13 / 12 / 2008 24 (6024)
غير مصنف

عدنا بعد حين…

وصلت قبل قليل إلى البيت بعد رحلة شاقة بالسيارة من مدينة جدة تخللها المبيت في العاصمة الرياض

لم يحدث أن قطعت مسافات شاسعة بالسيارة سائقا في فترة قصيرة نسبيا كالتي اجتزتها طوال العشرة أيام الماضية، ففي أغلب رحلاتي البرية أحرص أن أكون مرافقا لكي أستمتع بالنوم داخل السيارة!…

بشكل عام الرحلة كانت رائعة لم يعكر علي صفوها سوى الخبر المفاجئ بوفاة والد الأخوين العزيزين عبدالله و مبارك المهيري، أسأل الله آن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته

و إنا لله و إنا إليه راجعون

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” عدنا بعد حين… 24

  1. الفراشــة الطمــوحة رد

    عشرة أيام نعتقد أنها كانت كفيلة جدا بإن تعود وفي جعبتك الكثير ، ننتظر ما في جعبتك أسامه

  2. Silent رد

    فالبداية الحمدلله على السلامةاخي الكريم .. والله ويرحم موتى المسلمين ويغمد ارواحهم الجنة

  3. البراك رد

    الحمد لله على سلامتك ابو عامر ، لكن مالك حق ما قلت لنا نقوم بواجب الضيافة بالرياض 🙁 ..

    عموماً ننتظر تقريرك عن رحلتك الى السعودية 🙂 ..

  4. MonTexo رد

    اهلا بعودتك مره اخري اخونا أسامه ,

    و البقاء الله , الله يصبر اهل المتوفي إن شاء الله

  5. أمة الله رد

    الحمد لله على السلامة

    والله يرحم ويغفر لأبو عبدالله ويسكنه فسيح جناته

  6. مساعد رد

    الحمدلله على السلام أسامه ..
    دائما الأخبار المحزنة تفسد الاجواء الجميلة لكن هي سنة الحياة وجارية على كل البشر صغيرهم وكبيرهم .. أسأل الله أن يغفر لوالد عبدالله ومبارك المهيري وان يرحمه برحمته ويوسع له في قبرة وأن يجمعنا به في جنات النعيم ..

  7. أسامة رد

    سامحوني على تأخري في الرد وذلك بسبب انسغالي بدورة تدريبية منذ أول يوم عمل!

    الفراشة الطموحة…

    الله يسلمك.. وانتظري التدوينة القادمة

    بندر

    والله سامحني ياخوي… ما تذكرتك الا في آخر يوم.. وما حبيت آدوشك في العيد.. بعدين تصدق اني ظنيتك من المدينة!
    عموما الجايات أكثر ان شاء الله.. وبتعرف ليه 🙂

    ريماني

    شكرا لك.. ومبروك على المدونة الجديدة

    AbOd

    الا جميلة وبس؟
    والله ما كان ودي أرجع:(

    Silent
    seen
    MonTexo
    kisho
    مضيعة بيتهم
    رمزي
    أمة الله
    ود القلوب
    عهود
    لطيفة الحاج
    مساعد
    ليلى
    أبو علي

    الله يسلمكم جميعا.. شاكر لكم مروركم الكريم…

    البراك ..حكايتي والزمن…

    والله ما كان عندي اي وسيلة اتصال ،، و للا كان ممكن نرتب شي 🙂
    ان شاء الله في مرات قادمة بذن الله

    تميم..
    طريق المعرفة

    خلوني آفضى شوية علشان آقدر أكتب شي:)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *