Close

في أمم آسيا..انتفاضة الصغار!

تتوالى مفاجآت أمم آسيا فبعد غرق منتخبنا بطل الخليج في نهر فيتنام، ومن قبل تعادل العراق مع منتخب تايلاند إذا بنا نفاجأ البارحة بخسارة منتخب البحرين رابع آسيا في البطولة الأخيرة أمام منتخب أندونيسيا أحد أضعف المنتخبات في القارة، فيبدو أن عاملي الأرض و الجمهور باتت من العوامل المؤثرة جدا مع أصحابها وهي سر النتائج الإيجايبة لمنتخبات الدول المستضيفة باستثناء ماليزيا التي سقطت بالخمسة أمام الصين.

نعود إلى منتخبنا الذي قدم حتى الآن أسوأ أداء في البطولة بشهادة خبراء التحليل وأدخل منتخب فيتنام التاريخ من أوسع أبوابه عندما أهداه الفوز الأول في تاريخ مشاركاته في بطولة أمم آسيا، صحيح أن الحكم اللبناني طلعت نجم لعب دورا كبيرا في الخسارة وذلك عندما تغاضى عن ركلتي جزاء صحيحتين على الأقل لمنتخبنا إلا أن ذلك لا ينفي حقيقة ظهور الفريق بصورة مفككة تفتقد إلى التجانس المطلوب، وبالتالي لم يقدم أداء يشفع له بالفوز في المباراة، و من وجهة نظري فميتسو أخطأ خطئا كبيرا عندما قام بالزج بثلاثة وجوه صاعدة مرة واحدة وهم محمد الشحي وأحمد دادا ويوسف جابر، فجميع هذه الأسماء المذكورة تلعب للمرة الأولى مباراة رسمية وأمام هذا العدد الكبير من الجماهير ولذلك لم يكن مستغربا منهم ذلك الأداء الهزيل والمرتبك من قبلهم و بالأخص من اللاعب أحمد دادا الذي كان يشكل ثغرة كبيرة في الجهة اليمنى للمنتخب، و كم تمنيت لو تنبه ميتسو لهذه النقطة وقام باستبداله مبكرا.

حسابيا مجال التعويض مازال مفتوحا خصوصا بعد التعادل الإيجابي بين منتخبي قطر واليابان، في مبارة ظهر فيها بطل آسيا بلا أنياب وصال فيها العنابي وجال ولولا سوء الحظ لظفر بالنقاط الثلاث، ولكن بمثل هذا المستوى …صعب جدا!

(1223)

1 thought on “في أمم آسيا..انتفاضة الصغار!

  1. انا اعتبره استهتار من الدول الخليجية … الكل داخل البطولة على أن اعداد لكاس العالم

    أهم بطولة في قارة آسيا يعتبرونه اعداد!!!!!!!!!

    وطبعا ابيضنا الحبيب خرج من البطولة بخسارتين

    شي محبط … الحمدالله العراقين فازوا وبيضوا الويه

Comments are closed.