Close

وحداوي… سلام!

أخيرا بدأ لفريق الوحداوي يستعيد عافيته تدريجيا، وذلك بعد ان نجح في التغلب على العيناويين و في عقر دارهم بثلاثة أهداف لهدفين في مبارة مثيرة نجحت في شد انتباه كل من تابعها حتى موعد إطلاق صافرة الحكم.
المبارة أثبتت علو كعب أصحاب السعادة الذين حققوا انتصارهم الثالث على التوالي على البنفسج الذي مازال يحاول جاهدا استعادة توازنه هذا الموسم، و كان بالفعل في طريقه إلى ذلك بعد الفوز العريض على العميد النصراوي الأسبوع الماضي إلا أن أصحاب السعادة أعادو العيناويين إلى نقطة اللاتوزان مرة أخرى.

أكثر ما أعجبني في المبارة هو تألق المحترفين البرازيليينن خصوصا البرازيلي جوزيل الذي صال و جال في ملعب العيناوية و أحرز هدفا جميلا على الطريقة البرازيلية بعد ان نجح في محاورة خمسة من لاعبي العين أي تقريبا نصف الفريق قبل أن يسجل في مرمى معتز عبدالله.
شخصيا..و مع انني وحداوي إلا أنني أتمنى فوز العنكبوت الجزراوي بالدوري والذي تلقى دفعة معنوية كبيرة بعد حصوله على بطولة التعاون، حيث أرى أنه يستحق الدرع مع المستوى الثابت و الرائع الذي يقدمه هذا الموسم امتدادا للمواسم السابقة التي لك يكن ينقصه فيها إلا نفس أطول.. مع شوية حظ!

(1529)

8 thoughts on “وحداوي… سلام!

  1. كنا وحداويين أم عيناويين ..جميل أن يوجد تحيز للفريق المحبب ..ولكنني أكره التحيز المنفر المؤدي الى عداوة من أجل أندية!!
    بتوفيق للجميع ..

  2. أعجبتني روحك الرياضية ومنطقك..
    مع أنك وحداوي إلا أنك تتمني فوز العنكبوت الجزراوي بالدوري وهذه روح رياضية جميلة بعيدة عن التعصب..
    يا ليت كل المشجعيين عقلانيين..

  3. غريبة أني لم أسمع عن المباراة! في العادة تبدأ الإستعدادات لمثل هذه المباريات المهمة قبل المباراة بأسابيع لوول

    على كل حال مبروك للوحداوية وأكيد يستاهلون وهارد لك حق العيناوية

  4. الله با أسامة

    تسلم يمناك مابغيت تكتب عن الوحدة لازم احلف عليك انك تكتب

    اتمنى المرة القادمة تكتب عن الوحدة وهو فايز بالدوري او بكأس اسيا
    و لا عزاء للزعيم العيناوي فعليه ان يبتعد عن اصحاب الاسامي الرنانة من امثال نشات اكرم العراقي الذي ذهب الى لندن و عادي بخفي حنين

    و دمتم سالمين

Comments are closed.