Close

مجتمع المدوثين!

يوميات رجل مثلي… مدونة امرأة مثلية…مدونات غير محدد…يوميات مثلية…

في الحقيقة صدمت عندما اكتشفت وجود مجتمع آخر موازي لمجتمعنا الطبيعي بدأ يتشكل في الطبقات (السفلية) يحاول بكل جدية البروز و شق طريقه نحو الوصول إلى الطبقات العلوية!
مررت سابقا بمدونات أصحابها يتبنون الأفكار الليبرالية والشيوعية والقومية، بل هناك منهم من لا يجد أي حرج بالمجاهرة بالكفر والتعدي على الذات الإلهية، لكنها المرة الأولى التي أصادف فيها مدونات (لمدوثين) أقصد مدونين محتارين في نوعية الجنس الذي يتنتمون إليه، و يستخدمون المدونات لنشر أفكارهم المثلية و قصصهم الغرامية مع ( مثليهم.. أمثالهم.. ممثليهم) اختر الإجابة الصحيحة!
أشكرك يا صديقي على تعليقك العابر والذي فتح عيني على مجتمعكم المثلي! لكنني أعتذر .. لا أريد أن يكون انتشار مدونتك عبر بوابة مدونتي فأبوء بإثمك و إثم من يقرأ مغامراتك المثلية!
عافانا الله و إياكم من شر المدوثين والمدوثات!

(2254)

43 thoughts on “مجتمع المدوثين!

  1. المصطلح الصحيح هنا هو: الشواذ جنسياً، عندما نسمي الخمر “خمراً” فإن الناس ينفرون منها، لذلك تجد البعض يحاول أن يسميها بغير اسمها، وهؤلاء الشواذ جنسياً يجب أن نسميهم “شواذ” لأنهم شواذ عن القاعدة الفطرية، وهي أن الإنسان إما ذكر أو أنثى ولا شيء ثالث ولا حق لجنس ثالث.

    إن تحدث أحدهم عن الحقوق والغرب وحقوق الإنسان فلا بد أن نحسم القضية: هل أنت مسلم أم لا؟ إن كان المرء مسلماً فديننا هو دين الفطرة، ولا يقبل الشذوذ مهما سميناه.

  2. برأيي هولاء الشواذ، يعانون من مشكلة ما، غير المشكلة الجنسيية، فهم إما لديهم ضعف بالشخصية، وعن طريق هذا الشذوذ، يودون إظهار أنفسهم، على مبدأ خالف تعرف، أو أنهم يعانون من اختلال بالهرمونات، ولكن بهذه الحالة، بإمكانهم زيارة طبيب اختصاصي لكي يحل لهم مشكلتهم، المهم شعورهم الداخلي بالمشكلة التي لديهم، وما أكثرهم في أيامنا هذه، والمصيبة الكبرى، بأنهم يتباهون أمام الملأ ويعترفون بأنهم مثليين

    طبعا المشكلة يكون أحد أسبابها، نقص بالوازع الديني، بالإضافة لتربية أسرية جنسية غير صحيحة أو بمعنى آخر تربية جنسية غير واعية

    هنا تكمن المشكلة الحقيقية، البداية من البيت والأسرة، لا رقابة من الأهل بالبيت، وعدم الاهتمام بمن يصادق أبناءهم

  3. عبدالله: كلمة مثلي ربما تكون أخف بعض الشيء و إن كان المفروض أن أستخدم كلمة (شاذ)كما ذكرت فلا مجال للتخفيف هنا!
    بصراحة لم أستطع إكمال تصفح محتويات تلك (المدوثات) وذلك بعد ان شعرت (بالقرف) شديد..فأغلبها لا يخرج عن نطاق القصص الجنسية (الشاذة) ..
    ============
    نادية: لا أدري في الحقيقة مذا يريدون فمنهم من يعترف بأنه يواجه مشكلة.. و آخرين يفتخرون بما آلوا إليه..
    مناقشة المشكلة و طرح الحلول يحتاج إلى مناقشات و مداولات قد لا يتسع المقام لذكرها هنا..

  4. (: ( مثليهم.. أمثالهم.. ممثليهم) اختر الإجابة الصحيحة!

    لقد صادفت مثلك بعض هذه المدوشات الشاذة وهناك مواقع تدعم هذه الأفكار المنحرفة
    لكني لاحظت بعض هذه المدونات انها مدعومة من الخارج وليست حقيقية وهي مدنة لبنت تدعي انها شاذة وتريد ان تثبت بأنها مسلمة ولا يوجد في الإسلام ما يمنع ذلك من تحريم وبشكل غريب كل التعليقات تتفاعل معها وتؤيدها بشكل خبيث.
    هناك موقع ايضا صادفته يدعم الشوذ من الذكور في فلسطين وعندما بحثت للحصول على معلومات عن الموقع فوجئت بأنه مدعوم من مؤسسة داخل اسرائيل والموقع باللغة العربية

  5. مشكلة الحرية, الحرية شيء جميل و لكن بحدود و هؤولاء تعدت حريتهم كل القوانين الأخلاقية و الأنسانية و الدينية , الله المستعان.

  6. أخيأخي الكريم أسامة
    السلام عليكم و رحمة الله
    سيدي أنا أقرأ لك منذ أن يزيد عن عام، عام و نصف على ما أذكر، و صدقني و بدون مداهنة أقولها لك لولا علمي بشخصك النظيف و روحك المرحة و عقليتك المنفتحة ما كتبت لك تعليقا
    لأنك أكثر بالنسبة إلي من مجرد مدون أو صاحب يوميات
    خلينا ندخل في صلب الموضوع
    لا شكر على واجب، لماذا ندفن يا أسامة رؤوسنا في الرمال، عزيزي و أخي الكريم
    كيف تقول بأنك أول مرة ترى ظاهرة المثليين و تنصدم بأنها على الانترنت
    ما أعده منك دوما يا سيدي هي المصداقية و العفوية
    هل تنكر المثلية المنتشرة في الإمارات الحبيبة في رأس الخيمة و أم القوين و الفجيرة، تقام للشواذ أعراس حتى يتزوجوا
    قبل سنة تقريبا في أبوظبي قاموا بإقاء القبض على 24 شخص في حفل زواج المثليين!!؟
    في دبي.. لا أريد أن أتكلم أكثر من ذلك
    و لا في عجمان و الشارقة، و أعني الشارقة حيث انتشار الباكستانين و الهنود حيث تتفشى فيهم جميع أنواع الشذوذ حتى أنه يصل للحيوانات أو ركوب الجثث الميتة و الحمير
    صديقي و أخي و أستاذي
    كل ما طلبته منك يا أسامة هو تشريف قارئك النهم لك بزياة لموقعه و ليس أن تغرر به و تشره به
    على أي حال سأبقى دوما أحمل لك في قلبي مشاعر المحبة و الاحترام
    لن أرد على قرائك الذين وصفونا بالمرض و الشذوذ و بعد شوي الكفر، لأنك أنت صاحب المدونة و عيب علي أتدخل في رب المنزل
    دمت لكل الخير
    أخوك
    رجل مثلي

  7. uk]lhوتموت بداخل المرءالروح الايمانية وتنعدم المروءةفعندذلك يتساوى الانسان مع الحيوان واكثراشمئزازاً أنهم حادوا عن الفطرة التي فطر الله الناس عليها . فهم لم يكتفوا بإقامة علاقة سوية مع الجنس الآخر وفق قواعد الدين و الفطرة لكنهم تركوا أنفسهم تأتمر بأوامر الشيطان
    اللواط:

    قال تعالى : ( أتأتون الذكران من العالمين و تذرون ما خلق لكم ربكم من أزواجكم بل أنتم قوم عادون )

    وقال تعالى : ( و لوطاً إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين إنكم لتأتون الرجال شهوةً من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون).
    قرر الشارع للواط عقوبة رادعة قال صلى الله عليه و سلم: ( من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل و المفعول به )

    رجل مثلي فعلا اذا لم تستح فافعل ما شئت انتحر احسن مثلي هههههه شي نضحك ياخي انت شاذ يقام عليك الحد أن يضربه بالسيف ، أو يحرقه بالنار ، أو يلقيه من شاهق مكتوف اليدين و الرجلين ، أو يهدم عليه جداراً ، و له أيضاً أن يجمع عليه عقوبة الحرق و القتل ، أو الهدم و الإلقاء من شاهق .

    الاخ اسامه لللاسف الشديد لم تعطي الموضوع حقه ؟؟؟؟؟؟

  8. السلام عليكم أسامة و تحياتي لقراءك !
    الأشد قبحا من ثرثرة هؤلاء و عبثهم هو سرعة شهرتهم ، و تحول بعضهم إلى أبطال قوميون لمجرد أنهم خالفوا المعهود و القيم .. و تمنيت عليك أن تنوه الغيورين إلى مغبة التعاطي مع هؤلاء في التعليقات أو الزيارات .. رعاك الله ..

  9. الاسم الشرعي لهذه الفئة (المخنثين) هكذا قال النبي صلى الله عليه وسلم في حديثه (لعن الله المخنثين)، ولعل تسمية (الشاذ جنسيا) فيها تبسيط مخل وهي لفظ تعتبر أكثر رقيا في المجتمع الغربي للأسف.
    البحث عن العلاج هو الأولى، أسامة أعطى الموضوع حقه لأنه تحدث عن مدوناتهم ولم يعنون حول خطرهم أو بلاويهم لذلك أرى اان القلوب الساهية أخذ طرفا من الموضوع.
    في ساعة صريحة (أو صراحة) التي كان يقدمها الدكتور محمد العوضي تكلم عنهم بشكل أفزع المجتمع، ليس بسبب النتشارهم ولكن بسبب قدرتهم على إيذاء كل من يعترض سبيلهم.
    هذه الكثافة العددية جعلت الأمر يتحول من حالة عرضية أو شاذة إلى واقع، وهذا يعني وجوب اتخاذ تدابير تتجاوز قضية العقوبة الجسدية، لأن الموضوع تحول إلى فكر يجب ضربه، اعتقد أن المجتمع لم يعطي هذا الموضوع حقه من الاهتمام لأسباب كثيرة، آن الأوان لدراسة أحوال هؤلاء بشكل علني.
    سمعت عن أحد المشايخ الأفاضل أنه احتك ببعض هؤلاء الشباب الذين تم حجزهم في سجن الأحداث في ابوظبي، قال مجرد تذكرة بسيطة لهم تبكيهم، مجرد موعظة تغسل قلوبهم وتصحح مسارهم، يقول أن بعضهم اتهم والديه مباشرة أنهم السبب في هذا، وبالماسبة لما اتخذت السلطات اجراءاتها ضد هؤلاء في ابوظبي بعض الآباء زعل وكبر الموضوع وقال “حرية شخصية”..

  10. GayOfSun لا من ينكر وجود المثلية في أي مجتمع مخطئ، غالب هذه المجتمعات تعاني من هذه المشكلة، لكن كلما كان المجتمع اكثر التصاقا بالدين والمعاني الإيمانية كلما كان أبعد عن مثل هذه الأمور، نعم قد يكون في أسرة كلها متدينون حالة، لكن كيف يتم التعامل مع هذه الحالة؟
    ثم لنعود لما ذكرته حول موضوع انتشار المثلية في الإمارات، هل من المعقول ان تجعله مبررا لوقوعك في الخطأ؟
    انت مسلم أيا كان ما وقعت فيه ما دمت لم تقع في كفر، ونحن نخاطب عقل مسلم، فكيف لمسلم أن يرضى بأن ينكس الفطرة التي فطره الله عليها؟
    بل انظر إلى منتهى انتكاس الفطرة لما قال قوم واتمروا فيما بينهم (وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ) يقول ابن عاشور (والتّطهر تكلّف الطّهارة ، وحقيقتُها النّظافة ، وتطلق الطّهارة مجازاً على تزكية النّفس والحذر من الرذائل وهي المراد هنا ، وتلك صفة كمال ، لكن القوم لمّا تمرّدوا على الفسوق كان يعُدّون الكمال منافراً لطباعهم ، فلا يطيقون معاشرة أهل الكمال ، ويذمّون ما لهم من الكمالات فيُسمّونها ثقلاً ، ولذا وصَفُوا تنزه لوط عليه السّلام وآله تطهّراً ، بصيغة التكلّف والتصنُّع ، ويجوز أن يكون حكاية لما في كلامهم من التّهكّم بلوط عليه السّلام وآلِه ، وهذا من قلب الحقائق لأجل مشايعة العوائد الذّميمة ، وأهل المجون والانخلاع ، يسمّون المتعفّف عن سيرتهم بالتّائب أو نحو ذلك).

    ولم أجد في تفسير هذه الآيات من كلام سيد قطب رحمه الله إذ يقول في معرض تفسيره لهذه الآية من سورة الأعراف:
    (وتكشف لنا قصة قوم لوط عن لون خاص من انحراف الفطرة؛ وعن قضية أخرى غير قضية الألوهية والتوحيد التي كانت مدار القصص السابق لكنها في الواقع ليست بعيدة عن قضية الألوهية والتوحيد . . إن الاعتقاد في الله الواحد يقود إلى الإسلام لسننه وشرعه . وقد شاءت سنة الله أن يخلق البشر ذكراً وأنثى ، وأن يجعلهما شقين للنفس الواحدة تتكامل بهما؛ وأن يتم الامتداد في هذا الجنس عن طريق النسل؛ وأن يكون النسل من التقاء ذكر وأنثى . . ومن ثم ركبهما وفق هذه السنة صالحين للالتقاء ، صالحين للنسل عن طريق هذا الالتقاء ، مجهزين عضوياً ونفسياً لهذا الالتقاء . . وجعل اللذة التي ينالانها عندئذ عميقة ، والرغبة في إتيانها أصيلة ، وذلك لضمان أن يتلاقيا فيحققا مشيئة الله في امتداد الحياة؛ ثم لتكون هذه الرغبة الأصيلة وتلك اللذة العميقة دافعاً في مقابل المتاعب التي يلقيانها بعد ذلك في الذرية . من حمل ووضع ورضاعة . ومن نفقة وتربية وكفالة . . ثم لتكون كذلك ضماناً لبقائهما ملتصقين في أسرة ، تكفل الأطفال الناشئين ، الذين تطول فترة حضانتهم أكثر من أطفال الحيوان ، ويحتاجون إلى رعاية أطول من الجيل القديم!
    هذه هي سنة الله التي يتصل إدراكها والعمل بمقتضاها بالاعتقاد في الله وحكمته ولطف تدبيره وتقديره . ومن ثم يكون الانحراف عنها متصلاً بالانحراف عن العقيدة ، وعن منهج الله للحياة).

    لماذا تنفعل من قرار أسامة أن يكتب هذا الموضوع؟ حتما شاهد في موقعك ما لا يرضي الله، ليست الأمر متوقفا عند ما لا يرضي الله، بل ما يجلب شدة البأس وسخط الله، وهذا غير خاف عنك، فأنت تعلم شدة غضب المولى عز وجل على مثل هذه الأمور.

  11. في بعض مثل هالناس تدافع وتقول اننا خلقة ربي والعياذ بالله… لا والله … إن الله لا يخلق عبده بفطرة مشوهة.. إن
    الله خلق ويخلق الإنسان في أحسن صوره وأكمله…..
    أما خلقيا (بالفتحة) فهناك حالات نادرة جدا بولادة إنسان بعضوين! ولكل مشكلة حل……وألف حل…
    بس المثليين أو الشواذ الخ اللي في مجتمعنا واللي تتزايد أعدادهم بصورة مخيفة…أبصم بالعشرة أنهم
    هم من يقررو ان يكونو هكذا……. وربي أن لكل مرض حل ولكل مشكلة حل… ولا يأس مع الحياة…. وإصلاح الخطأ بالخطأ ليس بحل… يعني كونك مقتنعا بأنك مثلي هي مصيبة كبيرة بحد ذاتها ولها العلاج طبعا ولكن ان تأتي وتنشر ما يدور في نفسك التائهة والحائرة للناس وتشجيعك وترحيبك لهم في هذا العالم الغريب بهكذا تظلم نفسك أكثر وتكون محاسبا لذنوبهم ايضا….
    لك أن تتخيل وتعرف أن الإنسان إستحالة أن يستحمل وزر نفسه فكيف سيتحمل وزر الآخرين يا أخي؟؟!…
    أنت هكذا ومن هم مثلك قد خسرت نفسك والآخرين وخسرت دنيتك وآخرتك………….إلا التائبووون!..
    فالتوبة التوبة قبل فوات الأوان…. ولا تقنط من رحمة الله التي وسعت كل شي…..
    وانتظر وتأمل توبة الخالق ولا تنتظر توبة الإنسان الذي هو مثلك….. فأنت في قبرك محاسب لوحدك.. لوحدك.. ولوحدك فقط!!…
    ……………………………………
    أخ مبارك جزاك الله ألف خير على كل ما ذكرته…

  12. كنا في دورة تدريبية، فتجرأ أحد الشباب الموظفين على عرض قصة عن امرأة بعد أن تزوجت اكتشفت ان زوجها يعاني من هذه المشكلة، طبعا لو غيرها كانت طلبت الطلاق وقلبت الدنيا فوق حدر، لكنها صبرت حتى رزقها الله منه الأبناء، وهي في كل هذا تحاول أن تصحح وضعه، وكان أول ذلك التصحيح أن تعلمه (الحزم) في الأمور والشدة وفعلا رجعل إلى فطرته السوية.

    قبل ما يقرب من العام اتصل بي شاب على المكتب وأخذ يتكلم بطريقة مرتبكة ويسألني كيف أتوب، فقلت له التوبة تحتاج عزم وليس الأمر بالصعب ولا بالسهل، لكن الشاب كان يائسا إلى أن صارحني بأنه يمارس اللواط منذ ما يقرب العشرين عام، وأخذ يبكي بحرقة ويشهق حتى خفت أن هذا الشاب سيموت من شدة بكاءه وإحساسه بمرارة الألم، أعطيته رقمي الخاص وأعطيته بعض النصائح، وكان منها مصاحبة الصالحين، فقال “نحن أنجاس ما نصلح نمشي مع الناس الصالحين”، سبحان الله وهذا الشعور المؤلم له دلالات حسنة لكن لا أن يصل إلى مستوى اليأس، لكنه مع ذلك قال “نحن أنجاس”.
    طبعا تحليلي الشخصي كان أن هذا الشاب يعاني من آلام نفسية وجسدية، الآلام النفسية ناشئة عن مخالفة للفطرة وعدم قدرته على العيش وفق التصور الحقيقي الموافق للفطرة، والآلام الجسدية لأن جسم الرجل لا يمكن أن يحمل قلب امرأة وتصرفات امرأة أبدا، وفي نفس الوقت فإن هذا الشاب بقي فيه بقية إيمان، أو لنقل بقية إحساس بالفطرة التي فطر الله الناس عليها، لذلك انفجر واتصل طلبا للمساعدة وكان ذلك الإحساس الرهيب إلى جعله ينفجر في البكاء.
    لم أتحسس وأنا أتعامل مع هذا الشاب، طلب مني أن أتواصل معه مباشرة واعتذرت لأن الحل ليس عندي، يصعب علي أن اتعامل مع هذا الرجل بعد أن عرفت عنه كل هذا، والعيب ليس فيه، بل أحمل نفسي هذا العيب، وطلبت منه أن يتجنب البيئة التي تدعوه للمنكر وأن يصاحب الصالحين ثم ليمارس عادات الرجال فهي كفيلة بالتغيير، لكن مع كل هذا لم اتعامل مع الشاب إلا كرجل، لأنه لم يبحث عن مبررات لنفسه، لن أقول لأنه يعرف أنه مذنب، كلنا أصحاب ذنوب، ولكنه يعرف أن هذا الوضع مناقض للحياة البشرية تماما 100%، كانت نوازع الرجولة تدفعه أكثر من نوازع الإيمان، لذلك تجد أن بعض من عانى من هذه الأزمة من غير المسلمين استطاع أن يتجاوزها ليس بسبب اقتناعه بالإسلام ولكن لقناعته بأنه منتكس الفطرة وأن طريقته في الحياة مخطئة تماما.
    فكيف بالمسلم؟ الذي يؤمن بأن الديانات الثلاث (الإسلام واليهودية والمسيحية) كلها من صميم ما ما جاء في كتبها أن الله أهلك قوم لوط بسبب الكفر والمنكر الذي ابتدعوه، وأعظم عقوبة عاقب الله بها بشرا كانت هذه العقوبة، أن تحمل قرى سدوم حتى تقارب السماء فيسمع أهل السماء صياح من فيها، ثم تُقلب على وجهها في الأرض ثم تُمطر بحجارة من سجيل، وتبقى حتى يومنها هذا عبرة، نكسوا فطرة الله فنكسهم الله في أرضه وعقوبتهم في الآخرة أشد.
    لسنا هنا لنضيع أوقاتنا في الحكم على الناس، لكن ينبغي أن نتجاوز المشاعر الشخصية ونعمل لمعاونة هؤلاء بدل الهجوم عليهم.
    أسأل الله لي ولكم السداد والهداية.

  13. Gayof Son:
    المعلومات الي أوردتها حول وجود الشواذ جنسيا و انتشار هذه الظاهر في الامارات لا أظنها بخافية على أحد لكنني لم أتوقع أن تكون لهم مدونات و بالأحرى (لوبي) يجمعهم و صلات وثيقة تربط بينهم، و الأمر بالفعل شكل لي مفاجأة بل صدمة خصوصا بعد اطلاعي على محتويات هذه المدونات من ضمنها مدونتك و أرجو أن لا تغضب من كلامي و لكن القصة الغرامية التي أوردتها في مدونتك مقززة و مثيرة للاشمئزاز و لا أدري ما هو هدفك من طرحها في، فإن كان مجرد سرد ذكريات و السلام فأعتقد أنك لم توفق في الطرح و إن كان هدفك هو نشر ثقافة الشواذ و المثليين فالمصيبة أكبر..
    عزيزي من خلال تصفحي لمدونتك لمست فيك فيك معدنا طيبا و بذرة للخير موجودة فيك لكن لاحظت أنه لديك كذير من المفاهيم المغلوطة و الملتبسة لديك تحتاج بالتأكيد إلى تصحيح وإعادة نظر،منها على سبيل المثال إيمانك الشديد بأنك خلقت بهذا الشكل و يجب عليك ان تتقبل هذا الواقع.. و هذا الراي ليس بصحيح لأنه يتعارض الفطرة السوية ومع تعاليم ديننا الحنيف..فكيف ترضى أن تكون بهذا الحال؟
    أعرف أن الموضوع معقد و متشعب جدا لذلك أرجو منك أن تراجع حساباتك جيدا و تعيد النظر في محتويات مدونتك
    وصدقني هذه التدوينة ليست بغرض التشهير كما تظن ولكن بعد أن ساءني بالفعل محتويات هذه المدونات

    القلوب الساهية: أعتقد أن تدوينتي واضحة و مختصرة و هي عن مدونات (الشواذ) و ليس الهدف منها هو مناقشة ظاهرة الشذود الجنسي بحد ذاته..فأرجوك لا تخلط بين الإثنين..و باب التدوين مفتوح للجميع..

    مبارك: ردك ماشاء الله كافي ووافي بارك الله فيك..

  14. أخي الكريم اسامه ماحد طلب منك مناقشة ظاهرة الشذوذ الجنسيه بحد ذاته ولكن باخي الكريم مثل ماتتحدث عن مساواه كامله موضوع يحمل كل السخريه للمراءه ومتي سنتطورو وصفاتك السحريه للتطوير وهواه التعقدين والمعقدين وفليكر المحجوب ( واللهم لاتواخذانا بما فعل السفهاء من )) كله تحمل السخريه العجيبه للواقع يحمل الصح والخط
    اما ياخي الكريم عن موضوع مجمع المدوثنين تناولت ثلاث نقاط هي 1- صدمت 2- اخترالاجابه الصحيحة 3- شكر وتقدير
    4- بعد تصفحك محتويات تلك المدونه شعرت بالقرف وايضا من خلال تصفحك للمدونه لمست فيه معدنا طيبا وبذره خير مع اني لااعلم من اين التمست هذا المعدن الثمين (شو رايك انت مو متناقض ولا لك راي ثاني)
    تناولت الموضوع بشكل عجيب مع انه يحمل الفواحش والكبائر
    (كل أمتي معافًى إلا المجاهرين، وإن من المجاهرة، أن يعمل الرجل بالليل عملا ثم يصبح وقد ستره ربه، فيقول: يا فلان، قد عملتُ البارحة كذا وكذا. وقد بات يستره ربه، ويصبح يكشف ستر الله عنه)
    هذا شخص يجاهر بالمعصي من خلال ذكر القصص الغراميه وعدد العشاق الذي لايعرف كم عددهم واشياء اخر تثير القرف
    قال الله عزوجل : { ونفس وما سواها ، فألهمها فجورها وتقواها ، قد أفلح من زكاها ، وقد خاب من دساها } ، فمن زكّى نفسه ، فقد باعها لله ، واشترى بها الجنة ، ومن دسّ نفسه في المعاصي ، فقد خاب وخسر ، و كتبت عليه الشقاوة في الدنيا والآخرة ، نسأل الله تعالى أن يوفقنا لطاعته .

  15. القلوب الساهية: أخي / أختي لست مستعدا للدخول في مهاترات سخيفة معك أو مع غيرك.. و لكن كل ما أتمناه أن تدرك أنت و غيرك أن هذه المدونة هي منبر خاص بي وحدي و ليس (منتدى) للنقاش و تبادل الآراء و لي الحرية (المطلقة) في طرح ما أشاء من آراء و مواضيع تتفق مع قناعاتي الشخصية و رؤيتي للأمور دون مخالفة شرعية أو تعارض مع أمور مسلم بها..و بالأسلوب الذي يناسبني سواء كان أدبيا أو ساخرا…هذا لا يعني أنني لا أتقبل النقد أو الرأي الآخر بل أتقبله بصدر رحب بشرط أن يكون نقدا موضوعيا و ليس (شخصيا) ومستقصد كما هو واضح من خلال ردودك على كل تدوينة يتم طرحها…و لا أبحث عن المديح و الإطراء لأنني أعرف مستوى طرحي جيدا و أدرك كل ما أكتبه..لذلك لا أسمح لشخص أن يحاسبني على ماأقوم بطرحه و هو يستتر خلف الشاشة باسم مستعار تجهل منه هل هو ذكر أم أنثى..

    وراجع ردي السابق جيدا.. و تصفح مدونة Gayofson (مع أني سبق ان صرحت بأنني أرفض الدعاية له .. أم أن هذا يضاف إلى قائمة تناقضاتي!) قبل أن تتكرم بكتابة تعليقاتك الثمينة.. و ستعلم حينئذ ماذا أقصد ببذرة الخير و المعدن (الطيب) و ليس الثمين..فهناك فرق بين الصفتين.

    و ياليت تتذكر يا صاح المقولة الشهيرة: إذا كان الكلام من ذهب فالسكوت من فضة”

  16. جميل أن أرى هذا الموضوع في مدونتك يا أسامة، وفد لمست من الأخوة الأعزاء الذي علقوا على الموضوع عقلية ناضجة ومتفتحة وعلى علم تام بما يجري حولنا في هذه الأيام من ظواهر غريبة، ومن أشدها غرابة .. الشذوذ الجنسي ..
    لن أتعمق في تعريف الشذوذ واسبابه وعلاجه .. فالموضوع يطول .. لكن …
    ما يدهشني هو دعم النسر الأصلع لهذه الفئة من الشواذ وفي دول مختلفة، بل والتدخل سياسيا لوقف جميع أساليب العلاج لهذه الحالة وذلك تحت ستار الحرية الشخصية ..

    وما يقلقني أن هذا التدخل قد يخلخل توازن المجتمعات كافة “دون ذكر مجتمع معين” على الأمد البعيد حيث أعداد الشواذ في تزايد مستمر .. والله المستعان

    أخي الفاضل أسامة .. أنا أقف مع الاخت القلوب الساهية .. فكان طرحك للموضوع ليس بذلك القوة .. وبدى فيه شي من التناقض .. لا يجب أن نخلط بين العاطفة وإنكار المعصية والفحش …

    أما عن ذلك الشاذ المخنث الذي رد على هذا الموضوع وبكل جرأة ووقاحة .. فإني أتمنى أن يحذف رده .. لأني لا أتوقع أنك تتشرف بوجود ردود لهذه الحثالة في مدونتك ..

    أقول أخيرا .. “بلادنا بخير”

    تحياتي لكم 🙂

  17. موضوع حساس جدا
    واقتراح ممكن تحذف اللنك الموجود على
    “nickname” الرجل المذكور…
    لأنك كما قلت في كلامك انك ترفض عمل دعاية له

    تحياتي … من زمان ما علقنا في مدونتك

  18. الاخ الفاضل اسامه لااعلم لماذا يوجد عندك حساسيه شديده من تعليقاتي ادرك تماما ان هذا منبرك خاص كما ادرك تمام انني لااتعد حدودي ولا انتقد شخصك الكريم ولم احسبك على ماتقوم بطرحه من موضيع وانما انتقد طرحك للموضوع نفسه ولست هنا للحكم عليك الان لاتعرفني ولاا اعرفك جمعتنا مدونتك ……………
    الاخ اسامه ومن الوضح اكثر انك حط على من خلال تعليقك ع المعدن الطيب انا كنت اقصد هذا المعدن الطيب ولكن بشي من سخريه ( وانت عاد ماصدقت)
    ذكرت عن تعيقاتي الثمينه بشي من سخريه نعم ياعزيزي ثميته وبكل ثقه ما جادلت جاهلا الاوغلبني وماجادلت عالما الاغلبته
    شكر لك ولردك الجميل الذي يدل ع عمق تفكيرك
    عموما هذا اخر تعيق لي في مدونتك حتي لا يرتفع ضغطك والسموحه منك اذ الخطاء صار وفقك الله دائما

    في حفظ الله جميعا

    ع فكره للتصحيح معلومتك اخي اسامه اذ كان الكلام من فضه فالسكوت من ذب

  19. الراعي غير الرسمي: إذا كان لديك تعليق مفيد و رد يثري الموضوع..فأهلا و سهلا بك و غير ذلك..فعليك بمدونتك يا سالم الإمارات.. يا حلال المشاكل الزوجية!

    القلــــــــــــــوب الســــــــــــــــــــــــــــــــــاهيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة:

    شكرا على التصحيح..بصراحة أشفق على هؤلاء العلماء و الجهلاء الذين تورطوا في الجدال معك..ليس عندي شك بأنك أسقطتهم بالضربة القاضية!:)

  20. موضوع حساس وينتشر بكثره فالفتره الأخيره .. إن كان في وسط الشباب أو البنات لأن الشذوذ منتشر في الطرفين.

    نحن مابنقدر نوقف هالشي وعلينا بأضعف الإيمان ..

  21. السيد اسامة صاحب هذه المدونة
    السادة القراء و المعلقين

    اعرفك بنفسي
    انا كريم شاب مصري و شاذ

    لا استطيع ان اصف كم الالم و الغضب و الحزن الذي يحملهم صدري الان

    قرات موضوعك و قرات معظم التعليقات
    كل ما يدهشني في الامر
    هو كل هذا الاهتمام بمشكلتنا
    انتم لا تشعرون بنا
    و لا تدرون كم الالم و الحزن و المرار الذي نحياة
    كيف تتكلمون عنا و انتم لا تعرفوننا
    تتكلمون عن صورة ملاءتم بها عقولكم
    اننا نجسون باحثون عن المتعة الجنسية في اى مكان و زمان
    لا احد يشعر بنا و لا بما نعانية

    و اخرون يرون اننا يجب ان نعالج
    و ان ما نفعلة منافي للطبيعة

    نعرف هذا الكلام كله و اكثر منه
    و لكن ماذا بعد ؟؟؟

    نسمع عن ذلك الحديث الذى لن اتحدث عن مدى مصداقيتة عن اننا المفروض نقتل

    و لكن ماذا نفعل ؟؟؟
    ماذا تفعلون لو كنتم مكاننا ؟؟؟

    و كيف ان مدونة او قصص للمثليين تهدد امنكم بهذا الشكل

    هل بعد قراتكم لمدونت جاى اوف سن احسستم ان لديكم الرغبة لتمارسوا المثيلية ؟

    اعرف الاجابة
    لاء انه انه شىء مقزز

    هل بهذة الكلمات ستتغيرون ؟؟ ستصبون مثيلين
    بالطبع لاء

    نفس الشىء بالنسبة لنا
    انظر كيف هو صعب عليك ان تتحول للمثيلية
    نفس صعوبتة لنا ان نتحول للعكس

    ارجوا منك ان تتركونا بما نعاية من الالم و احزان

    لسنا في حاجه لمواجهات معكم
    كفانا ما نعانية من انفسنا و مشاعرنا
    فلسنا نحيا حياة اللهو و الطرف و الجنس كما تتخيلون

    اعرف انه حتى بعد كلماتى تلك لن تفهمونا و لا تقدروا مشكلتنا

    و لكن لدي سؤال
    ماذا سيكون موقفك اذا رزقت بولد مثيلي ؟؟؟
    كيف ستتعامل معه
    ملحوظة : ليست المثيلية مرض ينقل او يورث او نتيجة لتجربة جنسية او تحرش جنسي ف الصغر
    لا احد يعلم حتى الان اسبابها الحقيقية

    اعتذر للاطالة عليكم

  22. صباح الخير للجميع

    بع
    أعتقد بأن هؤلاء المثليين، مشكلتهم تكمن في أمور نفسية، بالإضافة لخلل في الهرمونات، لكن ليس من الصعب علاجهم

    فلماذا لا يذهبوا إلى طبيب نفسي، بلا شك لديه العلاج النفسي لهم، وبإذنه تعالى سوف يحاول الوصول معهم إلى الطريق الصحيح، كي يعودوا إلى الطبيعة البشرية القويمة، مجرد رأي

  23. أيها المثليون.. لا تظنون أنني انسحبت من النقاش..فردي على كلامكم يا أصحاب الرسالة و المبائ ..جاهز..و لكنني مشغول حاليا في أمور أخرى… أهم..

  24. الاخ العزيز : صاحب المدونة

    ليس من حقك أن توصفنا بهذة الأوصاف أننا بشر مثلما انت بشر لنا الحق فى الحياة كما انت لك الحق فى الحياة ، لنا الحق فى ممارسة ما نريده ونراه خير لنا مثلما أنت تفعل ، لو أنت شايفنا مذنبون ، فلتتخلى عن شهواتك أنت الآخر فهذة هى شهواتنا وفطرتنا وميولنا كما هى شهواتك وفطرتك وميولك ، لا يوجد نص صريح فى القرآن يحرم المثلية بل هى من الممكم أن تكون تفسيرات خاطئة ، لأن ربنا لا يكلم ألا قوم لوط فقط ويوجهه كلامه اليهم ولا يوجه الى العالمين والقرآن ينتقد جميع أفعالهم السيئة وليس فقط اللواط

    أما لو تحب تعرف لماذا العالم والبشر أجمعين يكرهون وينبذون المثلية سأقول لك : ـ

    لأن فى جميع المجتمعات القديمة كانت الآلهة والكهنة يباركون النسل ويباركون العلاقات الجنسية التى ينتج منها أطفال كى يعمر العالم ، لذلك نبذوا آى علاقة جنسية لا ينتج منها أطفال لذلك أيضاً ينبذ اللواط فى المرآة ، هذا هو التفسير الصحيح فى رآى وليس تفسيركم أنتم يا جهلة

  25. الأخ كريم، لنطرح الأخ أسامة وما كتبه وما علقه به الأخوة جانبا، يا أخي أحرقهم وخلاص، ولنفترض للحظة أن هؤلاء الذين علقوا لا وجود لهم، لنفترض أنك لم تجد شيئا من هذا الكلام، ولندع قضية صعوبة الانتقال من الحالة الطبيعية إلى الحالية غير الطبيعية وما ذكرته من صعوبا العودة.
    واسأل نفسك سؤالا واحدا، هل ترضى أن تقابل ربك بهذا الوضع؟
    من خلال رسالتك نقرأ أمورا:
    1- تسخطا على الواقع الشخصي.
    2- آلاما نفسيه داخلية.
    3- ضغوط خارجية.
    بالله عليك أسألك، كل هذا ولا تود أن تكلف نفسك عناء المحاولة؟
    أما قولك بأن من علق لا يحس بهذه المشكلة فأنت مخطئ، بل رأينا من هذه النماذج في حياتنا العملية وتألمنا لحالهم كما نتألم لحال تارك الصلاة وحال عاق والديه، صحيح أننا لا نعيش الألم، لكن نعلم أن هناك ألم، وأن واجبنا تجاه المجتمع إزالة مثل هذه الآلام.
    ثم لنعود إلى مقولتك التي قلتها بنفسك:
    “ماذا سيكون موقفك اذا رزقت بولد مثيلي ؟؟؟”
    ماذا سيكون موقفي؟ ماذا تقصد بمثلي؟ هل تقصد من رزقه الله تبارك وتعالى بجهازي أنثى وذكر؟ ثبت هذا وتلكم عنه فقهاء الشريعة، إذا كان المولود حالة بين أنثى وذكر فهذه ليست جريمة، الجريمة أن يكون الرجل يرغب في الرجل.

    لو رزقني الله “بخنثى” لسعيت ابتداء قدر المستطاع أن التزم بأحكام الشريعة وأحصل على فتوى تنظر إيهما أولى أن يكون، استمراره كبنت أو استمراره كأنثى، ثم بعد ذلك سأربيه على ذلك الأساس.

    لست أنت أسوأ قضية في العالم، ولست أنت أسوأ قدر قدره الله لإنسان، اعتقد أن لديك القدرة للعودة إذا عرفت قدراتك الهجومية والدفاعية، هذه ليست مباراة كرة، لكن اعتقد يجب أن تعرف ما هي نقاط ضعفك ونقاط قوتك، إذا كنت مقتنعا بأن الوضع “خطأ” فهذا يعني أن هذا الوضع يجب أن تقوم بتغييره لقناعتك بأنه وضع غير صحيح، عندها يجب أن تنطلق لتصحيح الوضع.
    نعم تارك الصلاة يجب أن نقول له “خطأ”
    العاق لوالديه يجب أن نقول له “خطأ”
    شارب الخمر يجب أن نقول له “خطأ”
    قد نختلف في إيصال المعلومة من حيث الأساليب، لكن يجب أن نقوم بذلك.

    لا يعقل أن تكون المعصية “مباحا” ويكون مبدأ رفض المعصية “أمرا محرما”.

    أخي أسامة، أتمنى أن تفرد موضوعا خاصا بهذا الشأن، لكن قبل ذلك عليك بمراجعة:
    – اختصاصيين نفسيين.
    – اختصاصين اجتماعيين.
    – اختصاصين شرعيين.
    هذا الأمر مهم جدا قبل الشروع في كتابة هذا الموضوع.

  26. لا أرى اي مشكلة في المثلية
    ولا احب وصف هذه الفئة من المجتمع بالشاذين جنسيا …هناك مصلطح علمي معروف وهو المثلية ..

    احترم توجهاتهم لانني قرات عن هذا الموضوع في مجانين
    وانا على يقين انه لو كان بامكانهم اختيار توجهاتهم لاختاروا ان يكونوا طبعيين ..
    فغالبا يكونون ضحية اهمال من الأب او تعرض لاغتصاب في الصغر ..

    هذا شيء طبيعي وعادي جدا
    ولا ارى اي ضرورة لهذا التهجم عليهم

  27. السيد : مبارك

    اولا بعيدا عن الاختلاف في وجهات النظر
    احب ان اعبر لك عن اسلوبك المتحضر في الحوار
    احسسنى كلامك براحة على رغم اختلافي معك في التالي

    المثيليون ليسوا المخنثين او ذلك الانسان الذي يولد و لدية مشكلة في تحديد الجنس و يجب اجراء عملية جراحية لتحديد الهوية الجنسية

    فهذة مشكلة اخري

    اما ما اعانية او يعانية كل المثيليون هي اختلاف الاتجاة العاطفي

    بمعني اننى لا اشعر بالحب و الميل الى الاناث
    و لكن تلك المشاعر اجدها مع انسان من جنسي و لا استطيع ان احب و اعشق و امارس جنس مع فتاة ليس لسبب عضوي

    اما بخصوص محاولات العلاج و التخلص مما ايقنت الان انه لا خلاص منه

    فارجوا سيادتكم تشريف مدونتى المتواضعة و قراءة موضوعات مثل ( تجربتى مع الطبيب النفسي )
    و الكثير من الموضوعات التى قد تفهموا منها بعض المعلومات عن حياتى

    لا تقلقوا لن تؤثر عليكم كلماتي بشىء
    فلا احب الكتابة عن التفاصيل الجنسية

  28. عزيزي اسامه
    ياسيدي معروف ان فيه اختلاف بين الناس وده معروف وفيه قوم شهير بخصوص الموضوع ده
    بس اللي المفروض نعمله اننا نحل مشاكلهم ونفهم ايه الاسباب اللي بتجعلهم هكزا هلي هي عوامل نفسيه نتيجه اعتداءات او شيء ام ماذا؟
    عشان المستقبل لان الموضوع موجود وفي زياده ومش لازم نهاجمهم قد مانعرف دوافعهم لذلك

  29. اما صديقي اسامة
    فرسالتك القصيرة بانك لست صامت و انك سوف ترد
    فلا ادرى لمذا اشعر ان بها نبرة الهجوم و الوعيد

    اجعل الامور اكثر هدوءا
    فهذا نقاش و اختلاف اراء و ليست حرب
    اتمنى لك التوفيق

    كريم

  30. بصراحة تامة أنا لا أعرف عن مدونتك شيء .. سوى أني أتصفح مدونة الأخ المثليgayofsun وقرأت المقالة عنك … وقلت لنفسي أن أقرأ ما كتبت … بصراحة انت تسمينا الطبقة السفلى ولكن ماذا تعرف عن هذه الطبقة السفلى كما تسميها … هل تعلم ماذا نعاني أو ماذا يحدث لنا يوميا ؟؟؟ هل تعلم ما هية الحياة التي نعيشها ؟؟؟ هل تعلم ناذا يحدث لنا من مضايقات يوميا .. وتاتي أنت الرجل الواعي المثقف بقول كذا وكذا عنا …. هذا لا يطاق فعلا … وان كنت تريد الدين .. فكم من مؤمن على هذه الأرض ؟؟؟؟؟ قلل …
    لا أعلم ماذا أقول سزى ان مقالتك يجب أن تشطبها لأنك تخاف من نجاح الآخرين برأيي

  31. يقول نحو حياة أفضل (((لا يوجد نص صريح فى القرآن يحرم المثلية بل هى من الممكم أن تكون تفسيرات خاطئة ، لأن ربنا لا يكلم ألا قوم لوط فقط ويوجهه كلامه اليهم ولا يوجه الى العالمين والقرآن ينتقد جميع أفعالهم السيئة وليس فقط اللواط)))

    1- انت تفرق بين المثلية واللواط.
    2- من كلامك نستوحي اعتقادك بأن ما حرمه الله على قوم لوط لم يحرمه على غيرهم وهذا فيه نسبة الظلم لله.

    ويبدو من كلامك محاولة لتبرير هذه التصرفات وجعلها أمرا مباحا.
    الآيات القرآنية واضحة الدلالة في أن عقوبة هؤلاء القوم كانت بسبب أمرين، الكفر واللواط، وأن كل واحد منهما على حدة كاف لحلول العقوبة عليهم.

    ثم قولك (في القرآن) له دلالة واضحة أنك لا تؤمن بالسنة النبوية، والأمة الإسلامية أجمعت على أن منكر السنة النبوية منكر للقرآن الكريم، مع اننا لا نسلم لك بأن التحريم لم يرد في القرآن، بل هو وارد بشكل صريح وفي أكثر من مكان.

    يا (نحو حياة أفضل) شارب الخمر وتارك الصلاة وعاق والديه وحتى من يقع في الزنا كلهم يستطيعون ان يبررون أفعالهم، لكن التبرير أمامنا أمام عند الله، فلا تبرير.

  32. اتمنى قراءة مواضيع المثلية في موقع مجانين
    http://www.maganin.com
    في قسم الاستشارات

    متى نفهم ان المثلية اضطراب ويمكن علاجه كسائر الأمراض والاضطرابات التي تصيب الانسان يوميا ..

  33. نسأل الله العفو و العافية
    هذا بلاء…. لدي سؤال للمثليين، لنفترض بأن شخصين مثليين يعيشان مع، لأنها يحبان بعض! ما هي المرحلة الثانية من حياتهم؟ المعروف بان الزوجين (الزوج و الزوجة) بعد أن يتزوجا، يطمحان للوصول للخطوة الثانية و هي إنجاب الأطفال، كيف سيتدبر المثليان أمرهما؟ بعيدا عن التبني و غيرها من الحلول الحديثة التي أوجدها العلم و تغير الأسس الإجتماعية، هل الهدف من البقاء مع رفيق مثلي للأبد فقط الصحبة؟ ألا يطمحان لبناء أسرة؟ الله يهديكم و يهدي الشباب المسلمين…

    الليدي آيريس-الإمارات

  34. Gayofson:

    هذه المرة لن أحذف رابط موقعك ليقيني بأن زوار المدونة لديهم القدرة على تمييز الصح من الخطأ كما أنني برأت نفسي منذ أن أنشأت هذه المدونة من أي تعليق أو رابط يقوم بوضعه من هم على شاكلتك و أرجو أن لا يحاسبني الله على ذلك..

    نعود إلى مقالك الذي كتبته ردا على مقالي هذا:

    بالنسبة لمجتمع الشواذ و المثليين، يبدو أنك كمن سبقك من الذين ردوا على هذا الموضوع يعتقدون أنني على جهل بوجود الشواذ جنسيا و و و .. و هذا كلام غير صحيح، لذلك أعود و أكرر أنني و لله الحمد على اطلاع دائم بما يدور حولي و ما قمت بذكره من معلومات و إحصائيات عن الشواذ في الإمارات ليس بخاف عني بل ربما ما لد من معلومات تفوق ما لديك، لكن جهلي كان مقتصرا بوجود مدونات عربية أصحابها ينتمون لهذا المجتمع ممن أطلقت عليه مسمى (مدوثين)، فلم أتوقع أن تصل بهم أو (بكم) – بما أنك تفتخر بانتمائك لهذا المجتمع!-الجرأة لكي تنشروا أفكاركم الشاذة للجميع بدون أي تحفظ!

    “مدونين محتارين في نوعية الجنس الذي يتنتمون إلي”

    نعم محتارين في نوعية الجنس و أنا عند كلامي..فالله لم يخلق سوى جنسين من البشر ذكر و أنثى فقد قال في كتابه الكريم : (يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر و أنثى و جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا) ولم يورد ذكر مسى لأي جنس ثالث، المشكلة هنا تكمن في أنكم أقنعتم أنفسكم بطريقة ما بأنكم أناس طبيعيين جدا ووجودكم شيء طبيعي و هذا سبب تماديكم في غيكم و الجريمة التي شكلتم فصولها.

    نحن لسنا الجنس الثالث، أو ما يدعى الشيميل، نحن ذكور و إناث، لا نعاني من أي اضراب في الهرمونات، أو الغدد، و ملامحنا إن كنا ذكورا، هي كافة أوصاف الرجولة، من صوت “خشن، و و بنية قوية و ذقن و فحولة أيضا، و لسنا بمخنيثين
    أما أن كنا نساء مثليات…..أنا فخور بأنني رجل.”

    بصراحة حيرتني؟ .. هل بإمكانك أن تعرف الوضع الذي أنت فيه؟ إذا كنت تنفي أنك تنتمي إلى الجنس الأول و هم الرجال.. و كذلك الجنس الثاني و هم النساء.. و الآن تنفي انتماءك إلى الجنس الثالث الذي تم الاتفاق على تسمية الشواذ جنسيا بهذا المسمى؟ فإلى أي جنس تنتمي إذا؟ و لو كنت (مثليا) كما تحب أن تلقب.. و لا تقوم بممارسة الجنس و اللواط مع مع غيرك من المثليين (لاحظ لم أقل رجال لأن مفهوم الرجولة أرقى وأرفع من مفهوم الشاذ صاحب الجنس الرخيص).. فما هو تعريف مسمى (مثلي)..؟؟

    “تتساءل الآن لماذا تدون إذن؟
    سيدي الفاضل، قرائي و قارئاتي الكرام
    أدون و أضحي بوقتي و جهدي و مالي، حتى أكون كالشمعة التي تحترق لغيرها، حيث المثليون منذ أن يولدون لا يتلقوا أي تربية أو ثقافة جنسية واعية
    فعندما يصبح شابا يافعا، و يحس بذلك الشعور الملح العجيب و الغريب، و يرى حكم الناس عليه و نظراتهم لمشاعره المكبوتة، و يرى نظرة الدين المستغلة من قبل رجال الدين ، كلها ضده
    يتحول لإنسان حيواني، لا هم له سوى الجنس و العهر و الفاحشة و السكر و الرذيلة، أو تتحول لعاهرة لا هم لها سوى الجنس على عتبات الطريق، ناهيك على اغتصاب الأطقال و حوادث السرقة و القتل
    إن عدم وجود شخص يسرد قصته، و تجربته لهم، و عدم وجود تلك التربية، و عدم موجود الخبرات، و المعلومات المغلوطة، يحول إي إنسان إلى حيوان شرس………. لهذا يا سيدي لو سألتني لماذا تدون سأقول لك
    !!من أجلهم”

    عفوا .. عفوا… عن أي رسالة تتكلم يا صديقي؟ عن قصص غرامية بذيئة وفاحشة بينيك و بين شواذ مثلك.. تحكي فيها أدق تفاصيل مطارحة الغرام ما دار بينك و بينه.. و تقول أنك صاحب رسالة.. و أنك تكتب من أجلهم؟ أي كلام هذا تقوله..أنت تذكرني تماما بالراقصة الشهير “فيفي عبده”التي تهز وسطها كرقاص الساعة.. وكلما أجرت مقابلة مع أي مطبوعة عربية صرحت بكل بجاحة أنها فنانة تؤدي رسالة!

    عد إلى رشدك يا عزيزي و انفض من رأسك هذه الترهات الشيطانية التي ضيعتك وضيعت أصحابك من الشواذ.. و فكر في مستقبلك جيدا..إلى أين تذهب و ماهو مآلك فطريقك الحالي.. سالك.. و لكن إلى جهنم و العياذ بالله..

    أما عن زملائك المثليين ممن خرجوا من جحورهم لكي يردوا و يعلقوا على مواضيع (الأسوياء) بكل وقاحة وبجاحة..(خصوصا المفتين منهم) فأنصحهم بأن يعودوا مرة أخرى إلى جحورهم المظلمة…فلست مستعدا لمناقشة كلام.. غير منطقي و قابل للنقاش أصلا!

  35. Guy of sun
    رجل… وبداخله مشاعر انثى… هل هذا طبيعي يعني بالنسبة لك؟؟
    وأنثى بداخلها مشاعر الرجولة هل هذا طبيعي؟؟
    يعني ماعرف شو القصد او الهدف من وجود أناس لا ينتمون لا للرجال ولا النساء حتى لو كان بالمشاعر …
    أسامة لم يخطئ ابدا…
    وأنت تستطيع ان أن توصل رسالتك بألف طريقة وطريقة أفضل وأرقى من التي تتبعها الآن ومذكرات جنسية ….
    وكـأنك تحاول الآن بمقالك هذا التستر او اللعب بعقول الناس بقولك انني رجل وانني احمل كل صفات الرجولةالخ بس أحاول مساعدة المخنثين التائهين والحائرين بين الرجل والمرأة!!
    يعني فعلا احترنا بشخصيتك لا رجل ولا مرأة فمن تكوون يا صاحب الظل الطويل لول…؟؟ سوري للسخرية ولكن فعلا فعلا انتم بحاجة لمراجعة الذات والنفس لست انت فقط بل كل منهم على شاكلتك…
    ياخي المخنثين موجودين في كل العالم صحيح بس عندنا وفي الإسلام اي عقل يقبل هذا؟؟؟؟…. لو كنت تخاف الله حقا لكان هذا اللي متلبسك ما اعرف شو اسمه الخنث بيهرب في ثواني وبلا رجعة بس المشكلة تكمن في روحك وعقلك وأخلاقك والتي تريد الحرية المطلقة وتقول نحن ها هنا المخنثين لنا عالما لا نخاف او نهاب احد ولا حتى الذي خلقنا!!!؟….

    بعدين كلمة المخنثين ليس من عقل ولسان قارئ من قراء اسامة… بل هو اللفظ الشرعي كما شرحه الاخ الفاضل مبارك كما جاء في حديث الرسول عليه افضل الصلاة والسلام وبعد زعلان ليش؟؟.. ما تؤمن بحديث الرسول بعد شو؟؟؟

    انت يالس تذكر المخنثين و انا اقول المجرمين بحق انفسهم وبحق الآخرين المنتشرين سواء في الإمارات او في اي مكان كانو… شوف هالنوعية من الناس الحيوانية (وأخص بذكر كلمة الحيوانية للي ذكرتهم مع الحيوانات والأطفال الخ ) وكل أنواع المخنثين اللي خربو فطرتهم السليمه بإيدهم هالنوعية اقول لو انتشرت في العااااااالم كله يظلون مجرمين ومخنثين ومن قوم لووط يعني لا تيلس تدافع عنهم وتعطيهم العذر لفعل ما حرمه الله وأنكره الإسلام.. ( عذر أقبح من الذنب مثلما يقولون)…

    اونك مستوي لهم الأب الروحي وتفتح عيونهم…. انت بكبرك ضايع للاسف وتقدر ترجع لفطرتك اللي الله خلقها بس انت ما تريد….
    لا تقول انك ما تعاني من اي مرض ولا مشاعر الأنثى هاي اللي فيك شو تقول عنها … الله عز وجل خلق الرجل والمرأة ليش؟؟؟؟ مب ليكملو بعضهم؟؟
    وانتو من وين طلعتو؟؟ وحق من وليش؟؟ وتعارضون المشاعر اللي ولدتو معاها وتنكرون الفطرة السليمة…

    شوف يا أخي انا رحمتك والله رحمتك لانك مثلما قلت مسحت دموعك وحسيت بحزن يعني انت رجال مثما تفضلت وعادي يعني كل إنسان يعاني من مشكلة ما في حياته وتقدر تعالج هالشي المب طبيعي فيك والله مب عيب بس العيب واكبر العيب انك تستسلم وتقتنع بالغلط لانك تشوف اخطاء الناس وتقول هذا يسوي وذاك يسوي ..ويسوون اكبر من اللي انا اسويه………. والمصيبة الأكبر انك تنشر مذكرات جنسية مع ذكر وذكر … بعدين الإنسان الذكي والعاقل ما يقارن نفسه بالغلط بل يشوف ويتعلم من اللي يسوي الصح وينافسه مب العكس!

    اقتباس:
    تعودنا كعرب سيدي، بأن نفعل الموبيقات السبع، ثم نقبع تحت ستار الله و الدين و نردد كالببغاوات ” كل أمتي معافى إلا المجاهرون ” عليك أن تتستر و تخفني نفسك، مع أنه لم يكن يوما ما هو هدي الرسول في حل المشكلات بالهرب منها و عدم مناقشتها، هذا إن اعتربت حقا بأن المثلية مشكلة

    احين انت مقتنع انك يالس تحل المشكلة؟؟!!!…….. انت حل مشكلتك بالأول بليز … انت جذه تضيع الناس ويمكن تعطيهم معلومات غلط وما اكثرهم اللي يمسكون بخيط الأمل الكاذب واللي يقتنعون بحل يرضيهم اولا واخيرا ولا يهم إن كان سيرضي خالقهم ام لا!!…….
    انت تبي تناقش في أمر منتهي النقاش فيه من أيام الرسل!؟

    يعني مثلا المخنث اللي طالع من بيته وتايه مب عارف شي اهله ما ربوه تربية سليمة انت تقدر تعلمه وتوجهه بطريقة وباسلوب حلو وتذكر له ما ذكر في القرآن وكيف يمكن معالجة هالشيء الخ…..
    مب تيلس تبكي على اكتافهم ويبكون على اكتافك وتقولهم تعالو انا افهم مشاعركم تعالو نسوي لنا مدونه ننشرها للعالم ونثبت انفسنا لهم وبمشاعرنا الصادقة!!….
    لا ننكر مشاعركم وكل إنسان يحمل المشاعر ..بس احملها بطريقة صح ياخي!

    ……….
    Soul

  36. ليدي آيريس

    ترا هم شو يقولون ويحاولون يقنعون… انهم ما يفكرون بالجنس مثل الشواذ
    بس هم يعني مشاعرهم رقيقة مثلنا نحن الحريم!!!!….
    بس احينه نحن شو نسوي انزين لو طلعونا منافسات اوبس قصدي منافسين رجال بس مثليين!!؟…..
    يعني نحن شو دورنا ما عرفت! نحن شو نتحول يعني احين لول
    وشو دور الرجال لو طلعوهم منافسات بويات!!؟؟…….
    دعواتي لكم بالشفاء العاجل!! وبالهداية اولا وأخيرا

  37. السيد اسامة
    صاحب هذه المدونة
    اعتذر لتكرار التعليق لديكم
    و لكن هذا سيكون اخر تعليق لي هنا

    بعد قراءة تعليق الاخير
    و معظم التعليقات للسادة الضيوف
    اشعر بانكم لا تتحدثوا عن بشر

    اشعر اكثر انكم تتحدثون عن كائنات فضائية
    لا تتنمي الى هذا العالم
    او الى حيوانان او فئران
    كما يدعونا اسامة للعودة الى جحورنا

    ايها السادة اليكم هذا التوضيح
    نحن بشر مثلكم
    لنا اباء و امهات و اخوات
    لنا جيران و زملاء
    نعيش ف عالمكم و ناكل و نشرب مثلكم
    نخاف و نشعر و نحس و نبكي
    و نندم و نصلى و ندعوا الله
    و لكننا نعانى عيبا او مشكلة
    كبرت او صغرت ليس هذا هو الشىء المهم
    المهم اننا مازلنا بشر ننتمي اليكم

    ليس لدي سوي امنيتان لك يا سيد اسامة
    و ارجوا منك الا تعتبرهم انهم انتقاما
    و لكن فقط ربما هذا يجعلك تشعر بنا و اننا بشر مثلك

    الامنية الاولى
    ان يرزقك الله طفلا مثلنا
    و نرجوا ان تكتب عن تجربتك معه و كيف استطعتك تعديل سلوكه ليكون من الطبقة العليا و ليس الطبقة السفلي التى ننتمى اليها

    الامنية الثانية
    ان يرزقك الله بفتاة جميلة
    و تتزوج رجلا يجيد التمثيل و يكون مثيلي سرا طبيعي امام الناس .. و اتمنى ان تسرد لنا معاناة بنتك معه

    اسف لهذه الامنيات
    و لكن حقا اتمناها
    و اتمنى ان اعرف رايك بعد تلك التجارب

    سامحني تمنيت هذا لانك لا تشعر بمعاناتنا

  38. المسلم لا يدعي على المسلم…..
    بس ما الومك لانك متاثر من هالمرض في نفسيتك يا كريم….
    والله اعلم ما بالنوايا والقلوب … وشو كانت نوايا اسامة ونوايا قرائه…
    اردنا لكم الصلاح والطريق السليم ولكنكم تأبون ذلك لا بل تظنون أن العالم ضدكم!!..
    يعني بصراحة صعب حسيت الحوار معاكم ونفس ما يقولون المرض لا يفهمه إلا الطبيب!
    الله يشفيكم يارب…(امنيه من القلب صدقني)

    يا كريم انتو تقولون انكم رجال كاملين ولستم الجنس الثالث صح؟…. فما حكاية مشاعر الأنثى التي بداخلكم؟ اسأل نفسك طيب قبل لا تدعي على من وجهك وفتح عينك للصواب هذا بدل ما تدعي له! الله يسامحك

    كل إنسان معرض للأمراض والبلاوي بس يحاول يتعالج وقبل كل شي يذكر ربه ويتقرب منه حتى يفهم الحقيقة
    ويفهم ما في نفسه …. ربما تجتاح هذه المشاعر لزيادة او نقص في هرمونات جسم الإنسان الله اعلم
    ويعني مثلا لو انا كنت مكانك وأحسست بأنني بدأت أميل للإناث وأشعر أنني بدأت اصبح خشنة مثل الرجال افكر ثم افصح عن مشاعري لأشخاص اثق فيهم من اهلي وبيتي ثم احاول طلب المساعدة أو اذهب إلى طبيب لشرح حالتي أو سأزيد من عدد سجداتي وركعاتي أمام الله طالبة العون منه وحده أمام هذا البلاء!……..يعني الحل بيدكم فلا تيأسو… ولا تقنطو من رحمة الله ارجووكم…..وثقوا أن لكل داء دواء… عنده فقط…… عند من خلقكم وابتلاكم وهو من سيشفيكم بإذنه تعالى.
    ………………………
    وربي يحفظ بو عامر وعائلته ويحفظ كل مسلم من هالإبتلاءات…

  39. كريم: أسأل الله أن يحفظني و يحفظ عيالي و ذريتي من أمانيك الشيطانية… الحمدلله أهلي ربوني على نهج الاستقامة و نشأت و لله الحمد على درب الصلاح.. و سأقوم بتربية أولادي بإذن اله على نفس النهج.. الشذوذ الذي أنت فيه و غيرك ليس سوى نتاج نشأة خاطئة و تربية غير سليمة..
    و معاناتكم أنتم من خلقها بتعاملك الخاطئ و غير الحكيم مع طبعية شذوذكم..

  40. اسف لم استطيع ان اعلق و اوضح نقطة اخيرة
    ليست امنياتى لك دعاءا عليك
    او لكي اشمت فيك و في اولادك
    لكني تمنيت ذلك لتذوق مما نذوقة
    لكن اكون فرحانا وقت حدوث ذلك لك
    فمن شعر بالالم و الحزن لا يفرح بحزن الاخرين
    بل يزيدة ذلك الحزن حزنا
    لان ذلك يذكرة باحزانة

    سيدى سول
    لم نكن ناسين مشكلتنا او اننا لم ندركها الا عندما تكتبون عنها و تذكروننا بها
    نعيشها ليل نهار
    و ليس من الان من الطفولة
    ارجوا منك ان تقرا ذلك البوست
    ( لما اكبر هتغير )
    http://memokareem.blogspot.com/2007/01/blog-post_21.html

    اما بخصوص اننا لم نحاول ان نتخلص مما نعانى منه
    سوا طبيب نفسي و اى طريقة تظنون انها الخلاص
    فقد حاولت كل الطرق

    و اخيرا ارجوا من سيادتكم قراءة رسالتى لكم
    ( رسالة الى من لا يشعر بنا )

    http://memokareem.blogspot.com/2007/01/blog-post_30.html

    و شكرا لكم
    كريم

  41. تصفحت مدونتك ع السريع يا أخ كريم
    ووجدت أن مشكلتك هي نتاج نقص شديد في المشاعر والعواطف التي انحرمت منها ربما في طفولتك
    والتي كنت محتاجا لها اكثر من والدك… ولكن شاء القدر ان يتوفى والدك ولم يستطع إشباعك بها في وقت أنت كنت
    في أمس الحاجة لأحضان والدك ولأمانه ……
    وجملك كلها تؤكد ذلك… حيث قلت (( فقد كانت المرة الأولى التي يقبلني بها)) ((لا أتذكر أنه قبلني مرة ثانية بعد ذلك )) (( مشاعري اتجاهه مختلطة)) ((لا ادري هل أنا ظلمته او هو ظلمني ))

    بداخلك الكثير من الحيرة والدهشة والصدمة وكثير من الاسئلة لوالدك … أولها… لماذا تركتني ورحلت عن هذه الدنيا القاسية؟
    أخي كريم…. مشكلتك جدا بسيطة صدقني ولها حلها بالتأكيد ولكن بشرط أن تقتنع انت اولا بأنك بحاجة إلى التغير
    الحقيقي وإخراج شخصيتك الحقيقية التي دفنتها ومازلت تدفنها بإرادتك…….
    الضعف وعدم المقاومة والإستسلام وعدم الثقة بالخالق واليأس من الحياة هي اسباب رئيسية لعدم
    توفقكم في العلاج..
    ارى يأسا واضحا في حروفكم وكلماتكم ونفوسكم والله العظيم..

    العزيمة والإرادة والإصرار والتفاؤل……تذكر هذه الكلمات يا أخي الكريم وافهمها بمعانيها الحقيقية واتبعها
    وقتها ستصبح كريم الإنسان…. كريم الرجل الحقيقي الخالي من اية عواطف خاطئة…
    ولا يوجد ما هو أكبر من كلام الله…
    وخلقناكم من ذكر وأنثى ….وما كان ويكون غير هذا فهو خطأ وله علاج والتوبة أو الهلاك لمن لم يرد العودة
    الله يوفقكم وينور لكم طريقكم…
    والختام سلام

  42. أحسن تعليق كنت سأعلق به على كلامك عنا يا سيد أسامة هو ما كتبه جاي اوف سان في مدونته
    لم أستغرب كل هذه التعليقات الحاقدة علينا لأننا في المجتمع العربي و للاسف نلقي دائما بأصابع الإتهام على غيرنا
    أتمنى أن تقرأو الرد على أسامة في مدونة جاي او سان

Comments are closed.