Close

لاتكون لزيز!

هذه هي المرة الرابعة التي أقوم فيها بتغيير الشخص المشرف على الموقع، وهذه المرة استعنت بمهندس مدني من الجنسية المصرية  ليتولى إدارة المشروع والوصول به إلى بر الأمان، وذلك بعد أن استشعرت خطر التأخير الكبير الحاصل في سير الأعمال وانفلات كثير من الأمور في المشروع  والتأثيرات السلبية الي يتسبب بها هذا التأخير على كثير من جوانب…

كيف تتعامل مع السلبيين؟

حسنا التفاعل كان جيد مع التدوينة الأخيرة، وأتوقع أن يزداد بشكل أكبر عندما أزيد من وتيرة نشر التدوينات واستعراض مزيد من تجاربي في هذا المشروع، أشكر كل من تكرم بكتابة تعليق في التدوينات الأخيرة، الأصدقاء أبو البواسل، عمر، عبدالرب، ثابت-عدن، عبدالعزيز المقبالي ومعتز من السودان، لا يمكنني أن أعبر عن مدى الفرحة والسعادة في كل…

أتمنى أن أكون مخطئا..

لم أكن في مزاج جيد في الأيام الماضية، والسبب أنني مررت بعدة مواقف نجحت في تعكير مزاجي بشكل كبير وجعلتني أعيد النظر في طريقة تعاملي مع بعض الناس. الموقف الأول كان مع المكتب الاستشاري الذي تعاقدت معه للتصميم والإشراف على بيتي الخاص الذي أقوم ببنائه حاليا، قبل أن أوكل إليه لاحقا مهمة الإشراف على توسعة…

هل جربت أن تنعزل عن العالم؟

عدت قبل أسابيع من رحلة فوتوغرافية إلى أيسلندا، كانت رحلتي الثانية إلى هذا البلد الجميل والرحلة الفوتوغرافية الثالثة خلال هذا العام وبالمناسبة فأيسلندا تصنف ضمن أفضل الوجهات في العالم لتصوير الطبيعة ، ولله الحمد فقد وفقت في الحصول على نتائج جدا مميزة مثلت إضافة مميزة لأرشيفي الفوتوغرافي، وبما ان أغلب متابعي هذه المدونة من غير…

خفيف دم!!

علي أن أعترف بأنني لست بنفس خفة الدم التي تلمسونها في بعض تدويناتي الساخرة وذلك عندما يتعلق الأمر بطرح موضوع عبر التطبيق الشهير سناب شات أو (الستوري) على الانستاقرام، أحد المتابعين الأوفياء قالها لي صراحة بأنه يستمتع بقراءة تدويناتي الساخرة إلا أنه لم (يبلع) اطلالاتي البهية بتاتا على السناب شات (وجه حزين) يبدو أن وجهي…

مش على كيفك يا حبيبي!

قبل سنتين قضيت فترة في أستراليا منتدباً من الجهة التي أعمل فيها، كنت أبدأ يومي في الصباح الباكر بإفطار صحي، أذهب للعمل الساعة التاسعة وأعود في الخامسة، أنال قسطاً من الراحة في شقتي الصغيرة قبل شد الرحال إلى النادي الرياضي، أتدرب ساعة ونصف الساعة، أخرج في السابعة مساء، ما يتبقى لي من وقت قبل موعد…

الفراسة واللقافة!

من أعظم فوائد السفر وأمتعها بالنسبة لي هي التعرف على الناس وتكوين صداقات جديدة، كما أنها تغذي صفة الفضول وروح (اللقافة) المتأصلة بداخلي أو هكذا يقولون! في السفر أحب أن “أتفرس” وجوه من حولي ومحاولة قراءة شخصياتهم وطبائعهم دون أن يكون هناك بيني وبين أحدهم احتكاك فعلي، فذلك الذي ملأ جسمه بالوشوم والرسومات الغريبة لابد…

على جثتي!

أنا العبد الفقير إلى الله حالي حال أغلب الموظفين المساكين، أعود إلى المزل منهكا ومتعبا و(مالي خلق)، كل ما أتمناه في تلك اللحظة أن آكل لقمة تسد رمق جوعي، قبل أن أبدأ مرحلة بيات مؤقت لاستعادة جزء من حيويتي بعد يوم عمل طويل ورتيب، وهذا لا يتم إلا عبر الانبطاح على الكرسي الوثير الموجود في…

صح و للا لا؟

دعانا ذات مرة صديق حجازي على مأدبة عشاء في داره، وكنا طوال الوقت تجاذب أطراف الحديث حول مواضيع مختلفة في السياسة وفي الرياضة في محاولة يائسة منا لتدفة الجو قارص البرودة في تلك الليلة، إلا أن أكثرنا كلاما واستئثارا (بالجو) كان أحد الأشخاص المحسوبين على صاحب الدعوة. فكلما تطرق الحديث نحو موضوع ما إلا ونفاجأ…

باب الحارة في بيتنا!

بحكم أن البيت كبير ولضمان استمرار النظام والترتيب فقد قمنا باستقدام خادمة أندونيسية جديدة لتتعاون مع الخادمة الأولى الجديدة نسبيا بدورها. المهم أنه بعد أيام من وصول الخادمة الجديدة جاء ابني عامر ضاحكا: ماما…ماما … الخدامة تقول لي “تعال بدِل أواعيك“ وتقولي بعد : “هلّلا تعال“…!! ماماشو يعنى ” أواعي“؟ (3973)

سيارة جديدة.. مشروع مؤجل!

منذ فترة و أنا أفكر في شراء سيارة جديدة، مع أن سيارتي الحالية و لله الحمد (زي الحصان) ولكنني شخص أمل بسرعة و أحب التغيير، و أعتقد ثلاث سنوات مع نفس المركوب فترة كافية خصوصا و أنني اشتريتها مستعملة، إلا أنني دائما ما أسوف الموضوع إلى ان أنتقل إلى المنزل الجديد، ففي نظري مجنون من…

لقاء الخمسة!

ليلة البارحة جمعنا لقاء جميل في مركز ابن بطوطة مع كل من الأخ عادل صاحب موقع ومنتدى سوالف للجميع، والأخ مرشد مؤسس كل من  موقعي درب وشريك الأخ عادل في موقع e-mapia والذي مؤخرا قام إطلاق موقع “يباب” المتخصص في توفير كافة تجهيزات واحتياجات العروس الخليجية، وكانت أيضا فرصة سانحة للقاء الأخ رؤوف صاحب مدونة…