Close

أهلا… علــلاوي!

عللاوياسمي… علي … و لكن أصدقائي يدلعوني باسم (عللاوي) بتشديد اللام الأولى، و بالتحديد (عللاوي أبو ضروس) وذلك تغزلا بجمال أسناني البارزة والحادة في نفس الوقت …..والتي لها مقدرة عجيبة على قطع أصلب وأقسى المواد الموجودة على الكرة الأرضية (قولوا ماشاء الله!)

ولذلك مازات أتجاهل نداءات طبيب الأسنان المتكررة لي بضرورة استخدام التقويم فلست مستعدا لتركيب تلك التجهيزات المعدنية القبيحة داخل فمي والتضحية بسر من أسرار جمالي!

و بالمناسبة إياكم و أن تنخدعوا بهذه الصورة الكاريكاتيرية التي ترونها مع المقال، صحيح انها نوعا ما تشبهني إلا أنني بلاشك أجمل و أكثر وسامة..وحلاوة من هذه الصورة..!

حسنا فلنترك المظاهر جانبا ودعوني أحدثكم قليلا عن نفسي، وقبل ذلك واجب علي أن أشكر صديقي أسامة الذي أتاح لي الفرصة لمشاركته في الكتابة في مدونته.. ولكن بصراحة يعني…أنا طموحي كان أكبر من مجرد مشاركة في مدونة.. فقد كنت أطمح بأن تكون لي مدونتي الخاصة بي…فغيري ليسوا أحسن مني.. بعد أن صار كل من هب ودب عنده مدونة .. يخربط فيها عليى كيفه!…

الظاهر إني آخر شي بستولي علي مدونته و سأجعله يرجع مرة ثانية للكتابة في المنتديات… (شرير!)

أعرف أن الفضول سيقتلكم لتعرفوا مزيد من التفاصيل عن حياتي الشخصية.. ولكن أترك لكم الأيام لتكشف لكم جوانب أخرى من حياتي…

ماذا سأكتب؟

سأكتب عن نفسي بالتأكيد، فانا مع الرأي المؤيد للتدوين الشخصي وذلك بعد متابعتي للمساجلات الأخيرة بهذا الشأن، ولكن علشان ما تملون سأكتب لكم عن مغامراتي اليومية ، و عن سوالفي المثيرة… فلست من النوع الذي (يقر) في البيت أمام الكمبيوتر كأغلب شباب اليوم…فالتسكع وارتياد المقاهي هي هوايتي الرئيسية والتي منها تتولد بنات أفكاري (شكرا أسامة على التلميحة!) ..أتشارك مع أسامة في حب الكتابة عن الظواهر الاجتماعية و عن مستجدات الأحداث والقضايا المحلية…ولكن من أنا أحذركم من الآن.. فبعض آرائي الشخصية قد تكون متطرفة بعض الشيء و بتنعكس في كتاباتي الي يمكن ما تعجبكم.. ويمكن ترفع ضغطكم.. فكثير من الناس يتهمونني بأنني (دفش…ووجهي (لوح).. ومصطلح الدبلوماسية غير موجود في قاموسي… مع أنني أرى نفسي .. طيب.. و مسالم..و حبوب.. و رقيق… !

ما أدري شو رأي أسامة في! .. بس أنا حذرتكم مرة ثانية.. و قد أعذر من أنذر!!

بالفصحامية!!

من متابعتي لمدونة صديقي العزيز أسامة وردود زاره الكرام، وصلت إلى نتيجة أن سر شعبية مدونته ( بسم الله ماشاء الله!)…. هي استخدامه للأسلوب الساخر.. والتي سأستغلها في رفع مستوى شعبيتي… و لكن ما يعيبه –حسب وجهة نظري- اصراه على الكتابة بالفصحى!
… طيب.. يمكن كثير منكم لا يؤيدني هذا الكلام…ولكن في الحقيقة والواقع أنا واحد أستثقل اللغة العربية الفصحى..و ما أقدر أبلعها..وكل ما أكتب جملة بالفصحى أحس نفسي واحد من هالممثلين الي يمثلون في مسلسل تاريخي..و قاعد يرفع المنصوب و ينصب المرفوع!

وصدقوني ما كتبت أعلاه إلا من باب (مجبر أخاك لا بطل) فأسامة شرط علي أن أعرف عن نفسي في المقال الافتتاحي بالفصحى .. (شوفوا كيف متعصب!)..ولكنني بدوري أصريت أن أكتب بالعامية ..و بعد شد وجذب.. وصلنا إلى اتفاق أن أكتب (بالفصحامية ) وهي خليط من العربية الفصحى.. ولغة الشارع العامية!

من و من؟

بصراحة…… مافي حد أكثر كسل مني في مسألة الكتابة.. لذلك أنا عطيت صديقي أسامة الحق الكامل في نشر جميع سوالفي ومغامراتي و أي حوار دار بيني و بينه أو نقلته له… و هو بدوره ما قصر و أعطاني الحق في أي مقال على لساني عندما يكون لي مزاج في الكتابة…المهم أن اشي تدوينة تحت تصنيف (عللاويات) فهي سوالف خاصة بي!

أخيرا أقول للأخت التي طالبت أسامة بطرح مواضيع ملتهبة وقابلة للاشتعال… ترقبي (متفجرات) علاوي….فأسامة أعطاني وكالة حصرية للتفجير وإثارة المشاكل هنا نيابة عنه!

تعليق صاحب المدونة:

و أنا أود أن أكون أول المرحبين بك يا علاوي شريكا في المدونة…..و بانتظار متفجراتك الإرهابية!

(2416)

16 thoughts on “أهلا… علــلاوي!

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نحن لا نستطيع مجارة أسامة واللّحاق بـ جديده
    لـ يأتي فرد جديد على العائلة فـ يلصقنا بالشاشة دائما

    يبدو أنك شخص ظريف جدا
    ويبدو أنك تحمل جانب مختلف عن شخصية أسامه
    أممم قد تكون أنت نفسه الجانب الـ خفي من أسامه
    كما أفعل أنا في مدونتي أظهر جانب لا أعيشه فالواقع 😉

    على العموم جميل أن نرى وجهات نظر مختلفة
    ولكن أسامة ألا تخشى أن يغلبك عللاوي فـ نفضّل كتابته عنك >> مزحة

    أهلا بك ضيف جديد عللاوي
    ونحن في عالم التدوين لا نحب الشخص الكسول
    فـ لا تبخل علينا بـ مغامراتك
    🙂

    وفي انتظار متفجراتك

    في حفظ الرحمن
    ريماني

  2. حياك الله وبياك علاوي بوضروس 🙂
    في عالم التدوين ،، وبإذن الله تكون مدونة أسامة المنبع الذي
    نجد لك في ما بعد مدونة خاصة بك ،،

    ن سر شعبية مدونته ( بسم الله ماشاء الله!)…. هي استخدامه للأسلوب الساخر>>>> بالنسبة لي ،، محبتي لتدويناته ناتجة عن صدق مداده ،، ورقي إسلوبه المختلف في التدوين وإبداء الرأي ،،

    من جديد مرحبا بك
    في عالم التدوين

  3. عند قراءتي لأول فقرة من الموضوع قلت لنفسي أخيراً قام أسامة بطرح موضوع لينتقد الرجل بعد سلسلة المواضيع التي انتقد فيها فئة من النساء لكنه خيب ظني!

    على أية حال، مرحبا بك أخ علي ونحن في انتظار تدويناتك.

  4. إنت عللاوي وأنا علوش :mrgreen: بانتظار تدويناتك، ولا تتردد بالكتابة سواء بالفصحة أو العامية، المهم عربي 🙂 ، على فكرة صورة الكاريكاتر، ذكرتني بشخصية محببة جداً إلى قلبي، وهي شخصية ماجد ، من مجلة ماجد، اليت رافقتني أيام طفولتي.

  5. أحلى شي عجبني فيك يا عللاوي هي الحواجب فوق الغترة ههههه
    بس لا تفجرني على هذي الكلمة
    أتمنى اسامة ما يكون قاسي عليك ويوفرلك كمبيوتر شخصي عالأقل !

  6. أحيي أسامة على إصراره على الفصحى وألومه على تنازله إلى الفصحامية
    :-p
    الموضوع في هذا طويل وذو شجون لكن يكفي أن علاوي سيقرأ له كل العرب غن هو كتب بالفصحى في حين استخدامه العامية تقصره في الغالب على أهل الخليج فقط، فكثير من عاميتنا لا يفهمها أهل المغرب والجزائر مثلا بل حتى مصر، المصريون الذين لم يأتوا الخليج وليسوا على اطلاع بمسلسلات خليجية لا يفهمون كثير من ألفاظنا وعباراتنا. ثم لماذا مسلسل تاريخي يرفع المنصوب وينصب المرفوع؟! ما أكثر المسلسلات التاريخية الآن الأخيرة التي هي قمة في الفصاحة والبلاغة وأشعار الجاهلية…
    لغة القرآن تطلب من علاوي التحدث بها تمهيدا للجنة إن شاءالله 🙂
    (من تدليعك اسمك أشك أنك عراقي) :-p

    نصيحة أخيرة: أكمل جمال وأناقة أسنانك الراقية بالتقويم بارك الله فيك، على الأقل لخاطر حرمك المصون إن هي موجودة أو آتية لك بإذن الله 🙂

  7. أهلا بك يا عللاوي في مدونة أسامة !
    لقد زاد نورها الآن ! 🙂
    دعني أولا أنصحك بالتقويم ..و لا تقلق..فإبمكانك أن تضع تقويما شفافا << أي لا يظهر لونه و أيضا بإمكانك أن تضع تقويما من داخل أسنانك بدلا من الخارج..فالله جميل يحب الجمال ! أما بالنسبة للغة العربية ..فما أجمل أن تكتب بالفصحى ! و لكن أوافقك بأننا في بعض الأحيان نفضل استخدام اللغة العامية الدارجة لأنها تنبعث من داخلنا و قد تعبر عن أحاسيسنا و آرائنا أفضل من الفصحى..أعتقد أن يجب أن تكون هناك دراسة لذلك ! و لا يسعني الآن إلا أن أقول لك بأننا نتشرف بقراءة كل ما تود كتابته و إخبارنا عنه و لك مني أرق تحية

  8. حياالله اخ عللاوي…

    اول موضوع وبدات تنافس اسامة ماشاءالله… لكن اعتقد ماراح اطول هني بسبب الضجة اللي راح تثيرها …. واخونا اسامة انسان دبلوماسي ومايحب الحشرة والدفاشة … بانتظار مقالاتك…لا تبطي..

    على فكرة… التقويم يضيفي بعض الجاذبية على ابتسامة الشخص 😉

  9. ماشاء الله تبارك الله.. كل هؤلاء مرحبين بي…

    أوركيد….شكرا على نيلك لشرف أن تكوني أول مرحبة بي في عالم التدوين.!!
    بالمناسبة أنا متابع دائم لكتاباتك.. لكن مو كانك أبطيتي شوي من تدوينة العيد……

    ريماني…. ماريد أمدح نفسي وايد.. فكما يقولون مداح نفسه يباله رفسة.. !
    وبيني و بين أسامة الميدان… مع أنني واثق أنني سأهزمه حزيمة ساحقة.. هاها..

    عابرة سبيل…ليش الغلط من أولها ..:) ……يعني تغارين من جمال ضروسي.. ممكن أدلج على طبيب الأسنان و يركب لج واحد صناعي.. مافي مشكلة:)
    ومشكورة على الترحيب…

    Esperanza: ……

    هممم.. مأاريد أحبطج. و لكن أغلب مقالاتي سوف تصب في نفس الاتجاه… فمافي أسخن من الكتابة.. عن الحريم!

    أحمد صيداوي… يا مرحبا الساع.. و انتظر الجديد والشيق مع عللاوي!

    علوش…مجلة ماجد؟ الظاهر إنك… تحن لأيام الطفولة…و بعدين أنا أحلى منه بألف مرة.. بس الفرق إنه بشتره بيضا شوية!

    سلطان.. الظاهر إنك في صفي.. من حزب العامية؟؟:)

    ولي عودة…

  10. يا مرحبا الساع..

    واسمحوا لي على التأخير..تدرون الدنيا ويكند.. و الحواطة في هالجو مغرية!

    عابر سبيل… الحواجب الي على الغترة هاي سر ثاني من أسرار جمال ما كنت أريد أقوله (خايف من الحسد) بس انت كشفت هالسر…و مع الأيام بتعرف أسرار يديدة!

    باغي الشهادة….ياخي عاميتنا مب لهالدرجة مش مفهومة.. تبقى لغة عربية. ما بتكلم أنا أسباني و للا إيطالي بارك الله فيك!
    وبعدين خلهم يتعلمون يمكن واحد منهم تطلع له فيزا و للا وظيفة في الإمارات.. فبيكون كامل مكمل!

    و بالنسبة لضروسي…خلها على صوب.. تراني أعظ!

    بدير الشايع…هاها و الله دمك خفيف.. أقرض الكيبورد؟.. شكلك تسويها في وقت فراغك!

    أراميا…ماشاء الله عليج.. شكلج حاطة هالمدونة الصفحة الرئيسية.. لأني فريت هلمدونة من أولها و آخرها.. و من أول ما فتح اسامة التعليقات و اسمج موجود في كل موضوع!
    ممكن تتبعين نفس هالسياسة يوم أفتح مدونتي الخاصة؟ 🙂

    أبو مروان….شكرا شكرا..يوم قريت كلمة طراوة حسبت نفسي كيكة!

    Melody……….. أحي في تعليقج نوع من التحدي.. همم.. ولكن أنا قدها و قدود!

  11. أخي سافر المفرب أو الجزائر وافهم كلامهم وتعال ترجم لي إياه!! على الأقل 30% منه ماتفهم عليه..
    ذات مرة شاهد مقابلة لجزائري أو مغربي وواضعين له ترجمة أسفل الشاشة ولم يكن يتكلم الفرنسية بل عربية وفيها بربرية؟؟
    نحن في الكويت لدينا أغنية وطنية مصورة من أطفال خرجت إثر الحرب الأخير على العراق اسمها (وطني حبيبي)، صاروا يغنوها مع وضع كلماتها عند نطق كل جملة منها ليسهل فهمها على باقي العرب، وكأنهم لا يتكلون عربي، مع أنها سهلة عربية إلا أنها بالعامية.

    اللغة العربية عامل مشترك بين أمة العرب الذين هم أساس أمة الإسلام ومادته، وانتشار اللهجات وتأصيلها بالكتابة يساعد على تأصيل الحدود المفتعلة بينهم إثر ساسبيكو. لا أعارض اختلاف الشعوب والثقافات والتقاليد، لكن الجامع وحبل الوصال الأخير يبقى لغة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم فلنحافظ عليها قدر المستطاع.

    (ياخي عاميتنا مب لهالدرجة مش مفهومة)
    صار موقف أمامي في مؤتمر مرتقى في الكويت الذي تقيمه حرم د.طارق السويدان. كان من بين الضيوف المشاركين والمتحدثين على المنصة د.هبة رؤوف المصرية المعروفة أستاذة العلوم السياسية..عندما يتكلم شخص كويتي من السائلين أو الحاضرين بالعامية، تسأل من بجانبها :ماقال؟؟ ود. طارق يؤكد أن الدكتورة ليست عايشة بالكويت ماتفهم علينا..فيعاد السؤال بعدما عولج ببعض العربية بجانب العامية حتى تستطيع الإجابة!!

    اعذرني أني تحمست للدفاع عن العربية..مغرم بها، لكن بالحلال :-p

    وبالنسبة لضروسك.. نخاف على امراتك منك جزاك الله خير
    :-p

Comments are closed.