. و للاسف هي كثيرة!!

  7. حمد

    انا معك ..ان كنت تريد ان تقدم له النصيحه..فقط كن عمليا وابعث له ايميل قله ما تريد ان تنصحه فيه…هذا افضل من ان تشرشحه امام العالم..
    اعلم ان نيتك سليمه..

  8. أسامة

    حمد..

    إلى الآن أنا لم (اشرشح) أحد…المقال عام و لم اقصد أحدا بعينه!
    و لكن هناك أشخاص بالفعل يتسحقون (الشرشحة) لأن النصيحة في السر.. لا تنفعهم!!

  9. بو فيصل

    يعطيك العافية اخوي أسامة ….

    أشاركك الرأيفي أغلب ما ذهبت إليه …

    وأستغربت حقيقة أن هنالك مواقع أمارتية على هذه الشاكلة ..

    لازلت أذكر أنني رزت أحد المواقع لفتاة وهي تعرض صور لفستان
    جديد اشترته !!!!! وعدد منالمقتنيات الشخصية !!!!!!

    حاولت أن أبحث عن عذر أو سبب وجيه ومقنع …يقنعني شخصياً بأنه
    لا ضبر ولا حرج في عرض هذه الصور مع العلم أنها لا تمثل مجموعة كعرضها كأمثلةعلى الحرفية وجودةالتصوير على الإطلاق !!!!

    وكذلك الحال للكتابة بالأنجليزية ….أحد أصحابي درس في أمريكا
    7 سنوات وفي بيتهم لا يتحدث العربية على الإطلاق بل يتحدث أحدى
    اللهجات الفارسية ولا يجييييد الكتابة بالعربية بشكل جيد على الإطلاق ….وهوعلى الدوام يفضل الكتابة بالإنجليزية …

    لك تحياتي

    بو فيصل

  10. أسامة

    بو فيصل:

    للأسف أقول أن واقع المواقع الإماراتية مؤلم و يثير الحسرة..
    أخي أنت زرت موقع لفتاة تعرض فستان
    أما أنا فزرت موقع لفتاة أخرى و عي تضع صور لحفلة رقص شرقي!.. و أخرى تحكي تفاصيل زيارتها زيارتها لصالون نسائي كي تقوم بعملية إزالة الشعر.. و بالصور!

    لا أقول غير حسبي الله و نعم الوكيل…

  11. احمدمبارك باثنية

    لبسم الله الرحمن الرحيم الي حضرات المكرمين / وبعد التحيه الطيبة اليكم من الاخ احمد باثنية وبعد علا ماسبق من قراه في النت وبعد لقد اني عرفت المقصود من ذلك وبعد علا سنة اللة ورسولة اني اكرم الاخ علا ماقد نشرة من الاخبار عن عيوب البت الكاسرة واهني للاخ اسامة علا ماقد حصل منها وبعد اقول حسبي الله ونعم الوكيل ا اخيكم في الله احمد

  12. زورق

    كنت متفائلة للمواقع الإماراتيةلانني أود طرح مشكلة وأفضل أن يكون الرد منهم فأي المواقع التي تنصحوني للكتابة فيهاعن الموضوع ارجوا الرد السريع .أفضل أن يكون الاشخاص مهمين في الدولة.

  13. الخرافي

    شيء والله عجيب مش بس انهم يتكلمون بالانجليزية ولكن صار طبعهم
    انجليزي يا عيب واللغة العربية هي افضل اللغات لانها لغة القرآن واهل الجنة

التعليقات مغلقة.