18 / 12 / 2007 18 (1046)

العيد ..عيدين…

 

في الحقيقة ليس من عادتي الشماتة في أحد و إبداء مظاهر السعادة في حال المصيبة فهذه ليست من خصال المسلم،  ولكن أستمحيكم عذرا اليوم فلا أستطيع أن أخفي سعادتي وشماتتي بعد وصول الأنباء السعيدة عن التغيير المفاجئ لإدارة شركتي السابقة، فيبدو أن الإدارة العليا تنبهت أخيرا إلى المخالفات الواضحة والصريحة لإدارة تلك الشركة وإلى التسرب الحاصل وغير المتوقف في عدد المواطنين المستقيلين وذلك خلافا لسياسة التوطين التي تنتهجها باقي الشركات البترولية في الدولة.

وسبحان الله الذي يمهل و لا يهمل فلم يمض أكثر من شهرين على تدويني حول استقالة صديقي القبطان عبدالله ودعواتي التي استجيبت أخيرا، ليأتي القرار بتنحي المدير العام، واستبداله بمدير جديد والذي كان بالفعل على قدر  المسؤولية فعرف بالضبط موطن العلة وطبيعة الدواء فكان أول قرار أصدره لترتيب البيت الداخلي الآيل للسقوط في أي لحظة هو عزل ذلك المدير العربي عن منصبه و إعطائه مهلة شهر واحد فقط لكي يتقدم باستقالته، وهذا الخبر بالتحديد كان أسعد خبر سمعته في الفترة الأخيرة أنساني مظاهر الظلم والضيم الذي لاقيته طوال 8 سنوات عشتها مع تلك الشركة ، لن تكتمل هذه السعادة و (الشماتة)  إلا مع (تفنيش) ذلك المدير الإنجليزي لشؤون الموظفين الذي تقول آخر الأنباء أن عزله ليس سوى مسألة وقت لا أكثر و لا اقل حيث أن وجوده كان مرتبطا بوجود المدير العربي الذي كان وراء تعيينه من الأساس.

قد يقول قائل و ما دخلك انت بالشركة السابقة بعد أن تركتها فأرد علي قائلا: هو الإحساس بالظلم والغبن الذي لاقيته من قبل الإدارة التي تفننيت في تطفيشي و تطفيش العشرات من المواطنين والوافدين من الشركة فضلا عن المخالفات الصريحة و السرقات التي كانت تتم نهارا جهارا دون حسيب و لا رقيب، أو لم يئن لم تبقى من الشباب أن يكففوا عن شكواهم والتعبير عن سخطهم من البيئة البحرية والوظيفية التي يعيشونها .. أو لا يستحقون بيئية صحية منتجة كباقي زملائهم على البر؟

صحيح أن هذه التغييرات جاءت متأخرة بعض الشيء وذلك بعد أن فقدت الشركة خيرة الشباب المواطنين وكذلك مجموعة مخلصة من الوافدين  ممن لا نستطيع إغفال دورهم الكبير طوال الفترة الماضية على رأسهم صديقي العزيز المهندس “أبو لؤي” من الأردن الذي تربطني به علاقة صداقة وثيقة وذكريات لا تنسى خصوصا مع استراجاعي لذكريات أول رحلة بحرية لي على متن مراكب الشركة سنة 97 أي قبل 10 سنوات من الآن، و للأسف ” ابو لؤي” أحد الشجعان الذين تضرروا كثيرا من ذلك المدير العربي بل تلقى منه صدمات عديدة لو تلقاها شخص آخر لكان الآن مراجعا دائما للعيادات النفسية!
لذلك لم يجد في نهاية المطاف إلا أن يرفع راية الإستلام ويطلق حياة البحر ليعود إلى بلاده معززا مكرما و يفرح بمقدم مولودته الجديدة (فرح) أسأل الله أن يقر عيني والديها بهما و يجعلها من الذرية الصالحة.

تمنياتي لجميع الشجعان المتسلمين وكذلك الصامدين بحياة عملية هانئة خالية من الصعاليك والمتسلقين و أن ينال كل منهم نصيبه في هذه الدنيا دون ظلم او إجحاف.
وكل عام و أنتم بخير..

روابط ذات صلة:

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” العيد ..عيدين… 18

  1. عبدالله

    لا أراها شماتة، من حقك أن تفرح ومن حقنا نحن أن نفرح أيضاً حتى لو لم نعاني من هؤلاء المدراء، تنحية أي مدير سيئ سيعود بالنفع على الجميع في المدى البعيد خصوصاً إن كان البديل شخصاً على قدر المسؤولية.

    أتمنى أن يقوم المدير الجديد بتنظيف المؤسسة … يجب أن يخبرهم بأنه – رابسو – الذي سينظف المؤسسة 🙂

    ثم يتصل بالمواطنين الذين خرجوا منها ليرى إن كان هناك فرصة لفتح صفحة جديدة، لا بد من المحاولة حتى لو كان يعرف أن الجميع سيرفضون العودة.

  2. محمد الشبلي

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،،،

    كل سنة وانت طيب يا خوي بو عامر ، و كل العايلة الكريمه ، و كل المسلمين بألف خير ، و ينعاد عليكم و علينا مرات و مرات (آمين).

    الله يسعدك بكل الأخبار السعيدة يارب. ( و منهم لله اللي زعلوك !).

    تحياتي.
    محمد

  3. رمزي الكــــــــــــاف

    الحمد للــــه و أخيرا صحوا من النوم

    نتمنى للشركة التوفيق في المستقبل

  4. Yusra

    I understand how you feel, when your rights gets eaten without any reason or you get humiliated all your life & that person who did it to you happened to him the same thing. The saying is that God never hits with the stick & its 100% true.

    I rest my case and happy Eid Mubarak to everyone.

  5. عابر سبيل

    كل عام وانتم بخير ، والشركة بخير , والموظفون الصامدون فيها بخير !

    بوعامر ، لو تم طلبك مرة أخرى للعمل فيها مع مغريات أكثر هل ستعود ؟

  6. محمددرويش

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,

    يا بو عامر يا اخي العزيز ان من هم على شاكلة ذاك المدير “العربي” الذي عاث فسادا في شركتنا السابقه وعلى مدى سنوات طويله ما كان ليتسنى له القيام بما قام به لو كان هناك من يراقبه ويحاسبه على افعاله هو وبقية عناصر “شلته” الذين اصبحوا الان مكشوفين امام القاصي والداني, ثقتي كبيره من ان اي من لن يأخذ من هم على شاكلة هذا المدير كمثال للعرب المخلصين.

    اللهم لا شماته ولكن “لك يوم يا ظالم”.
    ذلك الشخص لا يستحق ان نكتب عنه الكثير ولكن اريد فقط ان اقول لقد كان حريا به ان يقدر ما قدمت له دولة الامارات العربيه العزيزه خلال اكثر من عقدين من الزمن وكان من العدل لو انه عامل الجميع سواسيه ودون تمييز, لا شك ان الهدف واضح وجلي وهو في نهاية المطاف بألنسبة لهذا الشخص الذي لم يتعلم من انه (لو دامت لغيرك ما وصلت اليك) كان هذا الهدف مطمع شخصي.

    نعم يا اخي العزيز لقد كانت ايام بحريه طويله وشاقه بألنسبة لنا جميعا بسبب ذلك المطمع الشخصي والان وبفضل من الله اشعر وكأن كابوسا طويلا مزعجا قد ازيح وما يسعدني اكثر هو ان الطريق وعلى الرغم من صعوبتها قد اصبحت الان ممهده امام اخواننا” الصامدين” بقيادة الرجال المخلصين الخيرين.

    ادعو الله في هذا اليوم المبارك ان يوفق اخواني المواطنين وان يسدد خطاهم وان يبعد عنهم الظالمين.

    فرحك الله يا ابا عامر واسعد قلبك وقلوب اخواني المحترمين وكل عام وانتم بخير.

  7. بن عجاج

    ما اقوول غيير مبروووك

    والله اني فرحت للشركة
    وفرحتلك

    وفرحت لكل مظلوم من هذي الشركة

    والله يمهل ولا يهمل

  8. محمد مصطفى

    أخي العزيز أسامة، تحية طيبة وبعد،،

    الحمد لله الذي يمهل ولا يهمل ويعطي كل ذي حق حقه..

    أتمنى أنك لا تاخذ صورة سلبية عن الوافدين العرب بسبب أفعال شخص أحمق ينتمي إليهم (وأعلم أنك يا أخوي أسامة تعلم هذه الحقيقة، ومن خلال قرائتي لمقالاتك وجدت أنك بالفعل تقدر العرب المخلصين حق التقدير على النقيض من قلة من المواطنين الذين يستحقرون الجنسيات الأخرى،، ولذلك أرفع لك القبعة احتراما ً 🙂 ).. هناك العديد من العرب مخلصين ومحبيين لدولة الامارات كأنهم أحد أبنائها ويبذلون قصارى جهدهم واخلاصهم في أعمالهم.. أنا – والحمد لله – ولدت وترعرت في دولة الامارات وعشت عمري بأكمله في الدولة وأشعر أني أحد أبنائها على الرغم من أني لا أحمل الجنسية الاماراتية وانما جنسية عربية أخرى.. وصدقني أني أحب الإمارات وأعتبرها بلدي الأول والأخير،، كيف لا ولم أعرف وطنا ً غير الامارات.. وعلى الرغم من معاناتي حاليا ً في الدولة من جراء الغلاء الفاحش في المعيشة والصعوبة الشديدة في الحصول على وظيفة خصوصا ً أني خريج حديث… ولكن أملي كبير في الله والدولة وشركاتها سواء الحكومية أو الخاصة.. وأخيرا ً: عاشت الامارات لأبنائها المخلصين 🙂

    ولك مني التحية..

  9. أسامة زيد

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،،

    ما بعرف شو بدي أقول

    أول شي // كل عام و إنتوا بخير بمناسبة عيد الأضحى
    ثاني شي // مبروكين ” طيران ” المدير

    و إن شاء الله الجديد ما يلحق بصاحبكم القديم و يسير على نفس الخطى !!!!

  10. O s a m a

    أهلا بالجميع:

    عبدالله:

    الجميع متأمل خير في المدير الجديد.. و أنا منهم.. و إن كان الأمر لا يعنيني كثيرا… عن نفسي من الصعب جدا العود إلى تلك الشركة .. فالذمريات السيئة سوف تلاحقني .. لأن بعض الوجوه الكالحة مازالت موجودة هناك و لا أظن أنها سوف تتغير!

    محمد الشبلي:

    الله يسلمك اخي الفاضل..و عيدك مبارك…و ما عليك من الي زعلوني.. أنا أداويهم 🙂

    حمادة:

    شكرا على مرورك أخي الكريم..

    رمزي:

    حيا الله برفيق الدرب…إنت اشتريت دماغك من البداية و هاجرت.. و أعتقد كان قرارك صحيح..

    أبو مروان:

    قول عقبال كل المدرا الإنجليز و الأجانب!!

    Yusra:

    ماأقول غير ما يصح إلا الصحيح..

    melody:

    قاعد اجهز للمسابقة.. بس ما عندي شي واضح للآن!

    عابر سبيل:

    و إنت بخير أخوي داوود.. راجع ردي الأول على عبدالله..:)

    الغالي أبو لؤي:

    الحمدلله الي أنصفنا ة أنصفك أخيرا…ومثل ما قلت كان الأولى به أن يقدر النعمة الي عايش فيها و يساهم في نهضة البلد بدلا من ان يحارب المواطنين و التوطين و يناصر الأجانب وعباد الصليب..و الحمدلله نال جزاءه في الدنيا و إن شاء الله بينال نصيبه في الآخرة
    أتمنى أن اسمع أخبار سعيدة عنك قريبا:)

    بت عجاج:

    أهلا بك بعد غياب..افتقدت تعليقاتك:)

    محمد مصطفى:

    حياك الله أخي الفاضل..تأكد انني لست من النوع الذي يحكم على جنسية معينة من جراء تصرفات فرج واحد منها..فالحمدلله الواحد منا له عقل لكي يوازن به الأمور..و كما تفضلت هناك الكثير من المخلصين و النبلاء الذين يستحقون التكريم..منهم من ذكرت في نهاية مقالي..و ليس معنى هجومي على أي وافد بأنني ضد تواجدهم في بلادي… بل هم على الرحب و السعة ماداموا مساهمين في نهضة و رفعة هذه البلاد..و أبواب الرزق بيد الله…

    أسامة زيد:

    و إنت بخير أخي الفاضل..و الجديد إن شاء الله يكون افضل من القديم بمراحل!

  11. ابو وردة

    اول مشاركة لي في هذا المنتدى ,,,,بس الصراحة شيء رائع جدا جدا جدا وبناء اكتشفت الوقع كله بالصدفه ,,,مواضيع شفافه وعلى الجرح وردود و تفاعل ولا اجمل ,,والله يبارك في الجميع ويوفق

  12. علوش

    إلا ما يجي يوم للظالم.

    الامارات من أنجح الدول العربية لسبب رئيسي هو أنها فتحت أبوابها للجميع دون استثناء لكل من يريد أن يعمل حقاً، لكل من يريد أن يحظى بحياة كريمة، لتصبح أرض الفرص العربية.

    كل مجتمع مهما ارتقى سيبقى فيه ناس حثالة وزبالة، لا يمكن لها أن ترتقي وبسبب هذه الحثالة وجدت أنظمة الرقابة والقوانين، والحثالة ليس لها جنسية أبداً.

    بالطبع الطريق ما زال طويل على الامارات وحلمي أن أرى علم الامارات على سفن الفضاء، وعلى حاملات الطائرات، وهذا الحلم سيتحقق، وأي خطة تتقدم فيها الامارات للأمام هي فرصة لأخواتها العرب بالتقدم أيضاً.

  13. O s a m a

    فتاة الأمل:

    و انت بخير اختي الكريمة و شكرا على المرور:)

    أبو وردة:

    مرورك أخي أسعدني و أتنمنى أن لا يكون الأخير..

    علوش:

    شكرا أخي الكريم على مشاعرك الجميلة التي تحملها للإمارات و أهلها:)

التعليقات مغلقة.