Close

لست الخيار الأول و قصاقيص أخرى…

  • بالرغم من خسارته أمام منتخب الأرجنتين بثلاثة أهداف مقابل لاشيء، إلا أن المنتخب القطري قدم مستوى فني رائع و نجح في مجاراة الضيوف أغلب فترات اللقاء بل كان على وشك التسجيل عدة مرات لولا سوء الحظ و عدم التوفيق، و ذلك بعد ساعات قليلة من خسارة منتخبنا أمام المنتخب البرازيلي و بالثمانية، صحيح أن الفارق الفني واضح بين المنتخب البرازيلي و الأرجنتيني و لكن هذا لا يقلل أبد من كفاءة المنتخب القطري الذي أثبت علو كعبه وسط المنتخبات الخليجية و أن مستواه الفني تطور بشكل كبير كنتيجة لدوري المحترفين الذي طبق قبل عدة سنوات، و شتان بين الاستقرار القطري و دوامة الفشل و الوعود و الأماني التي مازلنا ندور بداخلها دون أن تلوح في الأفق أية بوادر للأمل .. و كل ثمانية أهداف و أنتم بخير!
  • بات من المألوف جدا مشاهدة منظر شاب مواطن بصحبة شقراء انجليزية أو روسية أو كازاخستانية أو أوزبكية ( أو من أي داهية المهم أنها شقراء و بس!) و هما يتجولان في المراكز و المولات نهارا جهارا تذرعا بالحرية الشخصية التي لم نجني منها سوى الوبال و الأوحال، من باب take it easy يا عزيزي! و لو كانت هذه الشقراء محتشمة في لباسها بعض الشيئ لكان الأمر هين (ليس شرطا أن تكون متحجبة!) و لكن المصيبة أنها عادة ما تكون عادة من طقة أم بنطلون استرتيش وردي (فاقع) اللون و تي شيرت (أبو صرة) يكشف من المفاتن أكثر مما يستر زائدا عليها (حلقة) ذهبية للزينة و ربما (تاتو) على البطن لمزيد من لفت الأنظار… يعني بالعربي (خربانة خربانة) و صاحبنا … الله بالخير!
    أتخيل أن أكون في نفس الموقف متأبطا لذراع تلك الشقراء، فأتذكر أنني أعرف بعض الأصدقاء (البطالية) و أصحاب اللسان الطويل لو رأوني في هذا المشهد ستكون صورتي في السي إن إن و البي بي سي… فأتساءل إذا كان هؤلاء الشباب الذين يسلكون هذا المسلك لايردعهم الوازع الديني .. ألا يخافون الفضيحة …و لكن الظاهر أنهم ..بايعينها.. و بشرف.. أو كما يقول أحد الشباب Selling it with Honor!
  • دائما ما أردد و أقول أن الخدمات التعليمية و الصحية في الدولة لا تتناسب أبدا مع الانتعاش الاقتصادي الذي تمر به الدولة حاليا مع ارتفاع أسعار البترول و التي رفعت من مستوى أغلب الخدمات التي تقدمها الحكومة للمواطنين، فمازال التعليم الحكومي يتراوح في مكانه .. محلك سر..و الطالب الذي يتخرج من الثانوية العامة في المدارس الحكومية يفتقد لكثير من المهارات الأساسية التي من المفترض أن يكون قد اكتسبها خلال الاثنتي عشرة سنة التي قضاها على مقاعد الدراسة، فضلا عن مناهج الحشو التي مازالت تعاني من سطحية في الطرح و معلومات قديمة أكل عليها الدهر.. و شرب، أما الخدمات الصحية فحدث و لا حرج… طوابير طويلة و مواعيد في المستفيات الحكومية بالشهور.. لدرجة أنه للحصول على موعد أشعة بسيط فقد يتطلب على المريض الانتظار مدة لا تقل عن شهرين…قبل أن ينتظر شهرين آخرين لكي يعرض على الطبيب المختص…هذا إذا ما كن محظوظا في البقاء على قيد الحياة!
  • لا أدري مالذي غيره علي مع أنني أكن له مودة خاصة و أعتبره في بماثبة الأخ بالنسبة لي و ليس مجرد صديق عزيز، فقد ترعرعنا سوية في نفس المكان و تجمعنا بيننا ذكريات جميلة لا تنسى، صحيح أنه انطوائي بعض الشيء و قد رسم حوله دوائر لايحب أن يتخطاها أحد، لكن الغريب أنني كلما أزداد قربا منه أجده يزاد ابتعادا ليقترب من أشخاص آخرين، أتصل عليه أحيانا فلا يرد.. و إن رد علي فيكلمني بفتور غريب، جربت ذات مرة أن أختبره فلم أتصل به طوال شهر كامل فلم أجد منه أي سؤال أو اهتمام، و كم من مرة جلست فيها في مجلس هو غائب عنه فأجد اتصالاته تنهال على أصدقاء آخرين كنت أظن أن مكانتي عنده أرفع، فأيقنت أن الزمان ليس هو نفس الزمان و لا المكان هو نفس المكان …وأنني الآن لست الخيار الأول بالنسبة له.

(1683)

21 thoughts on “لست الخيار الأول و قصاقيص أخرى…

  1. والله ما اعرف شو اقولك عن المنتخب بس لكل حصان كبوه ….. والله يرحم زمان عدنان الطلياني و زهير.
    اما عن الخدمات الطبيه ……… زين انهم بعده يخذون موعد قبل لا يفحصك الدكتور و يقول لازم هذا يسولك عمليه و انته ما عنك لا زكام خفيف.
    بس يمكن الشخص الي تتكلم عنه ما خذ منك موقف كلمه و شوف.
    مع تحياتي

  2. النقطة الثانية مثيرة جدا .. أنا توقعت إن المجمتع سيصاب بشيء من تدفق السيول الروسية و غيرها لكن ليس لهذه الدرجة .. الحمدلله إن في الكويت لم أراها و إن كنت أجزم إن أغلبها لا يفعلها لعدم وجود المادة الخام إلا من الفلبين و الأهم من ذلك خوفا من الفضيحة

  3. الرياضة : لا اولي اهتماما لها ، إلا يوم منتخبنا يلعب في مباراة هامة مثل نكبة البرازيل . ( بس بصراحة رقصة السامبا فظيحة على البرازيل يعني فرحانين فازو علينا ، ليش من نحنا )

    من المألوف : نعم ، المشكلة انهم يحتجو بحجج واهية .

    بمناسبة كلامك عن المناهج اقرأ هذا : http://hamesh.host.sk/?p=2

    النقطة الأخيرة : راجع نفسك إذا أخطأت في حقه على أو كما يقولون ( الأيام تجمع وتفرق )

  4. لن أعبر عن النقطة الأولى لان ليس لي بالرياضة وخاصة كرة القدم بالرغم أنني اعيش في دولة قطر ويهمني أن أعلم إلى أي مدى وصل المنتخب القطري في تطوره …

    أما النقطة الثانية فقد نختلف فلدينا في قطر التعليم والصحة يواكبان التطور الاقتصادي فاصبحت هناك المدارس المستقلة التي تختلف في مواعيد دوامها ومناهجها وامتحاناتها عن المدارس الحكومية ،حتى الجامعات نجد ألقيه تدرس في جامعة قطر ( أصحاب الدخل المحدود واللغة الانجليزية البسيطة ) والبقية في الجامعات الخاصة المستمدة مناهجها من دول الغربية …
    والمستشفيات الخاصة كثرت بشكل ملحوظ وزاد الاقبال عليها .

    أما نقطة الصديق فأرآها نقطة حساسة خاصة عندما يكون من أعز الأصدقاء وفجأة يبدأ يتجنبك بل يبتعد عنك بدون سابق انذاء ، قد تكون السبب بقولك أو فعلك شي له بدون قصد أمام الأصحاب مما أشعره بإهانه وجرح الكرامة !!! أو يكون هناك من وجد فيكما المثال الرائع للصداقة وهو لا يمتلكه فحاول التوقيع بينكما ونحج بذلك !!! أو أنه يعاني من مشكلة نفسية أو عاطفية ويعلم أن حلها بيدك ومن أعماقه يعلم أنه لن يقتنع بها لذلك وجد الابتعاد عنك أفضل !!!

    أمامك واحد من ثلاث حلول :-
    الأول :- تقوم بتحديد موعد معه لزيارته وقبل مغادرتك تناقشه بالموضع وليس من بداية الزيارة ، واذا تحجج بالانشغال وكنت على دراية بمواعيد تواجده بالمنزل قم بزيارة مفاجئة !!!
    الثاني :- تبعث له أحد من الأصدقاء المقربين لكما يفهم الموضوع وينقله لك وعليه تحدد استمرار علاقتكما !!!
    الثالث :- قوم بزيارته بمكان عمله اذا كان مسموح ولكن لا تتطرق للموضوع انما اجعلها زيارة للسؤال عن الحال وكررها ومنها ممكن أن تستشف مالذي غيره عليك !!!

    أتمنى أن تكون تعليقاتي مناسبة فهذه أول مرة أشارك فيها ، لاني اكتشفت الموقع مؤخراً وشدني بشكل قوي وأحببت أن أشارك فيه على الرغم أنني لم أشارك من قبل بأي موقع…

  5. “دائما ما أردد و أقول أن الخدمات التعليمية و الصحية في الدولة لا تتناسب أبدا مع الانتعاش الاقتصادي الذي تمر به الدولة حاليا مع ارتفاع أسعار البترول و التي رفعت من مستوى أغلب الخدمات التي تقدمها الحكومة للمواطنين”

    لماذا؟ الم توفر الدولة ميزانية للتعليم والصحة؟ وهل تطور مستوى التعليم والصحة يتوقف على شخص أم على شعب؟

    اعتقد ان الاسئلة لا تحتاج الى اجابات، فالاجابات واضحة 😉

    اخت وردة الربيع التعليم الخاص جيد وقد يصل الى الممتاز في الامارات، ولكن اعتقد ان تركيزنا هنا على التعليم المجاني ( الذي في دولنا يندرج تحت مسمى التعليم الحكومي). يفترض ان يكون التعليم المجاني متوفر لجميع طبقات المجتمع وبمستوى عالي ايضا.

    قطر خطت خطوة كبيرة في استضافة جامعتي Cornell & Carnegie Mellon فهما من أشهر الجامعات الامريكية و تتميزان بتعليم راقي. ستلمسون نتائج هذا القرار قريبا فهاتان الجامعتان لا تقبلان غير النخبة وتقومان بكثير من الأبحاث التي ستعود بالفائدة على الشعب القطري ان عرف كيف يستفيد منها.

    المهم، لن اتطرق الى قضية التعليم لدينا في الامارات فقد مللت الحديث عن هذا الموضوع. بالنسبة لي هذا زمن الأفعال وليس الأقوال. الناس قد لا يستمعوا لك أو يعيروك اهتماما، ولكن ما ان يروا افعالك وتاثيرها على حياتهم سينصتون لك.

    الأحلام الكبيرة تحتاج الى افعال كبيرة، والمعجرات تحتاج الى يقين.

  6. الزعابي:

    مستوى المنتخب من سيء إلى أسوأ و على الوضع الحالي لا أعتقد أننا سنفرح من جديد..

    مساعد:

    عندنا المجتمع يعاني من فيضان روسي و أجنبي من كافة الاتجهات و الله المستعان!

    ح.ع.ن:

    أهنئك على مدونتك الجديدة.. حيث يبدو انها ستكون غضافة رائعة في عالم المدونات..

    وردة الربيع:

    أعتقد أنكم في قطر قد سبقتونا كثيرا في مجالات عدة منا مجال التعليم و الصحة.. ربما محدودية عدد السكان ساعدكم ثيرا في ذلك.. و يا ليت الحكومة في الإمارات تولي و لو جزءا يسيرا من اهتمامها بهذين القطاعين الحيوين بدلا من التركيز على التسليح.. و السياحة..

    هناك أمور و عاول أخرى قد لا أستطيع ذكرها هنا تعقد علاقتي مع هذا الصديق .. لذلك رأيت أن الحل الأفضل هو الانسحاب من حياته و بهدوء مع إبقاء علاقات ودية معه.. و لا ضرر و لا ضرار..

    Esperanza:

    أرى أن الحكومة هي المحرك الأساسي لهين القطاعين الحويين كونها الوحيدة التي تمتلك السلطة لجلب الكفاءات اللازمة و المال لبناء البنية التحتية …ليستفيد منها الشعب ..
    لا أدري حقيقة ما هو المغزى من سؤالك.. و لكن أرى أن الميزانية ضعيفة جدا مقارنة مع ميزانية قطاعات أخرى على رأسها التسليح.. و الصناعة و بلا شك أن قطاع التعليم يستحق ميزانية كبيرة في تعني بمستقبل أجيال سيأخذون دورهم في قطار النهضة الحاصلة.

  7. لا تنتظر من الحكومة ان تطور النظام التعليمي في الامارات لأن الحكومة لها رؤية معينة، ولا أعتقد انها ستقوم بتغييرها. أتعلم انه قبل فترة قامت مجموعة من المدرسات في مدينة العين بالاحتجاج على المناهج التي تدرس للمرحلة الابتدائية فكانت النتيجة ارسال جهاز أمن الدولة لهن!! عندها ادركت ان الحل ليس بأيدي الحكومة فقط، وان رؤية 2020 لن تتغير حاليا.

    الا يمكن لمجموعة من الأشخاص ان يقوموا بانشاء مدرسة تتبنى نظام تعليمي حديث؟ مدرسة تقوم باختيار معلميها ومناهجها وطلابها على وفق معايير معينة! هذه المدارس موجودة في بعض الدول فما الذي يمنع وجودها في الامارات؟ كلامي لا يعني ان نبحث عن افضل هذه النظم ونطبقها لدينا لان مطلبات مجتمعنا تختلف عن متطلبات مجتمعاتهم. اذا كان الأفضل هناك فان ذلك لا يعني انه سيكون الأفضل هنا.

    الا ترغبون في الحاق ابنائكم بمدرسة تنمي قدراتهم وتجعل منهم لن اقول عباقرة ولكن افراد منتجين في المجتمع مع حفاظهم على دينهم؟

    انا اتحدث عن مدرسة واحدة فقط، مدرسة بها مسجد ومكتبة ومختبرات. مدرسة تكون منارة للعلم. مدرسة يرتادها طلاب من مختلف بقاع الأرض. قد اكون نوعا ما متحمسة ولكني الحمدالله الى الان وفقت في تحقيق احلامي فانا اقف في المكان الذي حددته لنفسي قبل 10 سنين. وهذه المدرسة حلم سأحرص على تحقيقه.

  8. Sorry I am writing in english, i dont have Arabic-keyboard.
    With respect to health and education, the government has no excuse. The whole population of the country is not even quarter of Totnoto, which is where i live and they can’t provide decent health care system with all the oil money and the fees they collect from health card holders.
    Well, my friends, you dont have qualfied people running your country first.

  9. مسا الخير عالجميع خاصة الأخ Esperanza …

    صحيح كل ماكان التعليم مجاني زارد الاقبال عليه ، بس كل والدين بيبحثوا دائماً عالتطور والتقدم الي بتوصل إليه دولتهم ومشان هيك أول مافتحت المدارس المستقلة كان عليها اقبال بشكل رهيب مما دفع الدولة إنها تزيد من عددها غير انها بالبداية كانت فقط لمرحلة الإعدادي بس هلأ مفتوحة لكل المراحل… بصراحة انا شخصياً لا أعلم إن كانت هذه المدارس تأخذ رسوم للطلبه فلقد سمعنا القيل والقال حول هذه النقطة ولكن لاأحد لديه الجواب الشافي ، حتى أنني لدي أخ يدرس بها ولكن لايدفع ولاحقاً علمنا أن أبناء المدراسين والمدرساتالذين يعملون بالمدارس الحكومية تقوم وزارة التربية والتعليم بتحمل المصاريف … وبالرغم من ذلك أصبح الآباء يتهافتون لحصول أبنائهم على مقاعد فيها …

    أما الأخ Osama …

    يحزنني جداً أن تفارق أحد أعز أصدقائك وإن كنت وباقي الأصدقاء نجهل السبب الحقيقي وراء هذا الفراق ، وشعوري أنك تعلم سبب الفراق ولكن لاتود الافصاح عنه …
    ولكن إن كنت بالفعل لاتود الفراق بينكما فلا تعجز من المحاولة بشرط تكرارها يكون في فترات متباعده نسبياً… والله يريح القلوب ويهدي النفوس…

  10. يا أختي الفاضلة Esperanza أنا أتكلم عن التعليم الحكومي و ليس عن التعليم الخاص، فدستور الدولة يكفل لكل مواطن حق التعليم المجاني و ما نسعى إليه هو رفع مستوى هذا التعليم..
    قد تقولين أن الوزارة قامت بإنشاء مدارس نموذجية لمن أراد أن ينال طفله مستوى أعلى من التعليم و لكن الملاحظ أنها ليست مجانية.. فلماذا لا تعمم هذه التجرية على جميع المدارس و تكون مجانية؟
    أما عن التعليم الخاص فهو متواجد و بكثرة.. و مستوى التعليم فيها أعلى و بلا شك..و لكن رسوم الالتحاق فيها فلكية… فمدرسة مثل مدرسة الإمارات الوطنية أو الشويفات.. رسوم كل طالب فيها لا يقل عن 20 ألف درهم… لكنها بالأساس فتحت أبوابها للفئات الأرستقراطية في المجتمع .. أما للفئة ذات الدخل المحدود و هي الأغلب فهم لا يمتلكون نفس الإمكانيات …قد يكون الأمر مقبولا بعض الشيء لمن يملك طقل أو طفلين.. و لكن لم رزقه الله بخمسة أو ستة.. فلن يقدر على إلحاق أبنائه في مثل هذه المدارس..مما يعني أنه سيضطر إلى إلحاقهم في المدارس الحكومية التي كما ذكرت مازال أمامها مشوار طويل لكي تعدل من أوضاعها..

    في أروربا و الدور الغربية الحكومات تخصص جزء كبير كم ميزانياتها في التعليم و تعتبره قطاع حيوي يتطلب وجود كفاءات ممتازة و هذا هو سر تقدمهم لأنهم لا يعتبرونه مجرد تعليم و السلام..

    و المدارس الحكومية عندهم مدارس نموذجية و متكاملة بمعنى الكلمة.. و لا يلحق بالمدارس الخاصة إلا الأغنياء فقط أما عامة الشعب فهم معتمدين بشكل شبه كلي على المدارس التي توفرها الحكومة.

    أتمنى أن تكون النقطة قد وصلت

  11. لم اكن اتحدث عن مدرسة خاصة ولكن هذا لا يمنع ان ننظر الى النظام المتبع لدى المدارس الخاصة سواء كانت هذه المدارس في الامارات أو خارج الامارات. الفكرة التي لدي ان تقوم الحكومة بدعم المدرسة ماديا مع اعطاءها الحرية في اختيار مناهجها ومعلميها. اذا نجحت هذه المدرسة لن يكون من الصعب تطبيق نظامها في المدارس الحكومية. نحن بحاجة الى نموذج حي. وزارة التربية والتعليم لدينا لها سياسة معينة ولن تقوم بتغيير سياستها بناءا على اقوالي او اقوال غيري. ولكن اذا عرضت عليهم نتائج عن طريق عقد مقارنة بين مستوى طالبين احدهما من مدرسة تتبع نظام الوزارة واخر من مدرسة تتبع نظام مغاير فقد تغير رايها.

    هذه مجرد فكرة لم تكتمل بعد.

    لم اكن اعلم ان المدارس النموذجية تتبع الوزارة، فطالما اعتقدت ان افراد يقومون بتمويلها !! بالنسبة لي اعتبر المدارس النموذجية افضل من المدارس الحكومية ولكنها ليست الأفضل. شقيقي يدرس في احدى المدارس النموذجية، طلب منه عمل PowerPoint Presentation باللغة الانجليزية عن ماضي الامارات. اتاني وطلب مني فعل ذلك له فسالته لماذا لا تعمل عليه انت؟ فأجابني قائلا: “لا اعرف كيف ابحث عن المعلومات بالانجليزية”. الا يفترض من المعلم ان يقوم بتعليمهم كيفية استخراج المعلومات أو على الأقل يقوم بارشادهم الى بعض المواقع التي تحتوي على المعلومات التي يحتاجونها على ان تكون بلغة تتناسب مع مستواهم في الانجليزية! ما الهدف من ال PowerPoint Presentation اذا لم يعمل عليها الطالب!

  12. بالنسبـة للمنتخـب ….

    كنت متوقع الخسارة باربعه او خمسه …. مب ثمانية .. بس معليييييييش !! السامبا @

    و خبر رياضي يديد عن منتخبنا ( الجيل الذهبي +المونديالي+ ) ..

    منتخب الامارات (+35) فاز على كوريا (+35)

    ( 11/1) عدنان الطللياني سجل هاتريك ..

    و ان شاء الله يتأهلون لبطولة العالم ( للشيبان ) … هههههه

    و مبــروك عليـــكم فوز المنتخب ( كلمة ” مبروك ” غريبة لا )

    —————————————

    و تعليـم ان شاء الله يطور مع الشيخ ” نهيـان بن مبـارك ” …

    —————————————

    و ربيعك اكيـد مسويله شي انت ….

    ؟؟؟ و ما عندي زوود @@

  13. استمتعت بقراءة هذه القصص المتفرّقة…
    و أعرف تماماً ما تحسّ به بالنّسبة للنقطتين رقم 2 و 4.

    أصبحت عقليّة “الانفتاح”، كما يدعونها، سائدة جدّاً هذه الأيّام في كلّ البلدان العربيّة، و من المؤسف أن نرى هذا الانحطاط الأخلاقي ينتشر أكثر فأكثر تحت غلاف “التحضّر” و “التفتّح”…

    أمّا عن هذا الشخص، فهو من المؤسف أن يعامل الشخص بهذه الطريقة من أحد كان يعتبره أخاً، و لكن هذه هي الدّنيا و أظنّ أنّ على الانسان أن يواصل طريقه، و كما يقولون: “اللّي باعك بيعو”…

  14. مبارك:

    ننتظر أكثر من الحكومة في ظل كثافة السكان في الوقت الراهن.. و نتمنى أن لا نكون مثل عين عذارى .. تسقي الغريب و تترك القريب!

    وردة الربيع:

    هذا حال الدنيا.. و يجب أن أتأقلم معها!

    Esperanza:

    حسنا ألا تعتبر المدارس الخاصة التي ذكرتها نماذج حية يمكن للوزارة أن تحذو حذوها؟ مدارس مثل الشويفات و الوردية و الروافد مضى هليها أكثر من 10 و 15 سنة في الدولة و مازات تخرج أجيال تلو أجيال.. و لم نسمع في يوم من الأيام أن الوزارة أقامت وشة عمل مع إحداها في سبيل تطوير التعليم …
    نحن حاليا ليس بيدنا شيء و الكرة في ملعب الحكومة فإما أن تطور التعليم أو نقف جميعا متفرجين على تدهور التعليم في بلادنا…

    الجابري:

    منتخبنا و تعودنا عليه…و البركة في النوادي..

    محمد مروان:

    لست ضد الانفتاح لكن على أن يتلاءم مع تعاليم ديننا و تقاليدنا .. و لكن ما نراه هو مسخرة و قلة حياء و الله المستعان..

  15. العزيز أسامة
    لا أعلم إلى متى سوف نبقى نتذمر من الحال دون القيام بشي

    لا أعلم هل فقدنا الوطنية أم أن الوطنية معدومة في الأصل

    من (يتبؤ) منصب معين ما يشوف غير مصلحته الشخصية، فمدير الدائرة أو عضو مجلس إدارة نادي ما يهمه غير جيبه، بالأمس أقرأ في جريدة الاتحاد اجتماع أمناء السر لنوادي الدولة، الكل يتشكى من العجز المادي و يطالب الحكومة بالزيادة!
    أدارات كهذه -في هذا الزمن- المفروض حلها لأنه عجزت عن التفكير بطرق أخرى في سد العجز المادي!

    نحن المواطنون تعلمنا الطلب و ما تعلمنا العطاء للأسف
    دائما نطلب من الحكومة كل شي…نحن شو عطينا للبلاد؟
    نعم لنا حقوق، بس علينا واجبات

    اسأل أي موظف حكومي شو حلمه ، يقولك أبغي أتقاعد، يعني فلوس بدون شغل

    حلول البلاد ما راح تطلع في يوم و ليلة، بس تحتاج لمبادرة صادقة منا نحن الشباب

    مبادرة عملية ، كل في مجاله

    *******

    الظاهرة الشقرا الهجينة من المسؤول عنها بالدرجة الأولي؟
    ما راح ألقي اللوم كله على الحكومة إللي سمحت لهم بالدخول للبلد لأن العالم أصلا كل مفتوح على بعضه

    مشكلتنا في التربية ، هالشباب تربى على أن يخطأ كما يشاء و لا يحاسب
    اسرهم مؤمنه بمبدأ :الريال شايل عيبه
    و أسره على أسره انتجت جيل بحاله مؤمن بهذا المبدأ للأسف

    *******

    خارج الموضوع و داخله:
    —————————

    حدثنتي أختي عن محاضرة حضرتها للداعية حمزة يوسف عندما زار الإمارات، حيث سأله أحد الحضور: كيف يمكن لنا أن نبني حضارة ؟
    فأجاب : قبل أن نبني الحضارة علينا على الاقل أن نتعلم آداب السواقة في الشارع!

    هذا كان رده بعدما شاهد العجايب من سلوك السائقين في شوارع الإمارات!

  16. السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

    بصراحة حزنت كثير للنقطة الأخيرة ، و هو تغير صديقك عليك ، لاأحب مثل هذه المواقف ، أحياناً هناك أشخاص تكن لهم معزة كبيرة في قلبك، و لكن لا تعلم ما الذي تغير حتى يتغيرون ..

    هناك مثل يقول : ( من عافنا عفناه و لو كان غالياً ) ..

    و ربما يعود الصديق كما كان من قبل و أفضل ، و ربما حدث هناك سوء فهم بينك و بينه ..

    نسأل الله أن يصلح القلوب .. جزيت خيراً

  17. السلام عليكم

    المنتخب القطري صال وجال في الملعب وجار المنتخب الارجنتيني ولم يخيب الظن بالرجوع الى الخلف ، لدرجة اني تابعتها اكثر من مباراة البحرين والتي تصادف ان يتداخلا في الوقت

    المنتخب القطري اصبح من المنتخبات القويه التي يحط لها حساب عند اللعب معها.

    اتمنى له التوفيق

    تحياتي القلبية

  18. كنت احسبك تتكلم عن الكويت في الفقرة الخاصة بالتعليم والخدمات الصحية فالحال واحد

    اما بالنسبة للشقراوات فالانفتاح الاقتصادي يحتم وجودهم فهم بالطبع االدليل الاول عند بعض العرب على الانفتاح 🙂

    اما بالنسبة لصديقك فاقول: اللي نساك انساه ( مع الاعتذار لعبدالله رويشد)

  19. نسيت ذكر شيء .. و هو لما شفت المبارات و شفت الجمهور الإماراتي تفاجأة فعلا ! معقولة السامبا عندكم و في مقاعد كثيرة فاضية !! إحنا يوم كان المفروض يمرون علينا كانت كل التذاكر مباعة و بدأ البيع بالسوق السودة و صارت واسطات مع إن الجمهور بالكويت معروف عزوفه عن حظور الملاعب منذ سنوات!

  20. bin3li:

    كتبت سابقا عن مفهوم الوطنية و سأكتب عنها مرة ثانية و ثالثة و رابعة.. كرة القدم عندنا تحتاج إلى حلول جذرية و ليس مجرد تبديل مدربين و إدارات و السلام… قد يكون الإحتراف على أصوله أحد هذه الحلول الجذرية..

    كلام الشيخ في الصميم… و يا ليت قومي يعلمون!!

    نور بوظبي:

    فعلا من عافنا عفناه و لو كان غاليا.. و هذا هو مبدئي في هذه الحياة..

    عبدالمنعم:

    لم أشاهد ردك الأول… !

    قرطاس:

    المنتخب القطري يستحق أن نرفع له القبعات احتراما.. و يا ليت (ربعنا) يتعلمون منهم و لو قليلا..

    chatterbox:

    مشكلة التعليم لا تقتصر على الإمارات و الكويت و السعودية.. بل هذ مشكلة عامة تعاني منها جميع الشعوب العربية.. و هذا هو سر تخلفنا الدائم عن ركب الحضارة..

    مساعد:

    عدم حضور الجماهير بالفعل كان إحدى العلامات السوداء في تلك المبارة.. عن نفسي.. لم أحضر بسبب غلاء سعر التذكرة أولا.. و مستوى المنتخب الذي لا يبشر بالخير.. و لست أنا من النوع الذي ينبهر بالنجوم و يتسابق لالتقاط الصور معهم كما يفعل بعض المراهقين.. بالرغم من حبي لكرة القدم..!

Comments are closed.