9 / 5 / 2007 22

(1453)

الاختلاط في عصر الانفلات.

كثرت في الفترة الأخيرة الأصوات التي تنادي بضرورة الاختلاط بين الجنسين على اعتبار أنها إحدى الحلول الجذرية لوقاية المجتمع من بعض الظواهر الاجتماعية السلبية على رأسها المعاكسة والتحرشات الجنسية الآخذة في التزايد، فيرجع متبنو هذا الرأي (الفجعة) الشبابية و التهافت المحموم خلف الفتيات و النساء إلى حالة العزلة و الانفاصل التي تفرضها قيود المجتمع بحكم تعاليم الشرع والعادات والتقاليد، و ويستدلون أيضا بأمثلة ناجحة -على حد زعمهم- في دول عربية وخليجية مجاورة كسلطنة عمان ودولة الكويت، والتي تجنبت بسبب هذا الانفتاح كثير من السلبيات والتراكمات التي عفى عليها الزمان والتي مازالت تعاني منها دول الحرس القديم!

 

ما رأيكم في هذا الكلام؟

(1453)

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” الاختلاط في عصر الانفلات. 22

  1. فتاة الحزن

    أكثر من الإختلاط الحاصل الحين ..أعتقد بتطلع مشكلات ثانية إذا زاد الإختلاط عن حده أولها الزواج العرفي ..
    المجتمعات المختلطة طلعت فيها مشاكل بعد ..
    يعني الإختلاط له إيجابيات ولكن كثرته ..لها سلبيات لا تعد ولا تحصى ..

  2. فتاة الحزن

    وبعدين من قال إنه الدول المذكورة تخلصت من ظواهر المعاكسة بالعكس ..موجودة هالظواهر عندهم وشبابهم عندهم إكتفاء ذاتي من الحريم ..
    هذا شي طبيعي موجود في الرجل ..إلا من رحم ربي وغض البصر ولجم شهواته و النساء متحجبات وملتزمات بأوامر الدين الإسلامي..
    🙂

  3. ™BenHammaad

    سبحان الله, اليوم ينادون بحل مشاكل المعاكسات بالاختلاط والصداقات البريئة وغدا سينادون بحق الاجهاض. يجرون ويلهثون لتتبع ثقافة الغرب ولكن اي ثقافة, هل هي الصناعات والعلوم والتكنلوجيا المتقدمة. لا وألف لا …فقط يريدون (الستايل) الديكور أو أحسن نسميها القشور
    يريدون ثقافة (الفري دم) الحرية بدون حدود ثقافة العري والرقص, واصول واتيكيت شرب الخمور ولعب القمار .
    هؤلاء الناس للأسف مثقفون ولهم رأي في المجتمع بحكم مواقعهم, تأثروا بهذه المفاسد . ويرون بأن نهضة المجتمع العربي المسلم لاتقوم الا بهذه الثقافة (المودرن)
    لقد ضربوا بأوامر الله ورسوله ضرب الحائط. يخجل أو (يتفشل)أحدهم أذا رأى بنت بلاده محتشمة وتلبس النقاب.
    يتفشل اذا رأى شاب اطال لحيتة وقصر ثوبه وداوم على الجماعة. تراه ينصرع ويزبد, يريد ان يطفئ نور الله والله متمم نوره, يجتمع, يكتب مقالات, ينصح بالخطيئة ,تجدة ابليس من الاءنس.
    ولما تجد حاله تجده قليل الغيرة على أهله, ديوث والعياذ بالله(قال رسول الله صلي الله عليه وسلم……..لايدخل الجنه ديوث)

    اين اهل العلم هنا من هذا, وهم مشغولين بماذا, تاركين الساحة للرويبضة والامعة يتكلمون بأسم المجتمع المحافظ على دينة وعرضه.
    الحل موجود. الحمدلله الامور متيسرة اذا ارادوا حل المشكلة وصندوق الزواج موجود(اطال الله في عمر ولي امرنا) والولد لما يبلغ الخامسة عشرة يزوج وكذلك البنت . هل هي فترة مراهقه وطاقة, نعم. ولينفسوا عنها بالحلال
    سيحتج البعض بأن متطلبات الحياة تجبر الانسان ان يؤجل الزواج الى الثلاثين أو الاربعين
    ولكن والله الذي لا اله الا هو كم رأينا وسمعنا عن ناس مامعهم لا درهم ولا دينار سعو لطلب الحلال(الزواج) وستر النفس . وقد يسر الله امورهم بكل يسر. لقد سعوا الى الله والله اكرم الاكرمين
    المشكلة هنا كيف نصلح انفسنا اولا . وكيف يخرج الجيل تلو الجيل محافظ على دينه وهويته
    وللأسف معاول الهدم اكثر, لاتقدر ان تفعل شيء الفساد منتشر في السوق في الشارع في المدرسة في عقر بيتك. الاولاد تربيهم ترببيه صالحه وفي الخارج يهدم كل مجهود بذلته.
    احدهم يقول المسجد موجود والخمارة(البار)موجود وانت تعرف الصح من الغلط. ياعيني عليك
    واقول له اذا كنت ضعيف ايمان والفتنة بين عيونك وشاطين الانس(أصحاب السوء) والجن . لن تعرف الا الغلط
    وسامحوني على الاطاله

  4. كناري

    ما نبي آراء ((مفجعة)) بليز!!

    ما اعتقد أن الإختلاط هو الحل لظاهرة المعاكسات! بل بالعكس بتزيد الفتن ويمكن حتى الرجال والحريم المعرسين بيضيعون من ورا هالإختلاط البايخ وبتزيد المشاكل بين الزوجين وبتتدمر بيوت.
    اما ظاهرة المعاكسات ف والله انا ما اشوفها مصيبة كبيرة لان الحل يكون من خلال تجاهل المعاكس تجاهل نهائي وكأنه غير موجود
    يعني هو يحاول يثبت وجوده وانت الغي وجوده! وامضي في طريقك وانتهى.

  5. مفكر

    سبب المعاكسات هو التلفزيون والشات والفضائحيات التي تثير الشهوة في الشباب وليس “العزلة”…. أجارنا الله من المتفلسفين

  6. UAEبنت

    أنا أتفق معك 100% ، وللأسف فإن أكثرمن يطالب بالاختلاط كما أرى هم الفتيات ! مؤخرا ظهرت مجموعة من المصورين الهواة يتنقلون معا على في باص مشترك ويجويون أرجاء الدولة من أجل التصوير! ويقولون العلاقة أخوية… وهذا الشئ بترتيب من الفتيات أنفسهن!
    مؤخرا بمعرض الكتاب رأيت فتيات موطنات يمسكن بكتب لا أظنهن قرأن عناوينهن ليسألن الشباب عن رأيه بالكتاب بدل من أن تسأل صاحب المكتبة! لتبدأن رحلة في المعرض معه!
    حتى في الجامعات رأيت طالبات في مجلس الطلاب يطالبن بأن يجتمع أعضاء مجلس الطلاب من الذكور معهن في مجلس واحد!
    ولو كنت رأيت وعيا لكنت عذرتهن، لكن على سبيل المثال جماعة التصوير تلك، يقضي الشباب والفتيات معظم الوقت في الحديث واللعب الخارج عن أي إطار حرفي وهو طبعا شئ متوقع، و حسب ما قيل لي فإن هناك بعض الشباب الممتعضين من الموضوع، لكن الفتيات فرحات! حتى أن بعضهن يمزحن عن طريق ضرب الشاب على كتفه أو عدم احترام المسافة الواجبة بينهما!

    إذا فمن الواضح أن الاختلاط ليس إلا خطوة للخلف ليـــــــــــــس للأمام أرفضها مثل أي إماراتي أو إماراتية يحترم دينة و عاداته وتقاليده

  7. Esperanza

    أولا: ما هو الاختلاط؟ إلى الآن لا يوجد تعريف متفق عليه للاختلاط!

    ثانيا: هل يمكن فرض عزل تام بين المرأة والرجل؟ وهل هذا العزل صحي؟ على حد علمي في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام لم يكن هناك عزل أو فصل تام بين النساء والرجال.

    ثالثا: دول المتقدمة كأمريكا تحدث فيها حالات معاكسة بالرغم من عدم وجود حواجز تمنع تحدث الرجل مع المرأة أو خروجه معها أو أو أو … هذا أيضا لم يمنع حالات الاغتصاب التي تحدث لديهم!

    رابعا: هل هناك دراسة في الامارات تثبت أن سبب المشكلة هو أن جيل اليوم يعاني من قلة الاحتكاك مع الجنس الآخر؟

  8. نجمة

    شكراً اسامه على هذا الموضوع وايد حلو واتمنى تتكلم فيه اكثر . . .انا ما اشجع الاختلاط ابداً واعتبره بداية الخراب مع اني امرأة عاملة لكني لا اشجع حتى عمل المرأة اكرم للمرأه جلوسها في بيتها معززه مكرمه تحط ريل على ريل وتطلب بس الاختلاط امر فظيع ما يحس فيه إلا إلي مجربنه . . . والله يرحمنا برحمته والله يسامح إلي يطالبون بالاختلاط لاغراض شخصية

  9. a

    :: زواج الفرند ::

    ماسمعتوا بزواج الماي فرند

    مسلمي أوربا عانو من مشكلة الإنفتاح في المجتمعات الغربية..
    حتى إن أولادهم صاروا يدخلون ويطلعون مع عشيقاتهم..

    بسبب الحاله هذي
    صدرت فتوى من الشيخ الزنداني بجواز زواج اماي فرند
    وفكرة الزواج
    هو زواج عادي مكتملة فيه كلل الشروط من ولي وشهود والخ

    لكن يؤجلون الانجاب الى ماتزين الحالة الماديه وايضا مايلزمون بمنزل
    فلذلك تنحل مشكلة الفوضى الجنسية الي هم فيها..

    فكل شخص ساكن مع اهله ويتبادلون الزيارات
    ..

    وانا اقول بصراحه لو الموضوع عندنا اعتقد يحل كثير من المشاكل

    خصوصا انه مايخالف الشرع..

    ايش المانع من ان الشاب يتزوج زوجة المستقبل ويبني علاقته معها لكن بدون مايلتزم بالتكاليف الماديه الباهضة من مسكن وغيره
    ويؤجلون الانجاب الى ان تزين امورهم المادية..

    اعتقد فكرة حلوه..

  10. عـذبـي

    السلام عليكم.. كيف حالك اخوي اسامة 🙂

    في الحقيقة وجدت التعليقات السابقة غطت كل ما اريد ان اقول تقريبا
    واقربها كان تعليق الاخت Esperanza

    نعاني نفس الموضوع في الكويت، والنقاش لا يزال دائر حول الامر بين فترة واخرى
    في البداية يجب ان نعرف الاختلاط حتى لا نفهم خطأ،،
    لدينا اختلاط جزئي وهذا واضح، فصل على مقاعد الدراسة ولكن اختلاط في مقرات العمل..

    الفصل و الاختلاط بين الجنسين بحد ذاته كموقف ليس المشكلة، لم نسمع في الفصل او الاختلاط الا قبل عشر سنوات، في رأيي ان بداية حل هذه المسألة بالعودة الى الظواهر السلبية وكيف نشأت ومن ثم نقيم الاختلاط من عدمه..

    فرض الاختلاط لم ولن يكون حلا جذريا طالما ان المسببات الاساسية للظواهر السلبية لا تزال موجودة…بل هو جزء من الحل من وجهة نظري، ولكن يجب ان يسبقه العديد من الخطوات التي تعالج ما يمكن ان يجلبه الاختلاط من مشاكل..

    اسف على الاطالة 🙂

    دمت بود

  11. فتاة الحزن

    الإعتدال في كل شيء ..هو سر إنتظام الحياة ..

    فمنع رؤية الرجال للنساء ومنع الرجال من رؤية النساء وتقسيم البلدان إلى قسمين قسم للنساء وقسم للرجال ..

    لن يحل مشكلة بقدر ما يزيدها تعقيداً وإلا بما تفسرون وصية الرسول صلى الله عليه وسلم بالصبر على فتنة النساء وبما تفسرون أومر الحجاب وغض البصر ..

    النساء في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم وما بعده كن يحاربن ويركبن البحر ..

    لكن دعنا نقول إلتزام ببعض السلوكيات في الإختلاط إن قدر الله ووضعت في موقف لابد لك من الإختلاط وضرب كتوف وضحك ومسخرة وإسقاط كلفة ..هنا تبدأ المشكلة

    ولا أعتقد انه هناك إختلاط أكثر من الإختلاط في الحج والعمرة فالأجساد تكاد تكون متلاصقة ..ولكن هناك من يمنعه تقواهمن التحرش وهناك حتى حرمة البيت لا يراعيها فيعاكس في بيت الله الحرام ..

  12. منى

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والله يا اخى غدونا في زمن يحلل الحرام ويحرم الحلال واصبح لكل حرام مسمى جديد انيق ومن يخالف هذا الشئ يعتبر من المتخلفين عن ركب الحضارة وما شاء الله على هالحضارة وين الحكمة في الاختلاط الزايد وبدون داعى اذا بالامكان ايجاد اماكن لعمل النساء فقط ما الضرر في ذلك لما يجب ان نقلد الغرب دائما ولما نعتبرهم دائما هم على حق دائما لما لا يكون لنا اراءنا وافكارنا ونتمسك بقيمنا لماذا يريدون تحويل كل المعتقدات والاحكام التى تحفظ كرامة الانسان والمرأة مجرد تراث في متحف نريه للغرب ايام المهرجانات لنعرفهم ما كنا والى اين وصلنا .
    وهذا ذكرنى بلقطة شاهدتها في برنامج يلا شباب حيث عرض المذيع اظن اسمه محمد الشقيري منشوره فيها صورة فتاة لابسة عباءة ضيقة واخري ترتدي عباءة اسلامية وانه هناك اشارة بان الاول من اهل النار والثانية ومن اهل الجنة واعترض انه من يستطيع ان يتأكد انه من اهل الجنة او النار هذا امره عند الله وصدق فيما قاله نحن لا نستطيع ان نقرر من يدخل الجنة ومن يدخل النار لكن الم يلعن الله المتبرجة اي نوع كان من التبرج المحرم وهل تتساوي فتاة تقيدت بامر الله واخري ضربت باحكام الرب عرض الحائط لكل شي سبب ومسببات وما معنى اللعن اليس البعد عن رحمة الله واذا الانسان بعد من رحمة الله فاين يكون مأواه وايضا قال انه ليس من حسن الدعوة ان نقول ان الشخص الذي لا يغار على محارمه بديوث وذكر الحديث واعترض عليه واستغربت كيف يعترض على صفة وصفه الله ورسوله على كل من يتاجر بمحارمه صحيح نحن نحاول ان نجدد ونتجضر لكن كيف .

  13. smart dentist

    مجرد أصوات مثل ماقلت …
    او بمعنى آخــر نهيق مجموعــة من الحمير , سرعان ما تصمت اذا أريتها العصــا …
    لا تفتح أفواهها إلا إذا رأت شيطانا ( وكأنها ترحب به وبـ أفكاره الهدامــة ) …

    في رأي الشخصي … الأختلاط بحدود الشرع والمعقول ما أعتقد عليه غبار … مثال دكتور ومريض, او موظف وعميل إالخ ………….
    أما ماينعق به مثل أولئك فـ هي ترهاات الرجل الغربي, التي وجدت لها مدخلا في مجتمع محافظ مثل دولة الامارات . . .

    موقف:
    مرة وأنا راجع من المكتبة ( هنا في بريطاني) بعد منتصف الليل , أوقفني واحد شايب بالعافية يمشي, في البداية قلت هاي أكيد سكران مثل غيره, لأنه كان يوم ويكند.. الحاصل انه كان مصحصح و كان بداخله كلام مكبوت يبي يطلعه.. قال لي كلمتين حسيت انهم طالعين من قلبه.. قال: انا مالي حق افرض عليك رأي او اقول سوا هذا وخل ذاك, بس أبي أقولك خلك على ما أنت عليه , أنت صح ونحن واللي تجوفهم بالبارات و الملاهي كلنا غلط !!!

    هالشايب واتوقع امثاله كثير هني, من ضحايا الاختلاط وماجاء وراه من دواهي … خوفي الناس تتبع اصوات هالحمير ويجينا يوم نندم عليه كثر شعر رؤوسنا …. سترك يارب . . . .

    تحيايي

  14. ماشي صح

    دائماً استغرب لما اسمع عن شباب اماراتي يعاكس او يتحرش كنت أعتقد بأن الشباب الإماراتي لديه منافذه لتفريغ شهواته ، فبعض شبابنا السعودي يجد في دبي مثلاً ضالته لتفريغ شهوته ، وأعتقد بأن هذا دليل على أن الأختلاط ليس حلاً أبداً للمعاكسات والتحرش ، ففي بلاد الغرب وبوجود الحرية الجنسية تجد هناك الأغتصاب بأنواع وأشكال كثيرة يصل حتى إلى اغتصاب المحارم والأطفال.
    الحل يكمن في التربية وفي تشجيع الزواج المبكر

  15. أراميا

    لا حول ولا قوة إلا بالله
    لا تعليق
    و لكن أسأل الله أن يهدي الشباب و يحميهم من هذه الفتن

  16. O s a m a

    فتاة السعادة:

    أعتقد أنه لايوجد للاختلاط أية إيجابيات باستثناء معرفة كل من الجنسين كيفية التعامل مع الجنس الآخر قبل الزواج…

    ™BenHammaad: :

    جزاك الله خير أخي الكريم على ردك الطيب الذي يستحق أن يكون مقال منفصل..

    كناري:

    التجاهل لايكون دائما هو الحل في ظل وجود شباب (مفاجيع) و مب شايفين خير.. معدومي الضمير والحياء..
    طبعا الإمارات تعتبر منفتحة نسبيا بل بشكل كبير مقارنة مع دول أخرى مجاوة و مع ذلك فالمشاكل الأخلاقية مازالت موجودة… و هذا رد عملي على جميع الذين ينادون بضرورة الاختلاط..

    مفكر:

    نحن لا نتكلم هنا عن ظاهرة المعاكسات و لكن موضوعنا الأساسي هو جدوى الاختلاط و المعاكسات ليست سوى ظاهرة فرعية من الاختلاط!

    UAEبنت:

    الاختلاط صار هذه الأيام شر لابد منه…و لاحل له سوى زيادة الجرعة الإيمانية و التوعية الاجتماعية لكل من الجنسين..
    فابستثناء المدارس والجامعات الحكومية فالاختلاط حاصل في كل مكان…ولكن مازال عندنا أهون مقارنة بكثير من الدول التي ذابت بشكل كلي في مجتمع الاختلاط!

  17. حمدان

    السلام عليكم

    التنازل عن امر شرعي ، كالتنازل عن أمر الإختلاط ، وإن رأي أنه بحد ذاته يحد من مشاكل أخرى ، هو بداية .

    فعند سلطنة عمان والكويت خطو خطوتهم الأولى ، وفي مصر كمثال أو في لبنان خطوا خطوات أكبر .

    ولنأخذ مثالا بعيدا قليلا إنه أوروبا .

    لم لا نتوقع ذلك ، ألم يكن المجتمع الأوروبي مجتمع محافظ فيما سبق وكان مكان المرأة بيتها ، ثم تخلصوا من هذه الأمور ، وحرفوا ، لدينا لا تستطيع تحريف النصوص ولكن تستطيع تحريف العقول .

    بغض النظر ، انت عرضت رأيا ورأي مخالف للشرع ، ويقول علي بن أبي طالب ” لو كان الدين بالرأي لكان مسح باطن الخف أولى من مسح ظاهره ”

    فعلا لو كان الدين بالرأي !!!

    ولكن لكل أمر حكمة ربانية ربما لا تدركها أو ترى أن هذا الأمر مفسد أو غير مفيد ، والحقيقة مخالفة لذلك .

    شكرا لك

  18. Professor

    لا توجد عزلة بالإمارات برأيي، أقصد في الأماكن العامة كالأسواق و المراكز و المقاهي. و الشباب لا نجدهم في البيت، معظم الوقت في الخارج. أما الاختلاط الذي يريدونه أين يكون؟ في المدارس؟ ألا يكفينا ما يحدث في المدارس الخاصة و نقرأه في الصحف الإنجليزية المحلية؟ أعتقد أن الاختلاط المقصود هو إقامة صداقات خارج نطاق الأسرة بين فتاة و رجل لا يربطها رابط سوى المعرفة. و في العمل؟ أعتقد أنه اختلاط طبيعي موجود في معظم الأماكن.

  19. مبارك المهيري

    الاختلاط كلمة لم تكن معروفة في عصر النبوة، وهي إحدى إفرازات الصراع المحتدم على ثلاثة مستويات، مستوى متشدد جدا يتعامل مع المصطلح كمحرم وخط أحمر لا يتجاوزونه، ومستوى متساهل يفتح الباب على مصراعيه، ومستوى متوسط في هذا الشأن يرى أن الكلمة ليست المشكلة ولكن فحواها.

    حضرت محاضرة للشيخ الداعية المفوه عصام البشير، ذكر فيها أنه سافر لأمريكا ذات مرة، وطلب منه إلقاء محاضرة للرجال، وبعد أن أنهى المحاضرة قال له المنظمون نريدك أن تلقي محاضرة خاصة بالنساء، فأدخلوه في قاعة فارغة، وجلس ينتظر فأطل عليه الرجل من الباب وقال “إبدأ يا شيخ” قاله وين الجمهور، فرد عليه الرجل “الأخوات يستمعن المحاضرة”… أنطلق الشيخ في محاضرته، ويخبرنا يقول “كنت أشعر أني كالمجنون”، يقول “وبدأت أوراق الأسئلة تزحف من تحت الباب إلى نهاية المحاضرة”.

    بعد المحاضرة سأل الرجل المنظم لمحاضرة النساء اسئلة بسيطة:
    1- هل الأخوات المستمعات للمحاضرة يذهبن للأسواق ويشترين ويتبضعن، قال له “نعم”.
    2- هل الأخوات المستمعات للمحاضرة يدرسن في الجامعة على يد مدرسين أجانب، قال له “نعم”.

    الشيخ يهدف إلى إيضاح التناقض الذي نعيشه، يعني عايشه في زخم الاحتلاط في أمريكا، لكن يرفضن الجلوس أمام الشيخ في القاعة،،،
    أحرام على بلال الدوح – حلال للطير من كل جنس

    ما أريد أن أصبو إليه أن مصطلح “الاختلاط” حادث، لذلك كلمة “اختلاط” يجب أن يتم تحريرها كمصطلح، العبرة في النهاية بمحوى الاختلاط، فاللذي يقول “الاختلاط حرام في الجامعة” ماذا يقصد بالاختلاط، دكتور يدرس طالبات،،، هل هذا اختلاط؟ يجب أن يتم تحديده.

    ثم هل جلوس شاب عمره 20 سنة على طاولة الدراسة مع طالبة عمرها 20 سنة، مساوٍ لامرأة عمرها 45 سنة، تذهب لمحل قماش لتشتري بعض القماش من شاب عمره 25 عام؟
    أجد الأخوة توسعوا كثيرا في ضبط هذا الأمر:

    اتمنى الاطلاع على هذا الرابط:
    http://www.qaradawi.net/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=4796&version=1&template_id=130&parent_id=17

  20. صفية الشحي

    بصراحة , لا أعرف مالذي يريد أن يصل إليه صاحب هذه النظرية !!!!

    لم يبق لنا إلا أن نعيش تلفزيون الواقع حتى يرتاح امثال هؤلاء ,,,,,,الحمدلله نحن نعيش افنتاح , لم تكن تحلم به الاجيال التي سبقتنا في المنطقة , أصبح الشاب والفتاة يخرجون ويصادقون ويذهبون إلى السينما والمطاعم والكافيات ,,دون رقيب أو حسيب أو مانع … فما هي درجة الانفتاح الذي يحب أن نعيشه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أمرهم غريب والله

التعليقات مغلقة.