20 / 1 / 2008 17

(1992)

مســـارات..

يا تائها في هذه الدنيا..

حدد مسارك…

والحق بركب الناجين….

مسارات

(1992)

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” مســـارات.. 17

  1. أراميا

    حتى في موقعك شي مسارات!!! ههههه
    تأثرت من دروس تعليم السواقة
    لا يمكن التجاوز مع وجود هذه الخطوط 🙂
    ..لكل إنسان طريقه الخاص و دربه الذي اعتاد عليه للنجاة
    و لكن مع ذلك يجب علينا دائما أن نتبع أحسن الدروب و أكثرها أمنا من الضلالة و الضياع
    فهنيئا لمن أنار الله له درب الهداية و الصلاح
    و واأسفاه على من سار على درب الهداية ثم ضله

  2. ابتهال الفجر

    يا تائها في هذه الدنيا..

    حدد مسارك…

    والحق بركب الناجين….

    كلمات رائعة جداً ….

    وصورة رائعة معبرة …

    عندي سؤال ، هل هذا تجريد أم ماذا …؟

    ليتك تحدثنا عن العمل …

    بوركت أيامك …

    عسى الله أن يجعلنا من الناجين ..،

  3. باغي الشهادة

    زعماء الأمة التائهين ونحن الآن في حصار غزة.. فلن ينفع الصمت ولا الاستنكار كما قالت حماس

    مسارنا تحرير القدس

    ولا اعتراض على ماكتبت، فقط للتذكير بالحدث الآني المأساوي.

  4. O s a m a

    شكرا لكل العابرين من هنا..:)

    توقعت أن تثير الصورة فضولكم عن ما هيتها و لكن يبدو ان الكلمات هي ما أثارتكم..باستثناء الأخ العزيز Saudi Wandrer.. الذي أقول له:

    كلا ليست صوف و لا بيت شعر.. حاول مرة أخرى:)

  5. Saudi Wanderer

    الحقيقة أطلت التمعن في جلسات متعددة, محاولاً فك اللغز. ولكنه استعصى علي

    الأكيد ان المسارات البيضاء من المطاط أو البلاستيك

    ^_^ ماهي الخامة المستخدمة ؟ قتلني الفضول ههههه

  6. علي

    كلا يرى مسارة هو الصحيح ومن حق كل انسان اختيار مسارة و لكن لا تزرع الاشواك بمسار غيرك لتكسب احترام الجميع .

التعليقات مغلقة.