4 / 9 / 2009 29

(5644)

هل من الحكمة بدء الدراسة في هذا التوقيت؟

لا يسعني إلا أن أكشف عن استغرابي الشديد من الخطوة التي قامت بها وزارة التربية والتعليم بالسماح لعدد من المدارس الخاصة باستقبال الطلبة بالرغم من قتامة الصورة فيما يتعلق بوباء “انفلونزا الخنازيز” أو ما يسمى بـ H1N1 المتفشي في جميع أنحاء العالم، فيا ترى هل من الحكمة بدء العام الدراسي و أغلب الأسر عادت للتو من بلدانها بعد قضاء الإجازة الصيفية بل مازال كثير من الأسر خارج الدولة على اعتبار أن أغلب المدارس الحكومية والخاصة لن تبدأ الدارسة فيها إلا بعد العيد مما يزيد من احتمالية الاصابة بهذا المرض بين الطلبة، وكما هو معلوم فإن هذا المرض ينتقل بشكل رئيسي وسريع عبر الجهاز النفسي، وهو ما يبرر قلق الأهالي على صحة أبنائهم كونهم باتوا معرضين للإصابة به في أي لحظة من جراء الاختلاط الحاصل في المدارس بين الطلبة

h1n1

وبالأمس قرأنا عن خبر إغلاق المدرسة الفليبينية بالشارقة وذلك بعد الاشتباه بإصابة عدد من الطلبة في المدرسة بهذا المرض الخطير، ليصدر قرار من وزارة الصحة يقضي بإغلاق المدرسة لمدة ١٠ أيام، وقبلها أعلنت الدولة عن حالتي وفاة من جراء الاصابة بهذا المرض وهو ما يجعل من قرار تأجيل الدراسة أمرا حتميا وخطوة احترازية مطلوبة خصوصا و أن أن اللقاح الواقي من هذا المرض لم يدخل بعد مخازن وزارة الصحة  كما أن عدد من الدول المجاورة اتخذت قرار التأجيل كإجراء وقائي من مرض تفشى في العالم وبات يصنف كـ “وباء” عالمي اعترفت به منظمة الصحة العالمية.

صحيح أن إمكانية الشفاء من هذا المرض أعلى بكثير من الموت به ولكن في ظل قلة وعي إدارات المداس وضعف تحركات الوزارة ففرص خسارة الأوراح تظل أمرا واردا فهل نسمع عن قرار التأجيل قريبا؟

(5644)

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” هل من الحكمة بدء الدراسة في هذا التوقيت؟ 29

  1. وزارة الكحة رد

    السلام عليكم

    نعم اسمها وزارة الكحة من بدا المرض لم نشاهد او نلمس او نسمع اي تحرك للوزارة و على راسها الاستاذ حنيف
    الحمله تحتاج الى شيخ يراسها مثلما تراس الشيخ حمدان ربي يحفظه انفلونزا الطيور

  2. أسامة خالد رد

    التأجيل ممكن في حال وجود خطة مدروسة.

    إنتاج اللقاح محدود؛ والوارد إلى الدول العربية ليس كبيرًا. قد يكون للتأجيل لمجرد التأجيل مشاكل لا تقل عن مشكلة البدء في الدراسة في الموعد المحدد: لو أُجّلت الدراسة شهرين أو ثلاثة (لتبدأ في نوفمبر أو ديسمبر) فسيكون ذلك التاريخ في “عز” انتشار المرض في فصل الشتاء؛ ولن يفيد التأجيل شيئًا!

    السؤال الآخر؛ هل جميع المراحل التعليمية في جميع المناطق بحاجة إلى مثل هذا التأجيل؟ أم أن الخطر يكمن للمرحلة الابتدائية في المناطق المزدحمة فقط (كمكة والمدينة في السعودية).

    أيضًا ماذا عن التجربة الاسترالية هل عانت أستراليا من البدء في الدراسة مع انتشار المرض؟

  3. يزن علي رد

    لا حول ولا قوة إلا بالله
    تتأجل المدارس يوم .. شهر ,, سنه ,, دهر
    الأهم ان نبقى بلا إصابات
    حتى يتم ايجاد علاج مناسب 😐

  4. الفراشــة الطمــوحة رد


    لا المدارس الخاصة ولا معاهد التكنولوجيا التطبيقية أوقفت الدراسة ، لا أعلم هل هو تجاهل أم استخفاف بالمرض ، أخي داوم الاحد والاثنين والثلاثاء سقط مصاباً بالفيروس 🙁
    ولن تأجل الدراسة فيها حتى يسقط العشرات غيره

  5. وعد رد

    تأجيل الدراسه ليس هو الحل الامثل
    يجب على وزارة التربية و التعليم ان تنسق مع وزارة الصحه و هيئة الصحة بعمل فحص شامل + الفحص الخاص بفايروس انفلونزا الخنازير لجميع الطلبة على ان لا يتم استقبال اي طالب في اي مدرسة الا بشهادة تثبت بأنه خضع للفحص و بأنه خالي من الفايروس

    مع تمنياتي للجميع بدوام الصحه و العافيه

  6. سلطان رد

    انا من السعوديه

    عدد الحلات المصابه بمدينة مكه من بداية رمضان تجاوز المئة حاله الوفيات في المملكة تقريبا 28 حاله
    وايضا في عدد كبير من الحلات بالمدينة المنوره ﻻن باب العمره مفتوح والناس تاتي من كل انحاء العالم

    الدراسة تبدأ 14 شوال وحتى الان لم يصدر اي شي

    كيف اذا جا موسم الحج كيف راح تكون الاصابات

    قرأت كثير من الناس قالوا ما راح نروح المدرسة اذا ما توفر  اللقاح

    الله يستر بس
    والمدينة كذالك فيها حالات كثير

  7. سالم الدوسري رد

    الأمر المزعج أن مصير أبنائنا عاد مرة أخرى ليكون بيد حنيف حسن !!!
    فبحكم أنه وزير للصحة فقرار إغلاق المدارس بيده

  8. خالد رد

    عطيتني سبب آخر لعدم الذهاب إلى المدرسة .. !!!

    يقال ( احد الاساتذة الطب في إحدى الجامعات فالدوله ) إن الإنفلونز العاديه .. أخطر بكثير من افلونزا الخنازير ..

    لكن بالنسبه لي أعتقد ان المرض إشاعه لا أكثر ولا اقل .. انفلونزا الطيور ,  كم اصابه كانت فالوطن العربي و الخليج تحديداً .. ؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    و الحافظ الله

  9. لطيفة المنصوري رد

    الأغلبية مؤيده لفكرة تأجيل الدراسة حتى يتوفر لقاح هذه الإنفلونزا المخيفة ..
    فلن تستقر النفوس ولن تهدأ الأقلام حتى يـُـعلن عن قرار رسمي يؤكد التأجيل ..
    نسأل الله أن يكفينا شر الأمراض والأوباء .. وأن يحفظ أبنائنا وأبناء المسلمين .. اللهم آمـــين ..  

  10. أراميا رد

    إذا أجلت الدراسة لمتى سوف تؤجل؟
    الهلاك قادم لا محالة
    أظن أنه لا وقاية من هذا المرض إلا بترشيد أبنائنا و إعلامهم بطرق الوقاية من المرض و محاولة تقوية أجسامهم بالفيتامينات و أهم شيء الدعاء بأن يحفظهم الله من هذا المرض
    هذا ما لدي .. و قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا
    أسأل الله أن يحفظنا و إياكم من هذا المرض و من سائر الأمراض و الأسقام

  11. ريــم رد

    لو أن قرار تأجيل المدارس في رمضان لم يتم التصريح عنه منذ فترة طويلة و تم التصريح عنه قبل رمضان بأيام .. لكانت العديد من الاسر المسافرة عادت الى الدولة و بقيت في بيوتها حتى انتهاء شهر رمضان .. وخلال شهر الاصابات المتوقعة ستظهر بكل تأكيد و يعود الأطفال السالمون منهم الى المدارس فقط بعد انتهاء شهر رمضان ولم نكن بحاجة الى بحث التأجيل الآن .

    إن لم يصدر قرار التأجيل لجميع المراحل
    فهو يجب أن يصدر لمرحلة رياض الاطفال و المرحلة الابتدائية الدنيا
    أي توعية ممكن أن يستوعبها أولئك الصغار .. اللي يعطسون بوجوه بعض !!

    أنا لن أرسل ابني الى المدرسة على الاقل في الاسبوعين الأوليين حتى يتم الكشف عن الاطفال المصابين و عزلهم على اقل تقدير

    عافانا الله و إياكم أجميعن

  12. فيصل رد

    المشكلة يا أخ أسامة ليست في التأجيل من عدمه ..
    وإنما الاستعداد الجيد ولا أقصد بالاستعداد وجود المصل المضاد وإنما الوعي بالمرض .. والتصرف بناء على هذا الوعي .. وبعد ان يتوفر الوعي والاستعداد .. يكون الرأي واضح بشأن قرار تأجيل الدراسة من عدمه ..

  13. أسامة رد

    وزارة الكحة…

    بلاشك هناك تقصير كبير من جانب الوزارة…خصوصا فيما يتعلق بجانب التوعية

    أسامة خالد..

    التأجيل الذي أدعو اليه هو التأجيل المدروس..بحيث لا يتم إخبار أولياء الأمور.. إلا قبل بعد انتهاء اجازة العيد بحيث تكون أغلب الأسر قد عادت من بلدانها وبذلك يتم احتواء المرض قليلا

    يزن..

    صحيح..فضياع سنة دراسية..ولا ضياع حياة كاملة..

    الفراشة الطموحة..

    الله يشفي أخوك و يعافيه ويقينا و أولادنا شر هذا المرض

    وعد…

    هذا هو المفروض على الاقل..فلا ادري كيف يتم استقبال جميع الطلبة دون التأكد من خلوهم من المرض!

    سلطان..

    أعتقد أن العدد أكبد من المعلن بكثير ولكن السلطات لاتريد أن تعلن عنها كي لا يصاب الناس بالهلع

    سالم الدوسري..

    الظاهر أن حنيف ورانا ورانا وين ما نروح!

    خالد..

    أختلف معك أخي الكريم..فلا اختلاف عى خطورة هذا المرض..ألا يكفي أن منظمة الصحة العالمية قد أعلن بأن هذاالمرض وصل إلى مرحلة الوباء!

    لطيفة..

    نعم ندعو إلى التأجيل ولكن بشرط أن يكون تأجيلا مدروسا

    أراميا…

    مرحبا بعودتك…

    الواحد لازم ياخذ بالأسباب..ما سمعتي الحديث الوارد عن سيدنا عمر لما كان متوجه للشام و بعدين قرر خلاف ذلك فسأله أحد الصحابة أتفر من قدر الله فرد عليه سيدنا عمر…أفر من قدر الله الى قدر الله

    ريم..

    هذا بالضبط ما كنت أناقشه أنا ومجموعة من الإخوة ليلة البارحة…فلا فائدة من التأجيل إذا عرف الأهالي من الآن…

    فيصل…

    التأجيل مطلوب..كما هو الاستعداد عزيزي فيصل،،المشكلة أنه لا في هذا و لا ذاك:)

  14. غريب رد

    مسكلة وزارات الصحه في دولنا ترقيعها للأمور بعد فوات الأوان مما يحمل الشعوب كوارث و أعباء صحيه و ماديه فقس مثلاً عندنا ما يحذروا الناس إلا بعد ما تقع الفاس في الراس و جماعة الحل و الربط مشغولين بمستقبلهم المعدوم على حساب شعوب قتلتها الطيبه و السذاجه و الكبت

    وفقك الله
    كل عام و انت بخير

  15. سعيد المهري رد

    انا بناتي بعدهم صغار على المدرسة لكني حاسس بالمشكلة
    يعني الحين الواحد يوم يروح مكان عام ويا عياله يتم يطالع يمينه ويساره ومبطل اذنوه الثنتين نفس الحمار (الله يعزك) وما تفوته همسة في دائرة قطرها 20 متر ومن يسمع كحة ولا عطسة تحصله ابتدا اجراءات الطوارئ وشل العيال مسافة كيلو من مركز العطسة ويمكن يردهم البيت ويغسلهم بديتول

    بس شو بنسوي

    الواحد يتوكل على الله و قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا

  16. أفلاطونية رد

    بالرغم من إن الإنفلونزا العادية أخطر من انفلونزا الخنازير وهذا حسب قول الأطباء إلا إنني أستغرب سر هذي الضجة الكبيرة حولها أعتقد في إن تأجيل بدء العام الدراسي مب حل، الحل هو ان تتخذ وزارة التربية والتعليم كافة الإحتياطات والتطعيمات والوقاية إلي تحد من انتشار المرض، وكان الله غفوراً رحيماً

  17. أسامة رد

    غريب..
    هي بالفعل كما ذكرت أخي غريب..هناك قصور اضح في عملية التوعية وعدم وضوح في الرؤية وشفافية في نقل المعلومات

    سعيد المهري..

    صحيح الواحد يتوكل على الله بس في نفس الوقت لازم ياخذ بالسباب،،،،

    أفلاطونية..

    طيب وين هالتدابير والاحتياطات؟

  18. OnLy~~Me رد

    ما أعتقد ان التأجيل هو الحل
    لأن التقويم الدراسي كله بيتغير إذا الحين من دون تأجيل بنداوم لين 25 \ 7 إذا أجلوه لين متى بنداوم ؟
    المطلوب خطة احترازية تعدها وزارت التربية و الصحة و في الآخر قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله علينا
    و الله يحفظ عيالنا و عيال المسلمين

  19. المطالع بن الكتاب رد

    وبقاء الطلاب في البيوت يزيد من احتمال اصابتهم بالحوادث المنزلية و حوادث الطرق , ومكوثهم في المنزل يزيد من سمنتهم

    التعليم يحتاج تضحيات
    النهضة بالامة تحتاج الى تضحيات

    وان قتلوا فشهداء العلم هم ,
    وكلنا ميتون : من لم يمت بانفلونزا المكسيك مات بغيرها .. تعددت الاسباب و الموت واحد

  20. خوله رد

    التأجيل لن يأتي بنتيجة سوى تأخير الدراسة و تعطيل التقويم الدراسي. خذ بعين الاعتبار أن مصدر المرض ليس الطلبة فقط! عددهم قليل ممن يحملون المرض. لدينا العديد من السياح و العمالة تأتي يومياً للدولة و نجدهم في الأسواق و في التجمعات الأخرى، و هذه الأماكن نزورها أكثر من مرة في الأسبوع! يجب أن نخاف من هؤلاء و ليس من الطلبة بالتحديد.

    و اللقاح مشكوك في أمره و هو وقائي مؤقت فقط. لا يمنع من أن يصاب الشخص بأي نوع آخر من الإنفلونزا، أو أن يصاب بأنفلونزا الخنازير بعد فترة. يقال أنه سيبقى منتشراً حوالي السنتين. و لا تنسوا أننا مقبلون على فصل الشتاء الذي تكثر فيه الإنفلونزا الموسمية و هي شديدة العدوى أيضاً.

    و المرض لا يشكل خطراُ على الحياة إلا لحالات خاصة تتسم بالمناعة الضعيفة. و مشكلته فقط العدوى الشديدة كالإنفلونزا الشتوية.

    كثير من الدول بدأت الدراسة و لم نسمع عن تأجيل الدراسة فيها. و كانت إجراءاتها فقط غلق المدارس التي ظهرت فيها الحالات لأسبوع فقط.

    الوقاية سهلة جداً. لا تنتظروا الآخرين كي يقولوا لكم الآن ابدأوا بالوقاية. و مجدداً، اللقاح ليس حلاً و آثاره الجانبية قد تكون طويلة الأمد كما في لقاح Tamiflu الضار أكثر من نافع.

    و تعاون الجميع، و خاصة ممن يشكون في إصابتهم بالمرض، في تقليل انتشاره بالوقاية و منع انتشاره هو الحل الأساسي و الصحيح.

  21. ع ـماني .. رد

    اليــــــــــ وووم ..,,
    تــــــــــم تــــــــــــأجيل المدارس في سلطنة عمان ….

    والأفضل ان تؤجل المدارس ..

    لإن إذا اصاب طالب او مدرس بانفلونزا . فكم بريء سيصاب بالمرض ؟؟!!!!
    في المدارس ملايين الطلاب ..

    وهنالك حديث شريف ……

  22. أحمد الزعابي رد

    السلام عليكم ..

    في رايي انتو مكبرين الموضوع و هو ما يستاهل .. انفلونزا الخنازير تمر مثل حما عادية
    يعني بتنسدح في السرير كمن يوم وبترد صاحي !! 
    ..
    ..

    تقبلو مروري

  23. عبدالله رد

    هناك كلمة جميلة لوزير الصحة الاردني فيما معناها انه اذا تم تحديد موعد نهاية المرض سيغلق المدارس الى هذا الموعد

    و معه كل الحق فالفيروس مثل غيره من الفيروسات و من الممكن التعايش معه
    و لكن الفقاعة الاعلامية الموجودة هي التي توتر الناس و تخوفهم
    فقد يكون عدد المتوفين من الانفلونزا العادية اكثر منها بسبب انفلونزا الخنازير و لكن لا يتم ذكرها

    اما بالنسبة للمصل المنتظر وصوله فيقال ان له اضرار عديدة اكثر من فوائده
    و من وجهة نظري الموت بسبب المرض الذي لم اصب به بعد و نسبة الوفاة بسببه ضئيلة افضل من الموت بسبب المصل

  24. رضوان فتحي رد

    السلام عليكم ورحمة الله
    انني من مصر تاجيل الدراسة ليس هاما بقدر بقدر التوعية والتحرك من الجميع انا وانت والوزارة الصحية والاعلام وغيره
    والاهم هو غلق دور السينما وغيره من الاماكن التي قد تسبب انتشار الفيروس علما بان الفيروس ليس خطيرا لدرجة القتل
    الفوري اوانتقاله بسرعة رهيبة بين الناس ويوجد بعض وجبات التغذية والتمارين الرياضية التي تحمي من اي مرض باذن الله في موقعي rawda3.com, الي أراميا قال:
    05 سبتمبر 2009 عند 3:10 م

    إذا أجلت الدراسة لمتى سوف تؤجل؟
    الهلاك قادم لا محالة

    وكانها علمت الغيب
    يا اخت بشري ولا تنفري

  25. هند رد

    إلى متى فعلاً سوف نؤجل ؟

    وكما قيل ” الوقاية خير من العلاج ” نحن المسؤولون في الأول والأخير عن وقاية أنفسنا ضد هذا الفيروس المتفشي ..
    الله المستعان

  26. جزيرة العشاق رد

    الله يعطيك العافيه

    بصراحه مدونه رائعه

    وهذه اول زياره لي لمدونتك ولن تكون الاخيره

    وبإذن الله سأكون من المتابعين لكتاباتك

    الله يوفقكم

    تحياتي

  27. =عيوز مزاجية= رد

    ماذا نقول يا اخ أسامة…المسألة ليست أهمالا وانما ابعاد اخرى ينظر لها أهم من النفس البشرية المواطنة التي لا تعد ثلث التكوينة السكانية…

    الأمر رأس مالي بحت…وللأسف اصبح الجميع يمشي في خطاه…

    ماذا يعني الاطفال…لا شي بالنسبة للخسائر المالية التي ستعانيها كل المدارس الخاصة التي لن يتواجدوا فيها الطلبة عند ايقافها…

    للأسف الأمر أبعد بكثير من الاهتمام بتلك الأرواح الصغير…

    ملاحظة،….أبنائي لن يبدأو الدراسة حتى يطمئن قلبي…

  28. Fashion with Passion رد

    بالنسبة لي هذا السؤال جاء بالمقلوب .
    تمنيت لو يكون الموضوع : ( هل من حكمة في تأجيل الدراسة )

    أنا أعتقد أن أنفلونزا الحنازير ، قد حظيت بإهتمام اعلامي زائد كثيراً عن حده .
    و لا شك عندي أن هذا التركيز الإعلامي الغرض منه الإستفادة المالية من عقار التاميفلو الذي لم يستطع رامسفيلد بيعه .
    و الآن جاءت التطعيمة مع ما يحوم حولها من تشكيكات و تحذيرات .

    أخي : أنا أعمل في مجال المختبرات الطبية ، و أعتقد بل و أجزم أن هذا الفيروس إلى الآن فيروس ضعيف ، لكنه فقط سريع الإنتشار . و يا عالم يا ناس يا هو : الإنفلونزا العادية تقتل أكثر منه ، لكن ليس هناك تركيز اعلامي عليها .

    و بالمناسبة ، عندي ثلاث من صاحباتي أصيبوا بالفيروس بحكم احتكاكه المباشر مع عينات المرضى المصابين بالفيروس ، و جلسوا في بيتهم و شفيوا .
    انتهت السالفة .
    من يموت بهذا الفيروس أغلب الظن أنه يعاني من مشاكل أخرى ، و أنه أهمل عنصر الراحة بعد اصابته بالفيروس .
    و الله أعلم .

    أنا أعتقد أن هذه التأجيلات التي حصلت بالخليج مالها داعي .

    أعطيك مثال بسيط ، عدنا بالسعودية تأجلت الدراسة و القرار لم يأت من وزارة الصحة و وزارة التربية و التعليم ، بل جاء مباشرة من الملك … تعرف ليه ، من هيصة الناس ، تدري طلعت لنا فتاوي بتحريم الدراسة !

    بينما لو تروح أمريكا ، و بريطانيا و دول كثيرة برة منتشر فيها المرض ، ما تحس فيه اهناك ، ما في تخويف و لا تهويل .
    و لا أجلو مدارسهم و لا شي !

    الظاهر التعليم عندنا ماله قيمة .
    للأسف صحيح التعليم عندنا ماله قيمة .
    أبد ما أقصد أن أرواح الأطفال مالها قيمة ، لكن الموضوع جداً مهول .

    وجهة نظر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *