23 / 6 / 2011 34 (24506)

لماذا لا يعامل الأوروبيون بالمثل؟

بعد  المواقف العصيبة التي مررت بها خلال الأيام الماضية سعيا للحصول على تأشيرة الشينغن الأوربية بدأ أقتنع فعلا بأن قرار قضاء الإجازة الصيفية هذا العام في ربوع أوروبا لم يكن قرارا موفقا.

لكن للأسف فقد وقع الفأس والرأس وانضممت إلى قائمة (المتورطين) والمقيدين بترتيبات مسبقة لحجوزات الطيران والفنادق حالي حال أولئك الذين شملهم التحقيق الذي نشر في صحيفة الإمارات اليوم قبل عدة أيام وهي الترتيبات التي جهزت لها منذ أكثر من شهرين وسوف يترتب على إلغائها خسائر مادية كبيرة.

فمازال مسلسل التعامل السيئ من قبل موظفي أغلب السفارات الأوروبية مستمرا مع المتقدمين للحصول على تأشيرات الشينغن الأوربية منذ عدة سنوات ، فقبل أيام تم رفض طلبي لاستخراج تأشيرة من من إحدى السفارات الأوروبية بحجة عدم وضوح مكان الإقامة في تلك الدولة وأن هناك شك بأنني لن أقيم فيها،  هذا مع أنني قمت بإرفاق نسخة من حجز الفندق غير المطلوب أصلا وذلك بعد أن علمت لاحقا بأن مواطني الدولة مستثنون من هذا الطلب كما أن الاستثناء يشمل  حجوزات الطيران، لذلك مثل قرار الرفض بمثابة الصدمة لي وللعائلة التي يمتلك جميع أفرادها تأشيرات صالحة تم استخراجها مسبقا، أما أنا فقد أجبرني استخراج جواز سفر جديد على التقدم للحصول على التأشيرة، وينطبق ذلك على الوافد الجديد عمر.

قررت خوض التجرية مرة أخرى واستكمال الطلبات فلعل التقصير كان مني بالفعل، لذلك حرصت  هذه المرة على إرفاق جميع الأوراق المطلوبة وغير المطلوبة، واخترت التقديم عبر بوابة الـ VIP التي لا تحتاج إلى حجز موعد مسبق إلا أنني فوجئت عندما قدمت ذلك الصباح وكلي ثقة بأنني سأدخل مباشرة،عندما أخبرني رجل الأمن بأن المراجعين يفترشون ممرات المكان من الساعة الثالثة والنصف صباحا بغية الحصول على رقم يخولهم الدخول عندما يفتح المكتب أبوابه في تمام التاسعة صباحا!

فلم أجد مفرا من اللجوء إلى سفارة أوربية أخرى، إلا أنني كنت كمن يستجير بالرمضاء بالنار،  فهناك اصطدمت بموظفة شمطاء تحتاج إلى من يعلمها  الأدب واحترام الآخرين، فطريقة تعاملها الجلفة وأسلوبها الوقح في التعامل تجبر الواحد على أن يشد على أعصابه بكل ما أوتي من قوة خشية وقوع مالايحمد عقباه، وكأنه لا يكفي تكدس المراجعين في تلك الغرفة الصغيرة والتي تتجاوز أبعادها ٤ x ٤ أمتار وسط جو غير صحي أبدا، وهو ما حملني على الخروج متجنبا لنزاع كدا أن ينشب بيني وبين تلك الموظفة.

قد يقول قائل وكما ورد ضمن تعليقات البعض في ذلك التحقيق  أن استخراج التأشيرات بشكل مبكر قد يجنب المراجع هذه التعقيدات الناتجة عن الازدحام بشكل أساسي، وهي مقولة صحيحية إلى حد ما ولكن ليست دائما، فهناك حالات طارئة وظروف إنسانية تحتاج إلى نوع من المرونة،  منها حالة تلك السيدة المواطنة الكبيرة في السن والتي قدمت بصحبة ابنتها لكي تتقدم للحصول على تأشيرة لها ولابنتها الأخرى التي أصيبت في حادث سير وتم ترتيب السفر لاستكمال علاجها في ألمانيا على نفقة الدولة، إلا أن موظف المكتب رفض استلام المعاملة بحجة أن تقرير المستشفى صادر من مستشفى في مدينة دبي، وأن عليهم التقدم إلى مكتب دبي للحصول على التأشيرة، وعبثا حاولت لك السيدة وابنتها افهام الموظف الهندي بأنهما من سكان مدية أبوظبي وجميع أوراقهماالثبوتية صادرة من أبوظبي، إلا أنه اكتفى بأن هز كتفيه وردد نفس العيارات بشكل إلكتروني قبل أن يعطيهما ظهره ويرحل!

أنا هنا لست أطالب بأية معاملة استثنائية لمواطني الدولة فكل دولة لها قوانينها الملزمة لكن هذا لا يبرر  أبدا مظاهر الإذلال والمهانة التي يتلقاها المواطن في سبيل الحصول على التأشيرة ومعاملته وكأنه عاطل عن العمل أو ذاهب طلبا للجوء السياسي، مع أنه من المعروف أن السائح الخليجي هو الأكثر إنفاقا في الدول الأوربية،  في حين يعامل مواطني تلك الدول باحترام لدرجة “الدلال” وهو ما يثير السؤال الذي سبق وأن تم طرحه سابقا : ” لماذا لا يعامل مواطنو تلك الدول بالمثل؟”

*مصدر الصورة موقع مجلة حطة

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” لماذا لا يعامل الأوروبيون بالمثل؟ 34

  1. عبدالله المهيري رد

    في الفرصة القادمة للسفر – وهذا كلام أوجهه للجميع – لا بد من البحث عن بدائل أخرى غير أوروبا، الصورة النمطية عن البلدان الأخرى ليست صحيحة دائماً وليست أوروبا هي المكان الوحيد المتكامل سياحياً، لذلك لا بد من البحث والتقصي عن وجهات أخرى والشبكة فيها من المصادر ما يكفي ويمكنكم قراءة تجارب الناس.

    ما قلته أعلاه يجب أن يردد لأن البحث عن تحرك رسمي لتعديل الوضع قد لا يجدي خصوصاً أن الموضوع متكرر في كل عام تقريباً وإن كان هذا العام أعلى صوتاً، الحكومات الأوروبية لن تتحرك لأنها تريد أصلاً توفير التكاليف خصوصاً أنهم يمرون في أزمة اقتصادية لم تنتهي، ولا أنتظر تحركاً رسمياً في بلادنا لأن الموضوع كما قلت معروف ولا يخفى على أحد وقد سبق الحديث عنه في الصحف والمواقع ولم يتغير شيء.

    أعيد: ابحثوا عن وجهات أخرى غير أوروبا.

    1. أسامة رد

      مثل ما ذكرت في بدالية الموضوع ، فلولا الحجوزات المسبقة لكنت اتخذت قرارا بالغاء السفر إلى أوروبا
      ومع ذلك أفكر جديا في تغيير وجهتي إلى تركيا… حفظا لما تبقى من ماء وجهي الذي أريق جزء كبير منه في سبيل استخراج التأشيرة التي لم تصدر حتى الآن!

  2. Ahmed Basmair رد

    غريبه و الله .. !!! بحكم اني ( مقيم ) و لست مواطنا من الدرجه الاولى في المملكة فاشوف ان كل شي ما شي تمام للكل و الحمد لله استخرجت فيزا من الفرنسيه اللتي في نظر الكثيرين انها معقده بكل سهوله بدون ( و ) و لا غيره ..

    قد يكون الوقت يا اسامه ماهو مزبوط و لكن عندك اكثر من حل .. شوف اي دوله ثانيه و غير مخططك ترى اوروبا مش فرنسا و اسبانيا و غيرها .. في دول اوروبيه ( فقيره في نظرهم ) غنية في نظرنا تستاهل انك تمر عليها ..

    و لكن زي ما قلت المشكله في الحالات الطارئه ..

    سؤالي لك : هل الخواجه لما يجي عندكم له فيزا ؟؟ و لا من المطار على طول !!؟؟

    1. أسامة رد

      هم يتعذرون أن سبب المشاكل الحالية هو الازدحام الحاصل
      لكن سمعت من بعض الزملاء أن المعاملة (الزفتة) موجودة حتى في غير أوقات الذروة

      أغلب (الخواجات) يدخلون الدولة بدون تأشيرة حيث تمنح لهم في المطار

  3. profesor x رد

    انا معاك لماذا لا يعاملنا الاوروبيون بالمثل
    ولكن تصور ان سؤالي لماذا لا يعاملنا العرب بالمثل
    فعندما ياتي الخليجيون الى مصر يتم استخراج التاشيرة بكل سهولة ويسر
    انما بالنسبة لنا نحن المصريين لا نستطيع ان نستخرج التاشيرة الا بشق الانفس ويكون الشخص مهندس وطالع على تاشيرة عامل
    نظرة التعالي التي توجد عند الاوربيين للعرب عموما والخليج خصوصا هي تقرب وجهة نظري لما يحدث معنا
    ارجو ان لا تعتبر كلامي هجوما اكثر منه طريقة توصيل للاحساس
    الامارات بلدي الثاني وعشت فيه اكثر مما عشت في مصر ولكن ارى ذالك التهجم على وجوه الشباب المتفائل للبحث عن اماكن جديده وفرص افضل
    شكرا

    1. أسامة رد

      من حقك يا أخي الكريم أن تطرح هذا التساؤل فليس في الأمر ما يغضب
      أنا مثلك أحلم أن يتجول الشباب العربي من المحيط إلى الخليج دون أية قيود مفروضة .. ولكن في ظل الظروف الحالية فسوف يظل هذا الحلم صعب المنال

  4. عصام رد

    السلام عليكم…

    والله انا ليست لدي اي خبره في الدول الاوربيه….

    ولكن احد الزملاء يحاول استخراج تاشير لاهله لاسبانيا فقط…

    المهم في الموضوع انهم يحاولون من اكثر من شهر… ورحلتهم يوم الجمعه (غدا) ورفضت جوازاتهم والان يحاولون الحصول عليها باقصى ما اوتوا من قدره…

    وسبعا هذا الكلام كله صار في السعوديه… وهذا تعقيبا على كلام الاخ احمد باسمير

    1. أسامة رد

      أعتقد أن الوضع في السعودية أسوأ من هنا…حسب ما سمعت
      أتمنى مع كتابتي لهذا الرد أن يكون زميلك قد حصل على التأشيرة وسافر بالسلامة!

  5. Amal رد

    الصراحة خلاص تعبنا و لا عت جبودنا من هالسفارات .. لازم نسيرلهم أقل شي 3 مرات عسب يخلصون أوراقنا ,,
    و مذلة و تعامل وقح و أسئلة جنه سايرين انفجر بلادهم ,,
    اليابان و كوريا دول اشحلاتها و أرحم من مذلة الشنغن ,,

  6. Thabet-Aden رد

    اقدر معناتك حقيقة وهي معاناة عابرة للحدود إن صح التعبير والموضوع مرتبط بمكانة الدولة إن صح التعبير. فكما تفضل بروفسور اكس، كل دولة تتعالى على الدولة التي هي اقل منها قوة.. فالشنغن تتعالى (في موضوع إستخراج التاشيرات) على الامارات والإمارات تتعالى على مصر وهكذا الدنيا تسير..!

    عموماً ..تحياتي لك وبالتوفيق في رحلتك 🙂

    1. أسامة رد

      هي سلسلة كما تفضلت أخي ثابت والدور علينا أن نشرب من نفس الكأس!
      أنا شخصيا أتآلم عندما أسمع عن رفض تأشيرة شخص عربي ربما هدفه هو زيارة قريب أو صديق من دون أن تكون هناك أسباب مقنعة لهذا الرفض
      شكرا على مرورك:)

  7. بدر الشايع رد

    للأسف الشديد أنه حتى في ديارنا لايتم تقديم الخدمة الجيدة لهم وفي المقابل هم يحصلون على كل التسهيلات وكأنهم في منازلهم …

    حدثت لي نفس الحكاية في تأشيرة زيارة لبريطانيا لحضور مؤتمر ومع تقديمي لكافة البيانات والمعلومات وبرنامج المؤتمر ..

    لكن تمت المماطلة ولم تخرج التأشيرة إلا بعد بداية المتمر بكذا يوم …

    ياللأسف:(

    1. أسامة رد

      أما البريطانيين فعندهم جميع العقد التي تجعلك تنفر من السفر إلى بلادهم..لكن تفوقت عليهم سفارات بعض الدول في الفترة الأخيرة!

  8. tariq رد

    .. وانا اسأل بدورى .. لماذا لا يعامل ” الاخوة الخليجيون ” فى بلدى بالمثل ..؟
    لا تتعجل اخى اسامة فى الحكم على مداخلتى قبل ان تقراء ما حدث معي
    كنت فى رحلة عمل تشمل عدة بلدان من بينها الامارات حيث ان الرحلة كانت هونج كونج / الصين / تايون / الامارات .. ثم الاردن وبعدها العودة لبلدى
    وكان لابد من المرور بالامارات ترانزيت والبقاء بها 9 ساعات فى انتظار الرحلة المتجه الى هونج كونج وكان مع حجز الطيران حجز فندق فى دبى لقضاء الليلة قبل متابعة الرحلة .. على ان نعود فى نهاية الرحلة للامارات لحضور فاعليات جيتكس
    وبعد عناء استكمال الاجرأت وبصمة العين و…..الخ اخبرنا مسؤل ان دخولى الامارات يلغى تأشيرة الدخول ولن اتمكن من دخول دبى فى الموعد المقرر سلفاً … واضطررت ان اقضى ليلتى فى فندق المطار …؟ وليتهم ابلغونا ذلك من البداية وارحونا من وعساء وارهاق السفر
    ومما ذادنى الم ما وجدت من حسن المعاملة للاوربيون
    تأمل ان نصحح كعرب معاملتنا لبعضنا قبل ان نعتب على الاخرين
    واخيراً اضم صوتى الى صوتك .. لماذا لا يعامل الأوروبيون بالمثل؟
    خالص المودة والاحترام لشخصكم الكريم

    1. أسامة رد

      كما ذكرت سابقا في ردي على أحد الأخوة ممن سبقوك..
      بصراحة لن أمانع إذا ما عومل الخليجيون بالمثل فهذا شأن الدولة ومن ضمن قراراتها السيادية
      أعتقد أن الوضع في دبي أسهل بكثير خصوصا عندما يتعلق الأمر بالتأشيرات السياحية 🙂

      1. tariq رد

        اخى العزيز انا اعلم جيداً مدى سهولة الحصول على تأشيرة دخول دبى وما يفدم من تسهيلات فى هذا الشأن
        وانما كنت اقصد المساوة فى معاملة العربى والاوربى .. وانت تعلم ان الاوربيون او غالبيتهم يحصلون على التأشيرة فى المطار دبي … كما يحدث معنا فى كوريا او هونج كونج .. على سبيل المثال
        مودنى

  9. عبد الحفيظ رد

    عندما تصبح اشقر و عيناك تتحولان الى الأزرق السمائي و تمسك بيدك قارورة الويسكي
    و بالاخرى فتاة مثلك ، و تلبس آخر ما صمم غوشي & غابانا ، حينها ربما ، ربما ستعامل
    كالأوروبيين ،

    1. أسامة رد

      حسنا في المرة القادمة سأرتدي عدسات ملونة وسأصبغ ما تبقى من شعرب اللون الأشقر وسنرى النتيجة:)

  10. محمد رد

    أخي أسامة حاول أن تجد بدائل في دول قريبة من بلدك الشقيق، فإن لم تجد فحاول في بلدك فالأكيد أنه لايزال الكثير لاكتشافه و الاستمتاع بحسنه و جماله. فإن لم تستطع فقد يكون بيتك أحسن مرتع تقضي فيه عطلتك على أن تحاول تنويع نشاطاتك رفقة أسرتك الكريمة، حضور معارض، عيادة المرضى، الاستمتاع بالبر و المناظر الطبيعية، الانخراط في حملات التضامن طبعا بمشاركة العائلة … و أعتقد أنك شخص اجتماعي لن يضنيك التفكير في مثل هكذا أنشطة.
    هذا إلى حين أن تكون المطارات و القنصليات أمكنة تحفظ لنا كرامتنا و تصون حرمتنا.
    تحياتي لك أخي الكريم.

  11. أحمد رد

    السفارة الإيطالية اجراءاتها سهلة واستخرجت منها تأشيرة قبل فترة بمنتهى السهولة ولا أدري إذا تم تغيير الإجراءات مع تمنياتي لك بإجازة سعيدة.

  12. زائر رد

    كنت اتفرج عل المدونة الممتازة … الجواب معروف .. و الخصه لك في الابيات المعروفة بشكل مباشر

    او غير مباشر تناسب حالنا مع الغرب و ربما بعض العرب

    ملكنا فكان العفو سجية فلما ملكتم سال بالدم أبطح
    وحللتم قتل الاسارى وطالما غدونا على الاسرى نعف ونصفح
    فحسبكم هذا التفاوت بيننا وكل إناء بالذي فيه ينضح

  13. خاطرة بيضاء رد

    الله يكون في عونك يا أُسامة 🙁 .. من تجربة شخصية في السعودية , لم اواجه أي صعوبة في إستخراج الفيز الأوربية , بالعكس البريطانية تأخذ 7 أيام فقط ! , و الشينغن خلصتها اكثر من مرة عن طريق مكتب ولم تتجاوز المدة أسبوعين .. اتذكر في أحد المرات رفضت السفارة الفرنسية فيزتي والسبب ان صورتي كانت طويلة بمقدار 0.5 سم !! ..

    انا الآن راح اقدم على السفارة الأمريكية وخايف من حوستهم 🙂 .. الله يستر , دعواتك ..

  14. Abdul Rab Sawad رد

    الله يعينك أسامه

    سمعت قصة معاناتك من أحد الأصدقاء
    لو محتاج في ناس يطلعون لك الفيزا وانت نايم في بيتك .. وتكلفك تقريباً 700 درهم

    وإذا أحببت تغيير وجهة سفرك فأنصحك بدولة لربما لم تقم بزيارتها أو لم تسمع عنها مطلقا

    بوتان … ههههههههههههههه

    بالتوفيق عزيزي وخبرني إذا احتجت شي

  15. Mohammed Darwish رد

    اخي ابو عامر

    الامر لا يتعلق بألمواطنين فقط فيما يخص التأشيره الاوروبيه والمعامله الغير لبقه التي مررت بها لا تنطبق على شخص بعينه فأنا شخصيا مررت بكل ما ذكرت مرارا وتكرارا على الرغم دواعي العمل التي كانت تقتضي الحصول على هذه التأشيره “الخاصه” لكثرة اسفاري في حينه وبألرغم من حصولي على دعوات من من شركات اوروبيه لها ثقلها في الميزان الاقتصادي الاوروبي

    في حالتي انا لم احصل على تأشيره اوروبيه صالحه لمدة عام الا بعد بعد حصولي على تأشيرات قصيره عدة مرات اذن ربما هذا “يفيد” في حالة الاقتصاد الاوروبي المترنح ناهيك عن تلك الشمطاء او ذلك الغير مسوؤل في موقع يقتضي اظهار الاخلاق الحسنه تجاه عامة الناس حيث انهم يخدمون في مواقع تمثل اوروبا المتحضره
    وللحديث بقيه

  16. ياسو رد

    المسأله هنا ليست سؤ المعامله ولكنها كرامة المواطن العربى فى العالم .. وأعتقد انه فى الفتره الحاليه والقادمه يجب على كل مواطن عربى الحفاظ على كرامته مقابل الاجانب لاننا منبع الكرامه والشرف والتاريخ أمام من ليس لهم أى تاريخ

  17. نجوى رد

    منذ سنوات عندما بدأت امريكا بتشديد الاجراءات على القادمين اليها , و عانى من ذلك الكثيرين من المغتربين من امريكا اللاتينية, اضطروا للانتظار ساعات و ساعات ..فما كان من أحد تلك البلاد الجنوبية الا أن عاملت الأمريكيين القادمين بالمثل! و صاروا ينظروا جنسيات غيرهم تمر بسهولة بينما هم ينتظروا لساعات!

  18. البعيد رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الأخ الكريم أسامة والإخوة الكرام
    أنا بالفعل مندهش مما قرأت
    أنتم إخواننا في الإمارات أو في دول الخليج الأخرى تشتكون من تأخر تأشيرات الشنجن وغيرها ومن سوء تعامل موظفي السفارات بما فيهم العرب والهنود وغيرهم ووقاحتهم وقلة أدبهم علينا !!!!!!!!!!!!!!

    إذن ماذا نقول نحن السعوديين ؟ الذين نعاني من أشكالاً وألواناً من الإذلال والإهانات من السفارة الأمريكية والسفارات الأوروربية عند طلبنا لتأشيرات علاج أو دراسة أو سياحة ندفع فيها ما جمعناه السنة بأكملها

    إنهم يعاملوننا معاملة الأيتام على مائدة اللئام أو كالشحاذين وربما أكثر إذ أن الكريم يكرم حتى السائل الفقير بينما النذل اللئيم يهين حتى من له حق عنده وله فضل عليه

    إن الوضع بالفعل مأسوي ويزداد تدهوراً عاماً بعد عام ونشكوا ولا من سامع ولا من مجيب

    ولكن كما قال الشاعر:
    ومن يهن يسهل الهوان عليه × ما لجرح بميت إيلام

    بالفعل لقد ذررتم الملح على الجراح سامحكم الله

    تحياتي لكم

  19. Mohammed Binshehab رد

    السلام عليكم ….
    أستغربت رفض دول اوروبا لطلب المواطن الخليجي لانه بالنسبة لباقي العرب شيء متوقع …
    كوننا نعامل بالرفض لطلب التأشيره الى احدى دول الخليج ….

  20. فيصل رد

    بالفعل, سؤال يدعو للتأمل. لماذا لا يعامل الأوروبيون بالمثل؟
    دعني أحدثك بشكل خاص عن التعامل في المطارات الأوروبية كونك أثريت الحديث مشكورا عن السفارات بما يكفي ويؤلم في واقع الحال.
    أقيم حاليا في تركيا للعمل وأشعر براحة نفسية كبيرة في مطاراتهم بعكس ما ألمسه في مطارات أوروبا. فقد استوقفني أحد رجال الشرطة اليونانيين في مطار أثينا بدون أدنى سبب للتحقق من جوازي والتدقيق في ملصق الفيزا على مرأى من الجميع, وكذلك قام رجل الجوازات في مطار فرانكفورت بشتم صديقي والضحك عليه لأنه لم يلحظ شارة الاتحاد الأوروبي عند أحد مداخل ختم الجوازات في تصرف سوقي ودنيء جدا تسبب في إحباط صديقنا وحزنه طوال ذلك اليوم.

    ولكن بالمقابل دعني أعطيك فكرة عن تعامل شرطة الجوازات (حديثا) في مطار الملك خالد الدولي بالرياض مع الأجانب الغربيين وهو المعاملة بالمثل حيث يضطر الأجنبي لتفتيش دقيق جدا يتضمن خلع الأحذية ورفع اليدين وهو تعامل يشكرون عليه بالفعل. أي نعم ان الدين المعاملة ولكن مهلا.. فقد بلغ السيل الزبى!
    ويذكر أحد الأصدقاء الأتراك أنه كاد أن يتعرض لتلك المعاملة لولا أن بادر الشرطي بالسلام فابتسم الشرطي ورد عليه السلام ودعاه لمقدمة الصف ثم أدخله بدون المرور في جهاز التفتيش وذلك نظير المعاملة الرائعة من الأخوان الأتراك في مطاراتهم.

  21. عارف رد

    السلام عليكم
    اولا،الي يقهر اكثر من اي شيء آخر،هو تعيين هندي الجنسية ليمثل دولة أوروبية متحظرة.ثانيا كنا نحصل على الشنجن خلال يوم واحد عن طريق المكاتب السياحية وللأسف الآن تأخذ اسبوع مع العلم أني أسافر الى دول شرق آسيا الفترة الاخيرة لحسن معاملتهم للسياح.نحن لا نمانع تشجيع السياحة في بلداننا ولكن اذا كانت المعاملة مشينة بالطريقة هذه للحصول على الشنجن وللأسف تحصل على الرد السيئ من هندي مقيم بالدولة؟فعلا هذا شيئ مشين ويهين واتمنى من سلطاتنا التصرف في خصوص هذا الموضوع المهم او معاملة رعاياهم بنفس الطريقة.والله اذا قدمت على التأشيرة عن طريق آسيويين او أشخاص هنود من نفس جنسيته،فعلا ستحصل على التأشيرة وانت نائم بالبيت.شوفولنا حل يا اصحاب السعادة وهذا فقط حفظا لماء وجهنا وكرامتنا كاماراتيين وخليجيين وعرب.

  22. محامي رد

    اعانك الله اخي . الامر منوط بوزارة الخارجية لكل دوله للقياس واتخاذ القرار بالمتابعة بالمثل.

اترك رداً على فيصل إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *