5 / 2 / 2005 4

(1187)

ملخص قصير لإجازة قصيرة.

كالعادة مرت الأيام القليلة الماضية كلمح البصر، ربما بسبب انشغالي المعهود في تخليص ما علي من أشغال و مهمات متراكمة أغلبها معاملات حكومية مقيدة بقوانين البيروقراطية البغيضة التي عفى عليها الزمن، و التي كانت تضطرتني يوميا إلى الإستيقاظ مبكرا حالي حال الموظفين الحكوميين المنتظمين في الدوام في محاولة لإنهاء أكبر قد ممكن من تلك المهمات، و صدقوني لو كانت الأمور تمشي بسلاسة و سهولة كما هو الحاصل في الجارة دبي لما استغرق إنهاء جميع تلك المعاملات أكثر من يومين، و لكن هواة رفع الضغط و فقع المرارة دائما لك بالمرصاد، و حجج الأوراق الناقصة و التواقيع المفقودة و الكمبيوتر الخربان –أو الجربان!- صارت شماعة جاهزة لتأخير عباد الله المساكين و تعطيل مصالحهم!

عموما أنجزت بعضا منها في حين قطعت أشواط كبيرة في مجموعة أخرى قبل أن يداهمني الوقت و يحين موعد السفر و يكون التأجيل هو الحل الأخير، لإعادة شحن بطاريات الصبر و طولة البال قبل خوض المعمعة البيروقراطية من جديد!

على الصعيد الشخصي خطوت خطوات هائلة في المجال التكنولوجي باقتنائي لجهاز محمول جديد بعد أن كاد القديم أن يصيبني بالسعال الديكي و انفلونزا الدجاج من شدة بطئه و ثقل دمه –لا أدري ما دخلهما في الموضوع!- و للمرة الثالثة يقع اختياري على جهاز من نوع توشيبا ذو مواصفات ممتازة على رأسها أنه مجهز بمعالج سنترينو و بسعر مناسب جدا مستغلا فترة مهرجان التسوق، و نصيحة على الطاير لكل من أراد أن يشتري حاسوب جديد أو أي من متعلقاته أن يتوجه إلى مركز العين مول في مدينة دبي و سوف يجد ما يبحث عنه و بأسعار رخيصة جدا-في حالتي وصل الفارق إلى 250 درهم-!

أيضا قمت باستحداث شبكة لاسلكية في المنزل، و بذلك صار بإمكاني التجول في أنحاء البيت و تصفح الشبكة العنكبوتية من أي مكان-من كبر البيت الحين!- و هذه الأخيرة أعتبرها إنجاز غير مسبوق حيث وفرت لي قدرا كبيرا من الخصوصية، كما تخلصت بواسطتها من إزعاج عصابة الأطفال-على رأسهم ابن أختي حمود!- عندما يتجمعون في البيت و يصبح معها الجلوس على الجهاز المتواجد في الصالة انتحارا!

من الأمور المحزنة وداعي لسيارتي اللكزس التي قمت ببيعها لأحد الأخوة مع أنني كما يقولون (ما تهنيت فيها) نظرا لقلة استعمالي لها مؤخرا في ظل كثرة أسفاري ليكون البيع هو الحل الأليم.

رسالة

إلى الأخ بهاء، لم أفهم مغزى تعليقك و لكن من الواضح أنك أحد الذين لم يستوعبوا فكرة و أهداف مواقع المدونات العربية، قد لا يكون للموقع أية أهمية في نظرك و لكنه ذو أهمية كبيرة بالنسبة لي…أتمنى أن أكون قد أجبت على سؤالك…

(1187)

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” ملخص قصير لإجازة قصيرة. 4

  1. Mohammed (A.K.A) Slim Thugy Thug

    سلام عليكم
    كيفك اخ اسامه .. بصراحه ماشاالله عليك موقعك حلو ومجهود رائع .. الله يعطيك العافيه

    حبيت ارد بخصوص المدونات العربيه لك وللاخ بهء (مع اني ما اعرف ولا واحد فيكم) .. 🙁
    المهم ترا الموضوع خطيير وفي غاية الاهميه حيث قرأت في احد الصحف على الشبكه العنكبوتيه موضوع خاص جدا بالمدونات …
    وان شا الله لنا لقاءات جديده اخ اسامه ..
    تحياتي

  2. O s a m a

    حياك الله أخي محمد..

    مواقع المدونات في انتشار مستمر و لكن للأسف مازال هناك بعض الأشخاص يعتبرونها كلام فاضي..

  3. ابو دغش

    مبروك الجهاز الجديد ابو عامر

    الفرق 250 والله كثير ليتني قريب منكم

    كان شريت حبيت أسألك ابو عامر كم سعر

    RAM 512
    سمعت أنها عندكم رخيصه جدا
    وشكرا

  4. Pingback: wsop

التعليقات مغلقة.