Close

تجدونني هنا.. فقط!

وصلتني في الفترة الأخيرة عدد من الرسائل والتساؤلات تستفسر عن سبب توقف مشاركتي في مجلة هماليل التي سبق أن أعلنت في المدونةقبل أشهر عن مساهمتي فيها أنا و الأخ عبدالله، لذلك أحب أن انوه لجميع الزوار والمتابعين أنني اعتذرت عن إكمال المشوار فيها وكانت آخر مشاركة لي في العدد الرابع وكذلك فعل الأخ عبدالله، والسبب باختصار صعوبة التوفيق بين مشاغل الحياة وإعداد المواد بشكل دوري خصوصا بعد أن اكتشفت أنها تتطلب وقتا وجهدا ليس بقليل.

ولا أخفي عليكم أنني مرتاح جدا من اتخاذ هذا القرار  واقتصار نشاطي التدويني هنا في المدونة، ولا أظن أنني سأقبل مستقبلا  المساهمة في أي مطبوعة إعلامية، فقد اكتشفت أن للتدوين حلاوة ومتعة لا أظن أنها متوفرة في أي وسيلة إعلامية أخرى.

تكفيني  مساحة الحرية المتوفرة هنا..والتي لا تقتصر فحسب على حرية التعبير.. و إنما تشمل أيضا حرية التوقيت !!

(1738)

5 thoughts on “تجدونني هنا.. فقط!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *