1 / 11 / 2009 22

(3724)

ياس حديث العالم والناس..

هذه الأيام أتابع بكل أسى و حسرة فعاليات الجولة الختامية لبطولة العالم لـ “الفورمولا1” التي تستضيفها العاصمة الساحرة أبو ظبي على حلبة مرسى ياس ، هذه الحلبة التي أبهرت جميع المتابعين لهذه الرياضة بروعتها وجمالها بعد أن تم تشييدها في زمن قياسي لم يتجاوز العامين، فقد كنت طوال الفترة الماضية متشبثا ببصيص الأمل في الحصول على تصريح لتغطية هذا الحدث الكبير والفعاليات المصاحبة والذي نجح في تسليط الأضواء وجذب انتباه العالم إلى العاصمة أبوظبي خلال الأيام الثلاثة الماضية وهو ما لم يتحقق للأسف، فالجلوس بين مقاعد المتفرجين لم يكن بالأمر الصعب في ظل توافر تذاكر الدخول منذ فترة طويلة قبل أن تباع بالكامل قبل بدء موعد السباق بأسبوع.حلبة ياسوعزائي أنني اقتربت قليلا من هذه الأجواء الحماسية وذلك بعد حضوري لورشة للمصور العالمي السويسري” دانيال رينهارد”  “Daniel Reinhard” المتخصص في تغطية سباقات الفورميلا1 ، والذي يعد امتدادا للجيل الثالث لعائلته المتخصصة في تصوير سباقات الفورميلا بعد أن سبقه كل من والده وجده في تغطية هذه السباقات حول العالم بدءا من ثلاثينيات القرن الماضي،.

الورشة كانت ممتعة جدا استمتع الحضور فيها بمشاهدة روائع أعمال هذا المصور الذي يمتلك أرشيفا يتجاوز الـ 200 ألف صورة هي نتاج أكثر من 30 سنة من تغطية سباقات الفورميلا في شتى أنحاء العالم خلالها لم يفوت خلالها حضور أي سباق !

كما صادف البارحة تواجدي في فندق شنغريلا بأبوظبي الذي تحول إلى خلية نحل، الجميع سخر لخدمة جماهير السباق الكبير، علما بأن أغلبهم من الأجانب ممن يتلقون معاملة أقل ما يقال بأنها (VIP) بدءا من استلام مغلف التذاكر الفاخر  وانتهاء بسيارات الأودي المخصصة للتنقل من و إلى حلبة السباق ..ولا عزاء للمساكين أمثالي.

أترككم مع بعض الصور للمصور Keith  صاحب مدونة  .f1fanatic.co.uk المتخصصة في أخبار رياضة الفورميلا1:

(3724)

أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

اجمالى التعليقات على ” ياس حديث العالم والناس.. 22

  1. فاخره رد

    خيرها في غيرها أسامه ..
    هناك خواطر كثيرة في نفسي عن هذا الموضوع .. لكن لن أخطّها هنا..
    بالامس كنت تتحدث عن التوطين .. ولدي فضول لأعرف كم مصور/مراسل مواطن موجود في هذا الحدث؟ ..
    لا عزاء للجميع ..

    Happy formualing people

  2. أسامة رد

    للأسف يا فاخرة فجميع من حضر ورشة تصوير الفورميلا لا يمتلكون أية تصاريح لتصوير هذا الحدث..
    وفي الحقيقة لم أشأ أن أفسد فرحة هذا الاحتفال بالافصاح عن المشاعر السلبية التي أكنها بداخلي.. و لكنني بالفعل غاضب جدا من التضييقات على المواطنين مقابل تسهيلات لا حصر لها للأجانب وبدون حدود.. سواء الزوار أو الاعلاميين.. أو أي أشقر صاحب عيون خضر!

    1. فاخره رد

      كما توقعت! لم يخذلوني ..
      أعتذر إن أثرت مشاعرك التي تحاول لملمتها بداخلك ..
      والخيره فيما اختاره الله ..

  3. عبدالله رد

    باختصار هناك عدم ثقة في المواطن، عدم ثقة في قدراته، عدم ثقة في أمانته، عدم ثقة في إرادته، أحد المسؤولين يقول لطلاب جامعيين مواطنين وبالحرف “أنا لا أثق بالمواطنين” فما الذي ننتظره من هكذا نظرة تجاه بعضنا البعض؟ مشكلة الخبراء الأجانب هي مشكلة عدم ثقة في المواطنين، لا تنقصنا العقول بل تنقصنا الثقة، مشكلة إحضار مدراء من الخارج ليهربوا بأموال الدولة هي مشكلة ثقة في المواطنين.

  4. ماجد الحربي رد

    لا تحد من طموحاتك اخي اسامه في هذه التدوينه تعزي نفسك ولكن قد تكون هناك تدوينه نهنئك فيها لتحقيق ماتريده
    اهم شيء الاصرار
    وربنا يوفقك ان شاء الله

  5. راشد المزروعي رد

    بالفعل.. كل الامتيازات للأجنبي.. ولا عزاء للمواطن..

    لقد حضرت السباق… ورأيت الحال على أرض الواقع.. سيطرة تامة للأجنبي.. أخي موظف في حلبة مرسى ياس.. وكما قال لي أن موظفي الإدارة العليا معظمهم من أجانب.. ولكن من يقول بالعمل الحقيقي هم المواطنون.. أخي وزملاؤه المواطنون لم يعرفوا طعم الراحة خلال فترة السباق.. لقد كانوا لا ينامون إلا ساعتين أو ثلاث.. ولقد ذكر لي أحد المواقف أن أحد المسؤولين الأجانب المفترض أن لديه سلطة لم يتطع تأدية إحدى المهام، فما كان منه إلا أن خول أخي وزملائه بالعمل.. ولقد أتموه بكل نجاح.. المواطن يعمل ويكدح.. والاشادة للأجنبي..

    1. أسامة رد

      فعلا مثل ما ذكرت وهو ما أكده أحد الموظفين الأجانب ممن يعملون معي وحضر السباق حيث أشاد بجهود الشباب المواطنين المشرفين على تنظيم السباق والإشادة للأجنبي كالعادة

  6. بو خليل رد

    لو تصبغ شعرك بالأشقر … وتلبس عدسات زرق ..
    وتبدل بدل الملابس الاماراتية بدلات وطقم ..

    رد عليه خبر وقتها ^_^

    تحياتي لك

    وشكراً لك

  7. أحمد الزنارى رد

    ( الفرص تضيع و الحياة تسير )
    هذا هو ما يحدث فى الدنيا فقد لا يستطيع شخص الحصول على ما يريد ولكن الحياة ستسير و ان لم يحصل هو عليها فسيحصل غيرة عليها لكنى أريد أن أعرف ما هذة الرياضة اذا أننى لم أسمع عنها مسبقا .
    مع تحياتى

  8. أحمد رد

    الله يعوض عليك يا اسامة !!

    عاد المرة الياية لازم تدور لك واسطة .. احين كل شي يمشي بالواسطاات

    .. تحياتي

  9. الذهب رد

    للأسف وأقولها يا أخوي أسامه … وهذا اللي كنت خايف منه

    لحظة التتويح ؟؟؟؟ وما ادراك ما هذه اللحظة

    كنت خايف انها تكون مثل السباقات الثانية للقورميلا

    وهذا اللي صار .. وليته ماصار .. انا ما حضرت .. ولا كنت افكر بالحضور
    امس اطالع التتويج .. وعقب ما استلموا الكؤوس … ناولوا البطل (بطل خمر) كعادتهم في السباقات؟؟

    سبحان الله .. وين عايشين نحن ؟؟

    اخاف خارج الامارات .. متى وصلنا لأنه يتوّج الابطال ،، بالخمور؟؟؟ في بلادنا

    حتى ولو كانت شركة اللي ماسكة هالشغلة .. ما نقدر نحط لهم خطوط حمرا .. بحيث ما يتعدونها؟؟

    ما اقول الا الله يعين .. من الأيام الياية .. وما خفي كان أعظم

  10. عبدالله رد

    العبد يشاء…
    و الله يفعل ما يشاء

    الدنيا اكبر من انك تزعل على شي فاتك
    خيرها فغيرها ^^

  11. ابو كمال رد

    تحياتي استاذ أسامة
    لي طلب واحد أرجوك إذا كان لديك معلومة عن تكلفة بناء هذا الصرح وشكرا

  12. لطيفة المنصوري رد

    عساه خير لك يا بوعامر ^_^
    فكر في النصف الممتلى من الكأس يا استاذ ..
    ربما لم يرد لك الله أن تشارك في هكذا حدث أختلطت فيه الغايات ودست فيه الخبيث من النوايا..
    فأنت أرقى من أن تساهم في نشر حدث لا تعلم عن خباياه ..!!

    الفاضل/ الذهب ..
    ما سمعته من إحدى الأخوات التي تابعت الحدث أن المعلق برر تلك الزجاجات بأنها ( مـاء ورد ) هههههه يا السخافه 🙂
    وهذا بالضبط ما قالته استاذتي البريطانية ( مـاء ورد ) وكأنها تبرر شيئاً استنكرته هي بنفسها ..!!
    يا سبحان الله ..!!!!
    ألهذه الدرجة تستغفل عقولنا ونحن نعيّ ما نراه وما يحدث..
    (( اللهم أكفينا شر الفتن ما ظهر منها وما بطن واحفظ دولتنا وقيادتنا من كيدهم وشرهم.. اللهم آمــين ))

    للعلم..
    هذه الأجنبية (استاذتي) حضرت الحدث واستمتعت بكل التسهيلات التي قدموها لها وأخبرتنا بأنهم عوضوها عن تذاكرها بتذاكر VIP لسبب تافه..!!
    والحق يقال.. لقد شكرت كثيراً في الأخوة المواطنين الذي ساهموا في إنجاح هذا الحدث الرياضي المهم..
    وعبرت بكل صدق عن إعجابها بما قـُـدم من مجهود.. وثنائها على المواطنيين الذين لم يتخلوا عن هويتهم وحافظوا على الزي الإماراتي أثناء الحدث.. في حين إستنكرت ما شاهدته من مواطنيين ومواطنات تخلوا عن الزي وحتى عن “اللغة ما بينهم” ليتماشوا مع الحدث على حـد تفكيرهم السطحي المحدود.. وعلى قدر نواياهم المريضه.. والله المستعان..

  13. HOH2010 رد

    أشكر الأستاذ أسامه وأشكر كل من أضاف ردا وتعليقا
    أشكركم جميعا من قلبي

  14. ابو كمال رد

    استاذ اسامة تحياتي
    ما زلت في انتظار الإجابة على سؤالي إن توفرت لك المعلومات

    1. أسامة رد

      اعذرني يا آبو كمال فقذ نسيت الرد على استفسارك

      حسب علمي فقد تكلفت الحلبة حوالي مليار ونصف دولار أمريكي!

  15. لبنى رد

    السلام عليكم ورحمة الله

    تغطية موفقة اخ اسامة 🙂

    لكن لقد جعلتني احزن بسبب هذه الموقف.. فانا لست ادري بماذا يُفضل الاجنبي على ابن البلد
    وهي ليست مشكلة الامارات وحدها بل مشكلة كل البلاد العربية .. اين الاعتزاز بالمواطن؟

    المواطن مغيب .. ومهمش.. حتى اشعار اخر..
    يوصف كثيرا بالتخلف .. بانعدام القدرات والمواهب وكان الاجنبي ولد موهوبا و المواطن العربي ولد بليدا!
    اليست هي مشكلة التعليم و التربية اذا اقرينا بوجود مشكلة؟

    الاجبني يعامل في بلده كاي مواطن اخر ..فلما نرفعه فوق مايستحق اذا اتى الى بلادنا؟

    على كل الاحوال.. سيعود الامر ليأخذ مجراه الطبيعي باذن الله ..
    و سيعود ابن البلد لمكانه الذي يستحق ..
    🙂

    حلبة الفورميلا اكثر من مبهر
    شكرا على هذه الاضاءة السريعة

    يعطيك العافية 🙂

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *