21 / 1 / 2010 18

(3108)

إلى بلاد الكانجارو

عام 2009 كان عاما جميلا بالنسبة لي، وذلك بعد أن أتيحت لي فرصة السفر وزيارة عدد من البلدان وهو ما لم يحدث من قبل خلال عام واحد، و الأهم من ذلك كله هو أدائي لفريضة الحج والذي كان مسك الختام لعام يعتبر الأكثر إثارة على مدى السنوات الأخيرة.

ولكن يبدو أن سلسلة الرحلات المكوكية لن تتوقف مع انقضاء العام الماضي فحسب ، فبعد أيام سأستهل هذا العام برحلة جديدة ولكن نحو أقصى جنوب شرق الكرة الأرضية هذه المرة بالتحديد إلى مدينة بريسبن التي تقع في أستراليا وذلك ضمن مهمة عمل ستستمر لفترة 6 أشهر متصلة.

في الحقيقة لست متحمسا لهذه الرحلة ولا لأية رحلات جديدة قبل شهرين من الآن، ربما بسبب حالة التشبع التي أشعر بها من جراء كثرة الأسفار في الفترة الأخيرة أو ربما لأنه يتوجب علي أن أقضي هذه الفترة وحيدا باستثناء أسبوعي البداية مع أحد الزملاء قبل أن نفترق ويكون كل منا في مدينة، وهو الشيء الذي لم أتعود عليه منذ اعتزالي لحياة البحر قبل عدة سنوات ، ولكن عزائي أنه مهما ساءت الأحوال والظروف هناك فلا أظن أنني سأعيش عزلة بقدر تلك التي كانت على متن السفن والناقلات، كما أن الطبيعة الخلابة هناك ستشبع قليلا من نهمي التصويري وهو ما يزرع بداخلي شعور ابالتفاؤل والأمل بأن الأمور ستسير على ما يرام.

حتى الآن لا أعرف موعد السفر بالضبط، فقد كان من المقرر أن يكون في نهاية هذا الشهر، ولكن تأخر استخراج التأشيرة واستكمال باقي الإجراءات الإدارية قد يمنحني بضع أيام إضافية وهو ما أسعى إليه وما أتجنبه في نفس الوقت فمزيد من الأيام الإضافية معناه العودة مع مطلع شهر رمضان المقبل وهو آخر ما أتمناه بالتأكيد!

سأكون مشغولا خلال الفترة القادمة لذلك قد أضطر للانقطاع عنكم فترة من الزمن لاستكمال باقي تجهيزاتي لهذه الرحلة الطويلة، ولعل تدوينتي القادمة ستكون من هناك.. من بلاد الكانجارو!

على الهامش:

سأكون ممنونا لو كان منكم من يعيش في مدينتي بريسبن أو جولدكوست أو يعرف أحدا فيهما، فالبرغم من وفرة المعلومات على الشبكة العنكبوتية إلا أن التجارب الشخصية تساهم بشكل أكبر في استكمال أجزاء الصورة الكلية.

(3108)

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” إلى بلاد الكانجارو 18

  1. بنت فلسطين الغالية رد

    أرجو من الله التوفيق
    إن شاء الله توصلو بسلامة

  2. محمد ثروت رد

    بالتوفيق أخي أسامة وأسأل الله أن يزيد لك من الخير في كل غدوة وروحة . ءامين
    اذكرك بدعاء النبي صلى الله عليه وسلم ” اللهم لاسهل إلا ماجعلته سهلا وأنت تجعل الحزن إن شئت سهلا”
    وبإذن الله ستجد في كل أمر صعب يسرا يسرك .

    وأخبرك أخي الكريم أني تابعت مدونتك لعدة أسباب أهمها هو لغتك العربية الجميلة .
    إن قدمت إلى مصر يوما فيشرفني لقاؤك . واسأل الله العظيم أن يرزقنا تمام المحبة فيه وله جل في علاه .

  3. أركــد رد

    اسأل الله أن يسهل أمرك , و اصبر و احتسب الأجر , و تذكر أن الرياح تجري بما لا تشتهي السفن , و أن مناهج الرخاء لا تخرج قادات المستقبل , فإن كل أمر تريده يحصل لك فإنك لا تتعدى مكانك ابدا , و لكن إن عاركت المصاعب تقدمت أميالا لا خطوات يسيرات : )

  4. نايف النفيعي رد

    بالتوفيف والعوده سالما غانما … واستراليا من أجمل البلدان التي زرتها .. فأتوقع أن تقضي بها أياما جميله ورحله ممتعه بإذن الله

  5. no0oralhayat رد

    اتمنى لك سفرا سعيدا وعودا حميدا واستودع الله خواتيمك واعمالك الصالحة ودينك
    بارك الله فيك
    لا تحرمنا من تصاويرك الجميلة

  6. عمرو النواوى رد

    تذهب وتعود بالسلامة إن شاء الله ..
    تذكر أن السفر والترحال يوسع الآفاق ويزيد المدارك .. استمتع برحلتك وسجل لنا كل ما تراه هناك من أفكار وخواطر .. وسترى كم التفاعل معك فى هذا الشأن ..
    منتظرين أول تدويناتك من بلاد الكانجارو ..

  7. لطيفة المنصوري رد

    رحلة موفقة وممتعة بإذن الله ..
    نعم تبدو رحلة طويلة ولكن تطمـّـن بيطيييييير الوقت ولا بـ تنتبه له مابين الشغل والإستكشاف والهوايات..
    موفق لكل خير يا أبوعامر وين ما كنت. الله يسدد خطاك ويحفظك ^_^

  8. أسامة رد

    جزاكم الله خير جميعا على ردودكم الطيبة…
    أنا ممتن لكم كثيرا فمعنوياتي ارتفعت بعض الشيء بعد قراءتي لهذه التعقيبات الجميلة

  9. الهام بخور رد

    اتمنى لك سفرا سعيدا وعودا حميدا ، وبرغم الانانية التي ستتجلى في عبارتي التالية
    الا اني متشوقة جدا لتدويناتك عن بلاد الكانجارو فحتما ستكون بنكهة شيقة تميزها عما قراته عن استراليا
    في امان الله .

  10. Abdul Rab Salem رد

    ما عليك بو عامر انت سولي مكان عندك في شهر 4 وبتشوف كيف الفوضى 🙂

    تروح وترد بالسلامه

    ورد عالتلفون.. او لازم نسجل مشاركه فالمدونه عشان ترد

  11. نور رد

    ترجع بالسلامة ان شاء الله
    السفر و التجوال في بلاد الله الواسعة شئ جميل
    في انتظار اخبار مغامرات في استراليا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *