12 / 10 / 2008 38

(6629)

الاستراتيجيات الأربعة للتعامل مع التعليقات المسخرة (2)!

بعد أكثر من 4 سنوات من التدوين و إن كانت أول سنتين تقريبا بدون تعليقات، أستطيع أن أقول أنني اكتسبت خبرة في التعامل مع أنواع مختلفة من المتطفلين والمزعجين –يعني أنفع أكون مدرب!
أغلب هؤلاء المتطفلين لاهدف لهم من التعليق سوى إثارة أعصابك وتعكير مزاجك، إلا أنني مع الأيام نجحت في استحداث مجموعة من الاستراتيجيات لكي أتعامل بها مع هؤلاء النوعية من الأشخاص.

أكمل باقي التدوينة لمعرفة الاستراتيجيات..

الاستراتيجية الأولى و الأسهل هي (التطنيش) !

تعامل مع التعليقات المزعجة بكل هدوء و أريحية عملا بالمثل الشهير : “طنش تعش تنتعش”، يعني خليك (كووول) ..و(روق المانجا) على قولة أخواننا من أهل الحجاز ولا تدع مثل هذه التعليقات السخيفة تنجح في استفزازك و إثارة أعصابك سائر اليوم، فهذا هو هدف ذلك المزعج وغاية مناه من دخول مدونتك.
كل ما عليك هو أن تقوم الضغط على زرDelete و أنت تردد في قرارة نفسك : “اذهب إلى الجحيم”!
ولكن إن أحببت انشر ذلك التعليق لكي تبين لزوارك مدى سخافة ذلك الشخص ولكن تجاهله تماما واعتبره غير موجود، فإذا كان هذا المتطفل عنده (شوية دم) فتطنيشك للرد عليه سيفهمه أن تعليقه (ماله داعي) و أنه شخص غير مرغوب به في مدونتك!

الاستراتيجية الثانية هي” المواجهة”..

الحذف دائما ليس هو الحل الوحيد كما يعتقد الكثيرين، فبعض المزعجين عندهم وقاحة عجيبة أو كما نقول بالعامية (شين وقوي عين) ، يعني لا يكفي أحدهم أنه يتهجم عليك بل حلمك عليه يشجعه على التمادي أكثر و أكثر وذلك في ظل استمرار تطنيشك له، لذلك لابد في هذه الحالة من الرد عليه وإيقافه عند حدوده..

طبعا اتباع هذه الاستراتيجية يحتاج إلى )مخمخة( ومزاج عالي..فصاحبنا ( الهر المقنع) سيحاول جاهدا إثارة أعصابك وجرجرتك في الحديث لكي يزل لسانك وتنزل إلى نفس المستنقع الذي يسبح فيه!

وفي هذا الشأن أتذكر مقولة لأحد مدرائي في العمل ممن أكن له كثير من الاحترام والتقدير : “أي واحد يقل أدبه معاي.. أنا مستعد انزل معاه لأي مستوى من الأخلاق حتى لو كان على مستوى الشارع.. لين ما أعرف لوين يريد يوصل معاي بالضبط!”
لا تنسى في خضم المعركة أن تجهز لنفسك دلة شاي كرك أو كوب من القهوة السادة على واجعل له مكانا ثابتا بجانب (الماوس)!
فمثل هذه النوعية من الأشخاص لا يملون ولا يكلون من القيل والقال و الجدال العقيم!

الاستراتيجية الثالثة هي “التطفيش”

وهي طريقة اكتشفت أنها مجدية في كثير من الحالات بعد أن جربتها في التعامل مع أحدهم كان من الواضح أن لديه مشكلة ما معي!، وهي ببساطة عبر فرد عضلاتك واستخدام صلاحياتك كصاحب المدونة و دخول لوحة التحكم  ومن ثم تغيير نص التعليق بالكامل وتحويله من شتم وقدح إلى إطراء و إغراق في المدح والثناء على المدونة وعلي شخصيا!
هذه الطريقة آتت بثمارها سريعا فسرعان ما انسحب ذلك المتطفل من المدونة بدون رجعة..فيبدو أنه لم يستحمل أن يرى السحر وقد انقلب على الساحر!

كن على حذر فقد آقوم بتغيير تعليقك في أي وقت  وبدون سابق انذار 🙂

الاستراتيجية الرابعة والأخيرة هي استراتيجية (اشتري دماغك)!

وهي استغلال الخاصية المتوفرة في النسخ الأخيرة من برنامج الوورد بريس، وذلك عبر إضافة أسماء الأشخاص غير المرحب بهم والمرغوب فيهم إلى قائمة التجاهل.
ونتيجتها أن أي تعليق يحوي اسما من الأسماء الموجودة ضمن قائمة التجاهل ستجد طريقها بشكل مباشرة إلى سلة المهملات ولن يكون لها اي أثر حتى ضمن قائمة التعليقات التي تحتاج إلى موافقة صاحب المدونة لنشرها في حال قمت بتفعيل هذه الخاصية.

(اضغط على الصورة لتكبيرها)

حدث هذه اللائحة باستمرار وأمورك ستكون تمام التمام!

طبعا كل استراتيجية يختلف استخدامها بين متطفل و آخر، أحيانا استراتيجية واحدة تكفي .. أحيانا أخرى سوف تحتاج إلى اتباع أكثر من استراتيجية، حاول أن تتخيل نفسك في جلسة روحانية لإخراج جني تلبس بإنسان، فالأمر قد يأخذ منك وقتا وجهدا كبيرا حتى تخرج ذلك (المتفزلق) “شكرا للأخت أفلاطونية على هذا المسمى!” من مدونتك بلا رجعة!

أخيرا اتباع هذه الاستراتيجيات لا يضمن القضاء على جميع التعليقات المزعجة قضاء مبرما، فاستمرارك في قطار التدوين يجر معه مزيد من الحساد وأصحاب النفوس المريضة حتى لو كنت مدون طيب (وعلى نياتك) .

وتذكر أنك مادمت من أصحاب الأشجار المثمرة فلابد من تلقيك لبعض القذائف الصاروخية بعيدة المدى بين الحين والآخر!!

(6629)

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” الاستراتيجيات الأربعة للتعامل مع التعليقات المسخرة (2)! 38

  1. ماجد رد

    🙂

    أعجبتني الطريقة الثالثة بدأت أشعر ببعض الغيظ الذي ربما يشعر به ذلك “المتفزلق” عندما يغير تعليقه جذرياً ..

    لكنك لست فارغاً لهذه الدرجة بحيث تحرر تعليقات جميع المتفزلقين ، فلذلك حاول أن تفكر في طريقة بحيث تكون أكثر عدوانية كأن تلغم المدونة كاملةً 😛 .

    آخر تدوينة كتبها ماجد في مدونته:تذكرة إلى جهنم ..

  2. العقرب رد

    السلام عليكم
    انتظرت هذا القسم الثاني من محاولة حلّ المشكلة و فاجأتني بأنك لم تاتي بجديد 🙁 و الحمد لله في الأخير عرفت انك لا تستطيع اعتماد طريقة واحدة ولا الأربعة على بعض.
    فما عليك كما قلت سوى متابعة الردود يوميا و حذف مالا يليق بالمدونة مع ترك الباب مفتوح للمعارضة

    تحياتي

  3. أسامة رد

    ماجد…

    طبعا التغيير يكون في حالات نادرة جدا.. فسلت فاضيا مثل ما ذكرت.. و لكن أعتقد انها اشد انواع العقوبة لمثل هذه النوعية من الناس:)

    العقرب..

    و ما هو الجديد الذي كنت تنتظره يا عزيزي العقرب؟
    لسعة بالذيل مثلا؟:)

  4. Br4v3-H34r7 رد

    أضحكتني الاستراتيجية الثالثة 😀 المعلقين المزعجين موجودين في كل مكان.. شخصيا أتعامل معهم حسب المزاج ففي بعض الأوقات أكتفي بحذف التعليق و أحيانا أنشره و أستخدم الاستراتيجية الثانية لكن طبعا دون النزول للمستنقع الذي يسبح به هاؤلاء الأشخاص.

  5. الفراشة الطموحة رد

    وأتى الجزء الثاني حاملا في جعبته ما يسر ،،
    طريقه قلب السحر على الساحر أعجبتني ، ولم تخطر ببالي من قبل ..!!

    دمت متألقا ومميزاأخي أسامة

  6. شبايك رد

    لقد نكأت جرحا يا طيب…

    أي استراتيجية اتبعتها فستجد من ينتقدك بسببها، لكني لم أجرب بعد التطفيش ويبدو أني سأفعل 🙂

    لكنها تدوينة جميلة بدون شك، فأنا لم أعرف أن لك باعا رباعي السنوات في التدوين، ما شاء الله…

    آخر تدوينة كتبها شبايك في مدونته:أفكار عملية لبدء مشاريع تجارية – ج3

  7. لطيفة الحاج رد

    نصايح ذهبية =)

    جربت منهن اول ثنتين بس شفت ان التطنيش هو الافضل، ولكن مرات تطنش “ظاهريا” وفي الواقع التعليقات تكون مزعجة لدرجة يصعب معاها ويستحيل أن “تروّق المانجا”..

    الله يعين المدونين، ومشكور على الاستراتيجيات =)

  8. أمة الله رد

    الصراحة يا بو عامر تنفع تعطي دورات تدريبية وتألف كتب 😉 مشاء الله أساليب الحل وطريقة الطرح تدل على هالشيء…

    طوول البال والمووود عاملين مهمين في هذي الإستراجيات بالخصوص عند استخدام الإستراجية الثالثة

    موفق دائماً 🙂

  9. Saudi Wanderer رد

    الاستراتيجية الثالثة هي “التطفيش”

    وهي طريقة اكتشفت أنها مجدية في كثير من الحالات بعد أن جربتها في التعامل مع أحدهم كان من الواضح أن لديه مشكلة ما معي!، وهي ببساطة عبر فرد عضلاتك واستخدام صلاحياتك كصاحب المدونة و دخول لوحة التحكم ومن ثم تغيير نص التعليق بالكامل وتحويله من شتم وقدح إلى إطراء و إغراق في المدح والثناء على المدونة وعلي شخصيا!
    هذه الطريقة آتت بثمارها سريعا فسرعان ما انسحب ذلك المتطفل من المدونة بدون رجعة..فيبدو أنه لم يستحمل أن يرى السحر وقد انقلب على الساحر!

    ههههههههههههه
    الله يرجك

    والله يوم قريت الكلام كنت راجع من الدوام تعبااان, ومت من الضحك ونسيت التعب يوم قريت هالطريقة

    اتخيل شكله وهو يشوف رده مدح وثناء 😀 أحسه شوي وينتف شعره

    هههههههههههههههه

    في فترة من الفترات كنت اسمح بكل الردود, الين اكتشفت انها كلها تستخدم نفس الموقع لاخفاء الهوية ورقم الـ IP واستنتجت انها من شخص واحدة, بعدها اقتنعت بانه طالما هذي مدونتي, موب لازم اكون مثالي واعرض جميع الاراء حتى وان كان فيها تجريح وشتايم.

    موضوعك كان مفيد لي بشكل ما تتخيله.

    جزاك الله خير

    آخر تدوينة كتبها Saudi Wanderer في مدونته:تحديد الموقع الجغرافي للزائر

  10. مساعد رد

    هههه جميلةٌ هذه النصائح يا أسامه 🙂
    والثالثه هي الراعه دون شك ..
    بالفعل انا جربت تكبير الراس والتطنيش وجربت الحذف وجربت الأخيرة ( الأكسايمت ) على ما اظن هذا أسمها لكن التعديل هذي اللي إلى الآن ما جربتها إلا في حال خطا المعلق في شيء وطلب مني تعديله برسالة على البريد الإلكتروني ..

    كل الشكر أسامه على النصائح المهمه 🙂

  11. محمود رد

    الطريقة الثالثة رائعة وماكرة

    لكن هل هنالك طريقة لمواجهة الاشخاص الذين يدخلون من خلال اسماء مستعارة وعناوين وهمية؟ ( مثلا من خلال الآي بي )

    آخر تدوينة كتبها محمود في مدونته:عدنا… والعود أحمد

  12. محمد بدوي رد

    الاستراتجية الثالثة روعة و لم تخطر ببالي أبدا 🙂

    بالنسبة لي شخصيا فأنا أتبع استراتيجية مدونتي هي لي و بشخصيتي أنا فأن لم أعجبك فأما أن تصححني بطريقة راقية و ألا فأنا لم أجبرك لتكون معي

    و الاستراتيجية الاخيرة هي لا مكان للردود و المداخلات السلبية فهدف مدونتي رفع الروح المعنوية و تحويل الناس للايجابية

    وفقك الله

  13. الملكة رد

    حلوه
    واحسن شي الثالثه

    ولم اتعرض لمثل هؤلاء وقد يرجع لكوني جديده بعالم التدوين

    ((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت))

    لو كل شخص اتبع هذا الحديث لكانت الدنيا بخير

    آخر تدوينة كتبها الملكة في مدونته:قرويه عند درج كهربائي

  14. ودّ رد

    مدرب متميز ماشاء الله

    فن التطنيش والتطفيش ومواجهة المعقلين الخفافيش 🙂
    .
    .
    استعمل إحدى الاستراتيجيات خارج المدونة أيضاً .. لدي مزعجة تزعجني يومياً على تلفوني .. مسجات وتلفونات .. منذ سنة!
    وحتى اليوم لم أرد (عالم التطنيش سعيد) 🙂

  15. نجمة رد

    وايد حبيت الاستراتيجية الثالثه وهي التطفيش احسها مجديه جداً عليك بها اما عن الاستراتيجية الرابعة فأعتقد لو تخليها للحالات المستعصية فقط

  16. deweyes رد

    حلو حلو ماشاء الله ،
    ..
    ..
    الحل الثالث .. هو أكثر شيء استهواني > شر
    ..
    الأول .. هو طريقتي في الحياه 🙂
    ..
    الثاني .. لا أنزل إليه إلا نادراً جداً ..
    ..
    الرابع .. جميل جداً .. لكن من الممكن أن يغيّر الــ [ مُتَسَاخِفْ ] لقبه في كل مره ! :/
    ..
    ..
    أشكرك كثيراً أخ أسامه 🙂

  17. عابر سبيل رد

    أما بصراحة الإستراتيجية الثالثة لم أجربها أبدا
    وسأجربها في أول غبي أواجهه بعد اليوم
    أعتقد أنها ستجعله يغلي ويطبخ بيضا على جبهته !

    ولو اني كنت مبرمج لبرمجت إضافة للورد بريس، حيث إذا أضفت اسم شخص ما، ما إن يقوم بمحاولة التعليق حتى تظهر له رسالة أقوم بتحديدها مسبقا !

    آخر تدوينة كتبها عابر سبيل في مدونته:ما هو مقياسك !

  18. MonTexo رد

    و الله طرق جميله جدااا 😀

    انا عن نفسي استعمل الاستراتيجية الثالثة “التطفيش” و تأتي بثمارها و الحمدلله

    و باقي الطرق ناوي اجربها إن شاء الله

    ^_^

    آخر تدوينة كتبها MonTexo في مدونته:جندي من البواسل

  19. ودّ القلوب رد

    أعجبتني استراتيجيه قلب السحر على الساحر ..
    وياليت نقدر نشوف وجه صاحبنا
    وهو يقرا تعليقه بعد التعديل ..

    خطوات رائعه ..
    تنم عن خبره عميقه وسابقه ^.^
    سيتم حفظها في الارشيف الدماغي
    ياعالم يمكن نحتاجها ^.^

    يعطيك العافيه ..
    بإنتظار جديدك

    آخر تدوينة كتبها ودّ القلوب في مدونته:{اليوم الوطني .. والـyou tube!!

  20. العقرب رد

    السلام عليكم
    أظن أن الجديد جاء فعلا و ليس قولا، حيث لاحظت أن تعليقي لم ينشر مبائرة كما كان من قبل بل مرّ على لجنة المراقبة 🙂 و هذا يدلّ على اتخاذك قرارا نهائياو تطبيقه.
    أمّا فيما يخص اللسعة فاعلم ان لسعة لساني أقوى من لسعة ذيلي 🙂

  21. أسامة رد

    Br4v3-H34r7..

    ترى الموضوع كله مزاج في مزاج.. يعني مرات يجيك هذا المزعج ويعلق في وقت إنه مالك فيه خلق تشوف أي حد. فيكون هو الضحية !!

    الفراشة الطموحة..

    هذي واحدة من الاستراتيجيات الجهنمية الي أحتفظ بالباقي منها لنفسي 🙂

    شبايك..

    أهلا أهلا بأستاذنا شبياك.. نورت الحتة يا باشا:)

    لا أظنك تعاني كما أعاني .. ولكنني سعيد بأن هذه النصائح كانت ذات فائدة لك:)

    نبيل..

    شكرا على مرورك يا طيب:)

    مصطفى حسان..

    انتظر كم شهر و بتشوف الي أنا شفته:)

    لطيفة الحاج..

    جربي الثالثة.. وبتحسين بنشوة الانتصار..
    شاكر لك متابعتك المستمرة:)

    الصمت..

    شكلك شراني من البداية هاها..

    أمة الله…

    المشكلة أنه مرات طول البال تتقصر والمود يكون خربان.. ويجونك هالمزعجين ما عندهم سالفة!

    Saudi Wanderer

    تصدق أنه واحد من مواضيعك الأخيرة والضرابة الي صارت فيه بينيك و بين واحد من المتفزلقين.. كان أحد الأسباب الي خلتني أكتب الموضوع
    ماأدري بس كنت حاس أنك كنت وايد متور:)

    سعيد أنك استفدت من هذا الموضوع:)
    وبانتظار الرسالة الموعودة.. ترى طولنا بالنا عليك بزيادة 🙂

    مساعد..

    أنا مما أقصد الاكسمايت.. أقصد خاصية ثانية تضيف فيها الأسماء والعبارات الي لو تضمنت في أي تعليق ما يظهر أبدا..
    جرب الاستراتيجية الثالثة وبتضمن انه المزعج ما يرجع مرة ثانية! هاها

    أفلاطونية..

    أهلا بالمتفزلقة 🙂
    أخاف بس يكون مصطلح قانوني!

    محمود..

    هذي صراحة ما حطيت لها أي استراتيجية حتى الآن:)
    بس أعتقد إنه بإمكانك أن تقوم بتدوين رقم الآي بي ومنع الزوار الآتين من خلاله أن يدخلوا إلى المدونة عبر لوحة تحكم الموقع.. ولكن المشكلة لو كان رقم الآي بي موحد لمنطقة واحدة فأنت بالتالي تمنع مجموعة من تصفح مدونتك وليس مجرد شخص واحد!

    محمد بدوي..

    جميل أن يكون لك استراتيجية خاصة بك.. فما دامت مدونتك ملكك فلك الحق في فرض اي استراتيجية حتى لو لم تعجب الجميع 🙂

    الملكة..

    ((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت))
    أعتقد إنها أفضل استراتيجية يمكن اتباعها..!

    ود..

    حلوة هالعبارة 🙂
    شكله عندج دكتوراة في علم التطنيش.. ممكن تعطيني دورة؟:)

    نجمة..

    بالعكس أنا أشوف الاستراتيجية الثالثة هي الي للحالات المستعصية!..أما الرابعة فهذي حق every day use !

    deweyes..

    انتي من الأساس.. مشترية دماغج.. لا تعليقات و لا هم يحزنون:)

    عابر سبيل..

    و الله أنا أغبطك على كثرة التفاعل في مدونتك بدون تواجد اي مزعجين.. إلا إذا كان حد من خلف الكواليس..
    على اية حال حتى لو ظهر عندك أحدهم.. عليك بالثالثة على طول بدون أية مقدمات وسوف تضمن عدم عودته:)

  22. Frozen Tears رد

    احب الاستراتيجية الاولى لانها مريحة راسي, رغم جهلي ببقية الاستراتيجيات.. 🙂

    لكني متأكدة اني رح ارجع لهالتدوينة الرائعة عشان اشوف اي الاستراتيجيات الي رح استخدمها في المستقبل.. و الله يستر من ضعاف النفوس

    شكرا على النصائح 🙂

    آخر تدوينة كتبها Frozen Tears في مدونته:اسئلة شائعة عن التابلت و الأجهزة المناسبة للرسم

  23. أسامة رد

    معتز الشاذلي..

    خلاص.. هم حلقتين 🙂
    شكلك عاوزني أكتب كتاب عن هالموضوع:)

    علاء.

    بل ترمى بما أهو أسوا من ذلك (2) 🙂

    أقصوصة..

    أهم شي الشراء ما يكون على حساب أشياء ثانية 🙂

    MonTexo..

    ظنيت أن هذه الطريقة (حصرية) فقط علي هاها 🙂

    ودّ القلوب..

    أتمنى ما تحتاجين لأي طريقة ولكن..حتما سوف تحتاجينها 🙂

    العقرب,..
    تعليقك يمر على لجنة المراقبة لأنك تقوم بتغيير شيء ما في إيميلك.. فلجنة المراقبة موجودة من زمااانه قوي:)

    Frozen Tears..

    الحمدلله إنك استفدت.. .. شاكر لك هذا المرور الجميل 🙂

    آلاء..

    ماهي جديدة.. تقريبا مشابهة للاستراتيجية الأولى 🙂

  24. واحد رد

    طرقك ديكتاتورية وقمعية في التعمل مع التعليقات وهذا منافي للهدف الذي اخترعوا المدونات له!

    تعليقي مزحة لمحاكة التعليقات المزعجة 🙂

  25. فهد بن سعود رد

    ههههههه

    ما أروعك يا أسامة …

    استعدت نشاطا بعد أحرفك تلك …

    شكرا لك عزيزي

    🙂

  26. غيداء التواتي رد

    هئ  هئ هئ شواطئ اللي هي مدونتي بتعاني كثير من هيك شغلات وأنا بعرف مين بيعمل هيك صدقني كنت بتعامل معهم بطريقة لقيتها بتجننهم بنشر تعليقهم وبخليهم ملطشة سعيدة اني لقيت مدونتك أسامة.. يلا سلام

  27. لطيفة المنصوري رد

    استراتيجيات حكيمة ..
    وجداً صائبة للتخلص من الجني اللي تلبس التعليق على المدونات .. 🙂

    وفقت دائماً وأبداً ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *