27 / 6 / 2009 7

(2110)

هدايا وأشياء أخرى

  • تلقيت يوم الخميس الماضي هدية جميلة من الأخ مبارك أحد مزوار المدونة الكرام والذي تشرفت بلقائه خلال زيارته القصيرة إلى أبوظبي قادما من كندا، الهدية عبارة عن نسخة من كتاب “Outliers: The Story of Success” للكاتب: Malcom Gladwell

هذا بالاضافة الى نسخة من مجلة Popular Photography، كل الشكر والتقدير للأخ مبارك على هذه الهدايا القيمة مع تمنياتي له بقضاء إجازة سعيدة في أرض الصومال

  • قبل ذلك تكرم الأخ الكريم خالد السويدي بإهدائي نسخة من كتابه “بطل رغم أنفي” والذي بالمناسبة بات متوفرا في عدد من المكتبات داخل الدولة، في حال رغبتك بالحصول على نسخة من هذا الكتاب الحافل بالقصص الساخرة والظريفة، فخالد مستعد أن يقوم بتزويدك بنسخة موقعة منه شخصيا ، كل ما عليك هو اتباع الخطوات المذكورة على هذا الرابط

  • بعد الانتهاء من تقديم دورة أساسيات التصوير الأولى، طرحت على قسم التدريب في مكان عملي فكرة عقد نفس الدورة لموظفي الدائرة الراغبين بتعلم التصوير وبشكل مجاني، إلا أنني فوجئت حقيقة بمدى الاقبال الكبير على التسجيل في هذه الدورة والتي من المقرر أن تبدأ يوم غد الأحد ولمدة ثلاثة أيام، حيث بلغ عدد المسجلين حتى الآن ما يزيد عن الخمسين شخص، علما بأنه تم حجز المقاعد في الدورة الأولى في غضون ٢٠ دقيقة من الاعلان عن الدورة بواسطة الايميل، وهو ما يعني أنني سأضطر الى عقد ما لا يقل عن ٣ دورات اضافية لبقية الموظفين الموجودين ضمن قائمة الانتظار والمحتجين على اقتصار عدد المقاعد على ١٢ شخص فقط!
  • مغني البوب الذي شغل العالم طوال الفترة الماضية “مايكل جاكسون” توفي عن عمر يناهز الخمسين عاما متأثرا بنوبة قلبية ذاهمته في وقت متأخر من الليل

وحسب موقع إيلاف

“فقد صاحب إرتفاع عدد الباحثين عن أخبار النجم الراحل، إرتفاع في مبيعات البوماته الغنائية على مستوى العالم، وقد نجحت 15 البوماً من البوماته في الوصول إلى المراتب الخمسين الأولى لقائمة الألبومات الأكثر مبيعاً على موقع (امازون دوت كوم) وهو ما تكرر على موقع (اي تيونز) حيث احتلت سبع من البوماته قائمة الالبومات العشر الاكثر رواجاً.

كما شهدت مواقع اخبار المشاهير في الولايات المتحدة اليوم حركة غير طبيعية من القراء للبحث عن كل ما هو جديد حول وفاة أسطورة البوب مايكل جاكسون وهو ما تسبب في خروج عدد من هذه المواقع عن الخدمة. وقد توقف موقعا (باريس هيلتون) و (آي أون لاين) عن العمل لفترة بسبب كثرة عدد القراء الباحثين عن جديد أخبار وفاة مايكل جاكسون،

  • ومن ناحية أخرى ونقلا عن موقع مجلس دبي فقد تم الحكم في دبي بحبس شخص لبناني مدة شهر مع ترحيله من البلاد بسبب ارتدائه لقميص عليه صورة لفنانة البوب الشعيرة “فكتوريا بيكهام” وهي شبه عارية، وذلك اثر  نشب بينه وأحد المواطنين الذي استنكر محتويات ذلك القميص..

أعتقد لو طبق القانون على الجميع في دبي لتم ترحيل نصف السكان ولخفت الزحمة بشكل كبير جدا…..

وخلوا الحرية تنفعكم!!


(2110)

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” هدايا وأشياء أخرى 7

  1. Mariam.M رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مبدع يا اخوي اسامه
    وانا متابعه جدا قديمه لمدونتك ولا انكر اني استفيد من ما يطرح منها
    خاصه من ناحية التصوير
    واليوم حبيت ارد بما اني اول شخص تواجدة في المدونه ولا يوجد تعليقات
    فحبيت اسطر اعجابي بمدوناتك وبخصوص الكتبت الي اصدره الكاتب خالد السويدي اتمنى احصل عليه
    وبخصوص موت ميكل جكسن(حجر وانزح عن درب المسلمين) ؟؟؟؟
    والله يعطيك العافيه
    وتقبل تحياتي

  2. Mariam.M رد

    سوري نسيت اعلق على البناني
    والي صار فيه ياليت يتطبق الي صارله على كل دول الخليج

  3. فهد بن سعود رد

    ههههههه

    مقتطفات جميلة جدا …

    الأخيرة أعجبتني كثيرا …

    وتطبيق الحكم في محله ..

    سلمت أسامة

    🙂

  4. مفلوع رد

    : )

    بس يقولون ميكل جاكسون أسلم قبل فترة !!

    ..

    أما بخصوص الإستنكار .. مع اللبناني .. !!

    فالأولى إنزال الإعلانات الفاضحة المعلقة في شوارعها .. !!

    بالعربي ’ هي الدعوة على اللبناني المسكين بس !! )

    : )

    مواضيع شيقة عزيزي أسامة

    همسة ’ ليت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عندكم .. : ) ’

  5. احمد رد

    أبارك لك هذه الهدايا .. وإقامة الدورات .. واعجبني الحكم الصادر على المستهزيء بقيمنا وعاداتنا .. وتحية طيبة للمواطن الغيور .. فلو كنا جميعا مثله لم يجرء أحد على قيمنا

  6. خالد مطيع المغرب رد

    سلام
    عزيزي . لم اجد كلاما اصف به مدونتك الرائعة صدفني بعجز اللسان بوصفها واختصر كلامي مدونتك  اميرة المدونات العربية .

    الف شكر وواصل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *