5 / 7 / 2007 17

(1486)

توصيلة …غير محمودة العواقب…!!

هل اضططرت في يوم ما إلى التوقف وتوصيل أحد الغرباء بسيارتك؟ إذا سبق وأن فعلت ذلك وانتهت التجربة على خير فاحمد الله واشكره و إن لم يسبق لك القيام بذلك فنصيحتي لك… ادعس بنزين و لا تستجب لإشارة أي شخص أبدا أبدا!

فكان يا مكان في قديم الزمان، عندما كان مدونكم أسامة في ريعان شبابه وعنفوان مراهقته، يتجول بسيارة والده المرسيدس القديمة على الكورنيش، في عز حر الظهيرة غير مصدق أنه صار يمتلك رخصة قيادة، فإذا به يلمح شخصا أجنبيا يشير إليه بالتوقف، فحملته النخوة والشهامة العربية على الاستجابة لنداء الواجب والتوقف لعله في كرية أو في ضيق يحتاج معها إلى المساعدة، لكن أخونا ما صدق و ركب السيارة هربا من وهج الشمس وحر الظهيرة!

في تلك الأيام كانت إنجليزيتي (على قد حالي) ويا دوب كنت أستطيع قول جملة مفيدة، فدار بيننا هذا الحوار:

  • Hello … you want go?
  • Yes my Priend,,,..where do want to go?
  • You tell me…where go?
  • I go with You home..Okay?
  • Home? .. me no home..where go?

كنت مازلت مندهشا من إصرار هذا الرجل على مرافقتي للمنزل أو إلى أي مكان كما صرح لاحقا وذلك بدون سابق معرفة أو لقاء فتفحصت ملامحه جيدا وذلك بعد أن ألجمتني صدمة البداية عن ذلك لعل وعسى كان بيني وبينه عيش وملح سابق، ولكنني انتبهت إلى وجود عبير عطر نسائي لطيف يفوح في الأجواء قبل ان نتوقف عند إحدى الإشارات الضوئية وصاحبنا كان يردد بعض الجمل لم أفهم منها سوى إصراره على الذهاب معي إلى أي مكان، إلا أنني نجحت في التقاط بعض العبارات التي تدل على دخل البلاد بتأشيرة زيارة عن طريق مدينة دبي وأراني نسخة من التاشيرة كان يحتفظ بها بين جوارب حذاءه أعزكم الله، قبل أن أفطن إلى هدفه (غير الشريف) وهو الكشف عن ساقيه الخاليتان من الشعر والتي يستطيع أن ينافس بها عارضات الأزياء!

طبعا عند الإشارة بدرت من صاحبنا بعض التصرفات العجيبة ليتحول الشك معها إلى يقين بأن صاحبنا (مضروب) جنسيا، فقررت أن أكون (حمشا) معه وسألته -والعرق يتصبب من جسمي- عن وجهته (بدون فلسفة زيادة)، فأخبرني بها وكله خضوع وإذعان بعد ان استنفذ معي جميع وسائل الإغراء التي كانت بالنسبة لي (مقززة) ومثيرة للغثيان وبعد أن أيقن أنه لا فائدة مرجوة مني، ولكنني لم لم أستطع تحمل المزيد من (اللكاعة والمياعة) فتوقفت عند الإشارة التالية وصرخت في وجهه طالبا منه النزول حالا، لكن الغريب أن ردة فعله كانت باردة جدا بعكس حرارة الجو حيث نزل بكل هدوء راسما على وجهه ابتسامة رقيقة وهو يشير إلي بيديه:
Call me if you need me!

فانطلقت بسرعة و أنا أردد: “لا بارك الله فيك ولا في الساعة التي وقفت فيها لك!”

(1486)

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” توصيلة …غير محمودة العواقب…!! 17

  1. بدر العوضي

    السلام عليكم استااذي . .

    الصرااحه موقف لا احسدك عليه .. نهائيا ..

    والحمدالله انها مرت على خير .. وماا اغتصبك مثلاا P:

    وانا من طبعي ما اوقف لـ اي كان

  2. عيون الحب

    والله دايما اقول عيال الحرام يغطون على عيال الحلال ..
    يعني الحين بعد هالسوالف اللي صارت شايعه ..
    مستحيل صار شخص يوقف لشخص ثاني في السيارة ..
    خوف من اشياء كثيرة ..

    والله اني اشوف حريم كبار احيانا في الشارع ..
    ويعورني قلبي عليها بس اخاف اوقف لها وتبليني بمصيبة ..
    بس احيد مرة وقفت لوحدة بعز الظهر بس كانت خالتي معاي لوول..
    يعني عون وسند لو صار شي ..

    وسبحان الله طلعت في نفس المنطقة اللي نحن فيها يعني ما عذبتنا لوول..

    الله ستر عليك ياخوي…
    والحمدلله جت سليمة لوول 🙂

  3. بن عجاج

    ههههههههههههه

    الله يعينا رغم اني توني فاتح ملف ليسن الا اني بعض المرات اروح للمسيد بالسيارة خاصة صلاة الجمعة اذا الوالد ماكان موجود ومرات اركب معاي هنود وبكستانيين الي اشوفهم على دربي

    مرة ركبت معاااي ثلاثة هنود ووصلتهم للمسيد

    وصلاينا وكل شي مية مية

    بعد الصلاة ركبت السيارة وما هي الا ثواني واحصل نفس الهنود راكبين السيارة بلا احم ولا دستور

    واحد بجنبي وثلاثة وراي

    واضطريت اني اوصلهم لتحت بيتهم

  4. عابر سبيل

    هيييه يا أسامه

    انت حصلتهم في الشارع

    تصدق ألحين تحصلهم في المطاعم والمحلات التجارية
    وحلاقين بشكل كبير

    وكلهم مستعد لخدمتك في أي مكان وزمان !

    لا بارك الله فيهم وفي من جلبهم
    نحتاج لوقفة جادة خصوصا أنهم ينقلون هذه العدوى إلى شبابنا

  5. ICE

    هااااااا 0.O ألا ايكون فلبيني…..لأني لحد الآن ما شفت فلبيني(مسيحي) ريال!!

    الحمد لله انها جت على خير وياك……سؤال: هذا لو كان براس الخيمة شو بيستوي به؟؟؟

  6. أراميا

    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    بصراحة حادثة مضحكة
    تنفع تكون مقطع من مقاطع فيلم كوميدي خاصة حديثكم اللي بالإنجليزي
    بس لو كنت بدالك..كنت ضربته و خليته يتوب من اللي يسويه..إنت دائما ما تستغل الفرص ههههه
    ——————————————————————–
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    و لكن هذه مشكلة بسيطة
    يجب على كل شخص أن يعي أن ما يفعله هؤلاء حرام و لا يجوز
    و عليه أن يبتعد عنهم و عن كل غريب يراه
    و بهذه الطريقة سنسلم أنفسنا من هذه الأمور
    و لا مانع من إبلاغ الشرطة عنهم إذا رأيناهم
    أسأل الله أن يحمي بلادنا و مجتمعنا من أمثال هؤلاء

  7. مــدونــــات

    في أحد الأيام كنت مع زميلي في سيارتي.. في دبي.. خارجين من مركز سيتي سنتر.. توقفت عند الإشارة المرورية.. وكان هنالك مجموعة من الجاليات الوافدة.. واقفين على قارعة الطريق.. يريدون عبور الشارع.. ولاحظت أن أحد *الفلبينيين* يرمقني بنظرات غريبة ويبتسم.. حتى أن صديقي لاحظ الموضوع وظل يضحك ^_^

    كنت أتصبب عرقا ً.. فعلاً ناس ما تستحي!

  8. نادية-ابوظبي

    وهل يا ترى اقتصرت مثل هذه التصرفات على الفلبين أو غيرهم من الجنسيات الآسيوية الوافدة للبلاد؟؟؟

    بالطبع لا، فلقد سمعت الكثير مثل هذه القصص والمواقف، حدثت مع شاب عربي، من قبل شاب عربي آخر، لقد بات الشذوذ أمرا يتباهون به ولا يخجلون حتى من أنفسهم

    لذا المشكلة ليست في كونه فلبيني أو من جنسية أخرى، المشكلة في الشذوذ نفسه

  9. canary

    ههههههه
    كان الله في عونك….. أتخيل المشهد وأضحك… أكيد وهو رايح قال لو خسرتني مش حأرجع تاني ليك.. هههههههه

    بتصدق لو قلت أنه في بنات يسوون مثل هالحركات للبنات بعد!!
    ذكرتني بموقف مريت فيه تقريبا أيام المراهقة..زميلتي في الفصل ماشاء الله كانت من أصحاب الأصوات الخشنة شوي لدرجة أن إتصالها في البيت كان كافيا لزرع الشك في قلوب الأهل!
    وفي يوم بدأت بحركات دلع أمامي لم تعجبني وصلت حد اللمس مع الإبتسامة الغريبة وكنت أنهرها ولكنها تمادت قليلا وربما كانت نيتها صافية الله أعلم وربما أنا تسرعت وقتها وسارعت بتوجيه صفعة قوية على خدها انتهت ببكاء مرير منها إلى الحصة السابعة هههه (والله تلومت بعدين) أضحك الآن كلما أتذكر ذلك الموقف.
    الله يجيرنا ويحفظنا ويحفظ الجميع.

  10. شامخ الاحساس

    لا تتعجب اخي من مثل ذلك الموقف
    لكن عجبي انك استمريت معه وقد ظهر لك من اول وهلة انه يرغب منك اخذه الى اي حتة ولو كان منزلك يكون احسن.
    ثاني هام شكله والميوعة اللي فيه ما تخلي السوي يغلط في وضعه
    لكن
    يظهر لي انك ابن حلال وودك تساعد الغير
    الحمد لله ان نهاية القصة جت على كذا
    المشكلة فيه اسوأ من هذا الموقف
    خذ مثال :
    واحد مسكين كداد يعني يكد على سيارته الكورلا ( انتهى موديلها من البلد لكنه متشبث فيها) وراه كما يقول الاخوة المصريين كوم عيال وحالته متردية .
    المهم راح يدور رزق الله وصادفته فتاتين على قارعة الطريق
    اشروا له وقف
    – نعم على فين ان شاء الله
    ركبوا من دون لا احم ولا دستور
    – يا هوه على فين ؟
    = امشي قدام واحنا نقللك
    – على بركة الله ( قالها المسكين وفي نفس الوقت قال هذولا بنات باين عليهم مريشين يعني اليوم هذا المشوار وبس )
    استمر المشوار وطال الطريق
    – فين مشواركم ؟
    = تدري تراك قروشتها معانا
    – نعم .. نعم ( قالها المسكين وهو مسوي نفسه حمش في البيت ويبغى يسوي مع البنات نفس شغله مع ام العيال ) فرصع عيونه فيهم وقال يلا هاتوا الاجرة وانزلوا هنا؟؟؟؟؟؟
    = نقللك امشي في دربك احسن لك . لا يجيك يوم زي وجهك … وصاروا يتضاحكن هههههه هكهكهكهكهكهك
    – الله يصبرك يا روح هيا هاتو اللي تجيبوه وانزلوا خلاص قفلنا
    واثناء ما هم ماشين قالت له وحدة :
    = شوف يا ابن الناس ، احنا ما عندنا فلوس … وانت مخير بين امرين اما تودينا معاك المحل اللي تبغاه ونستانس معاك ….
    واما نصيح عليك ونقلب يوم اسود زي وجهك.
    المسكين بين نارين الصياح عليه فضيحة والرضوخ لطلبهم اشد واشد ولا يبغى الحرام.
    = هاه وش قررت
    – لا هذا ولا هذا
    = طيب نوريك
    وعند اشارة المرور صاحت وحدة عليه في السيارة وقالت شوف احنا الفضايح ما تهمنا وانت اكيد تهمك سمعتك
    يلا اعطينا اللي في جيبك دحين وننزل والا والله العظيم نلم عليك الناس هنا وتصير لك فضيحة بجلاجل.
    – يابنت الناس والله ما عندي الا حق البنزين
    = ايوه يا شيخ … خش في عبي … حق البنزين وانت طولك وعرضك ما في جيبك الا حق البنزين.
    – والله يا بنات هذا حالي ، تبون تفتشوني انا قدامكم بس بلا فضايح
    وتمت المخالصة منهم بالموجود في جيوبه وجيوب السيارة والمحصلة عشرين ريال

    بعدها بطل المسكين يشيل نسوان بالمرة

    نصيحتي للجميع
    ما تشيل احد معاك في سيارتك ما لم تكن مسلحا بكلاشنكوف ويشوفه اللي بيركب معاك عشان يا يدخل او يولي
    والافضل انك ما تشيل احد على الطرق الخارجية لا في ليل ولا في نهار وفي الليل بصفة خاصة
    وبامكانك ان تساعده بواسطة الاتصال بالدورية الامنية وتخبرهم بوضعه اللي شفته عليه يمكن هم يساعدوه وتفك نفسك وغيرك من شره.
    تروا فيه ناس ما تخاف الله يسوون انفسهم شيبان ومعاهم حرمة ويقفون على الخطوط الطويلة في نهار او ليل وبعدين اللي يتجمل فيهم يذبحونه ويسلبونه كل شيء
    فالعاقل من اتعظ بغيره.

  11. melody

    الظاهرة بدت في الانتشار عند شبابنا….زيارة واحدة لكلية التقنية وبتشوف العجب !
    الخوف من القادم…ومن غضب الله علينا!

  12. محمد

    اذكر تناقشت عن هذا الموضوع من قبل مع مجموعة من الشباب و كانت لهم مواقف قريبة من مواقفكم

    لكن أنا أقول الواحد يكون نبيه مش أي واحد يوصله

    يعني مثلا أنا أسبوعيا أضرب خط العين الساعة 11 أو 12 في الليل أحيانا تشوف واحد شيبه واقف أو هندي مسكين يأشر يبا حد يوصله وانت فاضي ورايح الخط رايح

    أغلب الشباب ما يربكون حد يقولون يمكن تستويلي مصيبة بسببه

    بصراحة اشوفه عذر أقبح من ذنب

    تخيل أبوك أو جدك انقطعت فيه الطريق و بنشرت سيارته أو أو أو ترضى أنه يوقف في الخط و محد يوصله ؟!!

    أو انت نفسك رحت دولة ثانية و اتورطت أو استوالك أي شي شو بيكون شعورك يوم محد يوقفلك !!

    والواحد قد تصيرله قصة أو موقف المفروض أنه ما يعمم هذا الموقف و ياخذه قاعدة

    لازم نبقى على عاداتنا و تقاليدنا و أخلاقنا

    من فرج كربة عن أخيه فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة

    ويقول النبي صلى الله عليه و سلم ” من كان معه فضلُ ظهرٍ فليعد به على من لا ظهر له، ”

    والمفروض أننا ننشر بينا خلق الإيثار و مساعدة الغير مب العكس !!

  13. بشاير الكعبي

    بصراحة لو كنت مكانت مباشرة اوديه قسم الشرطة واقوله تفضل

  14. بو جسيم

    انا مع الاخ محمد … انه شهامتك ودينك يحتم عليك ذلك

    والحديث اللي استشهد به :

    ويقول النبي صلى الله عليه و سلم ” من كان معه فضلُ ظهرٍ فليعد به على من لا ظهر له، ”

    بس ترا والله المواقف اللي تصير مب شوويه …. واللي ياكلها خو الشما اللي بغا يتيمل وما لقى الا عوار القلب

    الباب اللي ييك منه الريح سده واستريح

    انا عن نفسي لو كنت “برووحي” ما بغامر … يمكن لو وياي قرووب ^^

    الله يحفظنا ويحفظكم

  15. O s a m a

    بدر:

    اغتصبني؟ هالي ناقص 🙂

    عيون الحب:

    هي و الله صدقتني ..عيال الحرام يغطون على عيال الحرام!

    بن عجاج:

    و الله فيك الخير إنك تاخذ معاك العمال و الهنود… أنت نادر الوجود!

    مبارك المهيري:

    لو سووا فحص.. لطلعت بلاوي زرقا!

    عابر سبيل:

    نعم هم موجودين للأسف في كل مكان…و خدماتهم بالمجان!

التعليقات مغلقة.