Close

و استقال الوزير!!

الخبر:

قدم وزير الداخلية البريطاني ديفد بلانكيت استقالته إلى رئيس الوزراء توني بلير بعد أن اتهمته الحكومة بسوء استغلال نفوذ منصبه كوزير.
استغلال النفوذ الذي أطاح بهذا الوزير الذي تولى حقيبة الوزارة قبل ثلاثة أشهر من هجمات سبتمبر 2001 تمثل في رسالة إلكترونية قصيرة قام الوزير بإرسالها إلى مسؤول في الهجرة طلب منه فيها أن يقوم بتسريع معاملة تأشيرة خادمة فليبنية كانت تعمل في منزل عشيقته السابقة و جاء في الرسالة “لا أفضلية ولكن أسرع قليلا”. !
وكانت خلافات بين الوزير المستقيل وعشيقته السابقة كمبرلي كوين قد أدت إلى تفجر الفضيحة التي نجم عنها قيام الصحف بنشر وثائق تؤكد استغلاله لنفوذه لمنح التأشيرة الدائمة للمربية.

التعليق:

قبل فترة قرأت لأحد كتاب الأعمدة أن أحد الوزراء يمتلك أرصدة قوامها مئات الملايين من الدراهم، و وزير آخر لديه شركات و مشاريع تجارية رؤوس أموالها بالملاين، و في مرة صادف أن دردشت مع أحد الأشخاص قبل أن أكتشف أنه يمتلك رقم هاتف متحرك مميز سهل الحفظ و عندما سألته عن كيفية حصوله عليه… أجابني: البركة في (الأرباب) قبل أن أعلم أن الأرباب ليس سوى وزير (…….) !!
صحيح أنني أرى في قضية استقالة الوزير تضخيم إعلامي مبالغ فيه و هذا هو دأب الإعلام البريطاني و الصحف الصفراء التي (تجعل من الحبة قبة) لمجرد البحث عن الإثارة، فليس من العدل التضحية بوزير قدم الكثير لوزارته و أصلح فيهاالكثير بسبب إيميل قصير يعتبر وسيطة (تصغير لكلمة واسطة) إذا ما قورنت بالمفهوم الكامل لكلمة (الواسطة) في بلادنا، فلو كان الوزراء و المسؤولين عندنا يحاسبون (بالمسطرة) كما حوسب هذا الوزير البريطاني (الكفيف) لربما كان مصير أغلبهم (حبل المشنقة) بسبب الخدمات و التسهيلات و استغلال النفوذ بما يتفق مع مصالحهم الشخصية!

(1121)

3 thoughts on “و استقال الوزير!!

  1. يا دي النيلة … رسالة قصيرة مرة وحدة؟ هذا الوزير خايب وفاشل … ليتعلم من قرنائه العرب 🙂

    أخ بس أخ … الإنسان يشعر بالقهر لدينا عندما يقرأ أن وزير التعليم في اليابان استقال بسبب خطأ بسيط جداً، أو آخر انتحر بسبب تفريطه في المسؤولية، أو أن وزارة العدل تشرشح رئيس الدولة بسبب علاقاته الغرامية، أما لدينا فالمواطن العادي هو الذي يتبهدل إن حاول أن يلمح ويسأل: من أين لك هذا؟

  2. عبدالله:

    شفت كيف؟ إيميل قصير.. جاب أجل الريال.. و خلاله يستقيل و بإرادته!

    ناس تحترم نفسها قبل لا تحترم شعبها!

    شوق القلوب:

    إيه و الله عايشين..بس حد يقدر يقول (إقققق)!!

Comments are closed.