14 / 10 / 2008 41 (5091)

تخيل نفسك هناك!

(اضغط على الصورة لتكبيرها)

يا ترى شو بيكون شعورك!!

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” تخيل نفسك هناك! 41

  1. العقرب رد

    صباح الخير
    تريدني أن اتخيّل نفسي هنا؟ لكن لم تحدد ان كنت لوحدي او مع امي
    لأنه لو كنت لوحدي راح أصرخ : ‘يايمّـــــا’ يعني يا أمي بالجزايرية
    ولو كنت معاه راح أعطيها ماء الزهر و العطر و اطلب منها ان ترشهم علي حتى لا يغمى علي.
    لالصراحة و ان من المكتب حسيت بدوخة، خاصة لما شفت أسفل البرج و ان شاء الله ما يثقبون لنا الأوزون في دبي كذلك
    ثقب واحد يكفينا 🙂
    نهاية الكلام: الله يبارك في دولة الإمارات و شعب دولة الإمارات الحبيبين

  2. علي التميمي رد

    الصراحة..

    شيء عجييب مع كثيير من الخووف

    أذكر مرة في جريدة اإتحاد مسوين مقابلة مع الشخص اللي يشتغل في الرافعة، لأنه طووول الوقت معلق في الهوااء.

  3. القطوية رد

    لا سمح الله!
    أعاني من فوبيا الأماكن العالية.
    أظنني سأنطق بالشهادتين واستغل الوقت بمراجعة ما أحفظ من القرآن الكريم حتى تأتي النجدة. 🙂

  4. مساعد رد

    بالطبع سأسقط ورجلاي لأعلى مظمومتان ومشدودتان ورأسي لأسفل بإستقامه عموديه وسأسقط وقد سبقني عقلي وفؤادي الأرض فأكون مت بعد موت ( اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، يالله حسن الخاتمه ) الله يهيدك يا اسامه قلبت راسي وعفسة تفكيري 🙂
    كل هذا من الروعه

  5. Saudi Wanderer رد

    أكيد بأتلطم وما يطلع مني غير عيوني, لأني في وضعي الحالي ما أتحمل أي نسمة هوا.

    أعتقد المشوق أن تكون مقابل البرج, من هيلوكبتر مثلاً 😀 .
    لأنه بيعطيك احساس اكبر بالمسافة وعمق أكبر. بينما لو تشوف هالمنظر من فوق البرج بيصير كأنك تناظر لوحة صماء.

    آخر تدوينة كتبها Saudi Wanderer في مدونته:ذبحني المكيف

  6. احمد المحمدى رد

    هرمى نفسى غالبا .. لما بكون فى اماكن عاليه بحس انى عاوز ارمى نفسى .. يمكن عشان احس انى بطير .. الله اعلم

  7. لطيفة الحاج رد

    يقوللك هالبرج ودونا رحلة علمية يوم كنت في اخر سنة في الجامعة وكانوا شغالين على الاساسات هاج الايام، طلعنا بلفت خارجي إلى الطابق ال 14 يمكن، في وحدة من العماير المجابلة للبرج تعرف شو يعني كنت انتفض من الخوف؟ وعقب قلت في خاطري انا كيف رضيت اطلع بذاك اللفت؟ =(

    أحين لو يعطوني مليونين ويقولون طلعي لقمة البرج بلفت داخلي بقوللهم المليونين من صوبكم ودخيلكم خلوني على الارض..

    آخر تدوينة كتبها لطيفة الحاج في مدونته:*يوم غسيل اليدين العالمي

  8. manal رد

    يمكن يكون شعوري الغالب هو الخوف

    مع اني ما اخاف من الارتفاعات

    لكن الوحدة تاثر على الانسان

    مدونة جميلة
    🙂

  9. أسامة رد

    أشكركم جميعا على هذا التفاعل..
    شخصيا لا أعتقد انني سأفكر أن أصعد إلى هناك..أبدا!

  10. أراميا رد

    أنا أشاهد البرج من شباك غرفتي !!
    يخوف المنظر
    لو أموووت ما أروح له 🙂

  11. عونيــ رد

    السلام عليكم. ما شاء الله يبدو أننا متجهون إلى السماء بالمباني و ليس بالسفن الفضائية.

    أتخيل أن معظم المباني ستصبح هكذا يوما!

    ترى ألن يشكل الطابق العلوي ضغطا (الضغط الجوي) على من يسكنه؟

    عن نفسي لا مانع من تجربة السكن في الأعلى, لمجرد إكتساب الخبرات 🙂

  12. sergio رد

    أنا لا أتمنى أبدا أن أكون هناك

    أنا أخاف جدا من الاماكمن الشاهقة

    رغم أن عملي (كمهندس) يحتم علي الصعود إليها

    آخر تدوينة كتبها sergio في مدونته:بعد العيد

  13. focaljob رد

    وصلنى ايميل من يومين عن بابو
    اللي في اخر طابق ” فوق الرافعة ”
    الصراحة لابد يدفعوا له بدل خووف 🙂
    وبدل رعبه وبدل تعليق 🙂

  14. علمني دوت كوم رد

    ايام سكنت فى الدور الرابع كنت اخاف انظر من البلاكونه 🙂 اخدت وقت حتى تعودت على الدور الرابع
    يعنى لو بطلع لهذا البرج بنزل على الأسعاف ههههه

  15. معلم رد

    كما اخبر النبي صلى الله عليه وسلم ياتي زمان الحفاة العراة يتطاولون البنيان ..إنها من علامات الساعة نسأله حسن الخاتمة ..لن تغني عنهم من الله شيئا مهما طالت ستزور ويبقى وجهه سبحانه له تمام العلو والشان ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *