20 / 1 / 2006 11

(1402)

العالم ..بدين!

في السابق عندما كنت أتجول في أروقة المواقع و المنتديات العربية و تقع عيناي على المقالات التي تتحدث عن الرشاقة و المحافظة على الوزن كنت اتجاهلها و أمر عليها مرور الكرام ، و أضحك في قرارة نفسي على أولئك الذين يكرسون جل اهتمامهم على متابعة هذه المواضيع التي كنت أعتبرها مضيعة للوقت!

ربما من الإيجابيات القليلة لعملي السابق هي نجاحي في المحافظة على وزني بشكل غريب، يرجع ذلك إلى طبيعة العمل نفسها التي فيها حركة و ديناميكية، كما أن خيارات الأكل المحدودة على ظهر السفينة كانت تلعب دورا رئيسيا فإن عجبك الموجود فأهلا وسهلا و إن لم يعجبك فلا مفر من النوم جائعا، وطبعا الضغط النفسي نتيجة العزلة و البعد عن الناس كان له دور كبير فلم يكن مقتصرا على فقدان الشهية فحسب بل في العادة يجر معه مصائب أخرى!

أما الآن بعد ستة أشهر من الاستقرار على أرض اليابس و العمل المكتبي المريح…جدا، أصبح أمر التحكم في الشهية و المحافظة على الوزن أمرا مستحيلا، فطبخات أم عامر و الوالدة بارك الله فيهما في كفة و ولائم الأفراح و الأتراح و وجبات المطاعم و محلات الحلويات في كفة أخرى، و ضيق الوقت و المشاغل المختلفة التي لا تترك أدنى فسحة لأداء أية التمارين الرياضية حتى لو اقتصر الأمر على المشي!.
و النتيجة ..اللهم صلي على النبي…10 كيلوغرامات زائدة…فقط !!

البارحة كنت أشاهد حلقة من برنامج “فيتامين” الذي يقدمه الدكتور “علي سنجل” على قناة دبي الفضائية، و حقيقة فوجئت بالإحصائيات التي ذكرها الدكتور عن بالمصابين بداء السمنة و البدانة، ففي الإمارات هناك 1 من كل 3 مصابين بالسمنة، و في دول الخليج بصفة عامة تتراوح نسبة البدانة بين 30-40% من عدد السكان ، و لم تخلو لبنان بلد الرشاقة و الجمال كما يشتهر عنها من أصحاب الأوزان الثقيلة، فهم يمثلون ما نسبته 25% من عدد السكان، و في بلاد الفراعنة فالأوزان متكافئة حيث أن هناك شخص (تخين) مقابل كل شخص (رفيع) ،أما في الولايات المتحدة فقد بينت الإحصائيات الأخيرة أن حكومتها ليست “ثقيلة الظل” على العرب فحسب بل إن شعبها بات ثقيل الوزن أيضا، “فتشير الدراسات إلى أن 119 مليون بالغ يعانون من الوزن الزائد في الولايات المتحدة أي 64,5 بالمئة من السكان” كما ورد في تقرير نشر على الموقع العربي لهيئة الإذاعة البريطانية، و على ذكر (الانجليز) فذكرت مصادر صحية بريطانية إن ثمانية ملايين شخص في بريطانيا يواجهون مخاطر السمنة..(الله يزيد و يبارك)..!

و لا أعتقد أن مخاطر السمنة و البدانة باتت تخفى على أحد، فهي أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بأمراض القلب و السكري و زيادة نسبة الكولسترول وارتفاع ‏ ‏ضغط الدم والتهاب المفاصل وأمراض الشريان التاجي وتصلب الشرايين وهبوط القلب ‏ ‏وزيادة نسبة الاصابة بسرطان الثدي والقولون والبروستات عند الرجال الى جانب ‏ ‏العواقب النفسية للسمنة ومنها عدم الثقة بالنفس والاكتئاب و القائمة تطول!

أتمنى أن لا يصل الحال عندنا إلى حال أولئك الذين يظهرون على شاشة البرنامج السخيف جدا جدا The Swan و الذي تتكرم قناة الـ MBC2 ببثه إلينا والذي يتضمن أناسا غلب عليهم الحزن وباتوا مقتنعين بأن المساعدة الخارجية ستسهم في شفائهم من داخل أنفسهم. و من ثم يخضعون إلى سلسلة من العمليات التجميلة و بالأحرى (عمليات سلخ و صبغ و سمكرة) قبل أن يفاجئوا الجماهير العريضة بالـ (نيو لوك) الجديد!

أعتقد أن الأجواء الجميلة التي تمر بها البلاد هذه الأيام فرصة سانحة لممارسة الرياضة فهي الطريقة المثلى و الوحيدة للتخلص من الدهون. و الحصول على قوام رشيق!

مصادر و روابط:

(1402)

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” العالم ..بدين! 11

  1. Abb

    الصراحة الكل خايف من مرض العصر ( السمنة) حتى بنتي الي عمرها ست سنين ونص تقول ماريد آكل عيش عشان ماأمتن وبعدين أموت (الله يطوّلي بعمرها يارب)

    أعتقد طبيعة الحياة العصرية مافيها مكان للرياضة … التسهيلات والتقنيات إلي طغت على حياتنا جعلتنا أقل حركة عن ما كنّا عليه قبل عشر سنوات
    فأول الثمانينيات وأول مانزل الريموت كنترول للتحكم فالتلفزيون كانوا أمهاتنا يقولن شو هالهيازه ويخفون الريموت عشان تظطر نسير لين التلفزيون ونغير القناة
    الحين حياتنا كلها عبارة عن ريموت كنترول :السيارة ،البيت والكثير من التقنيات يوجد فيها التربيل شووتنج الي يغنينا عن بذل المجهود في حل أي خلل
    يعني محكوم علينا الكسل أو قلة الحركة

    موضوع شيق أخويه أسامة والله يجيرنا وياكم من الوزن الزايد ويخفف علينا وطأته

  2. الصديق أحمد

    السلام عليكم ورحمة الله أخي أسامة و تحياتي لقراءك 😀
    “مصائب قوم عند قوم فوائد” فأنا شخصيا أتمنى تلك الــ 10 كيلو غرامات التي تشكو و تبث إلى الله ثم إلينا زيارتها إلى جسمك .. لكن لا أكثر و لو بنصف كيلو 😀

    مشكلة السمنة لا تقتصر على الشكل الغير ظريف بل أيضا لما يلحقها من أمراض أخرى لا سيما تلك التي تتعلق بالقلب و الجلطة و تصلب الشرايين ..
    فهي بحق إن زادت عن المطلوب صحيا ستكون كارثة شكلا و مضمونا .. 🙁
    نسأل الله اللطف و السلامة 😉

  3. QD

    سبحان الله، ناس تموت من المجاعة و ناس تموت من السمنة.

    أصدق الحديث ما قاله نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم حين قال : ” ما ملأ ابن آدم وعاء شراً من بطنه ، بحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه فإن كان لا محالة فثلث لطعامه و ثلث لشرابه وثلث لنفسه ”

    وفي الأمثال الشعبية يقال: اتعشى و اتمشى” يعني كل و احرق مب كل و ارقد و خلي الكالوريز تركب الجسم و الروح و العقل و تيب الموت لصاحبها و العياذ بالله.

    عافانا الله وإياكم

  4. رائد

    أكثر الشعوب بدانة في تصوري هم بنو الأمرك ولك أن تشاهد الفلم الوثائقي SuperSize Me والذي يعرض فيه أخطار الإدمان على أكل المطاعم السريعة. فالسعرات الحرارية وكميات السكر الهائلة والمضغوطة بصورة يسهل على المعدة إحتواءها زاد الطين بلة. وما رأيت سميناً أفلح قط!

  5. بوسنيدة

    اللهم إنا نعوذ بك من السمنة ومانكل ماقرب إليها من قول أو عمل

    الصراحة الإحصائيات تخوف

  6. mubarak

    Salaam brother Osama
    Obesity is a very serious problem especially in the west and now it found its way to middle east.
    Obesity kills more people than any other disease, not to mention the mental sickness it causes.
    And to make matters worse, there is not any kind of awerness from any arab government.

  7. fidaa

    elsalam 3alekom brother ossama

    ur subject is so wonderful

    for my self

    i do wana lose 10 kg

    i wish

    any way

    i wana say that ur style in writting is so fabulos

    and i’ll be watching ur website

    🙂

  8. O s a m a

    قرموشة:

    الكل خايف من السمنة..خصوصا النساء:)… سمعت أنه أغلب مستشفيات الدولة قامت بافتتاح أقسام خاصة لمعالجة السنمة…و هذا بالتأكيد مؤشر خطير على انتشار هذه الظاهرة… نسأل الله النحافة.. و السلامة!

    الصديق أحمد:

    إذا أردت أن يزيد وزنك.. عليك بالزواج.. و ستزيد بدل العشرة… عشرين!

    QD:

    لو طبق الجميع حديث الرسول صلى الله عليه و سلم لما عان الناس من التخمة و لا كنا رأينا مظاهر الإسراف المنتشرة بشكل كبير.. بعدنا عن تعالي هذا الدين العظيم سبب لأغلب المشاكل التي نعاني منها على رأسها السمنة..

    رائد:

    كما ذكرت.. أخوان شمة أقصد (بوش) هم أكثر الشعوب سمنة.. بسبب اعتمادهم على الوجبات السريعة و كذلك أغلب الشعوب الأروربية تمشي على خطاهم بسبب افتقادهم للأكلات الصحية و التغذية السليمة… قد يكون السمين ثقيل الحركة نوعا ما.. و لكن أغلبهم يتسم بخفة الدم أو كذلك اشتهر عنهم!

    بوسنيدة:

    اللهم آمين!

    مبارك:

    السمنة داء خطير بالفعل أنه يجر معه أمراض أخرى مزمنة… الحكومة في بلادنيا تنبهت لمخاطر السمنة فقامت بافتتاح أقسام في أغلب المستشفيات الحكومية لمعالجة السمنة و توعية الناس بمخاطرها.

    وصلات:

    ضغيف.. بس مو عصقول!

    فدا:

    حياك الله أختي.. و 10 كيلو مو صعبة.. عندك أم عامر.. 15 كيلو في شهرين…ماشاء الله عليها .. غرادة حديدية!

  9. mariam

    – فبعض الأحيان هذي الزيادة تكون نتيجة ضغوط نفسية مر فيها الإنسان !!! فيتجه إلى الأكل ليفرغ به شحنات سالبة وهو لا يدري أن ما يفعله مصيبة أعظم تجاه نفسه !!!

    – أما عن عمليات السمكرة والشد والسلخ …فلو قدر لنساء العرب أن يقمن بذلك فلن يتراجعن ( لا أعمم طبعاً ولكن هناك فئة تتمنى ذلك ) والسبب في هذا هو ضعف تقدير الذات ونظرة الأسرة أو المحيط السلبية تجاه المرأة ( سواء كانت بدينة أو لها خشم طويل …صغير –سمره خضرة ) المهم أياً كان السبب فيتكون حوار داخلي بأني لو أستطيع تغيير شكلي مؤكد بأني سأجذب الآخرين وسيرضون عني وبالتالي أنا سأكون سعيده!!!!!!!!!!!!!!!!

    للأسف هذا اللي حاصل يا أبو عامر أمدنا الله وإياكم بالصحة والعافية والإرادة (:

التعليقات مغلقة.