27 / 3 / 2010 48

(8775)

في المطبخ..رغم أنفي!

حرصت خلال بحثي عن سكن هنا أن يتوفر فيه مطبخ فسيح لكي أمارس فيه هوايتي في الطبخ مستعيدا لأمجاد الماضي القريب، هذه الهواية التي وصلت فيها إلى مستويات متقدمة خلال دراستي في بريطانيا قبل أن أفقد لياقتي تدريجيا بعد الزواج والاستقرار حيث تقتصر مهمتي الآن على تعبئة الكرشة فقط لاغير!

و بما أنني أعيش حياة العزوبية مؤقتا، فقد اضطررت إلى خوض مجموعة من الجولات المطبخية كان آخرها  جولة اليوم في المطبخ وذلك بعد محاولة شبه فاشلة الأسبوع الماضي لتحضير طبق برياني من الدجاج، وسبب الفشل ليس لضعف موهبتي و إنما يعود إلى كبر حجم دجاج هذه البلاد ، فقد كان حجم أصغر قطعتي فخذ ورجل عند اللحام بحجم ديك رومي صغير كنت مع كل نهشة أشعر بأنني أمضغ قطعة من البلاستيك!

وبعد فشل التجربة السابقة علما بأن ذلك الفشل تمثل فقط في عدم استمتاعي بالمذاق، فإحدى دروس الغربة الهامة التي تعلمتها هي مصطلح “مشي حالك” فلا مكان لبواقي الطعام في سلة المهملات  فهي مخصصة فقط لقشر البيض وعلب العصير الفارغة!

لذلك قررت اليوم أن أجرب حظي مع “الكبسة” بعد أن وجدت عند اللحام “أرجل” دجاج نحيلة هذه المرة بنحالة سيقان عارضات الأزياء وهو ما شجعني على شراء اربع منها!

و بما أن دفتر وصفاتي السحرية ضاع مني منذ فترة طويلة (مازلت أذكر صورة الغلاف الملون الذي كان يحمل صورة لعلاء الدين والمصباح السحري!)، فقد لجأت إلى الصديق جوجل بحثا عن وصفات بسيطة وسهلة تناسب العزاب، وبعد جولة من البحث كادت معها ثقتي أن تتزعزع في صديقي الجوجلي، وجدت أخيرا مبتغاي في إحدى منتديات الطبخ وصفة “لكبسة سعودية” نجحت في إسالة اللعاب من فمي، وهو ما جعلني أتقافز كالأطفال على أريكتي الجلدية من شدة الفرح و أنا أصرخ.كما صرخ أرخميدس عندما وجد نظرية الطفو..وجدتها وجدتها!

لكن “يا فرحة ما تمت” فبعد تصفح سريع لمكونات الوصفة، اكتشفت وجود “عجز” في نوعية البهارات الموجودة لدي..فلو قررت الالتزام حرفيا بخطوات تلك الوصفة، فأظن أن تناول وجبة من مطعم “ناندوز” المجاور سيكون أوفر ماديا و أسرع!

و لأن راسي يابس فقد قررت قبول التحدي وخوض التجربة، مدفوعا بمعدة خاوية مشتاقة لمذاق الأرز بعد أيام من حشيها بالهمبرجر والشيبس ومشروبات الستار بكس!

و كانت افتتاحية الطبخة في تقطيع البصل وهي المهمة التي انهمرت معها دموعي، لا أدري هل كانت من جراء التقطيع أم حزنا على الحال الذي وصلت إليه، ومع فصوص الثوم كانت لي قصة أخرى فلكي أتجنب التصاق رائحته النفاذة بيدي قررت تغليف راحة يدي بواسطة كيس بلاستيكي ، ففي تجربتي الأخيرة علقت الرائحة في يدي مدة 3 أيام لم تنفع في إزالتها جميع أنواع الصابون!

باقي المهمات لم تكن صعبة بقدر صعوبة التعامل مع البصل والثوم، فالتغلب عليهما معناه قطع ثلاثة أرباع المشوار!
لكن العقبة الأخيرة تمثلت في عدم توفر جميع مكونات الطبخة، ولكن مدفوعا بنظرية “مشي حالك” من جديد ومع قليل من التعديلات الضرورية في “خطة اللعب”، تمثلت في استبدال الكزبرة بالكمون، وتعويض غياب الهيل بأخيه المطحون، ومزج الزنجبيل مع نوع من البهارات لا أعرف اسمه… تحولت الكبسة “السعودية” إلى كبسة أخرى أظنها بعيدة تماما عن السعودية ،وتيمنا بتواجدي هنا فقد أطلقت عليها مسمى “الكبسة الأسترالية”  و أظن أنني سأطالب فيها ببراءة اختراع سأحرص على وهبه لجميع الطلبة والعزابية كمساهمة مني في مساعدة الجوعى والمنكوبين!

وكما يقولون “فالقرش الأبيض ينفع في اليوم الأسود” لذلك أبقيت على كمية في القدر ليوم غد.. إلا أنني مستعد لمشاركتها من يود منكم تجربة إبداعاتي المطبخية..ولكنني أحذركم من الآن أنني غير مسؤول عن نتائج مترتبة!

تعديل: يبدو أنني من شدة فرحتي نسيت أن أخبركم بأنه بالرغم من مظاهر التحريف التي طرأت على مكونات الكبسة فقد نجحت نجاحا باهرا…ولمزيد من التأكيد فقد عزمت صديقي لكي يشاركني الاسمتاع بهذا الاختراع الجديد… الخبر الجيد أنه مازال حتى الآن حيا يرزق!

(8775)

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” في المطبخ..رغم أنفي! 48

  1. سحر رد

    هههههههههه أضحكتني تلك التجربة 🙂
    وللتغلب على معاناتك مع البصل : ضع البصل في الفريزر قبل استخدامه بحوالي نصف ساعة أو أكثر
    ولن تدمع عينك إطلاقا 🙂 .

    1. أسامة رد

      المشكلة مافي وقت انه يتبع أية تكتيكات!
      فاتخاذ مثل هذه النوعية من القرارات يتخذ بناء على حالة المعدة الخاوية!

  2. أسماء النهدي رد

    هههههههه

    تجربة حلوة ومريرة 🙁

    والله ياني أكره الطبخ كرررره ما أطيقه ما أحبه ، أكره بكل أوصاف الدنيا<تخوض حرب ضد الطبخ

    والله لو كنت بروحي ..أمووووت من الجوع ولا أطبخ هالطبخ كله ..يعني آكل سندويشات-حلويات-بسكويتات-فواكه أي شيء المهم أسكت الجوع، ولا إني أطبخ 🙁

    بس ماشاء الله همة همة ما بحسدك عليها … جربوا شوي واتعبوا مثل ما يتعبن الحريم<مادري شو بلاها تنتقم..

    أهم شيء إذا رديت البلاد سالم غانم تطبخ الكبسة الاسترالية يمكن عن طريق الغلط توصلنا وصفتها لول

    موفق..والله يعينك ع الغربة والعزوبية

    1. أسامة رد

      معقولة بنت و نا تعرف تطبخ..يا عيب الشوم عليكي يا أسما!

      عرفت الآن سر الكوفي شوبات:)

      حسنا أنا مستعد أعطي كورس في التصوير…معاه كورس مجاني في الطبخ 🙂

  3. فهد بن سعود رد

    هههههههههه

    تجربة جميلة

    سأرفع عليك دعوى لمقاضاتك وذلك عن تحريفك لمكونات الكبسة دون إذن مسبق …

    الله المستعان ذهبت الأمانة العلمية مع من ذهب هع هع

    وفقت عزيزي

    🙂

  4. رهام رد

    تجربه رائعه
    هههههههههههههه

    اكيد طعمها طلع شئ ثاني بس احلى شئ استبدال الهيل بهيل مطحون
    شكلها طلعت كبسه بنكهة القهوه العربيه

    موفق استاذي
    والله معاك في غربتك

    1. أسامة رد

      هههه..لا ما طلعت قهوة..و الله كنت بجرب شغلات ثانية بس خفت صراحة..قلت خليني في السليم أحسن لي!

  5. مُعارِضَه رد

    ألا يوجد هُناك مطاعم تُقدم الكبسات ؟
    <<<<< تفكر تفتح واحد هناك وتربح من وراك ومن اللي نفس حالتك

    ماما تقول إن اللي يطبخ الأكل يشبع
    يعني بعد ماتقدمه راح تكون أقل واحد ياكل لأنك شبعت وإنت تطبخه

    عاد شبعت من إيش ماأدري
    يمكن من الريحه

    1. أسامة رد

      و الله صدقت..حتى الوالدة تقول لي نفس الكلام!

      مافي مطاعم للأسف تسوي أي نوع من الكبسات..بس أنا وصديقي نفكر نسوي واحد للمندي.. هل من شريك:)

    2. الجواد الأبيض رد

      بلا الطباخ يشبع من كثر ما يذوق الطبخة هي استوت ولا لا ..

  6. سراج علاف رد

    علشان تعرف بس أهمية المرأة في حياة الرجل

    أضحكتني الله يفرح قلبك

    بالهنا والعافية وترجع لأهلك سالم غانم بإذن الله

    1. أسامة رد

      و الله عارفها و متيقن منها!
      بس لازم الواحد يكيف نفسه… شو نسوي يا سراج!

  7. Maha رد

    شكلك راح ترد (بكرش″) كبير! 🙂

    بالعافية على قلبك…

    شكرا لك لمشاركتنا يومياتك الممتعة….

  8. عزيز رد

    اهلا اخي اسامة سعيد بالعتور على مدونتك الجميلة

    تدوينة جميلة لكن كانت ستكون اجمل لو ارفقت لنا صورا من المطبخ وانت تقاتل الاواني هههههههههههه

  9. بو خليل رد

    الحمد لله على سلامة صديقك والله …
    هذا أهم شيء .. ولا من وين بتلقى صديق غيره تقدر تجرب عليه الوصفة التالية !!!

    صحة وعافية أخويه …
    وتحياتي لك ..

  10. رمل و بحر رد

    بالعافيه 🙂

    اذا توهقت وماعندك بهاراتنا ..اثناء سلق الدجاج كثر من الفلفل الاسود والبصل والثوم والفلفل الاخضر البارد … وابحث في السوبرماركت عن اقرب بهارات مناسبه لأكلنا مثل الكمون، بابريكا ، الخردل (حبوب) يعني تقريبا هالاشياء 🙂

    تحياتي

    1. أسامة رد

      و الله الواحد ما عنده وقت حتى يدور.. ولكن عموما شكرا على التلميحة..بس ولا عمري أنا سلقت الدجاج 🙂

      1. رمل و بحر رد

        أقصد يعني تضع هذه البهارات اثناء طبخ اللحم سواء كان لحم خروف أو دجاج 🙂

  11. احمد رد

    لقد روي عن احد المشايخ اسمه الشيخ الزردة قال روى الآباء عن الاجداد ان الزردة قريبة ولو في بغداد

  12. عبد النور رد

    أهلا أسامة
    ان شاء الله بالصحة و الهنا
    أخي الكريم أعطيك طريقة جربتها عند تقطيع البصل و هي أنك تمضغ علك و ان لم تجد حرك فمك كأنك تمضغ شيئ و أأكد أن الدموع ستبقى مكانها.
    تحياتي

  13. الكيميائية أسماء رد

    هههههههه

    بصراحه حسيت وانا أقرا كأنها قصة حماسية مثيرة

    أنا متابعة قديمة صامتة ل مدونتك و من أشد المعجبين بها

    لكن البنات ف الجامعه اللي قروا معاي هاي المدونة شجعوني أرد ههههـ

    ضحكيتنا الله يسعد ايامك

    أعترف اني احتاج دروس ف الطبخ و اعترف اني اسوء منك ف الطبخ

    بس يعطيك العافية ع الكبسه ^^

    1. أسامة رد

      الحمدلله أن ؛بختي نجحت في تنشيط العناصر الكيميائية فيك ودفعتك للرد يا أسماء 🙂

      أما الدروس فآنا حاضر..خذ دورة تصوير.. و الطبخ مجانا 🙂

  14. هياء رد

    ههههههههههههههههههههههههههههه
    و هذي للأمانة أني ضحكت بقوة
    ههههههههههههههههههههههههههههه

    و الله عظيم تنرحم بقوووووووووة

    ما به أسهل من الطبخ
    خاصة الكبسة

    لكن المشكلة في اللي يبي يتعلم الطبخ من قوقل على طول
    قوقل مهوب نافعك يا الأخو
    اللي يبي يتعلم الطبخ أوّل شي يبربس و يجرب في بيتهم أيام العزوبية ، و يدخل مع الوالدة المطبخ للمشاهدة

    المهم الحمد لله على سلامتك 😀
    و أهم شي ما حصل تسمم لك و لخويّك 😀

    و يا ليت تنزل الطريقة و المقادير عشان أطبقها و أسميها كبسة أسامة 😀

    1. أسامة رد

      ما حد قال انه الطبخ صعب.. المشكلة هي في تجهيزاته… و عبالة المواعين بعد الاكل
      أما الطبخ فمافي أسهل منه..ارمي كل شي في القدر وارمي عليه اي بهارات تطلع طبخة:)

  15. ملاذ المغربي رد

    ههههههههههههههههههههههههه

    الله يكون بعونك

    بس انا بصفك لاني ما اعرف اسوي الا اندومي وبيض واحيانا يكون البيض مقلي ومحروق

    بس انا معاك بقووة في نظرية “مشي حالك”

    :):):):)

    بس حلوة المغامرة

  16. فاطمة رد

    ههههههههههههههههههه

    مشي حالك << مسببة عقدة
    الحمدلله ع سلامة صاحبك وكنصيحة دنيوية
    لا تعزم حد ع طبخك مره ثانية ..ههههههه

  17. المهندسة رد

    تعلم فنون الطبخ من أهم فوائد الغربة ^^

    الله يوفقك في دراستك و في طبخك ^^

    همسة ~ أول مدونة اقراها في حياتي >> و عيبتني السالفة ^^

  18. لؤلؤية المشاعر رد

    ضحكتني من خاطر D:
    لو خاطرك برز أنصحك تسوي رز أبيض مع هيل وتحميسة بصل ..
    ونوع في الخلطات يوم تونا ، يوم دجاج مقلي ، يوم روبه وخيار ..
    وإلا خلك في السيفتي ” الماكرونا ” وأخواتها .
    ههههههه أحلى شيء الهيل المطحون والكمون بالطبخة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *