Close

الفوز.. له مذاق!

تأملت في الرقم الغريب الذي ظهر على شاشة هاتفي النقال وأنا أتساءل في داخلي عن هوية هذا المتصل وفي هذا الوقت، فكل ما أخشاه أن يكون  أحد مندوبي البنك الوطني الذي دأب على (غثي) بعروضه التي لا تنتهي،فتارة يعرض علي أحدهم قرضا يبلغ ٣٠ ضعف الراتب، وآخر يعرض علي بطاقة إئتمانية بحد ائتماني يمكنني من شراء سيارة فيراري آخر موديل، والهدف هو  أن أنضم إلى قافلة المواطنين المحكوم عليه بحكم (الدين) المؤبد مدى الحياة، وربما على أبنائي وأحفادي أن يسددوها من بعدي!

إلا أن صوتا بداخلي ألح علي  هذه المرة بالرد على هذه المكالمة خصوصا بعد أن لاحظت اختلافا في ترتيب الأرقام مع أنني عاهدت نفسي على أن لا أرد على رقم أرضي باستثناء أرقام هواتف البيت والعمل و مكالمات حرمنا المصون!

استلمت المكالمة دون أن أنبس ببنت شفة كما يقولون وأنا أبيت النية أن أغلق الخط  فورا إذا ما كان الطرف الآخر يتحدث الإنجليزية بلكنة آسيوية ليقيني بأنه سيكون أحد مندوبي البنك المذكور، إلا أن المفاجأة تمثلت في سماعي لصوت أنثوي ناعم يبشرني بلهجة وطنية خالية بفوز إحدى صوري المشاركة في مسابقة  “أبوظبي من خلال عيونكم”  والتي سلمت مشاركاتي فيها قبيل ساعات من اغلاق باب المشاركات فيها.

ظننت في البداية أنها مزحة ثقيلة من أحد الأصدقاء ممن يعلمون بمدى الاحباط الذي أعاني لعدم فوزي في أي مسابقة فوتوغرافية على الرغم من محاولاتي الجادة في الفترة الماضية، إلا أن رسالة التأكيد التي وصلتني لاحقا عبر البريد الألكتروني نفت تلك  الفرضية وجعلتي آخذ الموضوع بمحمل الجد، خصوصا وأنني حرصت على اختيار مشاركاتي هذه المرة بعناية وغاية طموحي أن يتم عرض إحداها في كتاب المسابقة لهذا العام.

حدث كل ذلك قبل أكثر من شهر، وهو ما جعلني متوترا وعلى أعصابي طوال هذه الفترة ومما زاد الطين بلة إصرار المنظمين على عدم التصريح بترتيب الفائزين، إلا أنني كنت أعزي نفسي بأن مجرد التواجد ضمن العشرة الأوائل هو إنجاز بحد ذاته خصوصا بعد أن علمت أن عدد مشاركات هذا العام وصلت إلى أكثر من ١١ ألف مشاركة!

وجاء موعد الاحتفال  والذي اضطرني إلى تأجيل رحلة سياحية إلى الصين كنت قد خطَّطت لها منذ عدة أشهر، وبعد تجهيزات مكثفة لهذا اليوم المشهود منها تفصيل مجموعة جديدة من الكنادير تليق بمستوى الحدث،حيث اكتشفت متأخرا (وبالأحرى زوجتي هي التي اكتشفت) أن وزني الحالي يتطلب إنقاص مالايقل عن إنشين من عرض الكندورة التي باتت عندما ألبسها أشبه بخيمة قديمة وسط الكثبان الرملية!

ولكم أن تتخيلوا مدى التوتر الذي أصابني مع سماع أسماء الفائزين وهي تتلى من قبل مقدمة الحفل،الذي كلما صعد أحدهم للمنصة لاستلام جائزته يتعاظم شعوري بالطمع من مجرد التواجد ضمن العشرة الأوائل إلى أن أكون من ضمن الثلاثة الأوائل (في الحقيقة بعد أن تم سرد أسماء الفائزين بالمراتب من العاشر إلى السادس..وصلت إلى ذروة الطموح للفوز بالمركز الأول!) 🙂

ولكن يظل حصولي على المركز الثالث واختيار صورة أخرى ضمن أفضل عشرين صورة لنشرها ضمن الكتاب انجازا غير مسبوق في مسيرتي الفوتوغرافية.

في النهاية لا يسعني إلا أن أتقدم بجزيل الشكر إلى كل الأصحاب والأحباب ممن تفاعلوا مع خبر الفوز سواء في تويتر و الفيس بوك،كم هو جميل أن تجد من حولك من يشاركك نشوة الفوز وفرحة التكريم.

أترككم مع بعض الصور علما بأنني قمت بنشر تغطية لهذا الحدث في مدونة عالم التصوير (الرابط)، كما يمنكم مشاهدة النتائج على موقع المسابقة (الرابط) :

همسة:

الرغبة في الفوز تولد في معظمنا، وإرادة الفوز مسألة تدريب، أما أسلوب الفوز فمسألة شرف-مارجريت تاتشر

(7259)

52 thoughts on “الفوز.. له مذاق!

  1. ,’

    آلفَ آلفَ آلفَ مبرووكَ آستآذه آسآمَـه
    الفورزَ بـ المركز الثآلثَ وبلا مجآملـه تستحقَ الآولَ وبجدآرهـ
    تصويركَ وخآلقيِ لايعلى عليّه يكفيَ لـه نكهه مختلفَــه

    آلفَ مبرووكَ يآفآضلَ
    وللأمــآمَ دآئماً وآبداً

  2. واااااااااااااااااااو بصراحة الصورة روووووعة اسامة…عن جد تبعث على إحساس ما اقدر اوصفه لك!!

    الف مبروك والجايات اكثر بدون ادنى شك 🙂

    1. أهلا بالغالي ثابت من بلاد اليمن السعيدة:)
      شكرا على هذه المباركة الجميلة.. سعدت بإعجابك بالصورة.. وسعدت أكثر بتواجدك هنا:)

  3. مبروك الفوز بالمركز الثالث D11

    و الحمد لله أنّي ما شاركت و لاّ كان محدن فايز 😛
    و احتمال كبير تعتزلون التصوير D11

  4. ألف مبرووك أخي أسامة ..
    أنا من أشد المتابعين لمدونتك ، الحمدلله استفدت منها كثيرا ..
    وفقك الله دائما …

  5. الف مبروك اخي الكريم تستاهل ..
    عقبال الفوز فالمسابقات الدولية باذن الله ..
    الصوره قمة فالروعه .. بالتوفيق

  6. اهنيك يا اخوي اسامة على المركز الثالث واللي حن نعتبرة المركز الاول كونك من اهل البلد واللي تحمل اسم الامارات وتستاهل على جهدج والى الامام دوووم يا حلو …^_^

  7. الف الف مبروك اخوي اسامه
    ومن انجاز الى اخر ان شاء الله
    تستاهل كل خير وفالك الناموس في المسابقات القادمه
    طموحك للمركز الاول ذكرتني بابيات حامد زيد وهو يقول
    ودك ليامن جيت في كل ميدان
    لو ما انت الاول بالصفوف الأوايل 😀
    دائما تبيض الويه وكفو
    مبروك مره اخرى

  8. ألف مبروك لك أستاذ أسامة إنت مدرسة في التصوير وما ينخاف عليك ..
    وعقبال ماتصير من مراسلي ناشيونال جيوغرافيك —> مصممة ..
    وتسوي برنامج على غرار (لاتخبروا والدتي ) !

    تحياتنا …

    1. مرحبا بالقانونية..والله يبارك فيك..

      سعيد بطلتك هنا بعد غياب:)

      تكفيني حاليا..صفة مدون ومصور…أما مراسل.. فبدري عليها شوية 🙂

  9. ألف ألف مبروك
    بجد تستاهل
    أطلعت على صورك جدا مبدع
    ماشا الله موفق يارب والى الامام
    ^_^

  10. الف الف مبروك
    والصورة الي انت مشارك بيها حلوة كثير وإذا ممكن تحطلنا هي بجودة أعلى شوية حتى تعطيها حقها اكثر
    ومبروووووووووك مرة ثانية

  11. السلام عليكم
    الف مبروك على المركز الاول
    تستحق الفوز بجدارة
    انا سعيدة كوني ارد على مدونتك
    لقد رايتها بمحض الصدفة واعجبتني كثيرا
    اتمنى لك الاستمرار
    بورك في قلمك المتميز

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *