Close

موعد مع الإثارة المشفرة!

لم يتبق سوى أقل من 20 يوما ليكون العالم بعدها في موعد مع الإثارة و المتعة – غير المجانية هذه المرة مع عصر التشفير- مع بداية منافسات كأس العالم بألمانيا التي ينتظرها الملايين من عشاق الكرة المستديرة في أرجاء مختلفة من العالم، أما أنا فاحتفائي بهذه المنافسات سيكون مميزا جدا كونها المرة الأولى التي سوف أستمتع خلالها بمعايشة هذا الحدث الفريد من على أرض اليابس بعد سنوات عجاف كنت خلالها محروما من هذه الإثارة، فخلال كأس العالم 98 التي أقيمت في فرنسا كنت سجينا على متن إحدى السفن و أذكر أنني شاهدت مراسم الافتتاح و جزء من المباراة الافتتاحية عبر قناة سيريلانكا أثناء عبورنا بالقرب من سواحلها قبل أن ينقطع الإرسال التلفزيوني قبل نهاية الشوط الأول بعد أن فضل السيلانيون عرض فيديو كليب-إن صح التعبير!- لمجموعة من الراقصات بدلا من المباراة!!، كما شهدت أيضا جزء من المباراة النهائية بين البرازيل و فرنسا (أيام البلاش) على قناة أبوظبي خلال تواجدنا في الإمارات قبل أن يغالبني النعاس من شدة التعب لأستفيق في اليوم التالي على خبر خسارة البرازيل بالثلاثة!
أما في كأس العالم 2002 فتكرر نفس السيناريو و الحظ غير السعيد حيث تواجدت على متن سفينة أخرى فلم أحظ بفرصة مشاهدة سوى مباراتين فقط إحداهما كانت على شاشة إحدى القنوات الماليزية أثناء عبورنا لمضيق ملقا و الثانية أثناء تواجدنا في اليابان، أما بقية المباريات فقد كانت نتائجها تصلني أنا و زملائي (المناحيس) بالإيميل أولا بأول مع شعور شديد بالامتعاض لعدم معايشتنا لهذه المنافسات المثيرة.

طبعا وجودي على أرض اليابس هذه المرة لا يعني ضمان مشاهدة جميع المباريات فأيام (البلاش) ولت بلا رجعة بعد أن صرنا نعيش في عصر التشفير الذي يقوم على مبدأ (ادفع لتشاهد)، و البركة طبعا في الشيخ صالح كامل صاحب قنوات “الإي آر تي” الذي قضى على الأخضر و اليابس و لم يبق على أي شيء له علاقة بكرة القدم حتى النسائية منها إلا و قام (بتشفيره) على رأسها كأس العالم أم البطولات و المعارك الكروية!

عموما إذا ما أردت الاستمتاع بمشاهدة هذه المباريات في بيتك بدلا من (المرمطة) في المقاهي و على أرصفة القهاوي، فما عليك سوى الاشتراك في قنوات الإي أر تي التي بدأت الاستعداد مبكرا (لشفط) جيوب المشاهدين المساكين و ذلك عبر دفع مبلغ 1500 درهم تقريبا ثمن للبطاقة البلاستيكية الصغيرة التي ستفتح لك أبواب السعادة و الهناء هذا الصيف، أو استثمار العرض الخاص من (إي فشن) التابعة لمؤسسة الاتصالات التي توفر فرصة الاشتراك بواسطة الكيبل بمبلغ 1099 فقط، و لكي لا يتهمني أحد بأنني أدعو إلى مقاطعة المقاهي و (الكوفي شوبز) خلال كأس العالم، فمشاهدة المباريات في المقاهي مع جموع المتفرجين هناك لها متعة خاصة بلا شك و لكن كل شيء له ثمن فكوب الشاي الذي كان يباع بدرهمين سوف يباع بأربعة يرتفع إلى خمسة دراهم إذا ما كانت أحد طرفي المباراة البرازيل أو إيطاليا و قد يصل إلى عشرة خلال المباراة النهائية أما عن أسعار الشيشة و المعسل فحدث و لا حرج! و يا حظ كل من يمتلك مقهى خلال كأس العالم و بالمقابل كان الله في عون سكان كل بناية أسفلها مقهى!

أما المتمسكين بقناعات أيام زمان و الذين يمنون نفسهم بقرار حكومي في اللحظات الأخيرة بشراء المباريات و عرضها مجانا على المشاهدين عبر قناتي أبوظبي و دبي الرياضيتين فنصيحتي لهم البدء من اليوم بحمل الريموت كونترول و التقليب بين القنوات الفضائية لعل عسى يبتسم لهم الحظ بمشاهدة مباراة أو مباراتين عبر القناة السيريلانكية أو الأريتيرية!

و الآن أترككم مع بعض النصائح الموجهة لكل زوجة عربية خلال كأس العالم إذا ما أرادت أن تحافظ على زواجها من الانهيار!

(1421)

6 thoughts on “موعد مع الإثارة المشفرة!

  1. السلام عليكم

    اشكرك على هذا الموضوع الذي هو حديث الشباب عن مكان مشاهدة المباريات هل في بيت واحد من الشباب كل يوم او في مقهى محترم في احد مولات العاصمة

    اما ناحيتي الحمدالله انا مشترك في باقة الاوائل من 5 سنين و اتابع اللي اباه من دون اي ازعاج
    سؤالي في ناس يدفعون اموالهم على اشياء تافهة و هم غير مبالين و يوم نقولهم ادفعوا عسب اتشوفون يقولون لازم الحكومه تدفع لنا عسب نشوف المباريات

    الحمدالله شفت مباراة البارسا و الارسينال و انا يالس في البيت مرتاح احسن من بعض الناس اللي ضاقت بهم المقاهي و الشيش

    اللي عنده يدلع نفسه

  2. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،،،

    احسن مافي الموضوع للناس اللي مثلي يا اخي اسامة !! لا مباريات و لا خرابيط !! أكثر شئ نشوفه بالتلفزيون : الجزيرة ! و لما نتضايق من الاخبار نمر على روتانا و شلتها شوي!!.

    الحمدلله ، شكله هذا الصيف كمان ما راح نطلع اجازة سنوية !! ( واذا طلعنا مزرعة الوالد و عصير الليمون المثلج بيكون احلى من المباريات ).

    والله كان في عون كل مشاهدين المباريات !! (بس اللي حاولت افهمه من زمان : يعني رياضة حلو الواحد يمارس رياضة ، بس شو السر في رغبة الناس مشاهدة الرياضة في التلفزيون ؟؟ )

    خالص الأماني!

  3. بو سعيد:

    الظاهر إنك عضو وفي في مملكة صالح كامل 🙂

    بالفعل في ناس يستخسورن إنهم يدفعون فلوسهم في أشياء مهمة و لكن بالمقابل تلاقيهم يدفعون في أشياء تافهة جدا..جدا!

    محمد الشبلي:

    أفا!! في حد ما يشوف كرة قدم؟ إنت شكلك مثل الوالد.. مدمن شي اشمه جزيرة!

    مدونات:

    شكرا على مرورك

  4. السلام عليكم..
    ياسلااااام .. كأس العالم في البيت (اقصد القنوات طبعاً 🙂 ).. ايام 2002 وقبلها ما كنت متوقع اني بشترك في كأس العالم ابد .. سبحان الله تغيرت الاحوال.

    تقبل شكري ..

  5. تعرفون شو احسن حل ..!

    شوفوا قناة عمان الارضيه وسلم عـالــ ART ..!

    ماشاءالله .. قناة واضحه والتعليق بعد حلو ..! بس ماشيء تحليل .. وانصحكم فيها ..!

Comments are closed.