11 / 7 / 2004 التعليقات على حرف التاء الذي طار! مغلقة (912)

حرف التاء الذي طار!

لم تفلح محاولاتي الحثيثة في انتزاع اللاب توب الخاص بي من يد ابني عامر الذي أبى إلا أن يعبث به طوال الوقت، فتارة يلعب بالماوس و تارة أخرى يتعبث بأزرارالجهاز و هو يشير بيده و كأنه يريد أن يقول لي: “عندما أكبر أريد واحدا مثل هذا”، و إذا ما تجرأت و حجبت عنه الجهاز بدأ بسينفونية البكاء المعهودة التي لا اقوى على سماعها مما يضطرني إلى إعادته إلى أحضانه مجددا، إلا ان ضريبة هذا العبث كانت كبيرة عندما لاحظت أن بيد عامر قطعة مربعة صغيرة لتتجه عيناي مباشرة إلى لوحة المفاتيح لأكتشف أن تلك القطعة ليست سوى إحدى أزرار اللوحة و بالتحديد حرف (التاء)، حاولت جاهدا إعادته إلى مكانه إلا أن جميع محاولاتي باءت بالفشل، أذكر أنني صادفت نفس المشكلة قبل فترة عندما انكسر زر الـ Alt لكن لحسن الحظ نجح فني التصليح في إعادته إلى مكانه و آمل أن ينجح هذه المرة و إلا سوف أضطر إلى تبديل لوحة المفاتيح بأكملها و التي يتجاوز ثمنها الخمسمائة درهم أما الحل الأرخص فهو أن أستغني عن حرف (التاء) بالكلية!!

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله