4 / 11 / 2007 45

(3180)

عش جبانا تمت مستورا!

كلب،جرو 

يتباهى كثير من الرجال أمام الناس بمدى الشجاعة التي يتحلون بها، حتى أنك عندما تسمع قصصهم ومغامراتهم تخال عنترة بن شداد واقف متبختر أمامك..

المهم أنني كنت في فترة من الفترات أحد هؤلاء (المتعنترين)  ومدعي الشجاعة قبل أن أكتشف أنني للأسف..لست سوى (هرهور) مسكين…و بالمناسبة “الجبن” ليس عيبا أبدا..فأن يخاف الزوج من زوجته.. فهذا المنطق هو “عين العقل” ..و كما يقال ” عيش جبان تموت مستور”، كما صنف البعض خصلة  “الجبن” بأنها سيدة الأخلاق!…

 أيضا هناك مثل محلي شهير قريب جدا إلى قلبي لذلك أستدل به كثيرا في مقالاتي و تعليقاتي وهو “الشردة نصف المريلة” و ترجمته بالفصحى أن “الهروب نصف الرجولة”… يعني أن هناك نصف آخر مازال موجودا.. بحكم الخلقة ونوع الجنس..و الحمدلله والشكر أن قائل هذا المقال لم يطير (المرجلة) كلها وأبقى على هذا النصف!

طبعا المقدمة (الجبنية) أعلاه لم أسردها لكم  لوجه الله  ولكنها تمهيدة لموقف طريف حدث لي قبل فترة، حيث كنت في زيارة تفتيشية إلى إحدى المواقع بحكم عملي كما تعلمون في مجال البيئة، هذا الموقع كان عبارة عن شاليه على البحر لأحد علية القوم في منطقة نائية نسبيا…

وصلت إلى ذلك المكان بصحبة زميل لي..و قررنا أن نفترق و أن يغطي كل واحد منا منطقة معينة وذلك لكي نفرغ بسرعة مما جئنا من أجله..ونعود أدراجنا سالمين.

المهم أنني كنت أتجول على الشاطئ  في الجزء الخاص بي  والمتفق عليه، حيث كانت مهمتي تنحصر على معاينة المكان والتأكد من عدم وجود أي تلوث بيئي في المنطقة، وبينما كنت أتفحص المكان، لاحظت من بعيد  نقطة صغيرة جدا بدأت تقترب مني بسرعة عجيبة، فجلست أتابعها بعنين مترقبتين فربما لاحظ وجودي أحد في الجوار و أتى مقبلا للترحيب بي، قبل أن أتبين أن هذه النقطة الصغيرة ليست سوى كلب الحراسة الخاص بالمكان جاء مهرولا للتعرف على هوية الدخيل الجديد الذي هو أنا..!!

بسرعة فكرت في الإجراء الصحيح في مثل هذه الحالات، فلو دخلت في سباق مع هذا الكلب فالغلبة بالتأكيد ستكون له خوصا مع كم الشحوم واللحوم التي جنيتها مؤخرا، و لكنني مع ذلك قلت لنفسي.. لاضير من التجربة  فكما هو معلوم أن الجسم يفرز في مثل هذه المواقف هرمون (الأدرينالين) الذي وظيفته تتمثل في زيادة ندفق الدم ومعدل ضربات القلب وبالتالي قد تجعلني أنجح في  التغلب على تيم مونتجمري أسرع عداء في العالم سابقا!

ولكن الظاهر لا هرمون الأدرينالين ولا حتى الاستروجين ينفع في مثل هذه الحالات، فبعد أمتار قليلة أيقنت أنني سأخسر تلك الجولة بالتأكيد و أن الشردة في مثل هذه الحالات قد لا تكون بالضرورة نصف المرجلة ووجدت أن الحل الأمثل هو……. القفز في مياه البحر.
و لكن الأدرنالين (ما فشلني) وأتى بمفعوله و إن كان متأخرا بعض الشيء، حيث أمدني بالقوة اللازمة لكي أقوم بقفزة تاريخية أظن أنني لو شاركت في دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة لنلت عليها الميدالية الذهبية، حيث وجدت نفسي بفضل تلك (النطة) في منتصف البحر بعيدا عن الخطر المدق بي المتمثل في ذلك الكلب المتوحش الذي  ما أن وصل إلى المكان حتى أخذ يحوس ويدور ويطرطش بماء البحر برجليه وهو ينبح بأعلى صوته!

حسنا صحيح أنني نجوت من الكلب.. لكن وقعت في  ورطة ثانية وهي وجودي في منتصف البحر.. و ابن الكلب على الشاطئ يتربص بي ويتحين الفرصة للفتك بي.. ولكن عناية الله تدخلت وارسل لي  قارب من القوارب الصيد، لينتشلني من عليه من الهنود , وقاموا بإيصالي إلى الشاطئ  بسلام، وطبعا رفضت النزول إلا و رجلي على رجلهم  وعيني مسلطة على ذلك الكلب  الذي استجاب لحسن الحظ لنهر العامل وتركني في حالي أخيرا.!!

وبعد أن أفقت من هول الصدمة وضمنت أنني لن أخوض مغامرة عدو جديدة مع ذلك الكلب، ذهبت أبحث عن زميلي على الجانب الآخر الذي ما أن رآني حتى كاد أن يغمى عليه من شدة  الفرحة فلم يكن يتوقع نجاتي بعد أن شاهدني أقفز تلك القفزة التاريخية، وتحمد الله على سلامتي و أخبرني كيف ذهب يبحث عن النجدة و أنه كاد أن يتصل بقوات الطوارئ والدفاع والمطافي لكي ينقذوني من تلك الورطة العويصة!

طبعا عدت أدراجي إلى الدوام بعد أن مررت على المنزل وقمت بتغيير ملابسي المبتلة..و مع أنني اتفقت مع زميلي على أن يبقى الأمر سرا بيننا.. إلا أن التفاصيل و بطريقة ما تسربت إلى بقية الزملاء وصارت فضيحتي بين باقي الموظفين بجلاجل مازالت آثارها ممتدة إلى يومنا هذا!!
بقي أن أخبركم أن ذلك الكلب… ليس سوى كلبة.. فرغت للتو من إرضاع جرائها الصغار!

(3180)

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” عش جبانا تمت مستورا! 45

  1. ابتهال الفجر

    أضحك الله سنكم …

    استمتعتُ كثيراً …وأنا أقرأ …

    عجبني المثل كثيراً ( الشردة نصف المريلة)

    لكن شردتك ليست شردة إنها ( غرْقة )…!!

    بس الحمد لله على سلامتكم ..

    لكن عندي سؤال :

    هل أنت أكبر أم الكلب ؟؟!! أكرمك الله…

    هذا السؤال دائماً يتمرجل به أخي عليَّ …مع تغيير المجرور بمن …

    عندما أرى ذلك المقرف المخيف المدعو (صرصـــ…..)

    بوركت أيها الفاضل

    طابت أوقاتك ..

  2. ابتهال الفجر

    تعديل …

    هذا السؤال دائماً يتمرجل به أخي عليَّ …مع تغيير ما بعد ( أّم ْ )…

    لا أدري كيف كتبتها من ، وجررتها بها …

    الظاهر مع الخوف من مجرد ذكر الــــــ…….

    عموماً شكراً ..

    وفقك الله ..،

  3. melody

    احلف انك قفزت في البحر؟؟

    أتخيل الموقف!! ما اريد أضحك، اخاف اتوهق بموقف مماثل…. والمشكلة اني ما اعرف اسبح

    مثل هاي المواقف تحلي الشغل :p..وفي نفس الوقت راح تكون عندك حصيلة وافرة من قصص الاكشن اللي ممكن تسردها على احفادك في المستقبل

  4. ناصب

    قيل لقي تأبط شرآ رجلآ من ثقيف يقال له:ابو وهب،وكان جبانآ اهوج وعلية حلة جيدة، فقال ابو وهب لتأبط شرآ: بم تغلب الرجال يا ثابت، وانت كما أرى دميم ضئيل ؟
    قال: باسمى، انما اقول ساعة ما ألقى الرجل: انا تأبط شرآ، فيخلع قلبه حتى انال منة ما اردت،

    فقال لة الثقفي أقط ؟ قال:قط،

    قال: فهل لك ان تبعني اسمك ؟

    قال: نعم،قال: فبم تبتاعه ؟

    قال: بهذة الحلة وبكنيتك،

    قال له: افعل، ففعل،

    وقال تأبط شرآ: لك اسمي ولي كنيتك . وأخذ حلته واعطاه كساء بالي

    ثم انصرف، وقال يخاطب زوجة الثقفي

    ألا هل اتا الحسناء ان حليلها…تأبط شرآ واكتنيت أبا وهب

    فهبه تسمى باسمي وسميت باسمه… فأين له صبري على معظم الخطب

    وأين لة بأس كبأسي وسورتي … وأين له في كل فادحة قلبي

    ————————————————————————-

    أي وربي يا أسامة ( الأسد ) , فهبه تسمى باسمي وسميت باسمه, فأين له صبري على معظم الخطب ,وأين له بأس كبأسي وسورتي , وأين له في كل فادحة قلبي :)))

  5. r7aal

    كلما سمعت نباحاً ترتعد فرائضي..لا أعرف لماذا ربما هي ذكريات الطفولة، حيث كنت في أيام (السياكل) اختيار الكلب دائماً من بين جميع أفراد الشلة.. لا ادري لماذا..

    أصعب المواقف التي مررت بها حالياً هي عند زيارتي للمرضى في بيوتهم.. عندما يستقبلني الكلب نابحاً عند عتبة الباب.. اللهم جنبنا تلك المواقف.. وأمنحنا الشجاعة أو نصفها!!

  6. asma

    موقف شيييييييييي 😀

    قبل كم سنة لما كنت في الجامعة؛ كنا في الليل نذاكر في ملعب كرة السلة
    والجميل في موقع الملعب ان كل البلوكات (العماير تبع السكن) تطل على الملعب..
    المهم.. ونحن في اندماجنا الا نسمع دا الصوت ………………… وسط الهدوء والأنوار الخافتة!!

    وما كان بيدنا غير نشيل كتبنا وهاااااااااااااااات يا جري على أقرب عمارة!!

  7. شوق القلوب

    السلام عليكم..

    والله يا أسامه موتني من الضحك..! حتى ما قدرت اشرب الكوفي اللي بايدي..

    ..

    اتعـــيش و تاكل غيرها يا بوعامر ^_^

  8. أسامة زيد

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ،،

    يا حلييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييلك يا أخوي ،،

    أول شي ،، أنا متابع من زمان ،، بس الحين قررت أشارك ،،
    ثاني شي ،، الحمد لله على السلامة ،،
    ثالث شي ،، و في رواية أخرى : الشردة (( ثلثين )) المراجل ..

    نراكم إن شاء الله

  9. O s a m a

    مرحبا بالمعلقين والمعلقات:)

    نبدأ بابتهال الفجر..

    من أكبر.. أنا أم الكلب.. بصراحة هذا سر خطير لم أكن أود ان أكشفه… لأن فضيحتي عندها ستكون بدفوف وطبول.. و ليس مجرد جلالجل!

    نفس السؤال الذي يطرحه عليك أخوك الكريم.. أطرحه على حرمناالمصون.. و لكن الحجم عندكم يا بنات حواء ليس له قيمة!

    الظاهر أن هذا المقال نجح في إجبارك مجددا على الرد..و هذا يسعدني:)

    melody:

    يعني أحط صورتي مثلا في المدونة و أنا خرسان ماي؟:)

    ترى .. من عاب ابتلى!

    ناصب:
    أنا اسم على مسمى… و لكن الظروف مرات تكون معاكسة!

    رحال:

    يبدو ـنك تشاركني عقدة الخوف من الكلاب..أنت و كثير غيرك…سعيد بعودتك مجددا:)

    أسما:

    هههه.. طيب.. شو كانت النهاية؟ إن شاء الله ما كانت النهاية عضة:)

    شوق القلوب:

    أهم شي يكون ما انكب الكوفي و سوا لج مصيبة..:)

    أعيش.. بس بدون ما آكل غيرها.. مرة وحدة تكفي!

    اسامة:

    سبحان الله نتشارك في نفس الإسم.. ليكون استنسخوك مني و أنا مدري؟:)
    سعيد بمساركتك الأولية.. و ألأتمنى أن لا تكون الأخيرة..

  10. أراميا

    ما شاء الله عليك..
    أنا قلت يمكن شاف غوريللا..ما تسوى عليك هالمغامرات
    إذا إنت خفت و رميت عمرك في البحر شو خليت لنا؟
    ههههههه..أنا ياما مريت بمثل هذه المواقف بس الحمدلله كل مرة كانت تجي سليمة..
    و المصيبة إن لي أقارب يربون في بيوتهم أسود و فهود للحراسة أقصد لأكل الحرامية
    شكلي ما رح أطب الشارع اللي هم فيه 🙂
    و عندي سؤال..لو شفت أسد شو كنت بتسوي؟

  11. عابرة

    الحمدلله ع السلامة ،،
    جاية ضايق خلقي من الشغل و طقته ،،
    بس بمغامرتك ضحكت وإستانست ،،
    بس والله ما أتمناها لك ولا لغيرك ،،
    بس شفت كيف الأم تخاف وتكون وحش كاسر
    لما تحمي أطفالها 😉

    لك احترامي 🙂

  12. ريماني

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بالفعل الموقف جدا مضحك

    ذكرني بموقف حصل معي منذ أكثر من 10 سنوات
    حين كنّا في مزرعة لأحد أقربائنا ,, وكان لديهم جرو صغير
    وكنت ألعب بـ (المرجحانة) مع ابنتهم .. والذي أمرتني بـ عدم الحراك
    حين رؤيتي لـ ذلك الجرو بالاقتراب .. بل أمرتني بأن أمسك بـ قطعة خشبية
    لأبعده عني بـ لطف إذا اقترب

    بالفعل حاولت فعل ذلك ولكن شعرت بأنه يود أن يعضّني ويقترب مني أكثر وأكثر
    فـ ركضت مسرعة للدخول إلى المنزل وهو خلفي ومن الخوف ألقيت بـ تلك القطعة
    ووصلت إلى باب المنزل من دون أن أرى خلفي
    وقبل أن أصل إلى الباب ,, تزحلقت قدمي من نعومة الـ (بلاط) تحت قدمي
    ووقعت بـ قوة ولكن خوفي منعني من الإحساس بـ الألم ووقفت مسرعة ودخلت للمنزل

    المضحك في الأمر أن تلك العصا التي ألقيتها ,, أصابت الكلب في وجهه
    مما جعله يتوقف يتحسس الألم الذي أصابه
    فـ كانت المسافة التي قطعتها والـ وقعة التي وقعتها لا فائدة منها 😐

    يبدو أني تحدثت كثيرا
    المهم الحمدلله على سلامتك
    والحمدلله أنك لم تواجه شيء آخر في البحر 🙂

    في حفظ الرحمن
    ريماني

  13. محمد الشبلي

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،،

    اخي اسامة ، حمدلله على سلامتك، اضحكتني القصه و سردها الشيق، والحمدلله ما كان “اسد”!.

    تحياتي.
    محمد

  14. عابر سبيل

    آآآآآآآه يا بوعامر والله خليتني أضحك عالصبح
    والحمدلله على سلامتك بس
    أعتقد ان المرة القادمة يجب ان تكون فيها مدججا بالأسلحة أرض-أرض و أرض-جو

    وبعض المبيدات الحشرية لا تضر لحالات الطوارئ الأخرى

    وما أدراك يمكن بنت الكلب كانت تريد الترحيب بك لا غير ^-^

  15. عابر سبيل

    أذكر أنني تعرضت لمطاردة من نفس النوع وانا انتظر باص المدرسة في أحد الأيام ، ، ، كنت اجرى في حلقة دائرية ، الغريب أنني عندما تعثرت وسقطت على الأرض وجدت أن الكلب توقف عن الجري وانتظر قيامي ! ومن ذكائي الحاد أنني قمت لأتابع المارثون معه !

  16. نجمة

    اعتقد ان القفزة التاريخية إلي سويتها هي بس من حلاوة الروح هاهاها تعيش وتاخذ غيرها ( انا في رأيي ان ما يخص المريله في هذه المواقف . . .يابويه النفس غالية )

  17. فتاة الحزن

    ههههههههههه..

    الحل في مثل هالمواقف إنك تكون هادئ .. على فكرة الكلب يعرف إذاالإنسان بدأ يخاف لأنه الإنسان يفرز مادة يشتمها الكلب فيعرف أن هذ الشخص غريب..
    والعهدة على العلماء..

    ولكن في الواقع إن بقيت هادئاً فلن يؤذيك الكلب..

    وحمدالله على السلامة

    🙂

  18. مسعود حمود

    حمدا لله على السلامة ..

    يا أخي إذا كانت عندكم (الشردة نصف المريلة) ، فعندنا ( الهريبة تلتين المراجل ) الترجمة : الهروب (الجبن ) ثلثا الرجولة !!!

    بكل حال يبقى الرعب من الكلاب (على فظاعته ) شيئاً سهلاً ،مقارنة مع نصادفه ونسمع عنه من رعب يسببه البشر..

    اللهم نسألك الأمن والأمان ..

  19. MARWAN

    نحن اللي نعرفه أنه الكلب .. ما راح ينبح و يجري وراك .. إلا إذا إنته بادرت بالهروب !
    ^
    ^
    هذي خبرة أيام الفريج لما كنا صغار !

  20. ظبية

    السلام عليكم والرحمة ….
    حمد لله ع سلامتك اخوي أسامة …..

    الصراحة سالفتك تنقع من الضحك … ان شالله ما تتكرر معاك ولا مع غيرك (:

    ذكرتني في سالفه صارت من 6 سنين تقريبا …

    كنت في الاعدادية … وقررت اربي لي صوص …

    كان دوم وياي ما يفارجني حتى كنت ارقده في الغرفة تحت الشبرية ….
    وكان ياكل معاي من نفس الصينية ووين ما روح اخذه معاي ..اللي يشوف يقول مريبة صقر مب ديج كل مكان شالته معاي ..وشاركني في تربيته الوالد ….

    مع مرور الايام كبر الصوص وصار ديج (ديك) …

    الله لا يراويك طلع شرات الجلاب مب جنه ديج ….
    ما خلى حد ما ركض وراه يبا بنقده …
    حتى انا نفسي ما سلمت منه …
    بعدها قرروا يودونه المزرعة … افتقده وايد … وكانت وحدة من عيايزنا رايحة المزرعة …

    وماكانت تعرف شي عن الديك … وما تقول الا الديج شاخطنها شوب العيوز وركب فوق راسها ..وهات يالصريخ والتنقيد والعض … ( برد قلبي الديج من العيوز)…. شريرة (:

    بس في النهايه ديكي مااااااااااااااااااااات الله يرحمه
    لين يومنا ها الكل مستغرب كيف طلع جي …وكيف ربيته …

  21. قطر الندى

    أضحك الله سنك يا ابا عامر
    كنت مضايقة، وزعلاااااانة (عندي امتحان بكره)
    قعدت أضحك قدام الكمبيوتر ولا المجنونة 😀
    كده نزاكر بمزاج بقى

    عندنا في مصر
    الجري نص الجدعنة

  22. Saudi Wanderer

    😀 يقول المثل : من الشجاعة الجبن ساعة

    ذكرتني بالكلاب اللى طاردتني أيام العيد , كنت أبي أخذ صورة لمعلم في مدينة الرياض , وانقلب الوضع إلى ماراثون بيني وبين عيال الكلب 😀 , ولكن تخيل شكلي وانا حامل في يدي التراي بود , والعقال والغترة طايرة

    فعلاً موقف لا أحسد عليه

  23. عيضه بن مسعود

    ههههههه

    هذه الشحوم التي اجتاحت جسمك لم تأتي من فراغ بل من كثرة العزايم التي لا تفوتها غالبا فلولاها لكنت رشيقا وربما استطعت الفوز بالسباق بدون استخدام قفزتك التاريخية…

    وخلي نبيل ينفعك…

    بالمناسبة فنبيل هو الشخص المختص في تنضيم العزايم التي يذهب اليها صديقنا الخوّاف اقصد الغطّاس ههههههههههههههههههههههههههههههههه

  24. عابرة

    الظاهر إن الأغلبية تعرضوا لنفس القسمة ،،
    الظاهر أسامة فتح قصص المادرس ،،

    عابر سبيل ،،
    أما قمت تكمل الماراثون هذي عجبتني وجلست أتخيلك ،، خخخخخخخخخخ

    مروان ،،
    كانت كلبة و خايفة على صغارها عسب جذا بادرت بملاطفة أسامة 🙂

    ظبية ،،
    متأكدة إنه ديك اللي ربيتيه ؟؟!!
    ولا يأكل من نفس الصينية ؟!!

    سعودي ::
    شو يعني التراي بود ؟؟!!

    عيضة بن مسعود ،،
    ممكن صديقك نبيل سلف 😉

    إحترامي للجميع ،،
    وأعتذر للأخ أسامة على التعقيبات ،،
    بس كنت رايقة وبعض الدرود عجبتني

    إحترامي

  25. O s a m a

    صباح الليل للجميع:)

    الظاهر هالقصية فتحت قريحة الكثيرين علشان يطلعون فضايحهم! هه

    نبدأ بالمتابعة الدائمة أراميا:

    في موقف مثل هذا.. و في مكان موحش مثل هذا.. الواحد بيشرد حتى لو شاف صرصور!
    عموما الي إيده في الماي مش مثل الي إيده في النار… و الميدان يا حميدان.. يا أراميا:)

    عابرة:

    الظاهر استحلا لج الموضوع و قمتي تردين بدالي..ز شو رايج بعد نتبادل المدونات ؟ هه

    يمكن لو شفت عيالها بيرق قلبي وبسامحها.. بس المشكلة ما شفت شي.. فما بسامحهل ليوم الدين (واحد شرير!)

    ريماني:

    باختصار يعني.. مين تعور إنتي و للا الكلب؟:)

    مساعد:

    وسنك.. يا نصف الكوب المليان:)

    محمد الشبلي:

    لو كان أسد.. ما كنتوا قريتوا القصة من الأساس لأني بكون في بطنه!

    بندر:

    الله يسلمك أخي الفاضل وشكرا على مرورك:)

    عابر سبيل:

    ومين قالك إني صرت أمشي بدون أسلحة.. أصلا انا اعتزلت الزيارات التفتيشية من ذاك اليوم..خلاص حرمت! هه

    أتخيلك في الموقف الي ذكرته.. أعتقد حالتي كانت أفضل بكثير هههه

    نجمة:

    والله اانتي الوحيدة الي فاهمتني… صدق النفس غالية!

    فتاة الحزن:

    والله العظيم اني عارف هالمعلومة.. بس تطبيقها كان صعب في مثلا هالمواقف.. و أتحداك إانتي تطبقينه!
    بس السؤال هل تنطبق نف سالنظرية مع الصراصير؟:)

    مسعود:

    صدقت و الله.. فرعب بني الإنسان.. أشد بكثير… يكفينا بوش!

    مروان:

    مش دايما تنفع هالنظرية.. صدقني!

    ظبية:

    الله يرحم ديكج.. أهم شي إنه كتب لج نصيب من الميراث ههه

    قطر الندى:

    إذا جبتي علامة كاملة لا تنسين تدعين لي 🙂

    Saudi Wanderer:

    الظاهر ما استأذنتهم يوم صورتهم ههه

    صفية الشحي:

    الظاهر كذي.. و مثل ما قالت نجمة.. النفس غالية يا بوي!

    عيظة بن مسعود:

    هي عزيمة وحدة.. خليتها عزايم!

    عموما نحن متريين عزايمك إنت!

  26. ريماني

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هههه الاثنين
    هو في وجهه وانا قدماي من أثر الوقعه
    ولكن لو كنت أعلم أنه لم يعد يركض خلفي
    لـ كنت توقفت عن الجري وتفاديت الـ سقوط

    في حفظ الرحمن
    اختك: ريماني

  27. SERENDIPITY

    هالقصة لازم تقولها لعامر :p
    ويتناقلونها الأجيال من بعدك … إلا ما خبرتنا ردة فعل أم عامر وانته داخل عليها البيت ( متسبح ) ؟

    والله اني في الكلاس بموت من الرقاد وأول ما قريت القصه صار لي Adrenaline Rush

  28. يوسف العامر

    هههههههههههههه

    (الشهادة لله إنها ليست من باب الشماته)

    أسأل الله أن يدخل الفرحة على قلبك مثل ما ادخلتها علي

    ولاأقول الا الحمد لله الذي عافانا مما ابلاك به وفضلنا على كثير …..

    ولك مني جزيل الشكر والعرفان

  29. O s a m a

    وتر:

    شكرا على مرورك:)

    ريماني:

    الحمدلله على سلامتك.. و سلامة الكلب:)

    SERENDIPITY:

    طبعا أم عامر تشمتت في لين ما قالت بس.. . و لكن مثل ما يقولون من عاب ابتلى..!

    باغي الشهادة:

    وسنك أخي الفاضل..

    يوسف العامر:

    اللهم آمين.. و سعيد أنها أدخلت الفرحة على قليك و قولب جميع القراء..

    تحياتي لجميع المعلقين..و المعلقات.. 🙂

  30. HJR

    “سالفـــة طريفة . من جد ضحكت ”

    الله سلَّمــ

    عمر جديد لك يا أسامة، تعيش وتاكل غيرهـا.. 🙂

  31. s-khj

    قصة حلوة، و الحمد الله عالسلامة أخوي
    أنا أشوف انه في بعض المواقف تحتاج للجبن، و أنا ما اعتبر هذا التصرف جبن، بل اعتبره تصرف حكيم!
    مب كل عنتر بطل!
    أنا أجريت امتحان عي شخصيتي و النتيجة طلعت اني انسانة متهربة!
    وايد زعلت
    كنت أقول لا أنا ما اتهرب
    ما احب المتهربين
    و هالشي خلاني اراجع نفسي، و كان التحليل اني ما احب اتهرب من واجباتي بس احب ابتعد عن المشاكل قدر الإمكان
    مثال: انا الحين في الجامعة و عندي عمل جماعي في مادة من المواد، و وحدة من المجموعة شديدة جدا و تبغي اتخلص الشغل و يكون 100% و هالشي حلو و زين، بس اسلوبها مع البنات فظ!
    كله اتعاتب و اتلوم البنات على اي تقصير
    و مرة انا حظرت الاجتماع و بدت اتلومني بس ابنغزات مع اني كنت اشتغل و امحظرة
    انا بدا ظغطي يرتفع منها، فقررت اني اوقفها عند حدها!
    فاللي سويته اني رديت عليها بكمية الافكار و الاقتراحات و الشغل اللي عطيتها اياه و اللي كان يرظي الجميع، فكانت كل مرة اتحاول اتعابني في شي، اثبتلها جدارتي و اني مب انسانة مهملة!

    و النتيجة اني كسبت احترامها و رضا الجميع بدال ما اكون جو سلبي!

    فالحين انا افتخر اني انسانة متهربة! و ما عتبر انه جبن مني!
    و انا ما اعتقد انه تصرفك كان جبن، بل حكمة! D:
    و السموحة عالاطالة!

  32. أحمد عمر

    فرح حزن انتصار عوامل كثيره في الفلم اقصد في القصه لي صارتلك لو شافك مخرج كان استوحاا قصه فلم جديد………… واعتقد ان الكلب شم فيك ريحه البحر او حب يرجعلك لشغلك الاولي فلبحر ههههههه 🙂

  33. ماله داعي

    قصة حلوة بس تنذكر وما تنعااااااااااااااد
    واحسن حل للموظفين عندك قلهم
    ظحكة عنزة عباب مسلخ

  34. O s a m a

    HJRو ن معلم:

    شكرا على المرور 🙂

    s-khj:

    أعتقد إنه الجبن ضروري جدا هالأيام في كافة المجالات.. في حالتج كانت المواجهة مطلوبة من البداية علشان ما تشلين شي على خاطرج.. فيعرقل سير المشروع..و زين ما سويتي في النهاية..

    أحمد عمر:

    حيا الله النسيب…شكلي بأبدا أعرض مقالاتي على مخرجين هيولوود 🙂

    ماله داعي:
    ههه حلو المثل الي ذكرته.. و سعيد جدا بوجودك و تعليقك:)

  35. al-3refan

    كما صنف البعض خصلة “الجبن” بأنها سيدة الأخلاق

    ما أعتقد أني أوافق الذي صنفها على أنها السيدة

    مع أني لا أعتقد أن هناك سيد للأخلاق

  36. أيــوب

    أضحك الله سنك اخي اسامة..
    موقف لا تحسد عليه يا اسامة, الحمد لله اني ما كنت مكانك, ولا راح اضطر اني اخوض معركه مع الكلب,, ((اخوك ما يعرف يسبح)) ..

  37. بنت الغروب

    أعجبتني قصتك

    شكلي كل يوم بدش المدونه عسب اتسمر بشرداك لووول

    الحمدلله على سلامتك

    وظبيه سالفتج ذكرتني في ديايه لوناها اسود

    كانت في النخل لكن يابوها بيتنا

    ومره وحده ابوي كان ساير عند حديقة البيت

    والا الديايه وراه

    بهدلت حاله من كثر الركيض

    والشيبه داخل علينا يلعن يومها الي دشت به بيتنا ..

  38. ابو وردة

    الله ما يحرمنا من خفة دمك ,,,دبحت قلبي ضحك وانا متخيلك بترمي نفسك في البحر ,,والصراحة ما بتخيل لو كنت في موقفك راح اسوي اي شي ثاني غير اللي انتا سويته ..مرات لما اروح متأخر على البيت بيكون في صرصور على الرصيف او في الشارع ,,,طبعا ما بتتخيل الطرق الإلتفافيه اللي ممكن اسلكها كرمال ما اتصادف مع صرصور !!! فما بالك بمخلوق عنده اسنان ,,يا حبيبي ,,تعيش و تاكل غيرها !!

    احترامي

التعليقات مغلقة.