11 / 4 / 2007 12

(1540)

روتين

وصلت تقريبا على الساعة الثامنة والربع قبل موعد انتهاء ساعات العمل الرسمي بـ 45 دقيقة…

—-طولي عمرك هل بالإمكان أن تنهي لي هذه المعاملة بسرعة؟
—- انتظر دورك.
—-لكن دوري قد حان الآن ألا يشير الجهاز إلى رقم 6667؟
—- لا، هذه الشايب جاء قبلك
—- أمري إلى الله أنتظر!
لماذا أنا حظي دوما عاثر ؟ آه لو حان دوري عند تلك الفتاة الجميلة التي تجلس في الزاوية؟
— تنقصك صورة من الجواز وخلاصة القيد و البطاقة الصحية ورخصة القيادة وشهادة راتب من البنك بالإضافة إلى آخر شهادة دراسية.
—- ولماذا إن شاء الله كل هذه المستندات؟ أنا لم آتي لطلب بيت شعبي بل جئت تجديد ملكية السيارة!
— قوانين.
—-نعم القانون فوق الجميع… حسنا أين أذهب لتصوير جميع هذه المستندات؟
—- خلفك يوجد مكتب للتصوير.
—- أمري إلى الله… نصور!
حرامية.. نصابين..معقول الصورة بدرهمين. في حين في الخارج 10 نسخ بدرهم واحد فقط؟
—- حسنا طال عمرك.. قمت بتصوير جميع المستندات المطلوبة
—- تعال غدا لتنهي باقي الإجراءات.
—- لكن مازال هناك 20 دقيقة على انتهاء الدوام.
— آسف و لكنني استأذنت من رئيسي ومضطر للذهاب مبكرا.
— طيب هل من الممكن أن أنهي معاملتي مع زميلتك (الأمورة) الجالسة بجنبك.
—- خذ رقما وجرب حظك.. و الحق ما تلحق.
— طابور مرة أخرى؟ (نو وي)… عندي موعد هام يجب أن ألحق به.
— إذن غدا تعال… باي.
همم ماذا أفعل الآن بعد أن رفض ذلك الصعلوك أن يخلصني..أجرب حظي!
—- مرحبا أختي… أوراقي جاهزة ولاينقصها سوى توقيعك (الناعم) عليها.
—- هاهاها فالك طيب أخوي.. و لكن دقائق لأنهي معاملة هذا الوسيم أقصد الأخ.
آآه ما أجمل رائحة عطرها..يبدو أنها أخذت (دش) عطور قبل أن تخرج من بيتها. —-
خذي راحتك أختي.. لست مستعجلا أبدا!
—- سرحان مرجان النعسان…هاهاها.. اسمك موسيقي!
—- الكل يقول نفس الكلام..وأزيد من الشهر بيت فاسم جدي الثالث هو نعمان.

— يبدو أنك من عشاق النوم العميق.
—-ومن منا لا يحب النوم.. خصوصا في أيام الصيف الحارة؟!
—-معاملتك جاهزة..عليك فقط أن تذهب إلى الصتدوق لدفع الرسوم ثم أحضر لي الوصل لأسلمك الملكية..
—- شكرا شكرا.. معاملتي انتهت بهذه السرعة.. أنا في حلم أم في علم؟
—- هاهاها دمك الخفيف.. الحق على الصندوق قبل أن يغلق أبوابه…
تمت عملية الدفع بكل يسر وسهولة بعد أن بدأ المكان يخلو من المراجعين.
—- هي.. رفيق.. الأخت التي كانت هنا أين ذهبت؟
—- استأذنت و خرجت.
— ومعاملتي؟
—- تعال بعد 6 أشهر.

—- ولماذا 6 أشهر؟
— لأنها ستعود من إجازة الوضع بعد 6 أشهر.

———

ملاحظة: أحداث هذه القصة ليست بالضرورة أن تكون حقيقية

(1540)

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” روتين 12

  1. Esperanza

    قصة ممتعة لكني لم أستطع الربط بين العنوان والمضمون!

    النظام لدينا في إمارة أبوظبي عتييييييييييييييييييييييييييييييييييييق! التكنولوجيا متوفرة لدينا لكننا لا نحسن استخدامها على الإطلاق.

    لماذا نحن متأخرين لهذه الدرجة؟ لماذا مازال علينا الانتظار لساعات طويلة وربما أيام لإنهاء معاملاتنا مع أن الكثير من هذه المعاملات لا يستغرق إنهاءها سوى بضع دقائق مع التكنولوجيا المتوفرة حالياً! تضييع الوقت هواية لديهم!

  2. sinyoorah

    أنا اعتقد ان الضمير في بعض الناس ميت همه يخلص الدوام ويشل عمره ويروح ولكن ما يحس انه في مسؤليه .انه في ناس مثل هذيله ما ناقصهم إلا شي بسيط. احس لو كان عندها ضمير كان أنتضرت الريال. أنا لو كنت في نفس المكان ما اعتقد قلبي بيخليني اروح البيت بهذي السهوله ؟!!!

  3. محمد بن سالم

    عادي .. هذا الشي دايم يصير.. فيه بعض الوزارات تستقبل المعاملات الى الساعه

    11 الصبح .. وبعدها يرفضوا يستلموا اي طلب علما ان دوامهم ينتهي الساعه الثانية

    ظهرا..ليش؟؟ ومين اللي حط هالنظام؟؟

  4. هاجر

    أنا أشوف إن هالشيء مااراح يتصلح إلا إن جعلوا إنهاءه على الآلات والأجهـزة.

    يعني بلا موظفين وبلا موظفات، الآلة في هالزمن أحرص من الموظف.

    أشكرك اسامة.

  5. O s a m a

    سنيورة:

    ياليت المسألة لو تقتصر على الضمير فقط.. لكان الأمر هين لكن المشكلة.. أنها تشمل أمور أخرى أكبر بكثير!!

    بن سالم:

    سؤال وجيه.. مين حاط النظام؟!

    هاجر:

    الآلات وال<هزة ليست دوما هي الحل.. ألا تحتاج هذه الآلات إلى من يشغلها ؟ الراعي غير الرسمي: قلي بالله عليك.. من يحبهم؟:)

  6. همس البراطم

    المهم …. قريت الموضوع ولاباس فيه وفيه كم نقطة صريحة وواقعية بس يا جماعة انتو تدرون عن سالفة النظام وتعليق الأجهزة يعني لا تفسرون كل شي على أنه كسل و تقصير وإهمال … الخ .
    وبعدين لازم يعني الموظفة تكون أموووورة وشمحوووووطة وحاطة طن من الميك آب وريحة عطوراتها توصل على بعد ميل عشان يكون عندها مصداقية وتكون نشيطة وما لها مثيل … يعني الملتزمة واللي مراعية ربها ما تنفع …. شو هالمنطق ؟
    تدرون أنتو ريياييل وما يترس عيونكم إلا (……) والشاطر يفهم .
    بس أتمنى مستقبلا كل واحد يشوف نفسه في مكان شغله ويعذر غيره من الموظفين لأن الضغط في الأجهزة مب بايد البشر .
    والسموحة .
    همس البراااااااااااااااااااااااااااااااااااااطم .

  7. همس البراطم

    همسة برطم :
    ياليت لو إجازة الوضع 6 شهور …. خصموها 45 يوم جان ما عندكم خبر وكله من عيونكم الحارة …قل أعوذ برب الفلق .

  8. osama

    أول أحييج على هذا الاسم المستعار المميز … سبحان الله ذكرني باسم واحد في كان مشارك في المنتدى.. بس ما كان يهمس.. كله يصارخ 🙂

    صحيح أن في الموضوع نغزات.. و لكن أعتقد أن فيها كثير من الواقعية!
    أنا موظف أيضا حالي حالك و مهام عملي تتطلب احتكاك مباشر مع المراجعين و الاجتماع معهم..وهذا يشمل أيضا تحمل (غلاسة) و ثقل دم بعض الموظفين..ولكن ما فكرت عمري إني أؤخر معاملة حد.. أو استغل مكاني لتعطيله مثل ما يسوون بعض الموظفين والموظفات..

    45 يوم إجازة وضع.. براتب كامل.. بعد زينة.. لشن نحن مالنا في الطيب نصيب؟:)

  9. همس البراطم

    ما درينا بكم يا ريياييل … يوم الحرمة طالبت بالمساواة كل واحد زمط مد برااااااطمه شبرين وقلتوا ( لالالالالالالالالا للمساواة ) والحين يوم السالفة فيها إجازة وراتب قلتو يا حييكن وودكم بالمساواة …. آآآآآخ رجالة عايزة أكياس بلاستيك خخخخخخخخخخخخ

التعليقات مغلقة.